ماكس للأزياء تتعاون مع سفيرة الأحاسيس البحرينية حلا الترك

الفنانة البحرينية تهدف إلى إلهام جيل الشباب في الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 يونيو 2018: أعلنت ماكس للأزياء، علامة الموضة الأكبر والأكثر ثقة في منطقة الشرق الأوسط، عن تعاون جديد مع سفيرة الإحساس المغنية البحرينية هلا الترك.

وكجزء من هذه الشراكة، ستظهر هلا في جلسة تصوير لتشكيلة ملابسYoung Sweet Street  من ماكس. وتسلط التشكيلة الضوء على أحدث صيحات الموضة لجيل الألفية، بما في ذلك القمصان ذات الأكمام القصيرة غير التقليدية مع الأزياء التي عليها رسومات وصور، وسروايل الدنيم وغيرها من السراويل الرياضية المرسوم عليها خط من جانبها التي لا تزال تمثل اتجاهاً مفضلاً بين الشباب.

واستهلمت ماكس تشكيلة الشباب الجديدة من اتجاهات الأزياء في فترة التسعينات من القرن الماضي. وتمزج التشكيلة بين المؤثرات العصرية والرياضية مع العناصر الأنثوية، وتشتمل على الملابس الظلية والملابس المطبوع عليها أشكال ورود ومزركشة مع الصور الظلية المستوحاة من الرياضات وأزياء الشارع.

كما تشتمل التشكيلة على تفاصيل دقيقة تبرز شخصية مرتديها من خلال نمط أزياء الشارع. كما أن الأسلوب الجريء والإيجابي للتشكيلة تنسجم بشكل مثالي مع قماش الدنيم الذي تمتاز به أزياء الشارع للتعبير عن أنفسهم.

وتعليقاً على هذا التعاون، قال هارون رشيد مدير التسويق في ماكس للأزياء: “يسرنا أن تكون هلا الترك الآن جزءًا من عائلة ماكس. جزء كبير من عملائنا هم من الشباب والفتيات الذين يحتاجون إلى نماذج قوية وموثوقة لتظهر لهم أن كل شيء ممكن عندما تؤمن بنفسك وتعمل بجد لتحقيق أحلامك. وتعتبر هلا واحدة من أكثر المطربين موهبة في العالم العربي وقد حققت إنجازات كبيرة بالنسبة لعمرها الصغير.”

من جانبها، قالت هلا الترك: ” أنا متحمسة لبدء هذا التعاون مع ماكس للأزياء وهي علامة تجارية تتحدث إلى الجميع وتشاركهم نفس القيم. معا، نحن نهدف إلى إلهام أكبر عدد ممكن من الشباب.”

وأضافت الترك: “لقد استمتعت بالأجواء الرائعة خلال جلسة التصوير مع ماكس، ولا شك بأن تشكيلة ملابسYoung Sweet Street الجديدة من ماكس مذهلة للغاية. إنها تمزج بين عناصر الموضة لأزياء الشوارع والتصاميم الأنثوية والمريحة. كان من الصعب تحديد واختيار ما أرتديه من ملابس للتصوير حيث تتسم الأزياء بكونها عصرية للغاية، وهذا ما يبحث ما يجعل كل شاب يبحث عنه في فصل الصيف.”

أصبحت هلا الترك، 15 عاماً، معروفة عندما تأهلت لنصف النهائي في برنامج المواهب العربية “آراب جوت تالنت” في عام 2011، حيث كانت تبلغ من العمر في ذلك الوقت 9 سنوات فقط. ونجحت في التأهل لمرحلة نصف النهائي بعد أدائها  أغنية الفنانة فيروز “كان عنا طاحون”. وقد قوبلت موهبتها بإعجاب هيئة التحكيم في البرنامج الذين أثنوا على أدائها وموهبتها وأعربوا عن دعمهم لها مما جعلها تحقق المزيد من النجاحات ونالت إعجاب جمهور كبير من الأطفال والأمهات في جميع أنحاء المنطقة العربية.

وبعد مشاركتها في برنامج “آراب جوت تالنت”، تعاونت مع شركة “بلاتينوم ريكوردز” حيث أطلقت 8 أغاني حققت أكثر من 900 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”، مما أهلها للفوز بجائزة أكثر الفيديوهات الموسيقية مشاهدة في منطقة الشرق الأوسط.

وأطلقت الفنانة الخليجية المعروفة أحلام  لقب “أفضل مغني طفل في منطقة الخليج” على هلا الترك. وإلى جانب تميزها بالغناء، تعتبر هلا الترك نموذجاً قوياً للموضة والأزياء وملهمة للشباب في المنطقة.

عن “ماكس”

تأسست “ماكس”(www.maxfashion.com) ، علامة الموضة الأعلى قيمة بمنطقة الشرق الأوسط، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند. وهي تمتلك أكثر من 425 متجر في 19 بلداً في منطقة الشرق الأوسط والهند وشمال أفريقيا، حيث يتسوق في متاجرها أكثر من 150,000 متسوق يومياً. وتستهدف “ماكس” المستهلكين من ذوي الدخل المتوسط، وهي توفر منتجاتها من الأزياء والأحذية والإكسسوارات للرجال والنساء والأطفال إلى جانب الأدوات المنزلية. وتستمد ماكس نجاحها من خلال الأسعار المناسبة، والوضوح في عرض البضائع، والانتشار القوي في السوق. وتعتبر “ماكس” جزءاً من مجموعة “لاندمارك”، إحدى أضخم مؤسسات تجارة التجزئة في منطقة الشرق الأوسط. (www.landmarkgroup.com)

Related posts