تحدّي الوحل من دو يحقق نجاحاً لافتاً في دورته الثانية بدبي

آلاف المتنافسين في نسخة هذا العام من التحدي الشهير

دبي، الإمارات العربية المتحدة، الأحد 10 ديسمبر 2017: استضافت دبي “تحدّي الوحل من دو”، منافسة تخطي الحواجز الشهيرة عالمياً في عطلة نهاية الأسبوع الماضية. وشهدت نسخة هذا العام مشاركة 5,890 متنافساً من مختلف الفئات، بين مشاركين متمرسين وجدد ويافعين ممن خاضوا غمار المنافسات لاختبار قيم العمل الجماعي وقدرة التحمل والشجاعة برفقة أصدقائهم وعائلاتهم الذين واصلوا دعمهم وتشجيعهم طوال جولات التحدي.

وفي ضوء روح التعاون والصداقة التي يتمحور حولها ’تحدّي الوحل من دو‘، نجح المشاركون بعبور أطنانٍ من الوحل وسلسلةٍ من العقبات الصعبة بما في ذلك ’أركتيك إنيما ريبرث‘ و’إليكتروشوك ثيرابي‘ و’ماد مايل‘. ولإضفاء المزيد من الحماس، حظي المتنافسون هذا العام بفرصة اختبار نسخةٍ جديدة ومحدثة من الحواجز مثل ’ذا ريتش أراوند‘ و’توتالي تايرسوم‘.

وبذل المشاركون قصارى جهودهم في خوض المسار الحافل بالعقبات في مجمع حمدان الرياضي يومي 8 و9 ديسمبر، ليستمتعوا عقب ذلك باحتساء المشروبات الاحتفالية في “قرية الوحل” ضمن ’ماريوت كورت يارد‘.

أما عشاق الحماس الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و13 عاماً، فكانوا على موعدٍ مع فعالية ’تحدي الوحل للصغار من دو‘ للسنة الثانية على التوالي. وذلك من خلال مسارٍ على امتداد 1.5 كيلومتر من الحواجز والصعوبات يهدف إلى تشجيع الصغار على الاستمتاع بروح المنافسة كفريقٍ واحد واختبار أجواءٍ حافلة بالمغامرة والمرح.

وفي معرض تعليقه على الفعالية، قال جريج سبرول، المدير التنفيذي لشركة ’آي إم جي الشرق الأوسط‘: “لقد شهد ’تحدّي الوحل من دو‘ هذا العام في دبي نجاحاً منقطع النظير، لاسيما مع إضفاء المزيد من العقبات والحواجز التي عززت من أجواء المتعة والمغامرة في الدورة الجديدة. ولا يسعني إلا التعبير عن سعادتي بالشعبية التي حظي بها التحدي في البلاد، مما سيساهم في نهاية المطاف بتعزيز الاهتمام باللياقة البدنية والصحة في المجتمع. وبالنسبة لدورة العام المقبل 2018، فثمة فرصة تسجيل حصرية للمشاركين السابقين اليوم، فيما ستتاح الفرصة للمشاركين الجدد خلال الأيام المقبلة”.

ويُقام ’تحدّي الوحل من دو‘ بتنظيمٍ من شركة ’آي إم جي‘ وبالتعاون مع شركة الاتصالات المتكاملة ’دو‘ وشركة ’تاف مادر‘ وكذلك بالشراكة مع ’مجلس دبي الرياضي‘. ويعتبر فعالية رياضية منقطعة النظير لا ترتبط منافساتها بتوقيت محدد وتهدف إلى ترسيخ روح التعاون والعمل الجماعي لتخطي مختلف أنواع الحواجز الطينية، وتجسيد قيم الشجاعة والإنجازات الشخصيّة والمرح وروح الفريق في آن معاً.

