{:en}UAE Young Drivers Behavior and Attitudes (Research){:}{:ar}سلوكيات وتوجّهات السائقين الشباب في الإمارات العربية المتحدة (بحث){:}

{:en}

  • Young drivers cause the majority of UAE road accidents
  • Young drivers score worst in many dimensions of dangerous driving
  • Lowest levels of seat belt use and knowledge of the new seat belt law
  • Stakeholder engagement is key to protect young drivers

Dubai, United Arab Emirates, 2 April 2019, (AETOSWire) According to Ministry of Interior (MOI) data published earlier, 45 per cent of all road accidents UAE-wide have been caused by young drivers and even 63 per cent in the Emirate of Abu Dhabi, as well as 34 per cent of all road traffic fatalities. These data illustrate the vital importance of understanding the root causes of young driver behavior and to address them accordingly. Although the official MOI figures refer to the broader age bracket of 18-30 years old drivers, we want to focus on the novice driver segment of 18-24 years. RoadSafetyUAE has conducted broad behavior studies since 2015 giving us the opportunity to compare the behavior of the young novice driver segment with the total driving population.

The problem is not a UAE specific one alone, as the UN mentions that the young novice driver segment is greatly overrepresented in crash and traffic fatality statistics. They pose a greater risk to themselves, their passengers and other road users. Death rates for 18-24 years old drivers typically remain more than double those of older drivers.

{:en}UAE Young Drivers Behavior and Attitudes (Research){:}{:ar}سلوكيات وتوجّهات السائقين الشباب في الإمارات العربية المتحدة (بحث){:}

UAE’s MOI stated, that the main causes for accidents within this age group are speeding, using phones behind the wheel and not keeping a safe distance between vehicles. Young drivers score worst in many dimensions of reckless driving when compared with older drivers, as our studies testify. It seems only with experience and when growing older, UAE’s motorists adjust their behavior and drive safer. Here are some selected data points linking young driver behavior to the main causes of accidents on UAE roads:

INDICATOR USE SPEEDING
Sample Size: 1007 Total 18 to 24 Sample Size: 1005 Total 18 to 24
Indicator used when required? A: ‘Almost every time’ 67% 56% Reasons for speeding:
Reasons for no- using your indicator: Running late 67% 72%
The traffic around me demands my full attention, so I cannot think of using the indicator 23% 31% Knowledge of speed camera locations 39% 53%
I don’t indicate out of habit 16% 28% To test car’s abilities / cars are designed for speed 22% 30%
In my opinion, it is a sign of inexperience to indicate 15% 25%

SEAT BELT USE DISTRACTED DRIVING
Sample Size: 1016 Total 18 to 24 Sample Size: 1007 Total 18 to 24
As a driver, I use my seat belt ‘Always’ 72% 62% I am always fully focused behind the wheel 66% 57%
Sitting next to the driver, I use my seat belt ‘Always’ 73% 65% I occasionally get distracted from my driving 29% 38%
Sitting in the back seat, I use my seat belt ‘Always’ 27% 20%
When driving a car, I ask my passengers to use their seat belt ‘Always’ 56% 46% TAILGATING
Sample Size: 1010 Total 18 to 24
Why don’t you always wear your seat belt or ask your passengers to do so: As the driver of a vehicle do you tailgate:
On short trips, it is not needed to wear seat belts 32% 42% Regularly 4% 7%
I am a safe driver and I will not be involved in an accident, hence I don’t need seat belts 17% 19% Never 59% 51%
Seat belts crinkle my cloths 11% 17% Main cause for tailgating?
I am running late 23% 32%
Are you aware of the new seat belt laws in the UAE? A: ‘Yes’ 82% 71% When I am tailgating other motorists:
I don’t care how the driver of the vehicle in front feels 11% 16%

Thomas Edelmann, Managing Director RoadSafetyUAE states: “Simply put, young drivers behave more dangerously and protect themselves less than older and more experienced motorists.  Young drivers are significantly more distracted, tailgate more, use their indictors and their seat belts less than the average motorist. When probed for the reasons for their behavior, some patterns crystalize: running late is a key ingredient both in speeding and tailgating. A lack of a caring attitude can be observed by statements like having less empathy for tailgated motorists, indicating less out of habit or not wanting to appear inexperienced, less demanding towards passengers and children to use their seat belts, which is coupled with a significantly lower level of knowledge about the new seat belt law.”

