“غرفة الشارقة” تٌكرّم موظفيها الفائزين بجائزة “الأداء المتميز”

نظمت حفلها السنوي لتكريم أصحاب الإنجازات والنجاحات

السبت 24 مارس 2018

كرّمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة موظفيها المتميزين الفائزين بـ”جائزة الغرفة للأداء المتميز لعام 2017″، وذلك خلال “الحفل السنوي” الذي أقيم أمس الأول في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، حيث احتفت الغرفة بعام جديد من العمل الدؤوب وتضافر الجهود التي توجت بالإنجازات والنجاحات.

وحضر الحفل سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة الغرفة، وسعادة وليد عبد الرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، وسعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة، وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز أكسبو الشارقة، وممثلين عن الشركاء الاستراتيجيين للغرفة، وحشد كبير من الموظفين، إلى جانب رعاة الحفل.

وفي مستهل الحفل، ألقى سعادة عبدالله العويس كلمة من وحي المناسبة، أشاد فيها بما حققته الغرفة وكافة المؤسسات التابعة لها من إنجازات ونجاحات خلال عام 2017، جعلت كافة العاملين تحت مظلة الغرفة يفخرون بالانتماء لهذه المؤسسة العريقة والرائدة والطموحة التي يعمل جميع أفراد أسرتها بروح الفريق الواحد من أجل تحقيق هدف واحد هو مصلحة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد العويس أن ميدان العمل وخدمة الاقتصاد الوطني ومجتمع الأعمال في إمارة الشارقة، لا تزال تتطلب من كوادر الغرفة في مختلف مستوياتهم القيادية والوظيفية بذل المزيد والمزيد من الجهود، ومواصلة الارتقاء بمستوى التميز والإبداع والابتكار، من أجل تعزيز سمعة الدولة وريادتها ومكانة الإمارة وفرادتها.

ودعا العويس موظفي الغرفة ليكونوا الأبناء البررة للآباء المؤسسين، معتبراً أن الحاضر الزاهي الذي يعيشه أبناء الإمارات اليوم هو أولى ثمرات الرؤية الحكيمة التي أرساها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، مشدداً على أن استكمال المسيرة التي بدأها “زايد الخير” توجب علينا جميعاً أداء الأمانة على أكمل وجه لأبنائنا وبناتنا وللأجيال المقبلة، وتسريع خطى التطوير ومضاعفة العطاء للمضي قُدماً بثبات وإخلاص على نهج القيادة الحكيمة التي تسخر الثروة لبناء الوطن والمواطن من خلال محورية التعليم وبناء مجتمع واقتصاد المعرفة.

وقال العويس “إن الكثير من آباء موظفي الغرفة ليسوا من خرّيجي الجامعات، إلا أن 99% منكم اليوم من خريجي الجامعات، وهذا مثال بسيط على القفزة النوعية التي تحققت وحجم العمل الذي أنجزته الإمارات في زمن قياسي. هذا عمل يُحققه الرجال الرجال. فرحم الله زايد الخير”، مضيفاً “إننا نجتمع اليوم لنوجّه لكم كلمة من القلب، ندعوكم من خلالها إلى مواصلة العمل كفريق واحد لكل ما فيه خير الوطن ومصلحة الدولة.

وفي ختام كلمته، رفع العويس أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ولسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، على دعمهم اللامحدود للغرفة لتمكينها من الارتقاء على سُلّم التميز في سبيل تقديم أرقى الخدمات لمجتمع الأعمال في الشارقة وصولاً إلى إرساء دعائم الاقتصاد المستدام في الإمارة. كما وجّه تحية تقدير إلى الأم الإماراتية بمناسبة “عيد الأم”، معتبراً أن وجود خيرة شباب وشابات الوطن في ميادين العلم والعمل تقف ورائه أم كريمة فاضلة نجحت في حث الأجيال على التمكين الدراسي وعلى العمل والإبداع.

ومن جهته أكد سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة، أن هذا الحفل هو محطة سنوية لتكريم أفضل إدارات الغرفة وأفرادها الذين تفوقوا على أنفسهم وقدموا مستويات استثنائية في السنوات الماضية مترجمين رؤية قيادة الغرفة التي وضعت التميز والإبداع نصب عينيها من أجل تحقيق التطلعات والغايات العليا للقيادة الرشيدة على رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، الذي يؤكد بإستمرار على ضرورة الارتقاء بأداء المؤسسات العاملة بالإمارة والاهتمام بالمورد البشري بجميع فئاته وجعل الإبداع والابتكار الأداة الرئيسية لتقديم أفضل الخدمات من أجل تطوير القطاع التجاري في إمارتنا الحبيبة.

