موظفو شركة ’لوريال الشرق الأوسط‘ ينظمون حملة تنظيف للشاطئ في ميناء جبل علي البحري

احتفالا بالعام الخامس لفعاليّة ’يوم المواطن‘ في دولة الإمارات العربيّة المتحدة

موظفو شركة ’لوريال الشرق الأوسط‘ ينظمون حملة تنظيف للشاطئ في ميناء جبل علي البحري

خدمة المجتمع وحماية البيئة ومعالجة القضايا الهامة تندرج في صدارة أولويات الشركة خلال هذه الفعالية

الإمارات العربية المتحدة، 5 نوفمبر 2017: للعام الخامس على التوالي، نظّمت شركة ’لوريال الشرق الأوسط‘ فعالية ’يوم المواطن‘ التي يشارك خلالها أعضاء إدارة الشركة وموظفيها بمبادرات إنسانيّة وبيئية ومجتمعيّة مختلفة. وركّزت نسخة هذا العام من الفعالية على تنظيف الشواطئ، إذ توجه أكثر من 350 موظفاً برفقة مجموعة من كبار المسؤولين لدى شركة ’لوريال الشرق الأوسط‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى ميناء جبل علي البحري بهدف تنظيف الشاطئ وتشذيب جذور أشجار المانجروف المجاورة، وذلك بالتعاون مع ’مجموعة الإمارات للبيئة البحرية‘.

وتحوّلت مبادرة ’يوم المواطن‘ منذ إطلاقها إلى فعالية عالمية يلتزم خلالها موظّفو مجموعة ’لوريال‘ في أنحاء العالم بالمشاركة في أنشطة مجتمعية تشمل تنظيم ورش عمل حول الصحة والعافية للأفراد الذين يعانون من أمراض مستعصية، وإعادة تأهيل المراكز التي تستقبل كبار السن والأفراد المحرومين والأقل حظاً، فضلاً عن مساعدة الباحثين عن فرص العمل لإعداد سيرة ذاتية لائقة تساعدهم في العثور على وظائف مناسبة. وتهدف هذه الجهود إلى إلهام جميع موظفي ’لوريال‘ وتشجعيهم وتحفيزهم على التحلّي بقيم التعاطف والإحساس بالالتزام تجاه الأشخاص المحتاجين، ومساعدة المجموعة في الإيفاء بالتزاماتها تجاه البيئة والمجتمعات المحلية التي تعمل بها.

وبهذه المناسبة، قال تيري أوسان، المدير العام لشركة لوريال الشرق الأوسط: “يسعدنا جداً أن نشهد هذا الحماس والمشاركة الواسعة في النسخة الخامسة من فعاليتنا التقليدية السنوية ’يوم المواطن‘. ويسعدني بهذا السياق التعبير عن خالص شكري وامتناني إلى جميع موظفينا على مشاركتهم الفعالة في خدمة المجتمع. وتمثل هذه المبادرة جزءاً صغيراً من التزامات شركة ’لوريال الشرق الأوسط‘ بمبادرات المسؤولية الاجتماعية ودعم المجتمعات المحلية وحماية البيئة، والتي تتجسد بوضوح من خلال برنامجها المتميز ’مشاركة الجمال مع الجميع‘”.

ويعد برنامج ’مشاركة الجمال مع الجميع‘ (Sharing Beauty With All)، الذي أطلقته شركة ’لوريال الشرق الأوسط‘، خارطة طريق شاملة لتحقيق الاستدامة، تسلّط الضوء على التزام مجموعة ’لوريال‘ بتضمين مفاهيم الاستدامة في جهود الابتكار، وعمليات الإنتاج، والتطوير، والمعيشة، إضافة إلى الحد من التأثيرات السلبية الضارة بالبيئة في جميع حلقات سلسلة قيمة المجموعة.

وتم إطلاق فعالية ’يوم المواطن‘ العالميّة في عام 2010؛ وهي تجسد منذ ذلك الحين الجهود الدؤوبة التي يبذلها موظفو مجموعة ’لوريال‘ على مدى يوم عمل كامل لتسخير مهاراتهم وطاقاتهم في سبيل خدمة القضايا الاجتماعية والبيئية. وفي عام 2016، شهدت هذه الفعالية مشاركة حوالي 28 ألف متطوع من موظفي ’لوريال‘ لتقديم المساعدة إلى 515 منظمة غير ربحية في 70 بلداً حول العالم.

لمحة عن شركة لوريال

كرّست ’ لوريـال‘ نفسها لقطاع الجمال منذ أكثر من 100 عام. وبفضل محفظتها الفريدة التي تضم 34 علامة تجارية عالمية تتميز بالتنوع والتكامل، سجّلت المجموعة مبيعات بقيمة 25.8 مليار يورو خلال عام 2016، كما يعمل لديها 89,300 موظفاً حول العالم. وباعتبارها شركة الجمال الرائدة في العالم، فإن ’لوريـال‘ تتمتع بحضور قوي على مستوى جميع شبكات التوزيع، بما يشمل الأسواق الواسعة، والمتاجر الكبيرة، والصيدليات، وصالونات تصفيف الشعر، وقطاع التجزئة أثناء السفر، وتجارة التجزئة المرتبطة بأهم العلامات التجارية العالمية، إضافة إلى التجارة الإلكترونيّة.

وتشكّل أقسام الأبحاث والتطوير المدعومة بفرق عمل تتكوّن من 3،870 موظفا حول العالم، محور استراتيجيّة ’لوريال‘ الهادفة إلى تحقيق أهداف الجمال في مختلف دول العالم. كما يتمحور التزام ’لوريـال‘تجاه الاستدامة لعام 2020 عبر برنامجها ’مشاركة الجمال مع الجميع‘، وهو التزام يحدد الأهداف التنموية المستدامة والطموحة على مستوى أقسام المجموعة كاملة. للمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة www.loreal.com