مطعم “ذا كارفنغ بورد” المفضل في لوس أنجلوس، يفتتح أحد فروعه في دبي

مطعم الوجبات السريعة المبتكر يقدم الجيل القادم من السندويتشات إلى دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة. 19 نوفمبر 2017 –ذا كارفنغ بورد للسندويتشات، مطعم للوجبات السريعة يقدم سندويتشات عالية الجودة من الأطعمة التي تمنحك الراحة النفسية، فتح أول مطاعمه خارج الولايات المتحدة الأمريكية في مجمع سيتي ووك المرموق في دبي.

يشتهر “ذا كارفنغ بورد” بتقديم وجبات الأطعمة الكلاسيكية المريحة مع الخبز على هيئة سندويتش، وقد أحدث طفرة في صناعة السندويتشات المتميزة التي تبلغ قيمتها 21 مليار دولار. ومع أكثر من 50 ابتكاراً فريداً من السندويتشات على قائمته – التي تشمل سندويتش السباغيتي وكرات اللحم الشهير – يتم إعداد معظم العناصر في المطعم باستخدام مكونات طازجة فقط.

لشقيقان والمؤسسان ديفيد ويوف أديرهاف مبتكري السندويتشات بالمطعم، وقد أقاما شراكة مع مجموعة ماستر إنفستمنت القائمة في الإمارات العربية المتحدة لتقديم المطعم المفضل في لوس أنجلوس إلى المنطقة لتوسيع انتشاره.

«هناك فن لصناعة السندويتشات وجدناه في “ذا كارفنغ بورد”، يتم تنفيذه من خلال خطوات بسيطة تؤدي إلى إرضاء العملاء بشكل كبير. وقد تم إقامة شراكة إستراتيجية للمنطقة مع “ذا كارفنغ بورد”، ونحن نفخر بطرحه كأول علامة تجارية للأطعمة والمشروبات في حافظة مجموعة ماستر إنفستمنت.» – مجموعة ماستر إنفستمنت

يقع المطعم في مجمع سيتي ووك بدبي، ويقدم للضيوف مكونات عالية الجودة بأسعار معقولة. فمن البرغر الطري إلى الجبنة الدبقة المشوية، سيجعلك “ذا كارفنغ بورد” تبتسم وتقرر العودة مراراً إلى المطعم لتتذوق المزيد. ويمكن طلب اللحوم عالية الجودة ورقائق البطاطس الطبيعية مع استخدام المنتجات العضوية والمحلية عند توفرها.

«نحن متحمسون لطرح علامتنا التجارية في الإمارات العربية المتحدة، فقد رأت مجموعة ماستر إنفستمنت فجوة في السوق كتلك التي رأيناها في الولايات المتحدة. وقد سعدنا برغبتها في العمل معنا وطرح علامتنا التجارية في الشرق الأوسط. فدبي تتمتع بثقافة غذائية مذهلة، ومن المدهش أننا لا نضيف إلى هذه الثقافة فقط، بل نجلب ترجمتنا لفن السندويتشات أيضاً.» – ديفيد أدير، أحد مؤسسي ذا كارفنغ بورد والرئيس التنفيذي

ومع توقع افتتاح محلين آخرين خلال عام 2018 في برج أونيكس ودبي مول، من المفترض أن يكون مطعم “ذا كارفنغ بورد للسندويتشات” أحدث مطعم في دبي من بين مطاعم الإمارات العربية المتحدة.

يتلقى “ذا كارفنغ بورد” ثناءً كبيراً من يو إس إيه توداي وفود نتورك وإيتر وغيرها من الصحف، ويشتهر ببعض من ابتكارات السندويتشات الفريدة والشهية التي يقدمها.

ومن الابتكارات الشهيرة التي تثري القائمة “البنتلي”، وهي وجبة عشاء تقليدية من اللحم تتكون من ربع رطل من شرائح فيليه مينيون المتبلة تقدم مع خبز سياباتا، وتغطى بمايونيز اللحم المقدد والجبنة الزرقاء والبصل المشوي والسبانخ الطازجة.

ومن المأكولات التي يفضلها الضيوف أيضاً “سندويتش السباغيتي وكرات اللحم”، وهو مستوحى من طبق السباغيتي وكرات اللحم التقليدي ويتكون من كرات اللحم المحضرة في المطعم والمقطعة إلى شرائح تغطيها طبقة من صلصة المارينارا بالثوم والريحان وطبقة سميكة من جبنة الموزاريلا الذائبة بين طبقتين من معكرونة السباغيتي بجبنة البارميزان الملفوفة لتأخذ شكل رغيف خبز مستدير.

يقع مقر “ذا كارفنغ بورد” الرئيسي في حي تارزانا في كاليفورنيا، وهو النسخة المبتكرة للسندويتشات الكلاسيكية. تطرح هذه العلامة التجارية أحدث معايير تقديم السندويتشات، من الديكورات العصرية وموسيقى الجيل الجديد والمكونات المختارة بعناية. ومن المؤكد أن يشعر الضيوف بالراحة بينما يستمتعون بتجربة شهية أفضل تقدَّم لهم مع الاهتمام بالتفاصيل المرتبطة بالمذاق والديكور والخدمة.

لمزيد من المعلومات حول “ذا كارفنغ بورد” تفضل بزيارة:

معلومات حول مطعم ذا كارفنغ بورد للسندويتشات

قام الشقيقان ديفيد ويوف أدير بتأسيس “ذا كارفنغ بورد للسندويتشات” في شهر مايو من عام 2012، وهو امتياز لتقديم سندويتشات فريدة خاصة بالمكان يعني بتحويل الأطباق الكلاسيكية إلى سندويتشات.

يقع مقر العلامة التجارية الرئيسي في حي تارزانا في كاليفورنيا، وقد بدأت منح الامتياز عام 2016 ومنذ ذلك الحين توسعت إلى خمسة مواقع منها ما يعمل حالياً بالفعل ومنها ما لا يزال في مراحل التطوير المختلفة.

يقدم “ذا كارفنغ بورد” مكونات عالية الجودة بأسعار معقولة، وتضم قائمته ما هو أكثر من السندويتشات وتشتمل على الخبز والبسكويت الطازج ولحم الديك الرومي المشوي في الفرن وكذلك رقائق البطاطس الطبيعية التي تحضر حسب الطلب.

ومن المتوقع توسع العلامة التجارية إلى أكثر من 15 موقعاً بحلول عام 2018، لذا فإنها توفر فرص امتيازات في مختلف أنحاء العالم. لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة www.eattheboard.com.