12 مشتركاً والوسمي ضيف أولى حلقات برنامج “راعي الشلات” على قناة سما دبي

  • الجمعة العاشرة والنصف وحلقات “صدى الشلات” الأحد والخميس السابعة إلا ربع:
  • وسط أجواء تراثية زينتها قصائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان
  • برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي

دبي: 17مارس 2018 ـ على إيقاع الشلات والأهازيج الشعبية الإماراتية، ووسط أجواء حماسية عنوانها الترقب والتشوق لإطلاق “راعي الشلات” على قناة سما دبي، برنامج التراث الأول في أداء الشلات واكتشاف المواهب الفنية في فنون الونة والتغرودة والردحة والطارق والعازي، أطل أعضاء لجنة تحكيم البرنامج على ايقاع قصائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،حيث قدم الشاعر هادف الدرعي قصيدة “آه يا ون من حده/ يا سعادة عمري الثاني/ ارحموني يا زجي يده/ من مودة جسمي الفاني”، وقدم راعي الشلات الإماراتي محمد بن حامد المنهالي قصيدة مطلعها “مشغوب منك ومشغلني/ يالسولعي يا مريش العين/ ما حد أنا غيرك فتني/ ياالخود يا سيد المزايين”، في حين قدم الشاعر والملحن مبارك بالعود العامري “تغرودة” قالها الشيخ زايد بن سلطان |آل نهيان طيب الله ثراه موجهة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله ورعاه، مطلعها “لي صاب شاعرنا محمد صابه/ قرم ومعنا من خيار اللآبه/ لكن عوق الود لي عايابه/ شهم خضع للي ينير اثيابه/ عساه ينعم أو يتهنا به/ في خلوة ما حد يقرع”، وسط حماسة الجمهور.

قبل أن ترحب مذيعة البرنامج الجديد ليلى المقبالي، بالحضور وجمهور شاشة التراث الأولى والموروث الشعبي قائلة “ويا مرحبا مليار ولا يسدن مشاهدينا”، مشيرة إلى المقولات السامية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حين قال “إن أمةً لا ماضيَ هي أمةٌ لا حاضر لها ولا مستقبل”، كذلك حرصه الدائم على المحافظة على الأصالة والتراث ومقولته “لقد تركَ أسلافُنا من أجدادِنا الكثيرَ من التراثِ الشعبّي الذي يحِقُ لنا أنْ نفخَرَ بهِ ونحافِظَ عليهِ ونطورَهُ ليبقى ذاخِراً لهذا الوطنِ وللأجيالِ القادِمة.”

ليتابع الجمهور بعدها التقرير التلفزيوني الخاص بأعضاء لجنة التحكيم، حيث أعرب الشاعر راعي الشلات الإماراتي محمد بن حامد المنهالي، عن سعادته بالمشاركة في هذا البرنامج التراثي الجديد، مشيراً إلى نجاح البرنامج لإهتمامه بالتراث الإماراتي الأصيل، في الوقت الذي تحدث الشاعر والملحن مبارك بالعود العامري عن مشاركته في البرنامج الهادف إلى تعزيز الهوية الإماراتية والعادات والتقاليد الإمارتية مبشراً الجمهور بنجوم جدد يقدمون “الشلات” والأهازيج الشعبية الإماراتية، أما الشاعر هادف الدرعي فتحدت عن المتسابقين وآلية لجنة التحكيم من ناحية التركيز على الأداء الصوتي وتقديم اللحن للقصيدة المقدمة متمنياً التوفيق للجميع.

وحول آلية المنافسة بين المشتركين، تم الإعلان عن التفاصيل من خلال تقديم كل مشترك لشلته الخاصة، حيث سيتم في كل حلقة التركيز على أنواع محددة من هذه الشلات، في الوقت الذي سيطل في هذه الحلقة جميع المشتركين للتعريف بهم، على أن يتم الكشف (مساء الأحد) في أولى حلقات برنامج “صدى الشلات” عن المشتركين الثلاثة الذي حصلوا على أقل نقاط من لجنة التحكيم، ليقفوا في منطقة الخطر على مدار الأسبوع ولغاية الحلقة التالية من البرنامج، وذلك لفتح المجال لتصويت الجمهور، الذي سيقوم بدوره بانقاذ أحد المشتركين في منطقة الخطر، فيما سيقوم أعضاء لجنة التحكيم بانقاذ المشترك الثاني، على أن يودع المشترك الثالث منافسات البرنامج نتيجة حصوله إلى أقل نسبة تصويت من الجمهور ونقاط من أعضاء لجنة التحكيم.

