كلاوديرا تعزز قدرة كبرى الشركات في مجال تقنيات تعلم الآلات وتحليلاتها

الأبحاث الصادرة عن مجلة ’هارفارد بزنيس ريفيو‘ تشير إلى أن الشركات تستخدم فعلياً 50% فقط من بياناتها المنظمة في حين تتم الاستفادة من 1% فقط من البيانات غير المنظمة

كلاوديرا تساعد كبرى الشركات في منطقة الشرق الأوسط على تعزيز قدراتها في مجال تقنيات تعلم الآلات وتحليلاتها

’فعالية كلاوديرا دبي 2017‘ تواكب تطلعات دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى تطوير الخدمات الحكومية الذكية وتساعد أبرز العلامات التجارية في المنطقة على التعرف إلى سبل التنبؤ بالتوجهات الجديدة واستشراف سلوكيات عملائها وتوسيع قاعدتها من العملاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 نوفمبر 2017: نظّمت شركة ’كلاوديرا‘، المنصة المتطورة لتعلم الآلات وتحليلاتها والمتخصصة بتقنيات الحوسبة السحابية (والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: CLDR)، ’فعالية كلاوديرا دبي‘ والتي تهدف إلى مساعدة كبرى العلامات التجارية في منطقة الشرق الأوسط على تحسين إمكاناتها في مجالات البيانات الضخمة وتحليلاتها والذكاء الاصطناعي، وذلك بهدف مساعدتها على الوصول إلى المزيد من الفرص

وأقيمت هذه الفعالية المعرفية الغنية في فندق ’أتلانتس النخلة- دبي‘، حيث جمعت تحت مظلتها نخبة من أبرز المختصين بمجال البيانات في دولة الإمارات لتسليط الضوء على التطبيقات الجديدة المتعلقة بتقنيات تعلم الآلات والذكاء الاصطناعي. وشملت قائمة المتحدثين عدداً من كبار الموظفين وصناع القرار في شركات ’كلاوديرا‘، و ’أكسا الخليج‘ و’دو للاتصالات‘، و’الاتحاد للطيران‘، و’مايكروسوفت‘، و’ويبرو‘.

وتساعد تقنيات تعلّم الآلات الشركات على اكتشاف عمليات الاحتيال، وتوقّع سلوكيات عملائها، وتحليل تفضيلات المستهلكين بهدف اقتراح المنتجات، وتقديم الدعم الاستباقي للعملاء. وإلى جانب البيانات الضخمة، تشهد خوارزميات تعلّم الآلات نقلة نوعية تشمل توفير كم هائل من البيانات بهدف توقع حركة الأسواق والمساعدة على تحسين مزايا التنافسية للشركات.

وحول هذا الموضوع، قال عَمر عوض الله، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا في شركة ’كلاوديرا‘: “نحن مسرورون للغاية بنجاحنا في حشد هذه المجموعة رفيعة المستوى من المتخصصين في مجال البيانات والخبراء في التقنيات فائقة التطور على منصة واحدة من خلال ’فعالية كلاوديرا دبي 2017‘. ونهدف من تنظيم هذه الفعالية إلى مساعدة المؤسسات على تسخير قوة البيانات لدفع مسيرة عملها قدماً، فضلاً عن مواكبة تطلعات دبي ودولة الإمارات الرامية إلى تطوير الخدمات الحكومية الذكية. وتعد البيانات واحدة من الموارد الأكثر قيمة على مستوى العالم بالنسبة للمؤسسات، ومع ذلك فلا تزال الكثير من المؤسسات تكافح لاستخدامها على الوجه الأمثل. ومن هنا، فإننا نسعى في شركة ’كلاوديرا‘ إلى مساعدة العملاء على استخدام تقنيات تعلم الآلات في تحويل الكم الهائل من بياناتها إلى تنبؤات هامة ورؤى استشرافية مفيدة حول الأسواق والتي تساعد بدورها على تحقيق النجاح في مجال الأعمال”.

وفي هذا الإطار، أشار بحث صادر عن مجلة ’هارفارد بزنيس ريفيو‘ إلى أن الشركات تستخدم فعلياً 50% فقط من بياناتها المنظمة – أو البيانات المجمعة بشكل منتظم، في حين تتم الاستفادة من 1% فقط من البيانات غير المنظمة – أو البيانات العشوائية المجمعة من خلال التفاعل مع العالم الخارجي. ومن شأن اكتشاف هذه البيانات وإعدادها بشكل فاعل أن يسهم في توفير 80% من الوقت الذي يستغرقه إعداد التحليلات. كما يبين البحث أن نخبة من أشهر الشركات العالمية تستند في نجاحها إلى الرؤى المبنية على البيانات، حيث تشكل كل من ’آبل‘ و’مايكروسوفت‘ و’فيسبوك‘ أبرز الأسماء اللامعة في هذا المجال.