حول ’تاف مادر‘:

تأسست شركة ’تاف مادر‘ في عام 2010 مع إطلاق سلسة ’تحدي الوحل‘ المتنوعة التي تشمل سباقات لتخطي العقبات والحواجز ضمن مسافة تتراوح بين 10-12 ميل. وقد استطاعت هذه الشركة النمو بقوة لتصبح لاعباً رائداً في مجال الفعاليات الرياضية وأنشطة الحياة الصحية وإنشاء وتوزيع محتوى مقاطع الفيديو التفاعلية الخاصة بالفعاليات الرياضية. وتمتلك الشركة محفظة واسعة من

السباقات منها: ’تحدي الوحل المصغّر‘ المخصص للأطفال بعمر 7-21 سنة لمسافة 1 ميل؛ و’تحدي الوحل 5K‘، وهو مسابقة حماسية تتضمن نفس الحواجز والعقبات الطينية لـ ’تحدي الوحل‘ على امتداد مسافة 3.1 ميل؛ وسباق تحدي الوحل ’تافر مادر‘ التنافسي الذي يقام خلال فعاليات ’تاف مادر‘ خلال عطلات نهاية الأسبوع؛ وسباق تحدي الوحل ’تافيست مادر‘، وهو سلسلة أنشطة تقام مساءً لمدة 8 ساعات؛ إضافة إلى سباق تحدي الوحل الأكثر صعوبة عالمياً ’وورلدز تافيست مادر‘، وهو مسابقة تحمل صعبة تقام على مدار 24 ساعة.

كما تضم ​​العلامة التجارية للشركة مجتمعاً اجتماعياً ورقمياً جاذباً للغاية، وهي تمثل تساهم في تعزيز المحتوى الخاص بأنشطة اللياقة البدنية والتغذية والعافية عبر منصات متعددة. وتتميز محفظة علامات ’تاف مادر‘ ومجتمعا الإلكتروني بالتزام راسخ تجاه تعزيز الشجاعة والإنجازات الشخصية وروح العمل الجماعي، وذلك عبر تجارب تنافسية منقطعة النظير وتسهم في ترك أثر إيجابي على حياة المشاركين. وإلى جانب استقطاب أكثر من 2.5 مليون مشارك على مستوى العالم لغاية اليوم، ستستضيف شركة ’تاف مادر‘ أكثر من 130 فعالية في جميع أنحاء العالم خلال عام 2017، وذك ضمن حوالي 12 بلداً بما فيها آسيا واستراليا وغيرها بموجب شراكات مثمرة مع شركة ’آي إم جي‘، و’سيروجا‘، و’سبورت ميديا آند إنترتينمنت 360‘ (SME360). ويساهم في رعاية وتوزيع محتوى فعاليات الشركة أكثر من 20 علامة تجارية رائدة عالمياً بمن فيهم ’ميريل‘، و’جيب‘، و’فيغا‘، و’أمازون‘، و’أوليمبوس‘، و’فور جودنيس شيكس‘، ولوكوزيد سبورت‘، و’أفلاك‘، و’نكس كير‘، و’بوش‘، و’تريك‘، و’هيد آند شولدرز‘، و’لوريال مين إكسبرت‘، و’كاسيري لووس‘، و’سناب شات‘، و’لايف ستريم‘، و’سكاي سبورتس‘، وقناة سي بي إس‘ وقناة ’سي بي إس سبورتس‘، وشبكة ’إي إس بي إن ميديا دستربيوشن‘، و’ذا سي دبليو‘. وللانضمام إلى محادثة، يرجى متابعة ’تاف مادر‘ على فيسبوك (facebook.com/toughmudder) وتويتر (@ToughMudder) وانستاجرام (Tough_Mudder).

