اثنان من أبرع جرّاحي تجميل المشاهير في العالم يزوران عيادة نوفا في دبي

للارتقاء بمكانة الإمارة في مجال السياحة الطبيّة

  • تأتي زيارة جرّاحَي تجميل النخبة من مشاهير العالم في إطار السعي لتقديم أفضل مستويات العلاجات التجميلية للعملاء
  • تنسجم الزيارة مع جهود هيئة الصحة بدبي الرامية للارتقاء بمكانة المدينة كأول وجهة سياحية طبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتؤيد طموحاتها بالانضمام إلى أفضل 10 مدن في العالم بحلول عام 2020

استضافة’عيادة نوفا باي ايسثيتكس‘ في دبي اثنين من أبرع جرّاحي تجميل المشاهير العالميين والحائزين على الجوائز في القطاع وهما الدكتور غاري ألتر، والدكتور كونستانتينو مندييتا اللذان تمتد زيارتهما إلى دبي في الفترة بين 22-27 نوفمبر. وتأتي هذه الزيارة في إطار الرغبة بتوفير أفضل مستويات العناية التجميلية للعملاء، مما يسهم في جعل دبي وجهة عالمية متميزة للسياحة الطبيّة.

ويمتلك جرّاحا التجميل قائمة طويلة من العملاء المشاهير على نطاق واسع، ويجلبان معهما عقوداً من الخبرة، وسيكونان مستعدين لدعم المرضى بعلاجاتهما المرموقة ما يعزز من مكانة قطاع الجراحة التجميلية المزدهر في المنطقة. وسيعتمد الجرّاحان على أحدث الممارسات التي أسسها الدكتور جعفر خان في العيادة التي تعد واحدة من نخبة العيادات التي اختارتها هيئة الصحة بدبي للمساعدة في دفع عجلة السياحة العلاجية بالمنطقة.

وتهدف المبادرة الحكومية لاستقطاب أكثر من 500 ألف سائح طبي من شتى أنحاء العالم بحلول عام 2020. وعلى مدار العام الماضي، شهدت عيادة ’نوفا‘ توافد أكثر من 25% من المرضى الذين سافروا إلى دبي للاجتماع بالدكتور جعفر خان وفريقه من الجراحين. وتعتبر المملكة العربية السعودية وإندونيسيا وأستراليا وإيران والعراق والولايات المتحدة الأمريكية ونيجيريا وباكستان أبرز الدول المصدرة لمرضى العيادة. وفي ضوء ذلك، صممت العيادة جملة من العروض الخاصة لاستقطاب السياح الطبيين ومنحهم القدرة على الحصول على أرقى مستويات الرعاية الصحية وإجراء الجراحات التجميلية في أحدث المرافق الطبية ذات الصلة.

ومن جراحات معالجة البشرة وإزالة علامات الشيخوخة إلى جراحات الشد، يتمتع الجرّاحون بالمعرفة الغنية حول تصحيح شكل الجسم والحفاظ على مظهره الرائع. وتعتبر هذه الزيارة فرصة متميزة للتعامل مع اثنين من أبرع جرّاحي التجميل في العالم. وللاطلاع على أسرارهما في عالم الجمال والشباب ونضارة البشرة، وطرح أي تساؤلات حول نظام الجمال، يرجى الانضمام إلينا الآن .

خلال العام الماضي، شهدت عيادة نوفا العديد من التوجهات، وأهمها:

  • عدد السيدات اللواتي تقل أعمارهن عن 30 عاماً ويزرن عيادة نوفا لتلقي علاجات حقن البوتوكس أعلى بكثير من أي وقت مضى.
  • شهدت العيادة ارتفاعاً بنسبة 40% من حيث عدد السيدات تحت سن 30 عام واللواتي اخترن إجراء علاجات تجديد بشرة الوجه مثل حقن البوتوكس والفيلرز.
  • العلاجات الأكثر طلباً في العيادة هي البوتوكس، وتكبير الثدي، وشفط الدهون، والفيلرز، والرفع البرازيلي للمؤخرة وجراحة تجميل الجفن.
  • شهدت العيادة زيادة بنسبة 30% من حيث الطلب على علاجات نحت الجسم، وخاصة الرفع البرازيلي للمؤخرة. ويعتبر الدكتور مندييتا واحداً من أبرز جرّاحي التجميل في العالم في هذا المجال، وسيتواجد في عيادة نوفا في وقت لاحق من هذا الشهر.
  • يتطلع المزيد من المرضى للحصول على علاجات سريعة مؤقتة، والتي يشار إليها غالباً باسم ’عمليات الشدّ في وقت الغداء‘. وشهدت العيادة زيادة بنسبة 40% من حيث عدد المرضى الذين يطلبون إجراء عمليات الشد بالخيوط الجراحية، مما دفع إلى طرح هذا العلاج للمرضى في عام 2017.
  • يمتاز الدكتور جعفر خان وفريقه من الجراحين بموهبة متميزة؛ وغالباً ما يقصدهم المرضى لتصحيح العمليات التي أجراها أطباء آخرون، ويمضون 50% من وقتهم في تصحيح العمليات الجراحية التي لم تحقق النتائج المرجوة.
  • يمكن أن يتطرق الدكتور غاري ألتر والدكتور كونستانتينو مندييتا أيضاً لتوجهات الجراحات التجميلية.