Mark Jenkins, CEO, Al Ghandi Auto Group adds: “Our brands attract young drivers and hence we decided to support RoadSafetyUAE for the topic ‘Young Driver’, and we also acted on the vital element of seat belt use. Our role as an enterprise with pioneering social responsibility objectives led us to invest and introduce in the UAE the ‘Seat Belt Convincer’ as part of a nation-wide campaign called ‘I am convinced’. We cooperate with corporations, universities and schools to deploy the seat belt convincer, in order to provide users with the tangible experience of how indispensable seat belt use is.”

Stakeholders interacting with young motorists need to be cognizant of their vulnerability and need to engage with them to protect them by passing on their experience of safe conduct on our roads. In this context we refer to driving institutes, young novice drivers’ parents and families, schools and universities, their friends and peers. In driving schools for example and beyond teaching the technical aspects of good driving, we need to add ‘life skills’ curriculum content to teach new drivers about the proper road culture and addressing the root causes of young driver related dangerous driving. Like in other countries, the lawmaker could consider ‘staged driving licenses’ for cars and motorcycles, meaning: initially only lower horse power cars/motorcycles are allowed and upon no-fines and safe driving within a couple of years, stronger performing vehicles can be used by novice drivers/riders. Schools and universities need to address young drivers and raise the awareness for proper conduct on the roads. Ideally, this should happen with mandatory road safety curriculum content. Parents and families need to provide a lot of hand-holding especially at the vey beginning of the young drivers driving careers, as they have the credibility and closeness to share their experiences first hand. Friends and peers of young drivers need to step up to their responsibility and they must not encourage dangerous or risky driving and rather proof they are true and caring friends and encourage safe driving.

The research projects were conducted by an international on-line research company by using UAE-representative samples of n>1,000 between 2015 and 2018.

The quoted research findings are attached to this press release as an excel file, and can also be downloaded from the ‘featured research’ section on: http://www.roadsafetyuae.com/statistics/

RoadSafetyUAE’s topic with tips & tricks for young drivers can be found on http://www.roadsafetyuae.com/young-drivers/

Al Ghandi Auto’s ‘I am convinced’ video can be found on: https://www.youtube.com/watch?time_continue=4&v=yrBZKnlDBns

About RoadSafetyUAE:

RoadSafetyUAE’s vision is to contribute to reducing the number of road traffic fatalities, injuries and accidents in the UAE. RoadSafetyUAE’s mission is to raise the awareness for proper conduct on our roads, in an engaging manner and on a broadly communicated and permanent basis. RoadSafetyUAE’s award-winning platform engages with the stakeholders traffic participants, governmental entities, the media, and more than 30 corporate social responsibility (CSR) minded partners. ‘Tips & Tricks’ are the content backbone, provided for more than 60 topics of road safety, all specifically relevant to the UAE. More information can be found on www.RoadSafetyUAE.com

About Al Ghandi Auto Group:

Al Ghandi Auto is a leading General Motors Automotive Dealership selling Chevrolet and GMC vehicles in Dubai and the North Emirates and is part of the Al Ghandi Auto Group. Al Ghandi Auto has grown to become one of largest automotive industry organizations in the Middle East with over 50 years of automotive experience. Our vision is to be the premier provider of automotive products and related services across the UAE. We will earn our customers, suppliers and shareholders’ satisfaction and confidence through continuous improvement, driven by the integrity, teamwork, and innovation of our employees. With this vision, Al Ghandi Auto is dedicated to selling world-class products and outstanding services that provide exceptional value to our customers.

For more information please visit www.alghandi.com.

*Source: AETOSWirea

{:}{:ar}

  • يتسبب السائقون الشباب بأغلبية الحوادث على طرق الإمارات العربية المتحدة
  • يحقق السائقون الشباب نتائج أسوأ في العديد من أبعاد القيادة الخطرة
  • مستويات أقلّ لاستخدام حزام الأمان والمعرفة بالقانون الجديد الخاص بحزام الأمان
  • يُعدّ تفاعل أصحاب المصلحة أمراً أساسياً لحماية السائقين الشباب