وتضمنت ’فعالية كلاوديرا دبي 2017‘ تقديم دراسة حالة تناولت النجاح اللافت الذي حققته إحدى شركات الطيران الرائدة على المستوى الشرق الأوسط من خلال الاستعانة بحلول ’كلاوديرا‘. إذ تدأب شركة الطيران هذه على إعادة هيكلة بنيتها المعلوماتية بهدف تحسين العمليات المعقدة لتحقيق الكفاءة التشغيلية الداخلية مع الحفاظ على أرقى مستويات خدمة العملاء.

وتشمل قائمة الشركات العالمية الأخرى التي تستعين بحلول ’كلاوديرا‘ أيضاً بنك ’جي بي مورجان تشيس‘ والذي يستخدم ’برنامج إبرام العقود الذكية باستخدام تقنية تعلم الآلات‘ (COIN Machine Learning Programme) بناءً على تقنيات ’كلاوديرا‘ بهدف توفير 360 ألف ساعة من عمل المحامين سنوياً. وتقوم تقنية تعلم الآلات بتحليل الصفقات المالية التي كانت تستهلك من فرق العمل القانونية آلاف الساعات. وبدورها، تستعين أداة ’رويترز لتتبع الأخبار‘ (Reuters News Tracer) بتقنيات ’كلاوديرا‘ لحذف الأخبار المزورة، وذلك عن طريق خوارزمية خاصة بوكالة ’رويترز‘ تستخدم 700 إشارة مختلفة للتحقق من مدى مصداقية المواضيع الإخبارية على موقع ’تويتر‘.

واختتم عوض الله حديثه بالقول: “نومن في ’كلاوديرا‘ بأننا وصلنا إلى الموجة الخامسة من الأتمتة. ويشمل ذلك استخدام تقنيات تعلم الآلات في أتمتة آليات صنع القرار المستنيرة، مما يفسح المجال أمام الموارد البشرية ذات القيمة العالية للتركيز بشكل أكبر على القضايا الأخرى، والتفرغ للمشكلات التي تتطلب عمل العقول البشرية. ونحن ملتزمون بمساعدة عملائنا على إنجاز عملية التحول نحو استخدام التقنيات المستندة إلى البيانات والسعي لتحقيق الابتكار والحصول على الرؤى الاستشرافية المتميزة. ونفخر بتعاوننا مع نخبة من أشهر الشركات العالمية المرموقة في مختلف المجالات، بما في ذلك قطاعات الاتصالات والسفر والنقل والخدمات المصرفية والقطاع العام وغيرها الكثير”.

وكانت ’كلاوديرا‘ قد أعلنت خلال العام الماضي عن التزامها ودخولها رسمياً إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط من خلال إطلاق مكتب متخصص يضم فريق عمل من الخبراء في مجال تقنيات تعلم الآلات وتحليلاتها. كما أطلقت الشركة الرائدة في مجال توفير تقنيات إدارة البيانات الدورة الأولى من ’فعالية كلاوديرا دبي‘ في شهر نوفمبر من العام الماضي، حيث حشدت الجلسة الافتتاحية نخبة من المبتكرين والخبراء في مجال البيانات وكبار صناع القرار في قطاع تكنولوجيا المعلومات لتسليط الضوء على تقنيات ’كلاوديرا‘ وحلولها المبتكرة فيما يتعلق بجمع البيانات الضخمة واستخدامها في تعزيز القدرات التنافسية.

مصادر إضافية

حول شركة ’كلاوديرا‘

نؤمن في شركة ’كلاوديرا‘ بقدرة البيانات على تحقيق المستحيل، سواء في عصرنا الراهن أو مستقبلاً. ونعمل على تمكين الناس من تحويل البيانات المعقدة إلى رؤى استشرافية واضحة المعالم. كما نتيح منصة متطورة ومتخصصة بتقنيات تعلم الآلات وتحليلاتها والتي تشكل الحل الأمثل فيما يتعلق بالحوسبة السحابية. وتضع نخبة من الشركات العالمية المرموقة ثقتها في ’كلاوديرا‘ لمساعدتها على حل عدد من أصعب المشكلات التي تواجه أعمالها. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: cloudera.com.

للتواصل مع شركة ’كلاوديرا‘