منتجع سانت ريجيس المالديف يعزز رفاهية ضيوفه باليَخْتْ “أزموت فلايبريدج 66”

بات بوسع نزلاء المنتجع الفاخر القيام بمغامرات بحرية غاية في التشويق والمتعة مع العائلة أو الأصدقاء

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي-10 ديسمبر، 2017: أعلن منتجع سانت ريجيس المالديف جزيرة فومولي، عن استقدام اليخت “أزموت فلايبريدج 66” إلى شاطئ جزيرته الخاصة، وهو يخت جديد كلياً ويعتبر الأكثر تطوراً من الناحية التقنية في فئته.

وسيتمكن نزلاء منتجع سانت ريجيس المالديف من الآن استئجار اليخت الفاخر والذي يعرف أيضاً باسم “نورما” وخوض مغامرات بحرية غاية في المتعة والتشويق.

ويحوي اليخت “نورما” ثلاث غرف مميزة ومنفصلة عن بعضها البعض وهو يخت مثالي للرحلات العائلية ورحلات الغوص ورحلات شهر العسل والرحلات البحرية الليلية.

كما ويقدم “أزموت فلايبريدج 66” رفاهيةً مُطلَقة في التصميم والتأثيث والتكنولوجيا المستخدمة، ويستوحي اليخت تصميمه من اليخت العملاق “نورما”، وهو أول يخت اشتراه مؤسس العلامة الفندقية “سانت ريجيس”، في العام 1884، إذ كان جون جاكوب أستور آي.في، مهتماً باليخوت والمغامرات البحرية.

وبدءاً من شهر ديسمبر الجاري، سيتمكن ضيوف المنتجع من استئجار اليخت الفاخر بمبلغ 1,950 دولار للساعة الواحدة، وذلك لمدة لا تقل عن 4 ساعات.

كما ويوفر اليخت على متنه العديد من خيارات الطعام والشراب التي يمكن تحضيرها للضيوف مسبقاً بحسب الرغبة. كما وتتضمن تمضية ليلة كاملة على متن اليخت ثلاث وجبات طعام ومشروبات مجانية.

يتميز منتجع سانت ريجيس المالديف فومولي بتصميم يحاكي المحيط الطبيعي للجزيرة إذ يحيط بالمنتجع الجزر المرجانية ويضم العديد من المناطق الطبيعية الساحرة كالبحيرة والشاطئ والساحل والغابة. ويتمتع نزلاء المنتجع برفاهية الإقامة في واحدة من 77 فيلا تنتشر في أنحاء الجزيرة الخاصة على الشاطئ وفوق الماء وتضم جميع الفلل حوض سباحة خاص وتقدم طيف واسع من الأنشطة ووسائل الراحة والترفيه.

نبذة عن سانت ريجيس المالديف فومولي:

تمتد جزيرة فومولي على مساحة تقارب 90 ألف متر مربع محاطة بالمياه الفيروزية للمحيط الهندي. وتم تصميم المنتجع وتشييده بأسلوب يحافظ على البيئة الطبيعية للجزيرة، ويحيط بالمنتجع سوار من الشعاب المرجانية، كما تتميز جزيرة فوميولي بمناطقها الطبيعية التي تتضمن بحيرة شاطئية وشاطئًا وغابة. ويضم المنتجع 77 فيلا تنتشر في أنحاء الجزيرة على المناطق البرية أو مشيدة على منصة فوق المياه، وتضم جميع الفيلات حوض سباحة خاص، كما تتمتع كل منها بمجموعة فريدة من المرافق والأنشطة المميزة. وتضم البحيرة الشاطئية مسرحًا مائيًا بالإضافة إلى سبا “ذا إريديوم”، ويضم الشاطئ مطعمين يطلان على المياه، فيما تضم منطقة الغابة مركزًا ترفيهيًا ومقهى، أما المنطقة الساحلية فتضم مركزًا للغوص والرياضات المائية بالإضافة إلى استراحة. وترتبط مناطق المنتجع وفيلاته بمجموعة من الممرات تحتضن لوحات ومنحوتات تتغير موسميًا وينفذها فنانون مقيمون، بالإضافة إلى معارض مؤقتة لأعمال فنية تستخدم فيها مواد محلية، وتوفر المناطق الواسعة المحيطة بالمنتجع والغنية بالحياة الطبيعية تجربة مميزة للرفاهية على الجزر والتي ترضي أذواق الضيوف العالميين.