مبيعات أودي تنمو بنسبة 4.5 في المئة خلال النصف الأول من العام

  • تسليم حوالي 949,300 سيارة عالمياً منذ يناير
  • برام شوت الرئيس التنفيذي المؤقت ورئيس المبيعات: “أداء جيد لمجموعة أودي رغم التحديات”

إنغولستادت، 15 يوليو 2018 – بلغ حجم مبيعات مجموعة أودي “إيه جي” من سياراتها الفاخرة حوالي 164,000 سيارة في شهر يونيو. في الولايات المتحدة، ارتفعت مبيعات أودي بنسبة 0.3 في المائة وهو معدل قريب من مبيعات العام الماضي. ونتيجة لذلك، حافظت أودي أمريكا على حجم مبيعاتها القياسي للشهر التسعين على التوالي. وفي الصين، لم تحقق المبيعات المستوى القياسي المنشود المحقق خلال 2017 (-7.2٪) بسبب الإعلان عن تخفيض الرسوم الجمركية. وفي أوروبا، انخفضت مبيعات أودي أيضاً بنسبة 1.8٪ عن العام الماضي. وعلى المستوى العالمي، ارتفع عدد سيارات أودي التي تم تسليمها للعملاء بنسبة 4.5 في المائة منذ بداية العام. وبلغ إجمالي المبيعات حوالي 949,300 سيارة.

قال برام شوت، الرئيس التنفيذي المؤقت وعضو مجلس الإدارة المسؤول عن المبيعات والتسويق في شركة أودي: “رغم الظروف الصعبة، كان أداؤنا جيداً بفضل التطور الإيجابي في آسيا وأمريكا الشمالية في النصف الأول من العام. ونتوقع استمرار التحديات في النصف الثاني من العام، مع وجود الكثير من الأخبار المثيرة في ضوء إجراء المزيد من التغييرات على الطرازات وطرح أولى سياراتنا الكهربائية بالكامل، أودي e-tron.”

وفي الولايات المتحدة، حافظت أودي أمريكا على حجم المبيعات القياسي للشهر التسعين على التوالي، حيث تم بيع 19,471 سيارة في شهر يونيو بنمو نسبته 0.3 في المائة، وهو معدل قريب من مبيعات العام الماضي وواصلت الشركة تحقيق النمو على أساس شهري. ومنذ بداية العام، تم تسليم 107,942 سيارة بزيادة 4.8 بالمائة عن الفترة نفسها من عام 2017. وفي كندا (+ 0.1٪) أيضاً، كان حجم المبيعات في شهر يونيو مساوياً لمستوى العام السابق: حيث تم تسليم 3,859 سيارة من سيارات أودي الجديدة إلى العملاء. ورغم انخفاض المبيعات في أمريكا الشمالية إجمالاً بنسبة 0.5 في المائة في الشهر الماضي، ظل حجم المبيعات في الأشهر الستة الأولى قوياً، حيث ارتفع حجم مبيعات سيارات أودي في أمريكا الشمالية في النصف الأول من العام إلى حوالي 135,000 سيارة، بنمو قدره 5.3 في المائة.

في الصين، بلغ حجم المبيعات 306,590 سيارة منذ شهر يناير متجاوزاً ما حققته في السنة السابقة بنسبة 20.3٪. وفي يونيو، سلمت أودي 48.177 سيارة، بانخفاض بلغ 7.2 في المائة مقارنة بالعام 2017. يذكر أن الحكومة الصينية قد أعلنت عن تخفيض الرسوم الجمركية على بعض السيارات وقطع الغيار، مما أدى إلى عزوف بعض العملاء عن شراء السيارات الجديدة. ومع ذلك، ارتفعت مبيعات الطراز أودي A4L إلى 12,763 سيارة، مسجلة نمواً كبيراً بنسبة تتجاوز 29.1٪. كما ارتفعت مبيعات الطرازات متوسطة الحجم في الأشهر الستة الأولى ​​بنسبة 65.1 في المائة على أساس سنوي. ومنذ بداية العام، اختار واحد من كل أربعة عملاء صينيين الطراز ذا القاعدة الطويلة من سيارة A4، حيث تم بيع 74,741 سيارة. وبذلك، يعتبر هذا الطراز الأكثر مبيعاً من سيارات أودي في المملكة الوسطى في هذا العام حتى الآن.

