طلاب “جيمس للتعليم” يحققون نتائج لافتة في اختبارات البكالوريا الدولية

  • الطلاب يتفوقون على المعدلات الدولية محققين نتائج متميزة في مختلف المواد

دبي، الإمارات العربية المتحدة: واصل طلاب مدارس “جيمس للتعليم” تحقيق نتائج متميزة في شهادة البكالوريا الدولية للعام الدراسي 2018، مسجلين بذلك معدلات أداء متفوقة تجاوزت المعدلات الدولية وذلك بحسب أحدث نتائج اختبارات شهادة البكالوريا الدولية الصادرة بتاريخ 5 يوليو.

فقد واصلت معدلات أداء الطلاب تجاوز المعدلات العالمية، حيث وصل معدل النجاح في عام 2018 إلى 92%، مقارنة مع المعدل العالمي المسجل في عام 2017 وقدره 78%. وبفضل البيئة التعليمية المتميزة التي تتمتع بها مدارس المجموعة، شهدت أعداد الطلاب المتقدمين لاختبارات شهادة البكالوريا الدولية نمواً ملحوظاً لتصل إلى 451 طالباً هذا العام.

وخضع الطلاب في ست مدارس تابعة لمجموعة “جيمس للتعليم” لاختبارات البكالوريا الدولية، بما فيها “أكاديمية جيمس العالمية – دبي”؛ و”أكاديمية دبي الأمريكية”؛ و”أكاديمية جيمس ويلينغتون – واحة السيليكون”؛ و”مدرسة جيمس ويلينغتون انترناشيونال”؛ و”جيمس مودرن أكاديمي” و”أكاديمية جيمس الأمريكية – أبوظبي”.

وسجّل عدد كبير من طلاب “جيمس للتعليم” معدلات تجاوزت عتبة 40 من أصل 45 درجة، بينما سجلت مدرستا “جيمس ويلينغتون انترناشونال” و”جيمس مودرن أكاديمي” معدلاً قدره 34 درجة.

وتضمنت قائمة الطلاب المتفوقين كلاً من: أميرة بارفيز من “أكاديمية جيمس ويلينغتون – واحة السيليكون”، مسجلة معدلاً متميزاً قدره 45 درجة، وسونا تشانغ من ” أكاديمية جيمس العالمية – دبي ” وعمر الخطيب من “مدرسة جيمس ويلينغتون انترناشيونال”، حيث سجل كلاهما 44 درجة.

وفي كلمة هنأ فيها الطلاب على إنجازاتهم المتميزة، قال جيمس ماكدونالد، نائب رئيس قسم البكالوريا الدولية والمنهاج الأمريكي في “جيمس للتعليم”: “نفخر بدفعة هذا العام من طلاب البكالوريا الدولية في مدارس مجموعتنا، وبالنتائج المتميزة التي حققوها، لاسيّما أن برنامج البكالوريا الدولية معروف بصعوبته وصرامته، لكن الجهود الحثيثة التي بذلها طلابنا طوال العام أتت ثمارها. وبينما نوّدع مجموعة من ألمع طلابنا الخريجين؛ يسعدنا أن نعلم أن العديد منهم سيلتحقون بالجامعات المفضلة لديهم العام القادم، ونحن على ثقة بأنهم على أتم الاستعداد لتحقيق تأثير إيجابي في العالم بفضل مستوياتهم التعليمية المتميزة”.

حول مجموعة “جيمس للتعليم

تعتبر “جيمس للتعليم” من أضخم وأقدم مزودي خدمات التعليم الخاص في العالم، من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر، وخياراً متميزاً للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتمتع المجموعة التي تأسست في عام 1959 في دولة الإمارات العربية المتحدة بسجل استثنائي على صعيد تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية احتياجات المجتمع. وتدير “جيمس للتعليم” اليوم 47 مدرسةً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقدم خدماتها لأكثر من 115 ألف طالب. وتعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس واسهاماتها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لجميع الأطفال.

Related posts