اهتمام الامارات بالمعرفة والتعليم لإعداد القيادات لبيئة العمل

رسالة دكتوراه في جامعة دبي تؤكد

  • اهتمام الامارات بالمعرفة والتعليم لإعداد القيادات لبيئة العمل

أكدت الاطروحة التي حصل بها الباحث عبدالمنعم الشحي على درجة دكتوراه الفلسفة من جامعة دبي في مجال ادارة الأعمال حول نظم المعرفة المؤسسية على الدور الكبير لتطبيق المعرفة والتعليم لتطوير وإعداد كوادر وقيادات مهمة ومتميزة لبيئة العمل في دولة الإمارات وأن الدولة بفضل قيادتها الرشيدة أولت اهتماما خاصا للارتقاء بالأداء المؤسسي من خلال برامج التميز المتعددة في الدولة وتنوع فئات جوائزها.

وتعد هذه الاطروحة هي الثالثة ضمن برنامج الدكتوراه في إدارة الأعمال الذي طرحته جامعة دبي منذ أربع سنوات وناقش الاطروحة بعمق خمسة محكمين منهم أربعة من داخل وخارج الدولة إضافة إلى خبير ومقيم خارجي وأشرف عليها الدكتور واثق منصور الأستاذ بالجامعة.

واستهدفت الدراسة بناء منظومة معرفية متكاملة للمؤسسات لمساعدة المؤسسة على الارتقاء بأدائها والوصول إلى درجة التميز وعمل الباحث على اختبار أنظمة المعرفة المؤسسية و تقييم العلاقات بين إدارة المعرفة، والقدرة على التعلم المؤسسي، وممارسات إدارة المواهب والابتكار وقياس الآثار للمنظومة مع توفير فهم عميق لمخرجات المنظومة.

وأشار الباحث إلى أن منظومة المعرفة المؤسسية تقوم على ترجمة المعرفة إلى منظومة فعالة من خلال آليات للتعلم والإدارة و النظر في العمليات الإدارية التي تشكل الأساس لتحسين الأداء.

وتناول الفجوات في نظم المعرفة والتعلم المؤسسي وعرض لقدرة المؤسسات الحكومية الإماراتية وإستغلالها في تحسين المخرجات بطريقة فعالة كما تناول الفجوات بين نظم المعرفة والتعلم المؤسسي بإستخدام المواهب عن طريق ربطها ببعض لتكون أكثر قابلية للتطبيق في مجالات العمل.

واوصى الباحث المؤسسات على المستوى الحكومي والغير حكومي بالاهتمام بالمعرفة والتعلم أثناء العمل لبناء منظومة متكاملة ومستمرة في بيئة العمل تقوم على الارتقاء بالموظف وكفاءته والذي يؤدي إلى الارتقاء بمستوى أداء المؤسسة.