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 أبريل 2019، (“ايتوس واير”): وفقاً لبيانات نشرتها وزارة الداخلية في وقتٍ سابق، بلغت إجمالي الحوادث الطرقية التي تسبب بها السائقون الشباب على امتداد دولة الإمارات العربية المتحدة 45 في المائة وحتّى 63 في المائة في إمارة أبوظبي، كما تسبب السائقون الشباب بـ34 في المائة من إجمالي الحوادث الطرقية التي أدّت إلى وقوع وفيات. وتُشير هذه البيانات إلى الأهمية البالغة لفهم الأسباب الجذرية لسلوكيات السائقين الشباب ومعالجتها وفقاً لذلك. وفي حين تشير الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية إلى شريحة عمرية أوسع ما بين 18-30 عاماً، إلّا أننا نرغب في التركيز على شريحة السائقين الجُدد ما بين 18-24 عاماً. وأجرت منصة (RoadSafetyUAE) دراسات سلوكية واسعة النطاق منذ عام 2015، ما يُتيح لنا فرصةً لمقارنة سلوكيات السائقين الشباب الجدد مع إجمالي السائقين الآخرين.

{:en}UAE Young Drivers Behavior and Attitudes (Research){:}{:ar}سلوكيات وتوجّهات السائقين الشباب في الإمارات العربية المتحدة (بحث){:}

ولا تقتصر هذه المشكلة على دولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، حيث تُشير الأمم المتحدة إلى أن شريحة السائقين الشباب الجُدد تُسجّل نسباً عاليةً في إحصاءات الحوادث المرورية والوفيات الناتجة عنها. كما يُشكّلون خطراً أكبر على أنفسهم والركاب معهم وعلى مستخدمي الطريق الآخرين. وبطبيعة الحال تُشكّل معدلات وفيات السائقين الذي تتراوح أعمارهم ما بين 18-24 عاماً أكثر من ضعف هذه المعدلات لدى السائقين الأكبر عمراً.

وصرّحت وزارة الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أنّ السبب الرئيسي للحوادث في هذه المجموعة العمرية يكمن في الإسراع واستخدام الهاتف أثناء القيادة وعدم ترك مسافة أمان بين المركبات. ويُسجّل السائقون الشباب نتائج أسوأ في العديد من جوانب القيادة المتهورة مقارنةً بالسائقين الأكبر عمراً، وفقاً لدراساتنا. ويبدو أنّ السائقين في دولة الإمارات العربية المتحدة يُعدّلون من سلوكياتهم ويقودون بصورةٍ أكثر أماناً فقط عندما يكتسبون الخبرة ويكبرون في السنّ. ونسرد فيما يلي بعض نقاط البيانات المختارة التي تربط سلوكيات السائقين الشباب بالمسببات الرئيسية للحوادث على طرق دولة الإمارات العربية المتحدة:

استخدام الإشارات الضوئية الإسراع
حجم العينة: 1007 الإجمالي 18 إلى 24 حجم العينة: 1005 الإجمالي 18 إلى 24
أستخدم الإشارات الضوئية عندما يتطلّب الأمر؟ “إيه”: “كل مرة تقريباً” 67% 56% أسباب الإسراع
أسباب عدم استخدام الإشارات الضوئية التأخّر 67% 72%
تتطلّب حركة المرور من حولي تركيزاً تامّاً، ولذلك لا أستطيع التفكير في استخدام الإشارات الضوئية 23% 31% معرفة أماكن الرادارات 39% 53%
لا أستخدم الإشارات الضوئية بحكم العادة 16% 28% لاختبار قدرات السيارة/ السيارات صُممت لتُسرع 22% 30%
يشكّل استخدام الإشارات الضوئية إشارةً على عدم الخبرة من وجهة نظري 15% 25%

