{:en}Economic Impact Study: Braidy Industries to Generate $2.8 Billion for Kentucky by 2021{:}{:ar}دراسة للأثر الاقتصادي تكشف عن قدرة شركة بريدي إندستريز على تحقيق إيرادات تبلغ 2.8 مليار دولار أمريكي لولاية كنتاكي بحلول عام 2021{:}

{:en}

Producer of lowest-carbon, highest-value, lowest-cost aluminum to generate $1.5 billion for Eastern Kentucky by 2021

Will add more than $35 million of tax revenue to Eastern Kentucky and over $75 million to the Commonwealth of Kentucky through 2021

Estimated to create over 31,000 incremental job years in the Commonwealth and add additional employee earnings of $371.6 million in Eastern Kentucky and $793.7 million in the Commonwealth by 2021

Report author James V. Koch, Professor Emeritus of Economics and President Emeritus of Old Dominion University, has conducted nearly 50 economic impact studies, including Virginia’s Annual State of the Commonwealth Report

ASHLAND, Ky.–(BUSINESS WIRE/AETOSWire)– Today, a report assessing Braidy Industries’ (“Braidy”) estimated economic impact on the Commonwealth of Kentucky was released by Dr. James V. Koch, Board of Visitors Professor Emeritus of Economics and President Emeritus of Old Dominion University. Dr. Koch and his team modeled the regional effects produced by the introduction of Braidy Atlas into the economy, from construction through the first year of production in 2021, and found that Braidy will catalyze $2.8 billion in economic growth in Kentucky and $1.54 billion within the six-county Eastern Kentucky region.

The report also details 1,500 construction jobs and 650 new permanent, advanced manufacturing jobs, creating approximately 3,600 additional jobs in the surrounding communities. Dr. Koch stated, “Braidy is delivering on its vision to revitalize Appalachia through the production of low-carbon, high-quality aluminum.”

Utilizing the U.S. Department of Commerce’s RIMS-II economic impact model, the study forecasts substantial economic prosperity generated by Braidy through 2021, including:

  • Braidy will offset the traditionally high costs of production and operation by harnessing the advantages of greenfield construction and technological advancements associated with state-of-the-art manufacturing equipment.
  • With 13 automotive OEMs based within 250 miles of Braidy’s headquarters and immediate access to major rail, highway and the Ohio River, Braidy can significantly reduce its logistical costs.
  • Braidy will capitalize on the robust reservoir of experienced, compatible and skilled labor in the local region, that has been displaced by economic changes that have led to the decline in the coal mining industry and steel industries.
  • Braidy will contribute 3.7% of the gross regional product of the Huntington-Ashland metropolitan statistical area.
  • The Commonwealth of Kentucky, outside of the six-county Eastern Kentucky region, will receive in excess of 70% of the economic impact associated with Braidy’s planning and construction activities.

“The findings of this study reinforce Braidy’s vision to not only be a disruptor in materials science and sustainable manufacturing the short term, but more importantly drive prosperity in Eastern Kentucky and the Commonwealth for generations,” said Braidy Industries CEO and Chairman Craig Bouchard. “The direct and indirect economic benefits created by Braidy will help rebuild Appalachia as we spearhead a shift in the metals industry toward low-carbon, high-value, low-cost aluminum.”

“Braidy has already supercharged the economy of Eastern Kentucky and soon it will be a major economic engine for all of Kentucky,” said Dr. Koch. “Braidy is easily one of the most important economic developments in Eastern Kentucky in the past three decades and when fully developed, it will rank at the very top of that list in Kentucky.”

Dr. Koch currently serves as the Board of Visitors Professor Emeritus of Economics and President Emeritus of Old Dominion University. He has completed nearly 50 economic impact studies, in addition to authoring 12 books, 120 journal articles and features in top-tier publications including The New York TimesThe Wall Street Journal and The Washington Post.

*Source: AETOSWire

{:}{:ar}الشركة المنتجة للألومينيوم منخفض نسب الكربون ذو القيمة الأعلى والتكلفة الأكثر انخفاضاً تعتزم توليد إيرادات تصل إلى 1.5 مليار دولار أمريكي لشرق كنتاكي بحلول عام 2021

ستضيف الشركة عائدات ضريبية بمقدار 35 مليون دولار أمريكي لشرق كنتاكي وأكثر من 75 مليون دولار أمريكي لولاية كنتاكي ككل بحلول عام 2021

من المتوقع أن تخلق الشركة أكثر من 31,000 فرصة عمل سنوية إضافية في الولاية، فضلاً عن زيادة دخول الموظفين بما يصل إلى 371,6 مليون دولار أمريكي في شرق كنتاكي و793,7 مليون دولار أمريكي في الولاية ككل بحلول عام 2021

اضطلع بكتابة التقرير جيمس في. كوتش، الأستاذ الفخري للاقتصاد والرئيس الفخري لجامعة “أولد دومينيون”، والذي كان قد أجرى سابقاً قرابة الخمسين من دراسات الأثر الاقتصادي، بما في ذلك تقرير حالة الكومنولث السنوي لولاية فرجينيا