حول شركة ’آي إم جي‘

تعتبر ’آي إم جي‘ شركة رائدة عالمياً في مجال إدارة الأنشطة الرياضية والفعاليات والإعلام، وتعمل في أكثر من 30 بلداً حول العالم. وتمثل الشركة وتدير أنشطة بعض أعظم الشخصيات الرياضية ورموز الموضة في العالم، كما تنظم سنوياً مئات الأحداث الحية وتجارب الترفيه لكبريات العلامات التجارية، فضلاً عن إدارة وإنتاج وتوزيع المحتوى الإعلامي الرياضي والترفيهي. وتتخصص الشركة أيضاً في مجال التدريب الرياضي، وتطوير البطولات، والتسويق، والأنشطة الإعلامية والترخيص للعلامات التجارية، والمنظمات والمؤسسات الرياضية والجامعية.

حول مجلس دبي الرياضي

تأسس ’مجلس دبي الرياضي‘ بتاريخ 30 نوفمبر 2005 بهدف تطوير وتحسين الحركة الرياضية في إمارة دبي وإرساء بيئة رياضية شاملة تستجيب لمتطلبات المجتمع وتتيح الفرصة أمام جيل الشباب لصقل مواهبهم الرياضية والثقافية وتوجيهها نحو تحقيق نتائج ملموسة بما يسهم في جعل دبي ’العلامة الرائدة‘ في عالم الرياضة. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.dubaisportscouncil.ae.

حول شركة ’دو‘

تعتبر دو شركة وطنية إماراتية رائدة في مجال توفير خدمات الاتصال، حيث نالت العديد من الجوائز المرموقة في هذا المجال. تقدم الشركة خدماتها الخاصة بالهواتف المتحركة والثابتة والاتصال عبر النطاق العريض وخدمات التلفزيون عبر بروتوكول الإنترنت لأكثر من 9 مليون عميل من الأفراد وذلك عبر شبكة الجيل الرابع المتقدم 4G LTE . كما تقدم الشركة خدماتها المدارة وحلولها المبتكرة لأكثر من 100.000 من الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومنذ انطلاقتها في العام 2007، كانت الشركة رائدة في استقدام العديد من الابتكارات والخدمات الأولى من نوعها على مستوى المنطقة مثل نظام حساب تكلفة المكالمات بالثانية وخدمات البث التلفزيوني عبر بروتوكول الإنترنت والبوابة الرقمية للخدمة الذاتية.

تعمل دو على دعم رؤية الإمارات 2021 ورؤية دبي الذكية، وهي الشريك الاستراتيجي لمكتب دبي الذكية حيث تعتبر الموفر الرسمي لمنصة دبي الذكية . وبعد نجاحها في اختبار تقنية إنترنت الأشياء للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط تعمل الشركة على متابعة تدشينها خلال العام 2016.

صنفت وكالة “براند فايننس” شركة دو في المرتبة 12 ضمن قائمة أكثر العلامات التجارية شعبيةً في الشرق الأوسط خلال العام 2016 ، ونالت في العام 2013 لقب “علامة العام التجارية” على مستوى الشرق الأوسط من قبل مؤسسة “سوبر براندز”. كما حصدت الشركة العديد من الجوائز المرموقة مثل شهادة الـ”أيزو” ISO 27001 الدولية في معايير الالتزام بأمن المعلومات . وكانت دو أول شركة خدمات اتصال في العالم تصدر تقرير استدامة مبني على أسس (GRI-G4) الشاملة. وتفخر الشركة بكونها الأولى في المنطقة التي تحصل على شهادة (LEED) البلاتينية العالمية تقديراً للمعايير الخضراء المعتمدة في تصميم اثنين من مراكز مبيعاتها. كما تتميز الشركة بمحطتها الخاصة بالبث الفضائي عالمية المستوى هي الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة وصنفت بين الأفضل على مستوى العالم من قبل جمعية البث الفضائي العالمي.

تتوزع ملكية دو بواقع 39.5% لجهاز الإمارات للاستثمار، و19.75% لشركة مبادلة للتنمية، و19.5% لشركة الإمارات الدولية للاتصالات والباقي يتوزع على جهات فردية أخرى. وأسهم الشركة مطروحة للتداول في سوق دبي المالي تحت اسم دو.