استخدام حزام الأمان القيادة دون تركيز
حجم العينة: 1016 الإجمالي 18 إلى 24 حجم العينة: 1007 الإجمالي 18 إلى 24
بصفتي سائقاً، أستخدم حزام الأمان “دائماً” 72% 62% أركّز بشكل كامل دائماً عند القيادة 66% 57%
عندما أجلس بجوار السائق، أستخدم حزام الأمان “دائماً” 73% 65% يتشتت انتباهي أحياناً عند القيادة 29% 38%
عندما أجلس في المقعد الخلفي، أستخدم حزام الأمان “دائماً” 27% 20%
عندما أقود السيارة، أطلب من الركاب ربط حزام الأمان “دائماً” 56% 46% القيادة دون ترك مسافة أمان
حجم العينة: 1010 الإجمالي 18 to 24
لماذا لا تربط حزام الأمان “دائماً” أو تطلب من الركاب معك فعل ذلك: بصفتك سائقاً للمركبة، هل تقوم بالقيادة دون ترك مسافة أمان
من غير الضروري ربط حزام الأمان خلال الرحلات القصيرة 32% 42% بشكل دوري 4% 7%
أقود بصورةٍ آمنة ولن أتسبب بوقوع حادث، ولذلك لا أحتاج إلى حزام الأمان 17% 19% أبداً 59% 51%
يسبب حزام الأمان في تجعيد ملابسي 11% 17% السبب الرئيسي للقيادة دون ترك مسافة أمان
أنا متأخّر 23% 32%
هل أنت على دراية بالقانون الجديد لحزام الأمان في الإمارات العربية المتحدة؟ “إيه”: “نعم” 82% 71% عندما أقوم بالقيادة دون ترك مسافة أمان
لا أهتم بشعور سائق المركبة التي أمامي 11% 16%

وقال توماس إيدلمان، المدير العام لمنصة (RoadSafetyUAE): “ببساطة، يتصرّف السائقون الشباب بصورة أكثر خطراً ويقومون بحماية أنفسهم بصورةٍ أقلّ من السائقين الأكبر سناً وخبرةً. ويتشتت انتباه السائقون الشباب ويقودن دون ترك مسافة أمان بصورة أكبر، ويستخدمون الإشارات الضوئية وأحزمة الأمان أقلّ من السائقين العاديين. وعند البحث في أسباب سلوكياتهم هذه، تتبلور بعض الأنماط: يُعتبر التأخّر عنصراً أساسياً في كل من الإسراع والقيادة دون ترك مسافة أمان. ونلاحظ سلوكيات الافتقار إلى الاهتمام من خلال حالاتٍ مثل عدم التعاطف مع سائقي السيارات الذين يتعرضون للقيادة دون ترك مسافة أمان من الخلف، ما يُشير إلى أنّ الأمر ليس من قبيل العادة أو هو من باب عدم الرغبة في أن يبدوا بمظهر شخصٍ عديم الخبرة، إضافةً إلى عدم مطالبة الركاب والأطفال باستخدام أحزمة الأمان، وتقترن هذه الأمور بشكل واضحٍ بمستويات درايةٍ أقل بالقانون الجديد الخاص بحزام الأمان”.

وقال مارك جنكينز، الرئيس التنفيذي لمجموعة الكندي للسيارات: “تجذب علاماتنا التجارية السائقين الشباب ولذلك قررنا دعم منصة (RoadSafetyUAE) في إطار موضوع ’السائقين الشباب‘، وقمنا باتخاذ إجراءات تتعلّق بالعنصر الحيوي المُتمثّل باستخدام حزام الأمان. وانطلاقاً من دورنا كشركة تتمتّع بأهداف رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية، قمنا بالاستثمار وطرح جهاز ’حزام الأمان المُقنع‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار حملة على مستوى الدولة تحت شعار ’أنا مُقتنع‘. ونعمل بالتعاون مع الشركات والجامعات والمدارس لنشر جهاز ’حزام الأمان المُقنع‘ لتوفير تجربة ملموسة للمستخدمين تبيّن لهم أن استخدام حزام الأمان أمرٌ لا غنى عنه”.