ثم ألقت ندى الهاجري عضو لجنة التحكيم، كلمة لجنة “جائزة الغرفة للأداء المتميز”، حيث أكدت أن الجائزة لهذا العام انتقت أعضاء فرق التحكيم بناء على أعلى المعايير من حيث توفر الخبرات العلمية والعملية، إضافة إلى وضع معايير موحدة وواضحه للزيارات الميدانية وتسجيل الملاحظات، إلى جانب وضع الدرجات بناء على آليات دقيقة تضمن الحيادية المطلقة وتقلل من احتمالية الأخطاء، ولفتت إلى أن أبرز ما يميز دورة الجائزة عن الدورات السابقة هو تشكيل لجنة عليا للتحكيم قامت بمراجعة جميع الدرجات بشكل دقيق ومناقشة المقيمين والاطلاع على العلاقة بين الدرجات والأدلة التي تم توفيرها للمقيمين من أجل تحقيق الدقة والعدالة في النتائج، موضحة أنه تم إعطاء الفرصة لجميع المرشحين من خلال مقابلتهم والتدقيق على الأدلة وتسجيل جميع الملاحظات من أجل تقديم تقارير تعقيبية بنّاءة تمثل المنتج النهائي لعمليات التقييم وتلخص أهم نقاط القوة وفرص التحسين سواء للإدارات أو الفرق أو الأفراد.

وأعربت الهاجري باسم فريق تحكيم جائزة الغرفة للأداء المتميز عن جزيل الشكر لرئيس ومجلس إدارة الغرفة، ومديرها العام ومركز اكسبو الشارقة ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي على الدعم الذي حظي به فريق التحكيم خلال هذه الدورة، وهو ما أتاح الفرصة للمشاركة في هذة التجربة التي تُعتبر تجربة تستحق الإشادة كونها من أفضل الممارسات التطبيقية الإدارية المميزة في تطوير وتحفيز المؤسسات لمواكبة عصر التحديث والابتكار، وذلك كون التحفيز هو المحرك الرئيسي لجميع الأفكار الرائدة في العالم.

كما أعربت الهاجري عن شكرها لجميع الإدارات والفرق والأفراد الذين شاركوا بإيجابية وللجنة تحكيم الجائزة برئاسة الدكتور عيسى القايدي، وعضوية كل من فوزية محمد بشير وايمان فؤاد السيد وعمار محمد الوعيل وعلي محمد زيدان ومؤيد كامل عواوده وعبيدة محمد القضاه وبكر عبدالغني بيبو وحسن محمد جار الله. كما أعربت عن شكرها لرعاة الحفل وهم “هند العود” و”مركز صحارى” و”اكس ديزاين” و”أحمد محمد حسن” مطبعة زخارف و”skyline”.

وبعد عرض فيلم وثائقي قصير عن الجائزة، تم تكريم كافة الموظفين الفائزين بمختلف فئات الجائزة، حيث فاز عن فئة “الحاصلين على الشهادات العلمية” كل من خالد شويطر- ماجستير إدارة الأعمال في الإدارة العامة، ومريم سلطان بن هده السويدي – ماجستير إدارة الأعمال في الإدارة الاستراتيجية والقيادة، وإيمان أحمد الحمادي – ماجستير إدارة الأعمال في الموارد البشرية، ووليد أحمد جمعة – بكالوريوس إعلام وعلوم الاتصال، وسلطان عبيد الزعابي – بكالوريوس الاتصال الجماهيري والعلاقات العامة، وخليفة جمعة المهيري – بكالوريوس إدارة الأعمال الدولية، وميثاء حسين السركال – دبلوم إدارة الأعمال التطبيقية.

وفاز بالجائزة ضمن فئة “الموظف المتفاني ذو الخدمة الطويلة” كل من عبدالله حمد الطنيجي، وحسين علي سالم بو شبص. وفاز عن “فئة الجندي المجهول المتميز” بيرغبش موسن، وعن “فئة الموظف المتميز في المجال الإداري” فاز أمل إبراهيم الحوسني. أما عن “فئة الموظف المتميز في مجال خدمة المتعاملين” فنالها علي محمد الكندي.

وفاز عبدالله عيسى الملا عن “فئة الموظف المتميز في المجال التخصصي”. فيما فاز عن “فئة الموظفين المتميزين الجدد” خالد عبدالله شويطر، وعن “فئة الموظف المتميز الإشرافي” فاز أمجد عوض ادريس. في حين تصدرت إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق الإدارات ونالت الجائزة عن “فئة الإدارة المتميزة”. فيما فاز عن “فئة القائد المتميز” ابراهيم راشد الجروان

وفي ختام الحفل تم عرض فيلم قصير تحية تقدير عن مشاعر الحب والامتنان للأمهات، تلاها فقرة مباراة تنافسية بين موظفي الغرفة ومركز اكسبو الشارقة من خلال مسابقة معلوماتية، ثم مأدبة عشاء وسحوبات ترفيهية.

Related posts