على ايقاع الأغنية الجديدة “عظيم” انطلقت بطولة فزاع لليولة 2017-18

فايز السعيد يهدي جماهير الميدان “أرحب” و “عيال زايد”

في استقبال عام زايد: الشاعر خميس بن بليشة الكتبي يلقي قصيدة “عسى زايد الجنة”

دبي، 9 ديسمبر 2017: انطلقت  أولى حلقات النسخة الثامنة عشر من بطولة فزاع لليولة والنسخة الثالثة عشر من برنامج الميدان في قلعة الميدان، بالقرية العالمية، أمس الجمعة الموافق 8 ديسمبر. وبدأت الجولة الأولى على ايقاع الأغنية الجديدة هذا العام وهي بعنوان “عظيم” للفنان ميحد حمد وكلمات سعيد بن مصلح الأحبابي والحان فايز السعيد.

حضر الحلقة أعضاء لجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني وحمد بالعوس الدرعي وخليفة بن سبعين، فيما قدم مسلم العامري البرنامج وبدأ بالترحيب بجماهير الميدان، وأكد بان عنوان المنافسات هذا العام هو التحدي والحماس، لا سيما وأن هناك مشاركة واسعة من اصحاب المراكز المتقدمة هذا العام ضمن ال16 يويلاً الذين تأهلوا هذا الموسم. ومن ثم تحولت الأنظار إلى التقرير الخاص الذي قدمه اليويلة الأربعة المتنافسين في الحلقة الأولى من البرنامج.

من جانبها رحبت سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالمتسابقين والجمهور  وتقدمت بالشكر لجميع فرق العمل ولقناة سما دبي، على إظهار الحلقة الأولى من البرنامج وبطولة فزاع لليولة للموسم 2017-18 بأبهى حلة مع تطوير واضح لأعمال الجرافيك وزوايا الإخراج وقالت “شهدنا تطورا ملموساً عبر 13 عاما في برنامج الميدان الذي يُبث عبر الشاشة الصغيرة ويصل إلى ملايين المشاهدين في الدولة وخارجها، ويلقي الضوء على موروث شعبي إماراتي، ويبرز فرسانا شاركوا في حفظ هذا الموروث، بينما تبقى بطولة فزاع لليولة مستمرة لتؤجج روح المنافسة والحماس وبناء الطموح لدى الشباب، للجد والإجتهاد في سبيل الحصول على كأس فزاع الذهبي”.

وأضافت “بعد 18 سنة من إقامة البطولة، نجد بأننا قد رسخنا أسس اليويل المحب لوطنه وإرثه من ميدان اليولة للصغار لنتوج ابطالا حريصون على تكملة المسيرة وممارسة رياضة تراثية في بطولة تعتبر الوحيدة من نوعها بالمنطقة والعالم وجاءت بفضل دعم سمو ولي عهد دبي وحرصه على نقل الموروث الإجتماعي والتراثي إلى الأجيال الجديدة”.

المتنافسون

وشهدت الحلقة الأولى منافسات بين أربعة يويلة، أولهم اليويل سعيد الكتبي رقم التصويت (1)، الذي قدم يولة متزنة، رمى فيها السلاح ثلاث مرات ولم تسفر عن نتائج حيث سقط منه السلاح مرتين، ونصحته لجنة التحكيم بضرورة تكرار محاولات رمي السلاح ليتوج مثل هذا الأداء الذي أسعد الجمهور ومنحته اللجنة 47 درجة.

وقدم اليويل الثاني مبخوت سالم العامري رقم التصويت (2) اداء وصفته لجنة التحكيم بالبديع، واستعرض امكانياته في اليولة الأرضية والدوران و”فر” السلاح، وقرع أجراس الميدان ليصل إلى علو 17 مترا، وحاول تكرار المحاول إلا أنه لم يصل إلى خط الليزر. نصتحه لجنة التحكيم بالتدريب أكثر على رمي السلاح بعد أن اثنت على تقديمه “يولة طيبة” ومنحته اللجنة 48 درجة.

كان ثالث المتسابقين اليويل ثامر المعمري رقم التصويت (5) وعلى غرار اداء المتسابقين استعرض يولة بديعة الهمت حماسة الحضور وتمكن من قرع جرس ال 17 متر أربع مرات متتالية، وأثنت اللجنة على إصراره في رمي السلاح للوصول إلى خط الليزر وفي نفس الوقت تمكنه من ضبط الإيقاع في اليولة الأرضية ومنحته اللجنة 48 درجة.

وكان اللقاء مع آخر فرسان الحلقة الأولى مع اليويل راشد بن حرمش المنصوري رقم التصويت (4)، صاحب المركزين الأول والثاني في بطولات سابقة. وقدم اليويل يولة متميزة، ووصفته لجنة التحكيم بالفارس المتمكن من يولته وسلاحه، واستعرض اداء متناغما مع الإيقاع ولم يتمكن من إصابة خط الليزر إلا مرتين، وذلك بسبب إصابة في يده اليمنى ولكن راشد أكد بإنه حاول استخدام يده اليسرى ليقدم أفضل ما لديه. أشادت اللجنة بمثابرته بالرغم من الإصابة وتقديم يولة تليق باللقب الذي حمله في المرات السابقة ومنحته اللجنة 48 درجة.