ويجب أن يتمتّع أصحاب المصلحة الذين يتفاعلون مع السائقين الشباب بإدراكٍ لنقاط ضعفهم، ويتوجّب عليهم التفاعل معهم لحمايتهم من خلال تمرير تجاربهم في السلوكيات الآمنة على طرقاتنا. ونشير في هذا السياق إلى معاهد تعليم القيادة وأهالي وعائلات السائقين من الشباب الجدد والمدارس والجامعات والأصدقاء والأقران. في مدارس القيادة على سبيل المثال، وإلى جانب تدريس الجوانب التقنية للقيادة الجيدة، نحتاج إلى إضافة محتوى مناهج “المهارات الحياتية” لتثقيف السائقين الجدد حول ثقافة الطريق المناسبة ومعالجة الأسباب الجذرية للقيادة الخطرة للسائقين الشباب. وعلى غرار ما هو معمولٌ به في دول أخرى، يُمكن للمشرّعين دراسة تطبيق “رخص القيادة القائمة على مراحل” للسيارات والدراجات النارية أي: السماح بقيادة سيارات أو دراجات نارية ذات قوة أقلّ، وبعد عامين وفي حال عدم حصول السائق على أيّ مخالفات وتمتّعه بأسلوب قيادة آمنة، يمكن لهذا السائق الجديد استخدام مركبات ذات أداءٍ أقوى. ويتوجّب على المدارس والجامعات مخاطبة السائقين الشباب وزيادة الوعي بالسلوكيات السليمة على الطرق. ويجب تطبيق ذلك عبر مناهج إلزامية للسلامة على الطرق. ويجب على الأهالي والعائلات توفير قدرٍ كبير من الإشراف والإرشاد خاصةً في بداية مسيرة أولادهم الشباب في القيادة، حيث يتمتّعون بالمصداقية والقرب اللازمين منهم لمشاركة تجاربهم بشكل مباشر معهم. ويجب أن يتحمّل أصدقاء وأقران السائقين الشباب المسؤولية وعدم تشجيع القيادة الخطرة أو التي تنطوي على مجازفات، وأن يُثبتوا بأنّهم أصدقاء حقيقيون ومهتمّون وأن يشجعوا القيادة الآمنة.

وتمّ إجراء المشاريع البحثية عبر شركة أبحاث دولية عبر الإنترنت باستخدام عينة تمثيلية من الإمارات العربية المتحدة يتجاوز عددها 1,000 شخص بين عامي 2015-2018.

تمّ إرفاق نتائج البحث المقتبس عنها في هذا البيان الصحفي بملفٍ بصيغة “إكسل”، ويمكن تنزيلها أيضاً من قسم “الأبحاث المميزة” عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.roadsafetyuae.com/statistics/

ويمكنكم الاطلاع على مواضيع (RoadSafetyUAE) تتضمن نصائح وحيل للسائقين الشباب عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.roadsafetyuae.com/young-drivers/

ويمكنكم مشاهدة فيديو حملة “أنا مقتنع” عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.youtube.com/watch?time_continue=4&v=yrBZKnlDBns

 

لمحة عن (RoadSafetyUAE):

تتمثّل رؤية (RoadSafetyUAE) في المساهمة في خفض عدد الوفيات والإصابات والحوادث المرورية في دولة الإمارات العربية المتحدة. أما رسالة (RoadSafetyUAE) فهي رفع مستوى الوعي لدى مستخدمي الطريق في الإمارات العربية المتحدة لممارسة السلوك الملائم على الطرقات على أساسٍ مستدامٍ وعلى أعلى مستويات التواصل. وتعمل منصة (RoadSafetyUAE) الحائزة على جوائز مع أصحاب المصلحة من مستخدمي الطريق، والجهات الحكومية، والإعلام، وأكثر من 25 شركة ذات الوعي حيال المسؤولية الاجتماعية للشركات. ونقدّم في قائمة “نصائح وحيل”، والتي نعتبرها أساس المحتوى التوعوي على منصتنا، أكثر من 60 موضوعاً مرتبطاً بالسلامة المرورية وتتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص. ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني التالي: www.RoadSafetyUAE.com.

لمحة عن مجموعة الكندي للسيارات:

تعتبر شركة الكندي للسيارات وكيلاً رائداً لشركة “جنرال موتورز أوتوموتيفز” لبيع مركبات “شفروليه” و”جي إم سي” في دبي والإمارات الشمالية، وهي جزء من مجموعة الكندي للسيارات. ونمت الكندي للسيارات لتصبح إحدى أكبر المؤسسات في قطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتمتّع بخبرة تتجاوز 50 عاماً في مجال السيارات. وتتمثّل رؤيتنا في أن نغدو مزوداً رائداً لمنتجات السيارات والخدمات ذات الصلة في الإمارات العربية المتحدة. ونعمل على كسب رضا وثقة عملائنا وموردينا ومساهمينا من خلال التحسين المستمر، مستندين إلى أسس النزاهة وروح العمل الجماعي والابتكار التي يتمتّع بها موظّفونا. وانطلاقاً من هذه الرؤية تكرّس شركة الكندي للسيارات جهودها لبيع منتجات عالمية المستوى وخدمات مميزة توفّر قيمة استثنائية لعملائنا.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.alghandi.com.

*المصدر: “ايتوس واير{:}

 144 total views,  2 views today