“فولفو للسيارات” تعتمد أساليب جديدة لتعريف العملاء بسياراتها وخدماتها

أعلنت “فولفو للسيارات”، صانع السيارات الفاخرة، أنها سوف تواصل تحركها بعيداً عن الأنشطة التقليدية المتبعة في قطاع السيارات، في خطوة تهدف إلى التركيز على فعاليات مصممة خصيصاً من أجل تعريف وسائل الإعلام والعملاء بسياراتها الجديدة وتقنياتها الحديثة.

ويدعم التوجه نحو مهارات اتصالات محددة الأهداف، طموح الشركة الرامية إلى تعديل عملية تواصلها مع قاعدة عملائها بهدف بناء علاقات مباشرة مع أكثر من خمسة ملايين عميل بحلول منتصف العقد المقبل.

ويشار إلى أن الشركة كانت قد كشفت عن أحدث طرزها الجديدة وهي “XC40” المدمجة الرياضية المتعددة الاستخدمات خلال معرض ميلان للأزياء العام 2017. كما أزاحت الستارة عن السيارة العائلية “V60” الجديدة المتوسطة الحجم المتميزة بالاعتماد على تجربة خاصة مع إحدى العائلات التي تقطن في ضواحي استوكهولم.

وسوف تطلق “فولفو للسيارات” في وقت لاحق من هذا الشهر، سيارتها “S60” الرياضية السيدان بالتزامن مع افتتاح الشركة أول مصنع لها في الولايات المتحدة الأمريكية في تشارلستون، ساوث كارولينا.

Håkan Samuelsson – President & CEO, Volvo Car Group

وكجزء من استراتيجية الشركة الرامية إلى استهداف مزيج جديد من الجماهير وتطوير أنشطتها الخاصة، قررت “فولفو للسيارات” عدم المشاركة في الدورة المقبلة لمعرض جنيف الدولي للسيارات في العام 2019.

وقال بيورن أنوال ، نائب الرئيس الأول للإستراتيجية والعلامة التجارية والتجزئة في شركة “فولفو للسيارات”: إن التغيير المستمر في قطاع صناعة السيارات يرتكز على خلق قاعدة جماهيرية جديدة لـ”فولفو للسيارات” وطرق جديدة لطرح المنتجات في السوق. وتابع “لم يعد الحضور المتكرر لفعاليات قطاع السيارات التلقليدية مجدياً، لذا، يجب علينا تكييف تواصلنا الجماهيري بناء على كيفية استكمال خياراتنا والتوقيت وطبيعة التكنولوجيا التي نقدمها”.

وأضاف أنوال “نحن لا نقول أننا لن نشارك أبداً في معارض السيارات، إذ نتوقع أن تستمر القعاليات الخاصة بقطاع السيارات في التطور على غرار معرض حنيف الدولي للسيارات، وربما نعود للمشاركة فيه في المستقبل”.

سوف تستكمل “S60” الرياضية السيدان الجديدة من “فولفو للسيارات” عملية التجديد الناجحة لمحفظة الشركة، والتي بدأت بإدخل “XC90” في العام 2014. ومنذ ذلك الحين، سجلت الشركة أربع سنوات متتالية من المبيعات والأرباح القياسية.

وتدخل لشركة الآن مرحلة جديدة بأقوى مجموعة سيارات عالمية في تاريخها، وسوف تستمر في زيادة تركيزها على الابتكار والخدمات.

مجموعة فولفو للسيارات في 2017

سجّلت “مجموعة فولفو للسيارات” أرباحاً تشغيلية بلغت 14.06 مليار كرونة سويدية (حوالي 1.74 مليار دولار أمريكي) مقابل 11.01 مليار (حوالي 1.36 مليار دولار) في العام 2016. وبلغت الإيرادات خلال العام الماضي حوالي 210.9 مليار كراونة (حوالي 26.17 مليار دولار) مقابل 180.9 مليار (حوالي 22.45 مليار دولار) خلال فترة المقارنة. وحققت المبيعات العالمية خلال العام 2107 بأكمله رقماً قياسياً بلغ حوالي 571.5 أف سيارة، أي بنسبة نمو بلغت 7 في المئة مقارنة بالعام 2016. وتؤكد هذه النتائج التحول الشامل في عمليات “فولفو للسيارات” المالية والإدارية خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يضع الشركة في موقع متقدم بالنسبة لمرحلة النمو المقبلة.

نبذة عن مجموعة فولفو

بدأت فولفو بالعمل منذ سنة 1927. واليوم، تُعتبر شركة فولفو للسيارات واحدة من العلامات التجارية الأكثر شهرة واحتراما للسيارات في العالم مع مبيعات بلغت 571.5 ألف سيارة في سنة 2017 في حوالي 100 دولة. منذ سنة 2010، أصبحت شركة فولفو للسيارات مملوكة من قبل “زهيجيانغ جيلي القابضة – Zhejiang Geely Holding” (جيلي القابضة – Geely Holding). لغاية سنة 1999، شكّلت جزءاً من مجموعة فولفو السويدية قبل أن تشتريها شركة فورد للسيارات الأميركية. في سنة 2010، تمت الحيازة على شركة فولفو للسيارات من قبل “جيلي القابضة”.

في العام 2017، لأصبح يعمل لدى شركة فولفو للسيارات حوالي 38 ألف موظف عبر العالم. يقع المكتب الرئيس، عمليات تطوير المنتجات، التسويق والإدارة لشركة فولفو للسيارات بشكل أساسي في غوتنبورغ، السويد. ويقع المكتب الرئيس لشركة فولفو للسيارات في الصين في شانغهاي. تتواجد المعامل الرئيسة لإنتاج السيارات في غوتنبورغ (السويد)، غينت (بلجيكا)، تشينغدو وداكينغ (الصين)، في حين يتم تصنيع المحركات في خوفدة (السويد) وزهانغدجياكو (الصين)، ومكوّنات الهيكل في أولوفستروم (السويد).

إن المواصفات والمعلومات في هذه المادة الصحافية تتعلق بمجموعة سيارات فولفو للسيارات العالمية. قد تكون الميزات الموصوفة اختيارية. وقد تختلف المواصفات المركبة من بلد إلى آخر ويمكن تغييرها من دون إشعار مسبق.

Related posts