“أرحب” و “عيال زايد”

وقدم سفير الألحان فايز السعيد أغنيتين الأولى بعنوان “أرحب” من كلمات سلطان مجلي، والثانية بعنوان “عيال زايد” من كلمات ناصر بن يروان النيادي، وعن مشاركته في الحلقة الأولى قال “أفتخر بأن أكون أول المشاركين في برنامج الميدان هذا الموسم، سنوات طويلة، كنت رفيقا للدرب في مسيرة هذه التظاهره الشبابية والمهرجان الأسبوعي المتمثل في بطولة لليولة. كما أنني فخور بتلحين الأغنية الجديدة للميدان “عظيم” وهي من غناء الفنان الكبير ميحد حمد وكلمات الشاعر الكبير سعيد بن مصلح الأحبابي. عملنا كثلاثي لسنوات طويلة لنقدم أغنية الميدان كل موسم. تتطلب أغنية الميدان السير على ايقاع شعبي يتسم بمقاييس تبث الحماس والشموخ والثناء على مكارم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وولي عهده الأمين، لتلهم المتسابقين وتحثهم على استعراض أفضل ما لديهم”.

“عسى زايد الجنة”

وأهدى ضيف الحلقة الأولى، الشاعر خميس بن بليشة عبيد الكتبي قصيدة “عسى زايد الجنة” للجماهير تذكيرا بعام زايد وأعرب  عن فخره بالوقوف على منبر الميدان للعام الثالث وأفاد بان التنوع في الفعاليات والبطولات التراثية التي ينظمها المركز قد ساهم بشكل كبير في بث روح الوطنية والانتماء واختتم منوها بأن ما يقدمه برنامج الميدان يمس كل فرد في المجتمع الإماراتي وبأن الوطن كالبحر مهما قال فيه الشاعر من كلمات فلن يفيه حقه.

نظام البطولة

عاد نظام البطولة هذا الموسم إلى سابق عهده، لتصبح آلية البطولة تارة أخر ى ستة عشر يويلا، على مدار 13 حلقة، وكل حلقة ستشهد منافسات بين أربعة يويلة حتى الوصول إلى دور الثمانية ثم دور الأربعة حيث يتنافس أصحاب المركز الثاني على المركزين الثالث والرابع، فيما سيتنافس أصحاب المراكز الأولى من كلتا المجموعتين على المركزين الأول والثاني.

أسماء وأرقام التصويت لليويلة الـ 16

سعيد دريبي علي سالم الكتبي (الإمارات) رقم التصويت 1، مبخوت سالم حمد العامري (الإمارات) رقم التصويت 2، عبدالرحمن عبدالله خليفه سالم (مملكة البحرين) رقم التصويت 3، راشد سعيد حرمش المنصوري (الإمارات) رقم التصويت 4، ثامر راشد مسعود المعمري (سلطنة عمان) رقم التصويت 5، سعيد محمد هويدن الكتبي (الإمارات) رقم التصويت 6، مطر علي أحمد راشد الحبسي (الإمارات) رقم التصويت 7، حمد ثاني بالكديدة الفلاسي (الإمارات) رقم التصويت 8، سعيد علي حمد علي الكعبي (الإمارات) رقم التصويت 9،  سيف سلطان سعيد الكتبي (الإمارات) رقم التصويت 10، محمد عبدالله حمدان بن دلموك (الإمارات) رقم التصويت 11، أصيل أكرم طارق أبو غاليه (جنسية بريطانية من أصل ليبي) رقم التصويت 12، عبدالله سهيل عامر الكتبي (الإمارات) رقم التصويت 13، سعود محمد جمعه الحايري (الإمارات) رقم التصويت 14، حمدان بن مصلح الأحبابي (الإمارات) رقم التصويت 15، حمدان سعيد الرميثي (الإمارات) رقم التصويت 16.

يذكر أنّ الرعاة الرسميين لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هم الطاير للسيارات ولاندروفر ومطارات دبي وعبد الواحد الرستماني (العربية للسيارات) والقرية العالمية وإذاعة الأولى.

نبذة عن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

يعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مصدراً ومرجعاً معتمداً وموثوقاً لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورسالته تتمحور في تعزيز التراث الوطني الإماراتي وتناقله بين الأجيال والتعريف به على المستوى الإقليمي والعالمي، إضافة إلى تنظيم أجندة من الفعاليات والمسابقات التراثية وإجراء الدراسات والأبحاث المتخصصة لحفظ وتوثيق التراث الوطني، وتوفير المصادر والمراجع التراثية للباحثين والمهتمين وكافة أفراد المجتمع. كما أن المركز يعد منصة لجميع مبادرات وبطولات وأنشطة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم المعنية بالتراث والتي تسعى بمجملها إلى ترسيخ الثقافة التراثية الإماراتية العريقة في الجيل الجديد، وتعزيز الوعي لديه بالقيم والعادات والتقاليد الأصيلة في المجتمع وتعميق دوره وتفعيل مشاركته في حفظ الهوية الوطنية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:    www.hhc.gov.ae