رواد صناعة السيارات يستقطبون زوار معرض دبي للسيارات

رواد صناعة السيارات في الإمارات يستقطبون زوار معرض دبي الدولي للسيارات 2017

  • شعار “صنع في الإمارات” يتألق وسط زخم فعاليات شركات برابوس وشالي موتورسبورت وديفيل

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة

ركزت جهود عمالقة قطاع صناعة السيارات في العالم لاستقطاب الأضواء في فعاليات دورة هذا العام من معرض دبي الدولي للسيارات. وفيما اغتنمت الشركات الدولية الرائدة في مجال تصنيع السيارات فرصة وجودها في المعرض لطرح أحدث نماذجها وترقياتها، أمام نحو 100 ألف زائر على مدار خمسة أيام ضمن أجنحتها الخاصة في المعرض الدولي الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي مرة كل عامين.

تضم قائمة الشركات الإماراتية اللامعة المشاركة في المعرض شركة ’برابوس‘ الشهيرة بتخصيص تصاميم سيارات ’مرسيدس-بنز‘ عالية الأداء، والمركبات الذكية وسيارات ’مايباخ‘. وتشارك الشركة الألمانية التي يعود تأسيسها إلى عام 1977 لعرض خدماتها في تعزيز خدمات التصنيع والتخصيص والخدمات بحسب الطلب التي تقدمها عملياتها التشغيلية في دبي، والتي تتضمن صالة عرض بمساحة 4,000 قدم مربع على شارع الشيخ زايد، وورشة بمساحة 30 ألف قدم مربع تغطي خدماتها كافة مسائل فرش السيارة والمحركات ومستلزمات هيكل السيارة والطلاء وقطع الغيار والمبيعات.

وبهذه المناسبة، قال أحمد زكريا، شريك ’برابوس الشرق الأوسط‘: “انطلاقاً من مكانتنا كشركة دولية تدير عمليات تشغيلية محلية، لا يقتصر دورنا على إجراء عمليات البيع في دولة الإمارات العربية المتحدة، بل يتخطاه إلى الإسهام في الاقتصاد المحلي عبر بناء وتجميع القدرات في دبي. وتقدم الشركة نفس الخدمات المتاحة في منشآتها الأساسية بألمانيا، ولكن على نطاق أصغر. ومنذ تأسيسها في دبي عام 2010، أثبتت شركتنا لعملائها في منطقة الشرق الأوسط أنهم لم يعودوا مضطرين للسفر إلى ألمانيا أو أوروبا أو أي مكان آخر للحصول على سيارات مخصصة. وتمتاز كافة سيارات ’برابوس‘ – التي يتم ابتكارها في مصانع الشركة الخمسة بألمانيا أو في دولة الإمارات العربية المتحدة – بخواص فريدة بالكامل فضلاً عن تصنيعها بناء على تفضيلات العملاء وأذواقهم”.

ويغطي نموذج ’برابوس‘ التجاري فائق التخصيص السيارات الحديثة والكلاسيكية على حد سواء؛ ويتضمن جناح الشركة في قاعة الشيخ سعيد 3 بمعرض دبي الدولي للسيارات مجموعة من السيارات الحصرية والغريبة من سيارات ’مرسيدس-بنز جي-900‘ المعدلة بالكامل وفائقة الفخامة – وهي واحدة من عشر سيارات فقط حول العالم – إلى سيارة ’مرسيدس-بنز 300 إس إل جالوينج‘ الأيقونية، التي تعتبر أولى السيارات الخارقة على مستوى لعالم.

وأضاف زكريا: “ترتقي سيارة ’300 إس إل جالوينج‘ بخصائص ’برابوس‘ الكلاسيكية المخصصة بشكلٍ ملحوظ. وعلى مدى 24 شهراً، خضعت كافة قطع السيارة – بما في ذلك الملصقات الموجودة تحت غطاء المحرك وقطعه – لعمليات استبدال أو إعادة تصنيع أو إعادة صقل أو إعادة طلاء؛ وجاءت النتيجة سيارة مخصصة بكامل تفاصيلها”.

وبالتزامن مع احتفالها بالذكرى السنوية الأربعين هذا العام، يتألق خط إنتاج ’برابوس‘ بأكثر من مجرد إصدارات محدودة من السيارات الرياضية ومتعددة الاستخدامات الكلاسيكية والحصرية؛ حيث أوضح زكريا: “يتألق جناح الشركة بسيارة ’برابوس ألتيميت 125 سيتي سبورت كار‘ التي أثبتت شعبيتها الواضحة هذا الأسبوع. ونحن ملتزمون بالعمل على تطوير سيارات كهربائية، ولكن بوتيرة تدريجية. حيث تشهد ’برابوس‘ تطوراً مطرداً مع مرور الوقت، ونحن مسرورون بذلك. كما تواصل الشركة نموها عاماً بعد آخر على الصعيد الدولي وفي دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط بوجه عام. ونلاحظ طلباً قوياً على أسلوبنا المتميز من السيارات الفاخرة مما يمنحنا شعوراً بأننا نخوض دورة ناجحة أخرى في ’معرض دبي الدولي للسيارات‘”.

