جمارك دبي تشارك في معرض التوظيف الثالث لمنتسبي الخدمة الوطنية بـ 132 شاغر وظيفي

دبي – 26 مارس 2018: تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة” حفظه الله”، بوضع إطار استراتيجي شامل لتوظيف المواطنين وفق رؤية متكاملة وواضحة تدعم مبادئ رؤية الإمارات 2021، تشارك جمارك دبي في معرض توظيف لمنتسبي الخدمة الوطنية في دورته الثالثة لعام 2018 الذي تنظمه القيادة العامة للقوات المسلحة، ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية خلال الفترة من 25 حتى 27 مارس الجاري في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض.

وتأتي مشاركة الدائرة في المعرض تحت شعار” بيئة ابتكارية تبحث عنك ” حيث تعرض ـ 132 شاغراً وظيفياَ في كافة التخصصات الوظيفية المختلفة، وإتاحة الفرصة لمنتسبي الخدمة الوطنية وتقديم الوظائف للمجندين الذين يؤدون واجبهم في تلبية نداء الوطن، دعما منها لطرح الفرص الوظيفية للباحثين عن العمل فور انتهائهم من تقديم الواجب الوطني، وذلك لتأمين مستقبل المجندين المهني بعد إتمامهم متطلبات برنامج الخدمة الوطنية.

وتوفر الدائرة فرص عمل متنوعة لأبناء الوطن، تشمل العديد من التخصصات كالتفتيش الجمركي، والتعرفة الجمركية، والشؤون الإدارية، والتدقيق الجمركي، وتقنية المعلومات والاستراتيجية “جودة وتميز”، والشؤون القانونية، المالية، الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة، والموارد البشرية، وتضع الدائرة خطط تدريب وتطوير مهني يعتمد على برامج الارشاد والتوجيه للموظفين الجدد بهدف الارتقاء بمستوى الأداء ومعايير العمل.

وقالت إيمان عبد الرحمن العبدولي مدير أول قسم التوظيف في جمارك دبي: إن مشاركة جمارك دبي في معرض توظيف منتسبي الخدمة الوطنية الثالث، يأتي ضمن استراتيجية الموارد البشرية في الدائرة باستقطاب الكفاءات الوطنية في تخصصات ومجالات عمل متعددة بها، ودعمها بتوفير وظائف تناسب مؤهلاتهم، مشيرة إلى دور جمارك دبي الحيوي في دعم المجال الأمني، والاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت أن دائرة جمارك دبي تسعى جاهدة إلى تقديم كافة سبل الدعم اللازم للمجندين، من خلال عرض جميع التخصصات الوظيفية الشاغرة في الدائرة وإعطائهم الأولوية لتمكينهم من إيجاد فرص عمل مناسبة لهم، واستقطابهم للعمل لدى الدائرة لما يتمتعون به من روح عالية من المسؤولية والانضباط ومهارات وقيم عديدة غُرست في نفوسهم أثناء تأديتهم للخدمة الوطنية.

ولفتت أن المعرض يوفر الوقت والجهد والوصول إلى نتائج سريعة في الحصول على الوظائف، وبناء جسور التواصل بين المواطنين من الخريجين من الخدمة الوطنية والاحتياطية في القوات المسلحة.