 ـ تراث أصيل ـ

وقبل بداية المنافسات التي بثت على قناة سما دبي (مساء الجمعة 16 مارس)، تابع الجمهور تقريراً خاصاً عن جولات الاختيار وتجارب الأداء في مختلف إمارات الدولة، والتي شارك فيها المئات من الشباب الإماراتي في قلعة الفجيرة، وسوق هيلي التراثي في مدينة العين، وصولاً إلى القرية التراثية في مدينة أبو ظبي، في الوقت الذي اختتمت جولات الاختيار في ملتقى زايد بن محمد بمنطقة الخوانيج في إمارة دبي، وتم في نهايتها اختيار 12 مشتركاً من مختلف إمارات الدولة وسلطنة عمان، ليتم بعدها عرض تقرير خاص عن للتعريف بأنواع الشلات والأهازيج الشعبيةالإماراتية، على إعتبار أنها جزء من التراث الإماراتي العريق، تحدث عنها بطي أحمد محمد خميس المزروعي عن أنواع الشلات التي تعتبر أحد أنواع الغناء المتمثل في مهارات الأداء الصوتي بطابع خاص يميل إلى الهدوء والرومانسية، حيث تتميز “الونة” التي تتميز بالشجن والأنين وإيقاعها البطيء، والتغرودة التي تتحدث عن ذكريات وحياة البادية وتتميز ببحرها القصير، و”العازي” حيث العزة والتفاخر والشجاعة والبطولة، أما “الردح”و “الطارق” فيتميزان بوصف الطبيعة والحياة فيما تتميز هذه القصائد بوصف الأحداث العامة.

ـ 12 مشتركاً ـ

وقدم أول المشتركين عبد الله بن حبينة من مدينة العين ويحمل رقم تصويت (RS 5)، شلته أمام لجنة التحكيم، حيث نال اعجاب جميع أعضاء اللجنة لاختياره اللون الطبقة اللحنية المناسبة، في حين قدم المشترك الثاني عبيد هلال الكعبي من إمارة عجمان ويحمل رقم تصويت (RS 6)، حيث قدم “الونة” بطريقة وصفتها لجنة التجيم بالجيدة من دون أن يفلح في اختيار اللون المناسب، في الوقت الذي طلب عضو لجنة التحكيم مبارك بالعود العامري تقديم “شلة” أخرى نجح في تقديمها أمام الجمهور، وذلك قبل أن يقدم حمدان فليح العويسي من سلطنة عمان ويحمل رقم تصويت (RS 3)، شلته وسط إشادة من أعضاء لجنة التحكيم، قبل أن يطل الفنان الوسمي ويقدم أولى أغانيه التراثية في هذه الحلقة والتي حملت عنوان “كل صباح وكل مرواحي”.

بعدها قدم المشترك السكروب الجنيبي من سلطنة عمان والذي يحمل رقم تصويت (RS 8)، شلته وسط ملاحظات أعضاء اللجنة بضروة الانتباه إلى مخارج الحروف، بعدها قدم المشترك محمد عبيد الكعبي من إمارة عجمان، صاحب رقم التصويت (RS 11) حيث أوصته لجنة التحكيم بتطوير موهبته في الحلقات المقبلة والانتباه كذلك إلى مخارج الحروف، فيما قدم المشترك السادس محمد حمد العويسي من سلطنة عمان والذي يحمل رقم تصويت (RS 9) بأداء جيد، وذلك قبل الاطلالة الثانية للفنان الوسمي الذي قدم أغنية “آخر غرامي”