وعلى الجانب الرياضي، طرحت ’شالي موتورسبورت‘ أولى سياراتها الخارقة والمصنوعة بدولة الإمارات العربية المتحدة: ’شالي إن 360‘. وبالرغم من تصميمها الأساسي لاستهداف عشاق سباق السيارات، إلا أن قيادتها ممكنة على الطرقات العادية؛ وتتكون من هيكل فولاذي مطلي بالكروم مع مقصورة ركاب من الألمنيوم. وتم تصنيع اللوحات في دولة الإمارات العربية المتحدة من إبداع أحد المصممين الفرنسيين والمرخصين بالعمل لصالح ’شالي موتورسبورت‘.

وكشفت ’ديفيل‘، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية مقراً لها، عن إنتاج نسخة من سيارتها ’سيكستين‘ المذهلة التي تعرض للمرة الأولى في العالم بدبي. وتعتبر ’سيكستين‘ أول سيارة في العالم بمحرك ينتج قوة مذهلة تصل إلى 5,000 حصان – تضاهي خمسة أضعاف قوة أبرز السيارات فائقة القوة في العالم. وبالرغم من عدم جاهزيتها للسير على الطرقات بعد، إلا أن ’سيكستين‘ نجحت في استقطاب عدد كبير من الزوار لالتقاط الصور التذكارية والسيلفي ضمن جناح الشركة في قاعة الشيخ سعيد 2.

ولم تقتصر المشاركات في المعرض على رواد تصنيع السيارات؛ إذ شاركت شرطة دبي عبر مركزها الذكي المصمم للاستخدام عبر الأشخاص الذين قد لا تريحهم تجربة زيارة مراكز الشرطة التقليدية. ويعتبر مركز الشرطة الذكي من الابتكارات السبّاقة لشرطة دبي؛ وهو مركز غير مأهول مصمم للتعامل مع مجموعة واسعة من المشاكل، وتقديم خدمات أكثر خصوصية وشخصية عبر وصلات فيديو إلى ضباط ومسؤولين مدربين ومتعددي اللغات.

وبهدف تشجيع مزيد من الناس للإبلاغ عن الجرائم والارتقاء بالمستوى الأمني الرفيع بالإمارة، يتيح مركز الشرطة الذكي للسائقين القدرة على الإبلاغ عن الحوادث المرورية، وتسديد الرسوم وتعريف الزوار بخطوات القيادة الآمنة، فضلاً عن جولاتها الافتراضية إلى تاريخ شرطة دبي الذي يعود لأكثر من ستة عقود.

تجدر الإشارة إلى أن فعاليات معرض دبي الدولي للسيارات 2017 تنتهي يوم السبت 18 نوفمبر.

 

حول معرض دبي الدولي للسيارات:

www.dubaimotorshow.com

يعتبر معرض دبي الدولي للسيارات أكبر فعالية للسيارات وأكثرها رفعة في منطقة الشرق الأوسط، وتربط القطاع العالمي لصناعة السيارات بهواة ومتخصصي السيارات من شتى أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. ويعتبر المعرض المنصة الأمثل للعلامات التجارية العالمية، والصوت الموثوق لهذا القطاع، ويعزز شغف هواة السيارات، ويشكل فرص مبيعات وتسويق فريدة للمشاركين.

ومن إبداع المفاهيم إلى الإطلاقات العالمية، لعب نجاح الدورات الـ 13 السابقة للمعرض على مدى 26 عاماً، دوراً مهماً في التأثير على تطور قطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط. واستناداً إلى شهرته كفعالية متميزة للشركات المصنعة للسيارات، وسجله الحافل في مجال الأعمال الجادة، يشكل المعرض الوجهة الأمثل لالتقاء واجتماع رواد القطاع العالمي لصناعة السيارات مع عشاق السيارات ومتخصصي التجارة من شتى أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وفي دورته الرابعة عشرة، يعد المعرض بأن يكون الحدث الأبرز للعلامات التجارية العالمية، والصوت الموثوق للقطاع، مما يوفر باستمرار جمهوراً عالي النوعية من المشترين المتحمسين، والشركات والأسواق والفرص الجديدة.

حول مركز دبي التجاري العالمي:

www.dwtc.com

يقدّم مركز دبي التجاري العالمي خبرةً تزيد عن 37 عاماً في تقديم الفعاليات العالمية في الشرق الأوسط، ويوفر خبرةً لا تُضاهى ومعرفةً عميقةً بالأسواق للعارضين المحليين والإقليميين والدوليين. ويقوم فريق العمل بتنظيم 20 من أكبر وأهم المعارض العالمية والإقليمية في الشرق الأوسط، ليوفر منصةً مثاليةً لتطوير وتنمية الأعمال التجارية في المنطقة. وقد أسهم التزامنا بالابتكار المستمر في صناعة المعارض في تقديم الدعم للنمو والتطوير المتسارعين لمجموعة واسعة من معارض التبادل التجاري والمعارض الموجهة للمستهلكين، كما ساعدنا في ضمان رضا العارضين والزوار. ويعمل مركز دبي التجاري العالمي مع أشهر المؤسسات التجارية والجمعيات الصناعية للتأكد من تقديم جميع المعارض للقيمة الكاملة المرجوة منها وبنائها وفق الاحتياجات الحقيقية لقطاعاتها المحددة.