{:en}Hawkamah and IMF Focus on Emerging Central Bank Governance Trends{:}{:ar}معهد حوكمة وصندوق النقد الدولي يركزان على الاتجاهات الناشئة لحوكمة البنك المركزي{:}

{:en}

Global Best Practice Discussions on Board Oversight, Internal Audit and Financial Risk at the Central Bank Governance Forum 2019

  • Governance of central banks, emerging challenges and opportunities, and data innovations for the financial sector are key topics to be discussed at an international forum in Dubai
  • Aimed at high-level central bank officials, the forum attracts representatives from about 60 institutions across the globe, bringing expertise and experience from around the world to Dubai

Dubai, United Arab Emirates, 28 January 2019, (AETOSWire): Hawkamah Institute for Corporate Governance and the International Monetary Fund (IMF) are convening a high-level Central Bank Governance Forum in Dubai on January 28-30, 2019.

The 3-day forum will bring together governors and officials of central banks from 47 countries. In its fifth year this year, the forum will focus on board oversight, internal audit functions, financial risk management and data innovations, aimed at central bank officials at the governor and deputy governor level, board members and senior staff with risk management, data and audit responsibilities. A total of about 60 institutions will be participating in the forum, with representatives from central banks and their external auditors, regional and global development and financial institutions from the Middle East, Europe, Africa, Asia Pacific, and the Western Hemisphere.

Dr Ashraf Gamal El Din, CEO of the Hawkamah Institute for Corporate Governance, said, “While corporate governance refers to the ways in which companies are directed, controlled and regulated, we must also examine how governments approach their responsibilities and ensure that the banking systems in their countries are sound. The effective governance of central banks is essential. The 2019 Central Bank Governance Forum is part of Hawkamah’s ongoing focus on the governance of regulators.”

Other topics that will be discussed in this year’s Central Bank Governance Forum include the role of the Central Bank’s board, good practices in terms of board composition, board effectiveness, internal control bodies and the internal audit function in central banks.

Mr. George Kabwe, Division Chief in the IMF Finance Department said, “In response to increasing interest from various central banks, we have added a third day to the forum. We will explore emerging issues facing central banks, including enterprise-wide financial risk management before and after the global financial crisis, lender of last resort operations, data analytics and financial technology (FinTech).”

Established in 2006 to bridge the corporate governance gap in the region, Hawkamah, the Institute for Corporate Governance was founded by the Organisation for Economic Co-operation and Development (OECD), the International Financial Corporation (IFC), the World Bank and other international organisations and by regional organisations including the Union of Arab Banks (UAB) and the Dubai International Financial Centre (DIFC) Authority.

The International Monetary Fund (IMF) works to foster global monetary cooperation, secure financial stability, facilitate international trade, promote high employment and sustainable economic growth and reduce poverty around the world. Created in 1945, the IMF is governed by and accountable to the 189 countries that make up its near-global membership. The IMF’s primary purpose is to ensure the stability of the international monetary system, the system of exchange rates and international payments that enables countries (and their citizens) to transact with each other. The Fund’s mandate was updated in 2012 to include all macroeconomic and financial sector issues that affect global stability.

*Source: AETOSWire

{:}{:ar}

  • حوكمة البنوك المركزية والتحديات والفرص الناشئة والابتكار في البيانات للقطاع المالي من المواضيع الرئيسية التي ستتم مناقشتها في منتدى دولي بدبي
  • يستقطب المنتدى كبار المسؤولين في البنوك المركزية، ممثلي 60 مؤسسة في جميع أنحاء العالم، في خطوة تجذب الخبرات وتبادل التجارب من جميع أنحاء العالم إلى دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 يناير 2019، (“ايتوس واير”): يعقد “معهد حوكمة”، مركز حوكمة الشركات التابع لسلطة مركز دبي المالي العالمي، وصندوق النقد الدولي، منتدىً رفيع المستوى لحوكمة البنوك المركزية في دبي ما بين 28-30 يناير 2019.