ـ خبرة 30 عاماً ـ

وبعد فاصل قصير، تابع جمهور قناة سما دبي، بقية المشتركين في البرنامج الجديد “راعي الشلات” حيث قدم المشترك السابع منذر حسن الجنيبي من سلطنة عمان والذي يحمل رقم تصويت (RS 12) مع الإشارة إلى التكلف في الطبقة الصوتية وفي الحروف وتوصية بضرورة الاعتماد على التراث بشكل أكثر، أما المشترك الثامن سهيل صالح العامري من مدينة العين والذي يحمل رقم تصويت (RS 4) يمتاز بتقديم التغرودة والطارق، قائلاً إن البرنامج جسر عبور من التراث إلى الحضارة، بينما نجح المشترك محمد سعيد الدرعي من سلطنة عمان والذي يحمل رقم تصويت (RS 10)، في الحصول على اعجاب لجنة التحكيم لخبرته على مدار 30 عاماً، قبل أن يقدم الوسمي أحد أغانيه التراثية.

ومع آخر ثلاثة مشتركين، أطل المشترك بخيت محمد المهري من إمارة أبو ظبي والذي يحمل رقم تصويت (RS 1)، وسط اشادة من أعضاء لجنة التحكيم، فيما قدم المشترك علي الهاشمي من إمارة أبو ظبي صاحب رقم التصويت (RS 7)، شلته وتوصية سماع الأهازيج بشكل أكبر وحفظ الكلمات، قبل أن يختتم المشترك حمد كرامة العامري من مدينة العين وصاحب رقم تصويت (RS 2) منافسات هذه الحلقة وسط اشادة بتقديمه “التغرودة”.

ـ مواعيد البث ـ

يشار أخيراً إلى أن قصيدة مقدمة البرنامج من كلمات الشاعر سيف كميدش بن نعمان الكعبي ومبارك بالعود العامري، والتوزيع الموسيقي لمحمد صالح، وغناء وتلحين فرقة بن نعمان الحربية بقيادة الشاعر منذر بن نعمان، في الوقت الذي تم تحديد موعد بث برنامج “راعي الشلات” على قناة سما دبي، مساء الجمعة الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 19:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة السبت الساعة: 15:30، والأحد الساعة: 03:00 صباحاً، والإثنين الساعة: 20:00 والثلاثاء الساعة: 13:00 بتوقيت الإمارات.

فيما تم تحديد موعد بث برنامج (صدى الشلات) مساء الأحد والخميس الساعة: 18:45، والإعادة الساعة: 23:00، ويوم الاثنين منتصف النهار بتوقيت الإمارات، في الوقت الذي يمكن للجمهور التفاعل مع البرنامج الجديد من خلال الوسم (@ra3ealshallat) وحساب قناة سما دبي (@samadubaitv) ومن خلال (#راعي_الشلات)، وعبر صفحة البرنامج من خلال الرابط الإلكتروني: (http://www.dmi.ae/samadubai/detail.asp?PTID=1&PID=40624).

حول مؤسسة دبي للإعلام:

تعد مؤسسة دبي للإعلام إحدى أبرز المؤسسات الإعلامية والخدمات الإبداعية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وأكبر المؤسسات الإعلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتنضوي تحت لوائها كل من:

  1. قطاع التلفزيون والإذاعة ويضم: تلفزيون دبي، سما دبي، دبي ون، دبي الرياضية، دبي ريسينج، دبي زمان، وإذاعة وقناة نور دبي التلفزيونية، وإذاعة دبي، ومنصة آوان الرقمية والتي تعتبر أكبر مكتبة رقمية توفر للجمهور العربي تجربة فريدة للاستمتاع بالمشاهدة المجانية.
  2. إلى جانب قطاع النشر الذي يضم كل من صحيفتي البيان والإمارات اليوم، وصحيفة إميرتيس 7/ 24 الالكترونية “الناطقة بالإنكليزية”، ومنصة “دبي بوست” التفاعلية.
  3. في حين يضم قطاع الطباعة والتوزيع كل من: مطابع مسار، وشركة توصيل، ومركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف.