دبي الذكية وبالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع تنظما ورشة عمل لمقدمي الخدمات المرخصين

أقيمت بالتعاون مع دبي الذكية:

الخطوة تهدف إلى تمكين أصحاب الهمم من الوصول إلى المعلومات والتكنولوجيا بصيغة مؤهلة

13 مايو 2018

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، وبالتعاون مع “دبي الذكية”، ورشة عمل لمقدمي الخدمات المرخصين لدى الهيئة، وذلك بهدف اطلاعهم على أبرز احتياجات أصحاب الهمم فيما يخص استخدام المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية، وبما يتيح تمكينهم من الوصول إلى المعلومات بصيغة مؤهلة وملائمة لخصوصية متطلباتهم.

وتعد الورشة، والتي استضافت 40 من مقدمي الخدمات، المرحلة الثانية من خطة عمل دبي الذكية لتأهيل المواقع الالكترونية وا لتطبيقات الذكية في القطاع الخاص، حيث تم في المرحلة الأولى تقييم الوضع الراهن ودراسة احتياجات أصحاب الهمم فيما يتعلق باستخدام المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية من خلال مجموعات بؤرية أنشأت خصيصاً لهذا الغرض.

وتضمنت ورشة العمل، إطلاع المشاركين حول المعايير القياسية لإمكانية وصول واستخدام أصحاب الهمم للمواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية، وذلك لتحسين مواقعهم الإلكترونية وتطبيقاتهم وفق هذه المعايير وبما يتلاءم مع معايير “مشروع تأهيل المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية للقطاع الخاص لكون صديقة لأصحاب الهمم”.

ويندرج المشروع في إطار استراتيجية دبي للإعاقة 2020، الهادفة إلى تحويل دبي إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020، وتسعى مؤسسة حكومة دبي الذكية من خلال تعاونها الوثيق مع الجهات الحكومية المعنية بما في ذلك هيئة تنمية المجتمع في دبي، إلى حث مختلف الشركات والمؤسسات من القطاع الخاص إلى تبني المعايير المناسبة لتمكين أصحاب الهمم من استخدام المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية.

وأكد سعادة أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أهمية تضافر جهود الجهات الحكومية والخاصة لتحقيق رؤية القيادة بتحويل دبي إلى مكان صديق لأصحاب الهمم، لافتاً إلى أن مساهمة مقدمي الخدمات والمعنيين بشكل مباشر بالتعامل مع أصحاب الهمم محورية لتحقيق ذلك.

وقال: “من منطلق مسؤولية هيئة تنمية المجتمع عن ترخيص المهنيين والمؤسسات الموفرة لخدمات للمجتمع ككلّ بما فيه أصحاب الهمم، قمنا بتنظيم ورشة العمل لتحقيق ربط مباشر بين دبي الذكية والشريحة المستهدفة، حيث تم عرض الفجوات الحالية والمعايير المطلوبة، وستتولى الهيئة متابعة العمل مع مقدمي الخدمات لضمان تطبيقهم لهذه المعايير قبل الفترة المحددة للتقييم”.

وقال وسام لوتاه، المدير التنفيذي لحكومة دبي الذكية:” تواصل دبي الذكية العمل لاستكشاف التقنيات الناشئة والواعدة بهدف تسخيرها لخدمة المجتمع وضمان سعادته. ولهذه الغاية، نحن على استعداد دائم للتعاون مع جميع الجهات من القطاعين العام والخاص لتعزيز التحول الذكي في دبي، وضمان سعادة ورفاهية سكانها على اختلاف فئاتهم، تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم د بي “رعاه الله”.

وأضاف: “تشكل الورشة التي تنظمها هيئة تنمية المجتمع خطوة أخرى إلى الأمام في مهمة الإمارة لتكون مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول 2020، كما أنها فرصة لنا لنواصل تقديم خدمات مبتكرة للمواطنين والمقيمين والزائرين ومشاركة خبرتنا مع المنصات الأخرى بهدف تسهيل الوصول إلى خدماتها المتقدمة التي تستهدف أصحاب الهمم”.

Related posts