آشلاند، كنتاكي- (بزنيس واير/“ايتوس واير”)- أصدر الدكتور جيمس في. كوتش، عضو مجلس المشرفين والأستاذ الفخري للاقتصاد والرئيس الفخري لجامعة “أولد دومينيون”، اليوم تقريراً يُقيّم فيه الأثر الاقتصادي المُحتمل الذي قد تتركه شركة “بريدي إندستريز” (المشار إليها لاحقاً بـ “بريدي”) على ولاية كنتاكي. قام الدكتور كوتش وفريقه بنمذجة الآثار الإقليمية التي قد تنجم عن دخول مصنع “بريدي أطلس” إلى المشهد الاقتصادي، بدءاً من مرحلة البناء وصولاً إلى أوّل عام من مرحلة الإنتاج في عام 2021، ووجدوا بأنّ “بريدي” ستحفز نمواً اقتصادياً تصل قيمته إلى 2.8 مليار دولار أمريكي في ولاية كنتاكي، فضلاً عن 1.54 مليار دولار ضمن المقاطعات الست الواقعة ضمن المنطقة الشرقية من الولاية.

كما أشار التقرير بالتفصيل إلى توفير المشروع لـ 1,500 فرصة عمل في مجال البناء، إلى جانب 650 فرصة عمل جديدة ودائمة في مجال التصنيع المتقدم، فضلاً عن توليدها لما يُقارب الـ 3,600 فرصة عمل إضافية في المجتمعات المحيطة بالمشروع. وفي هذا الصدد، قال الدكتور كوتش: “تسير ’بريدي‘ بخطى واثقة لتحقيق رؤيتها في إعادة إحياء أبالاتشيا من خلال إنتاج الألومينيوم عالي الجودة ومنخفض نسب الكربون”.

وبالاستفادة من نموذج “نظام نمذجة المدخلات والمخرجات الإقليمي” (“آر آي إم إس 2”)، الخاص بوزارة التجارة في الولايات المتحدة، تنبأت الدراسة بإحداث شركة “بريدي” لازدهار اقتصادي كبير بحلول عام 2021، بما في ذلك:

  • ستعوض “بريدي” التكاليف المرتفعة عادة للإنتاج والتشغيل من خلال الاستفادة من مزايا البناء الجديد والتطورات التقنية المصاحبة لمعدات التصنيع الحديثة.
  • كما تستطيع شركة “بريدي” الحد من نفقاتها اللوجستية بشكل كبير نظراً لوجود 13 من الشركات المصنعة لمعدات السيارات الأصلية ضمن مسافة لا تتجاوز الـ 250 ميل عن مقر الشركة، فضلاً عن قدرتها على الوصول المباشر إلى خطوط السكك الحديدية والطرقات السريعة ونهر أوهايو.
  • ستعتمد “بريدي” كذلك على الرصيد الكبير من القوى العاملة الخبيرة والمتوائمة والماهرة في المنطقة المحلية، والذين اضطروا لمغادرة المنطقة سابقاً نظراً للتغيرات الاقتصادية التي أفضت عن تراجع قطاع تعدين الفحم وصناعة الصلب.
  • ستُساهم “بريدي” بمعدل 3.7 في المائة من صافي الناتج الإقليمي لمنطقة هنتنجتون آشلاند الإحصائية الحضرية.
  • ستحظى ولاية كنتاكي، باستثناء المقاطعات الست في شرق كنتاكي، بحوالي 70 في المائة من الأثر الاقتصادي المصاحب لأنشطة التخطيط والبناء التي تضطلع بها شركة “بريدي”.

وقال كريغ بوتشارد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ”بريدي إندستريز” في هذا السياق: “تعزز نتائج هذه الدراسة من رؤية شركة ’بريدي‘ الرامية إلى تغيير ملامح علم المواد والتصنيع المستدام على المدى القصير، بل والأهم من ذلك إسهامها في تحفيز الازدهار في شرق كنتاكي والولاية ككل لأجيال مقبلة. من شأن المزايا المباشرة وغير المباشرة التي تولدها شركة ’بريدي‘ أن تساهم في إعادة بناء أبالاتشيا، بينما نتبوأ موقع الطليعة في جهود تغيير قطاع المعادن من خلال إنتاجنا للألومينيوم منخفض نسب الكربون وعالي الجودة ومنخفض التكلفة”.

وأردف الدكتور كوتش: “لقد قامت ’بريدي‘ بالفعل بمنح اقتصاد شرق كنتاكي دفعة قوية، وستكون في القريب العاجل محركاً اقتصادياً رئيسياً لولاية كنتاكي بأكملها. تُعدّ ’بريدي‘ بلا شك واحدة من أهم مشاريع التطوير الاقتصادي في شرق كنتاكي على مدى العقود الثلاثة الماضية، وبمجرد استكمال المشروع، ستتبوأ موقعها على رأس قائمة المشاريع الاقتصادية في كنتاكي”.

الدكتور كوتش هو عضو مجلس المشرفين والأستاذ الفخري للاقتصاد والرئيس الفخري لجامعة “أولد دومينيون”، وأنجز قرابة الخمسين من دراسات الأثر الاقتصادي، بالإضافة إلى تأليفه لـ 12 كتاباً، وكتابته لـ 120 مقالاً ومنشوراً صحفياً لصالح كبرى جهات النشر كـ “نيويورك تايمز” و”ذا وول ستريت جورنال”، و”ذا واشنطن بوست”.

*المصدر: “ايتوس واير”{:}