خطة متكاملة لتمكين أصحاب الهمم من الموظفين والعملاء

أحمد محبوب مصبح:  خلال زيارته معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي

خطة متكاملة لتمكين أصحاب الهمم من الموظفين والعملاء

دبي – 11 نوفمبر 2017: تفقد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي منصة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي، تحت شعار” عطاء بلا حدود” والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات، في مركز دبي التجاري العالمي واختتم أعماله يوم الخميس 9 نوفمبر الجاري.

يقام المعرض هذا العام تحت شعار “نحو تمكين ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع”، وذلك لدعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون دولة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020، ويضم المعرض 100 عارض من 20 دولة و3000 زائر من 30 دولة، بالإضافة إلى مشاركة 150 جهة حكومية وشركة خاصة ومراكز لتأهيل المعاقين.

وقال أحمد محبوب مصبح بمناسبة مشاركة جمارك دبي ضمن منصة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة إن الدائرة لديها خطة متكاملة وشاملة لفئة أصحاب الهمم من الموظفين والعملاء، وهي منبثقة من استراتيجية المؤسسة في هذا الشأن، ومن مرتكزاتها الرئيسية وصولاً إلى تمكين ودمج أصحاب الهمم في العمل والمجتمع على حدٍ سواء.

ولفت إلى دور جمارك دبي في دعم هذه الفئة بإعفاء السلع والأجهزة الطبية والمواد المستخدمة من قبل أصحاب الهمم من الرسوم الجمركية، ضمن الشروط الواردة في قرار مجلس الوزراء. هذا بالإضافة إلى وجود دليل مستخدم بطريقة برايل في كافة المراكز الجمركية يحتوي على معلومات عن كافة خدمات الدائرة، وأيضا خدمات أخرى مثل عربة التخليص الجمركي الذكية لخدمة أصحاب الهمم وكبار السن، إذ تعمل على الكهرباء بكاميرا أمنية وأخرى لبصمة الوجه، وكرسي إلكتروني متحرك لموظف التفتيش وأخرى للعميل، وثلاث شاشات تخدم موظف التخليص والعميل وأصحاب الهمم، وممر كهربائي للصعود إلى المركبة، وطاولة لفحص البضاعة، وصندوق للحفظ وآخر للإسعافات الأولية، بالإضافة إلى طابعة.

وأشار مصبح إلى الخطط المستقبلية للدائرة لفئة أصحاب الهمم، لبناء كفاءات وقيادات، وإطلاق الدائرة برنامج إعداد القادة لأصحاب الهمم، وهو الأول من نوعه على المستوى المحلي وعلى مستوى الجمارك العالمية، إذ يشمل محاور البرنامج كيفية إعداد أصحاب الهمم للقيادة وتعريفهم بأنماطها ومساعدتهم لوضع رؤيتهم العالمية في مجالهم، وكيفية تنفيذها من خلال مشاريع وبرامج مختلفة، حيث سيتم البدء بأصحاب الهمم من الفئة الحركية.

هذا وستطلق الدائرة أيضاً “مبادرة كلنا إرادة “وهي موجهه لأصحاب الهمم، وسيتم تنظيم فعاليتها على مدار أسبوع كامل، متضمنة معرضاً لأصحاب الهمم لعرض منتجاتهم. ويوما ترفيهياً رياضياً متكاملاً، وبرامج تدريبية مختلفة لتعريفهم بالقوانين العالمية لحقوق أصحاب الهمم، إضافة إلى دروات تدريبية للغة الاشارة مع التركيز على المفردات الجمركية المتداولة.

وأكد على التزام الدائرة بتلبية احتياجات جميع أفراد موظفيها وعملائها من أصحاب الهمم، وذلك إيماناً من الدائرة بقدراتهم في العطاء والبناء وتقديم الدعم الكامل لهم، فيما يخص تحقيق الاندماج الاجتماعي وتحسين بيئة العمل لهم لضمان الاستقلالية والاعتماد على الذات.

ويذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد من الدول التي قطعت شوطاً طويلاً في مجال دمج أصحاب الهمم في المجتمع، إيماناً منها بأهمية وأحقية هذه الفئة في العيش، وتحقيق المساواة، والحصول على فرصتها في المجتمع مثل غيرهم.

وقد أصبحت سياسات تمكينهم جزءاً لا يتجزأ من الاستراتيجيات الوطنية للدولة، مثل رؤية الإمارات 2021 ورؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 والخطة الاستراتيجية لإمارة دبي 2021.