الاعلان عن قائمة الترشيحات النهائية لأكبر جوائز “مينا إيفي” للتسويق للعام 2017

الاعلان عن قائمة الترشيحات النهائية لأكبر جوائز “مينا إيفي” للتسويق للعام 2017

  • سيتم اختيار الفائزين من بين 293 مرشحًا عبر 24 فئة سيعلن عنهم في 15 نوفمبر –

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 06 نوفمبر 2017] – أعلنت النسخة التاسعة من جوائز “مينا إيفي، عن قائمة الترشيحات النهائية استعدادًا لحفل توزيع الجوائز المرتقب المتوقع له أن يستقطب قرابة 2,000 شخص. وسيقام الحفل في 15 نوفمبر في فندق “أرماني/ بافيليون” في داون تاون دبي، تحت عنوان “غاتسبي العظيم”. وسيتم تحديد الفائزين بجوائز “مينا إيفي” لهذا العام يومي 12 و 13 نوفمبر، حيث ستقوم لجنة من الخبراء بتقييم ما مجموعه 293 مشاركًا في قائمة الترشيحات النهائية عبر 24 فئة.

وقال ألكسندر هواري، الرئيس التنفيذي المشارك في “ميديا كويست”، الشركة المنظمة لجوائز “مينا إيفي”: “يسعدنا أن نرى هذا المستوى العالي من المشاركات هذا العام، ما يظهر المكانة الاستثنائية للابتكار والإبداع الذي نبحث عنه بين الفائزين بالجوائز. لقد أصبح المسوقون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العام 2017 يواجهون تحديات جمة من نواحٍ عديدة، لاسيما من حيث الميزانيات الأكثر صرامة، ومع ذلك تظهر المشاركات أيضًا أن العاملين في مجال التسويق قد تمكنوا من مواجهة هذا التحدي بنجاح من خلال إعادة التوازن في مزيج الوسائط الإعلامية الذي يقومون بتوظيفه”.

وقال جهاد الحويك، رئيس قسم التسويق في داماس الإمارات: “في العام 2017، كانت الشركات بحاجة إلى ضمان توافق ميزانياتها التسويقية مع الضغط المتزايد على الإيرادات. وأدى ذلك إلى تحسين الإنفاق من خلال التركيز على الفئات الأساسية المستهدفة من الجماهير. ولتحقيق ذلك واستهدافها بأعلى قدر ممكن، كان يتعين على الشركات أن تكون أكثر اعتمادًا على البيانات من أجل تحديد جمهورها المستهدف والوصول إلية بالسبل الناجحة”.

وقال جوليان ريدمان، رئيس قسم الخدمات الرقمية في شركة الدار العقارية: “إن التحدي لا يتمثل في المبلغ الذي يمكننا إنفاقه، وإنما بالطريقة التي يمكننا اللجوء إليها لتبرير الإنفاق، إذ يجب علينا أن نبرهن أكثر فأكثر أنه يتم إنفاق كل درهم بحكمة. وينبغي أن يستند اختيار وسائل الإعلام إلى نهج

علمي، بدلاً من الاعتماد على العاطفة، كما يجب علينا أن نثبت أن هناك عائدًا على الاستثمار التسويقي من خلال جذب العملاء المستهدفين”.

ولتجسيد هذا المشهد التسويقي الواسع، فقد تضمن برنامج جوائز “مينا إيفي 2017” فئة جديدة هذا العام، وهي “عصر النهضة”، إلى جانب مجموعة واسعة من فئات الصناعة، بما في ذلك “السيارات” و”الخدمات المصرفية والمالية والتأمين” و”الإلكترونيات” و”الترفيه والرياضة” و”المأكولات والمشروبات” و”السلع الاستهلاكية” و”السلع الاستهلاكية غير الغذائية” و”خدمات الرعاية الصحية” و”منتجات العناية الشخصية” و “منتجات التجزئة والسلع الفاخرة” و”الاتصالات والأجهزة المحمولة والإنترنت” و “السفر والسياحة والنقل”.

وشملت أيضا فئة “تسويق المتسوقين”، وفئتين بعنوان “التسويق للشباب”، حيث ستكون واحدة منهما للأطفال وأخرى للمراهقين والبالغين، وفئتين بعنوان “الصالح الاجتماعي” للعلامات التجارية والمنظمات غير الربحية. وتم تشجيع المشاركين على إبراز ابتكاراتهم التسويقية والتجارية في فئات مثل “المنتجات والخدمات الجديدة”، و “فكرة الوسائط”، و “تجربة العلامة التجارية”، و”المحتوى الموجه للعلامة التجارية”، و”تنشيط الشراكة الإعلامية”، و”التسويق الموسمي”.

واختتم ألكسندر هواري حديثه بالقول: “من بين المئات من المشاركات، قمنا بتصفية قائمة المرشحين النهائيين بعناية، لتشمل أفضل الجهود في المنطقة، وتتمثل المهمة الصعبة أمامنا في اختيار الفائزين النهائيين على أيدي فريقنا من الخبراء. ونتطلع إلى الترحيب بزملائنا في حفل توزيع الجوائز لتبادل النتائج والاحتفال بالفائزين في أجواء رائعة وراقية”.

وأصبح الفوز بحوائز إيفي رمزًا عالميا للإنجاز، وسوف يتنافس المشاركون للفوز بالجائزة الكبرى، فضلاً عن الجوائز المرموقة الأخرى، بما في ذلك “مسوّق العام”، و “أكثر المكاتب الإعلانية فاعلية للعام”، و “أكثر المكاتب الإعلامية فعالية للعام” و “شبكة الوكالة الأكثر فعالية للعام”.

وتهدف جوائز “مينا إيفا” إلى ترسيخ معيار ذهبي للتألق في مجال التسويق الإبداعي في المنطقة، وتحظى بالدعم السخى هذا العام من قبل مجموعة شويري كراعٍ رئيسي، وتلفزيون الآن ومدينة دبي للإعلام، كرعاة استراتيجيين، و ATL و “غروب بلس” و “هيلز للإعلان” و “إنسيدو” و “إيبسوس” و “كوانكو” و “إم إم بي” كرعاة للفئات؛ و “إل إم تي دي” كشريك رقمي؛ و “مادهاوس” كشريك للاستشارات الإعلامية؛ و “آي بي إم” كشريك لتكنولوجيا التسويق، و (IABC)، وجمعية التسويق و “وارك” كشركاء مؤسسيين؛ و “كومونيكيت” و “غولف ماركيتينغ ريفيو” و “ذي ميديا ​​نيتورك” كشركاء إعلاميين؛ و “سيسيرو آند بيرناي للعلاقات العامة”، كشريك رسمي للعلاقات العامة، و (UPP) كشريك طباعة رسمي؛ و (KMPG)، كمراقب مستقل.

ويمكن الوصول إلى القائمة الكاملة للترشيحات النهائية للعام 2017 من خلال موقع الجوائز على العنوان: http://menaeffie.com/shortlists/