“جنرال إلكتريك” تسلط الضوء على مزايا التحول الرقمي خلال “منتدى ثروات للشركات العائلية” في دبي

سلطت “جنرال إلكتريك” الضوء على استراتيجيتها للتحول الرقمي خلال مشاركتها في “منتدى ثروات للشركات العائلية”، المؤسسة المستقلة المعنية بتعزيز مسيرة الاستدامة والابتكار والنمو في الشركات العائلية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتم تنظيم فعاليات “يوم التحول الرقمي” عبر شراكة مع “جنرال إلكتريك الرقمية” و”العبيكان للحلول الرقمية” في خطوة تهدف إلى تعريف الشركات العائلية بمفاهيم ومزايا التحول الرقمي والاستفادة من الفرص الكبيرة التي توفرها التقنيات الحديثة وأدوات التحليل المتطورة ضمن مختلف القطاعات.

وتحدث بيل روه، الرئيس والمدير التنفيذي في “جنرال إلكتريك الرقمية” والمدير الرقمي في “جنرال إلكتريك”، خلال الحدث عن الخطوات التي انتهجتها “جنرال إلكتريك” في مسيرتها نحو التحول الرقمي في عملياتها، والأثر الإيجابي لهذا التوجه على جميع وحدات أعمالها في قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والطيران والتصنيع. كما ركز روه على دور التقنيات الرقمية في تحقيق مستويات غير مسبوقة من الكفاءة التشغيلية والإنتاجية.

وقال روه: “قمنا بإعداد استراتيجية دقيقة وواضحة للتحول الصناعي الرقمي، وحرصنا على اختبارها داخلياً ضمن الشركة لتعزيز الإنتاجية، قبل تزويد عملائنا بهذه التقنيات. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للعملاء المشاركة في تطوير التطبيقات من خلال منصة ’بريديكس‘ لإنترنت الأشياء الصناعية التي قمنا بتطويرها، ونعتمد على منهج الابتكار المفتوح المتاح أمام جميع الشركات وعلى امتداد كافة القطاعات”.

وتعتبر الشركات العائلية أحد أهم القطاعات المساهمة في الناتج الإجمالي الإقليمي، وأحد أهم وجهات التوظيف في القطاع الخاص. ويتطلع رؤساء الشركات العائلية إلى التحول الرقمي والأثر الإيجابي لهذا التوجه، إذ يحمل فرص نمو كبيرة للشركات التقليدية.

وتضمن منتدى ثروات للشركات العائلية”، المؤسسة المستقلة المعنية بتعزيز مسيرة الاستدامة والابتكار والنمو في الشركات العائلية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. جولة إلى “مركز جنرال إلكتريك لموثوقية العمليات الصناعية” إضافة إلى ورشة عمل مكثفة حول تطبيق التقنيات الرقمية في مختلف القطاعات.