من المقرر أن يجمع المنتدى الذي يستغرق ثلاثة أيام، محافظين ومسؤولين في البنوك المركزية من 47 دولة. وسيركز المنتدى المنعقد هذا العام في دورته الخامسة على الرقابة على مجلس الإدارة ووظائف التدقيق الداخلي وإدارة المخاطر المالية والابتكار في البيانات، ويستهدف مسؤولي البنك المركزي ممثلين في المحافظ، ونائب المحافظ، وأعضاء مجلس الإدارة، وكبار الموظفين الذين يتولون مسؤوليات إدارة المخاطر والبيانات والتدقيق. وستشارك في المنتدى نحو 60 مؤسسة، من خلال ممثلين من البنوك المركزية ومراجعي حساباتهم الخارجيين، والمؤسسات التنموية والمالية الإقليمية والعالمية من الشرق الأوسط، وأوروبا، وأفريقيا، وآسيا والمحيط الهادئ، والنصف الغربي من الكرة الأرضية.

في تصريح حول الحدث، قال الدكتور أشرف جمال الدين، الرئيس التنفيذي لـ”معهد حوكمة”: “تشير حوكمة الشركات إلى الطرق التي يتم بها توجيه الشركات وإدارتها وتنظيمها، ولكن يجب علينا أيضًا دراسة كيفية تعامل الحكومات مع مسؤولياتها وضمان سلامة الأنظمة المصرفية في بلدانها، فالحوكمة الفعالة للبنوك المركزية أمر ضروري. ويعد منتدى حوكمة البنك المركزي ، جزءًا من التركيز المستمر لمعهد حوكمة على حوكمة الهيئات التنظيمية”.

وسيتطرق منتدى حوكمة البنك المركزي إلى مواضيع مثل دور مجالس إدارة البنوك المركزية، والممارسات الجيّدة في تكوين مجلس الإدارة، ومدى فعالية المجلس، وهيئات الرقابة الداخلية، ووظيفة التدقيق الداخلي في البنوك المركزية.

وقال جورج كابوي، رئيس شعبة في قسم الشؤون المالية في صندوق النقد الدولي: “استجابةً للاهتمام المتزايد من البنوك المركزية المختلفة، تم إضافة يوم ثالث إلى المنتدى، لمناقشة المسائل الناشئة التي تواجه البنوك المركزية، بما في ذلك إدارة المخاطر المالية على نطاق المؤسسة قبل الأزمة المالية العالمية وبعدها، وعمليات البنك المركزي، وتحليلات البيانات والتكنولوجيا المالية”.

وتأسس “معهد حوكمة” في عام 2006، ويعمل مع الحكومات، والشركات والهيئات التنظيمية في المنطقة العربية للمساعدة على سد الفجوة في حوكمة الشركات بالمنطقة لتحاكي أفضل الممارسات في العالم. وجاء إنشاء المعهد بهدف تلبية الحاجة الملحة والمتزايدة لوجود مؤسسة إقليمية تعمل على إقناع أصحاب المصلحة بتبني وتطبيق ممارسات حوكمة الشركات، وقد رسخ المعهد منذ ذلك الحين دوره الريادي في قيادة الجهود الداعية إلى تطبيق أفضل الممارسات بمجال حوكمة الشركات في جميع أنحاء المنطقة العربية.

ويعمل صندوق النقد الدولي على تعزيز التعاون النقدي العالمي، وضمان الاستقرار المالي، وتسهيل التجارة الدولية، وتشجيع النمو الاقتصادي المستدام، والحد من الفقر في جميع أنحاء العالم. وتم إنشاء الصندوق في عام 1945، ويضم في عضويته 189 دولة. ويكمن الغرض الرئيسي من الصندوق في ضمان استقرار النظام النقدي الدولي، ونظام أسعار الصرف والمدفوعات الدولية التي تمَّكِن البلدان ومواطنيها من التعامل مع بعضها البعض. تم تحديث تفويض الصندوق في عام 2012 ليشمل جميع مسائل القطاع الاقتصادي الكلي والقطاع المالي التي تؤثر على الاستقرار العالمي.

*المصدر: “ايتوس واير”{:}