أما في أوروبا، فبلغ الطلب في يونيو حوالي 78.750 سيارة، بانخفاض نسبته 1.8٪ على أساس سنوي، وبلغت المبيعات في المنطقة نحو 439.450 سيارة أي بانخفاض قدره 4.2٪ في منتصف العام. وفي إطار مبادرة استبدال الطرازات، ستقوم أودي باستبدال الطرازات في أوروبا عام 2018 التي تمثل حوالي ثلث إجمالي مبيعاتها. وفي حين حققت سيارة أودي A7 التي تم إطلاقها مؤخراً (+ 41.7٪) و A8 (+ 21.3٪) نمواً كبيراً في النصف الأول من العام، واصل التغيير المزمع على طراز A6 بشكل خاص، باعتباره الطراز الأكثر طلباً في مبيعات الأساطيل، المساهمة في تقليل حجم المبيعات في أوروبا (-10.2 ٪). وبينما أصبح موعد طرح سيارة A6 سيدان في الأسواق وشيكاً، سيتم طرح سيارة A6 أفانت الجديدة في الأسواق الأوروبية في نهاية موسم الصيف.

في ألمانيا، تم تسليم 27,603 سيارة إلى العملاء في شهر يونيو بانخفاض نسبته 2.5٪. وفي المملكة المتحدة، ثاني أكبر سوق في أوروبا، باعت أودي 14,502 سيارة في الشهر الماضي (-4.7٪). ومنذ بداية العام وحتى الآن، انخفضت المبيعات في المملكة المتحدة (-0.9٪ إلى 89,232 سيارة) بشكل طفيف فقط مقارنة بحجم المبيعات المرتفع المسجل في العام الماضي.

ومن بين الأسواق الأوروبية الرئيسية الأخرى، سجلت إسبانيا (+ 8.6٪ إلى 5,662 سيارة) وإيطاليا (+ 6.8٪ إلى 6,765 سيارة) نمواً مميزاً خلال شهر يونيو. ومن حيث القيمة التراكمية، كانت إيطاليا أيضاً من بين أسواق التصدير الأوروبية الأكثر نجاحاً في النصف الأول من العام (+ 1.5٪ إلى 35.523 سيارة)، تلتها إسبانيا مسجلة بيع 31.505 سيارة (+ 4.1٪).

وساهمت سيارة أودي Q2 في تعزيز المبيعات الأوروبية بشكل كبير، إذ بلغ حجم المبيعات حوالي 45,950 سيارة في الأشهر الستة الأولى أي بزيادة قدرها 7.8 في المائة، وبذلك يعد هذا الطراز ثالث أكثر الطرازات مبيعاً للعملاء الأوروبيين.

مجموعة أودي مع علامتها التجارية أودي ودوكاتي ولامبورغيني، تعتبر من أنجح الشركات المصنعة للمركبات والدراجات النارية من الفئة النخبوية. وتتواجد مجموعة أودي في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في 16 موقعاً ضمن 12 بلداً. وتمتلك الشركة الأم ’أودي إيه جي‘ شركات فرعية تشمل ’أودي سبورت جي إم بي إتش‘ Audi Sport GmbH في مدينة نيكارسولم بألمانيا، و’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ (سانتا أجاثا بولونيز، إيطاليا) والعلامة المصنّعة للدراجات النارية الرياضية ’دوكاتي موتور هولدينغ‘ في مدينة بولونيا الإيطالية.

 وخلال عام 2017، سلمت مجموعة أودي حوالي 1.878 مليون سيارة من علامة أودي لعملائها و3,815 سيارة رياضية من علامة لامبورغيني و55,900 دراجة نارية من علامة دوكاتي. وفي السنة المالية 2017، حققت مجموعة ’أودي‘ عائدات إجمالية بقيمة 60.1 مليار يورو وأرباح تشغيلية بقيمة 5.1 مليار يورو. وفي الوقت الحالي، توظف المجموعة حوالي 90 ألف شخص حول العالم بما يشمل 60 ألف موظف في ألمانيا. وتركز أودي على المنتجات والتقنيات المستدامة لمستقبل قطاع التنقل.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق منطقة الشرق الأوسط على: أودي A3 & S3 سيدان/ سبورتباك وRS 3 سبورتباك، وA4 وRS4 أفانت وA5/S5 كوبيه، وسبورتباك، وكابريوليه وRS 5 كوبيه وكابريوليه، بالإضافة إلى A6 وS6 وRS 6 بيرفورمانس، وA7 و S7 و RS 7 وRS 7 بيرفورمانس، وA8 وA8 L وS8 وS8 بلاس، أودي Q2, Q3, Q5 & SQ5, Q7 ، وكل من أودي TT كوبيه/ رودستر و TTS كوبيه، وأودي R8 كوبيه وR8 كوبيه V10 بلاس و R8 V10 سبايدر.

Related posts