اندكس القابضة تدعم قضية اللاجئين والنازحين قسرا من خلال كبرى الفعاليات التي تنظمها سنويا

دبي – الإمارات العربية المتحدة، 18 مايو 2018: وقعت شركة اندكس القابضة، الشركة الوطنية الرائدة، اتفاقية تعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مقر شركة اندكس القابضة في دبي لدعم حملة “أصوات لأجل اللاجئين”. وقام بتوقيع الاتفاقية كل من السيد حسام شاهين، مسؤول شراكات القطاع الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمفوضية اللاجئين، والمهندس أنس المدني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة.

إن الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به دبي سمح لها بأن تصبح المدينة العالمية الأسرع نمواً في مجال ريادة الأعمال ومساهماً رئيسياً في تلبية الاحتياجات الإنسانية للأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم. ومن أجل تعزيز دور ومشاركة الدولة في الاستجابة الإنسانية، تسعى اندكس القابضة من خلال هذه الاتفاقية إلى بناء جسور الشراكة بين مختلف الجهات المانحة والمجتمعات التي تلتمس المساعدة لتقديم العون للمتضررين من الأزمات والكوارث.

وفي هذه المناسبة، وتعبيراً عن إعجابه بهذا الإنجاز، قال السيد حسام شاهين، مسؤول شراكات القطاع الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مفوضية اللاجئين : “أتقدم بالشكر والعرفان باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لشركة اندكس القابضة، لإيمانهم العميق بضرورة توفير منصات تناقش القضايا الإنسانية الأكثر إلحاحا في وقتنا الحاضر. إن الاتفاقية التي نوقعها اليوم ستمكننا من نشر التوعية عن قضية اللاجئين والنازحين قسرا على هامش عدد من المؤتمرات والفعاليات الأكبر على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة”.

من جانبه قال المهندس أنس المدني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة: “بالتزامن مع عام زايد، يشرفنا اليوم كشركة وطنية أن نلعب دوراً نشطاً في دعم الحملة التفاعلية “أصوات لأجل اللاجئين” التي أطلقتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. لا شك أن هذه الحملة المبتكرة ستساعد في رفع مستوى الوعي حول اللاجئين في المنطقة وخارجها وستساعدنا على دعم حقهم في الحصول على حياة كريمة، ونحن متأكدون بأنه مع استخدام التكنولوجيا المتطورة مثل الفضاء الإلكتروني، ستصل قصص اللاجئين للعالم ككل وستحظى قضيتهم بالدعم اللازم”.

ومن الجدير بالذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أطلقت حملة “أصوات لأجل اللاجئين” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بما في ذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل رفع مستوى الوعي حول قضايا اللاجئين ولتعزيز مشاركة المجتمعات المحلية. تتكون الحملة من عدة فعاليات، بما فيها الواقع الإفتراضي، والتي تسعى لكسب مزيد من التعاطف مع اللاجئين حول العالم.

ومن خلال هذه الاتفاقية، تنضم شركة اندكس القابضة، بصفتها جهة داعمة للأزمات الإنسانية، إلى عملية دعم جهود المفوضية من خلال التركيز على اللاجئين وتسليط الضوء على أهمية مشاركة المجتمعات المحلية في تلبية احتياجاتهم وذلك من خلال عدد من الحملات والأنشطة الميدانية التي تنظمها الشركة محلياً.