تحت مظلة المركز التجاري المصري وضمن مشروع “مدينة اكسبو” “غرفة الشارقة” تفتتح المعرض الدائم للصناعات المصرية ومواد البناء

افتتحت غرفة تجارة وصناعة الشارقة وسفارة جمهورية مصر العربية لدى الدولة المعرض الدائم للصناعات المصرية ومواد البناء في المركز التجاري المصري الدائم بإمارة الشارقة، وذلك في إطار العلاقات الأخوية والاقتصادية المميزة بين الإمارات ومصر.

ويشتمل المعرض التجاري المصري الجديد، الذي جرى افتتاحه مؤخراً في المركز التجاري المصري الدائم الواقع ضمن مشروع مدينة اكسبو بالشارقة، بحضور سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة وائل جاد السفير المصري لدى الدولة، على معروضات مختلفة من مواد البناء والمفروشات والسجاد اليدوي والمنتجات الخشبية والملابس وغيرها من الصناعات المصرية المميزة ذات الجودة العالية. وتشارك في المعرض العديد من الهيئات وكبرى الشركات الصناعية وجهاز الخدمة الوطنية في مصر بالإضافة إلى اتحاد الصناعات المصرية.

وحضر حفل الافتتاح سعادة علي محمد الخيال وسعادة رغدة حمد عمران تريم أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة، ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في الغرفة، وسعادة السفير جمال البيومي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق رئيس اتحاد المستثمرين العرب، وسعادة طارق عبد الحميد القنصل العام لجمهورية مصر العربية في دبي والإمارات الشمالية، والدكتور يونان إدوارد رئيس المكتب التجارى المصرى بدبى، ومحمد المغربي القنصل التجاري في القنصلية، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين من الجانبين وحشد من رجال الأعمال من الشارقة ومصر.

وأكد سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن المعرض يأتي في إطار برنامج المركز والمعرض التجاري المصري الدائم في تنظيم فعاليات اقتصادية تستهدف التعريف بقطاعات تجارية وصناعية تمتاز بها جمهورية مصر العربية، في سياق التنسيق المشترك بين غرفة الشارقة وإدارة المركز لإطلاق مبادرات تترجم الهدف من إنشاء المركز، الذي يُعد أحد مبادرات الغرفة الرائدة التي ترمي من خلالها إلى تقوية وتطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، في إطار الرؤية الاقتصادية الطموحة لإمارة الشارقة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة.

وأعرب العويس عن أمله بأن يسهم المعرض الدائم في دفع التعاون والتنسيق بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والمصري إلى مستويات أرحب من العمل المشترك، وأن يُشكّل المعرض نموذجاً يحتذى به ويعكس نمو وتطور المنتجات المصرية في مختلف القطاعات، مشيراً إلى أن الهدف من وراء إطلاق هذا المعرض هو تواجد الصناعات والبضائع المصرية بشكل دائم في الأسواق المحلية. واعتبر أن إطلاق المعرض يمثل ترجمة لأحد أبرز الأهداف التي أنشىء المركز التجاري المصري لأجلها، مشدداً على التزام الغرفة بتقديم كافة سبل الدعم لرجال الأعمال والشركات المصرية العاملة في الإمارة بما يعزز العلاقات الوثيقة ويزيد الترابط الأخوي والتبادل التجاري والثقافي بين الشارقة ومصر التي تعتبر من أبرز الوجهات الاستثمارية أمام القطاع الخاص الإماراتي لإقامة المشاريع المشتركة في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية.

من جانبه، أعرب سعادة وائل جاد السفير المصري لدى الدولة، عن الاعتزاز بالمكانة التي تحظى بها مصر في قلب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، موجهاً أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سموه على الدعم والرعاية المباشرة التي يحظى بها رجال الأعمال المصريين من جانب سموه ومن غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وقال السفير جاد إن افتتاح المعرض يأتي ضمن خطة عمل المركز المصري الرامية إلى تعريف السوق المحلي الإماراتي بالمنتجات المصرية، مؤكداً حرص السفارة المصرية على دعم كل نشاط يسهم في تطوير العلاقات بين البلدين على كافة الصعد، مثنياً على أهمية المعرض على المدى البعيد في الترويج للمنتجات الصناعية المصرية التي تتميز بجودتها العالية، مشيراً إلى أن المعرض يستحق كل الدعم والمساندة لتمكينه من تحقيق أهدافه بما يخدم مصالح الدولتين الشقيقتين.

من جهته، أعرب سعادة السفير جمال البيومي، عن أمله بأن يسهم المعرض في تعزيز التبادل التجاري بين مصر والإمارات، وزيادة الاستثمارات المتبادلة بين الجانبين، مؤكداً حرص رجال الأعمال المصريين في الإمارات على الإسهام الفاعل في دفع مسيرة العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين وطموحهم بتحقيق المزيد من التعاون التجاري والاستثماري الذي يعزز إسهام القطاع الخاص في التنمية عن طريق تقوية الشراكة الاستثمارية وتنفيذ المشروعات المشتركة وخاصة في القطاع الصناعي ومضاعفة حركة المبادلات التجارية للمنتج العربي.

بدوره، أشار الدكتور يونان إدوارد إلى أن المكتب التجاري في دبي سيدعم المعرض الدائم من خلال خطة عمل تنفيذية متكاملة لتعريف مجتمع الأعمال الإماراتي بالخدمات التي يوفرها المعرض ومجالات التعاون وفرص الاستثمار التي يُتيحها، معرباً عن شكره لغرفة الشارقة على جهودها المبذولة ودعمها المستمر لرجال الأعمال المصريين والشركات المصرية العاملة في الإمارة.

وعقدت شعبة المحاجر بروتوكول تعاون مع الشركة المنظمة للمعرض تحت رعاية غرفة مواد البناء ولجنة المعارض باتحاد الصناعات وشعبة الرخام والجرانيت، بالاتفاق مع المركز التجاري المصري، يهدف لتفعيل استراتيجية الحكومة المصرية لتنمية الصادرات. وتتطلع شعبة المحاجر إلى أن يكون المعرض نافذة مشرقة ومشرفة للمنتجات المصرية تساعد على فتح أسواق جديدة في منطقة الخليج بصفة عامة ودولة الإمارات بصفة خاصة، لإتاحة فرص للمستوردين في دول الخليج ودول شرق آسيا للتعرف على المنتجات المصرية المتميزة التي سيتم عرضها داخل المعرض طوال العام في صالة عرض فاخرة تليق بالمنتج المصري.

يُذكر أن المركز التجاري المصري الدائم تم إنشاؤه على قطعة أرض تبلغ مساحتها حوالي 1900 متر مربع بإجمالي مباني 3750 متر مربع لإقامة المركز، وذلك بأحد المواقع المتميزة بمدينة الشارقة ضمن مشروع مدينة إكسبو بالشارقة بهدف تمكين الشركة المصرية للمراكز التجارية التي أنشأت المركز التجاري المصري بالشارقة من الترويج والتسويق للمنتجات المصرية بدولة الإمارات العربية ومنطقة الخليج ودول إعادة التصدير. كما يعد المركز أحد مبادرات الغرفة التي تهدف من خلالها إلى تشجيع مختلف الدول على إقامة مراكز ومعارض تجارية دائمة لها في الشارقة، تتيح عرض منتجاتها وخدماتها مباشرة للسوق المحلي، وتكون بمثابة منصة لرجال الأعمال للترويج والتعريف بأنشطتهم، ونقطة هامة لتنظيم المعارض المتخصصة لما تتمتع به كل دولة من مقومات استثمارية وصناعية وإنتاجية.

Related posts