{:en}Dubai Customs organizes first of its kind Suhur gathering for government female employees{:}{:ar}جمارك دبي تنظم الملتقى الرمضاني النسائي الأول للدوائر الحكومية في دبي {:}

{:en}

Dubai Customs organized a Suhur gathering for female government employees; the first of its kind among government departmentsin Dubai. The event took place at Al Multaqa Ballroom, Dubai World Trade Center.

The female Suhur gathering is an initiative by the Dubai Customs Women’s Committee to be the first event of its kind targeting government female employees in Dubai with the objective of enhancing ties and positive interaction between female employees in different government departments.

The event included a lecture entitled “The Foundation of the Happy UAE Home” delivered by Abdul Rahman Al Mulla, fromthe Islamic Affairs and Charitable Activities in Dubai (IACAD) and Dr. Abdul Aziz Al Hammadi, Director of Family Cohesion Department at Community Development Authority. There were also a number of games and contests in the event.

“This gathering is an occasion for all government female employees to meet and network outside working hours which leads not only to exchange of ideas but also more solidarity and social cohesion,” Mariam Khalifa Al-Shamsi, Head of the Women’s Committee at Dubai Customs said. “It’s an opportunity to raise awareness around the importance of social responsibility and shared work with other private and public entities.

The gathering, Mariam pointed out, aimed at unifying efforts and enhancing team spirit among government departments.

In conjunction with the event, a cash donation campaign took place, which targeted the orphans, and used clothes campaign was launched in which Dubai Customs will host the donation using boxes made available by the Human Appeal International.

{:}{:ar}دبي – 16 مايو 2019: نظمت جمارك دبي ملتقى السحور الرمضاني النسائي الأول على مستوى الدوائر الحكومية في دبي،بحضور عدد منموظفات الدوائر الحكومية في الإمارة، وذلك في قاعة الملتقى بمركز دبي التجاري العالمي.

وجاء تنظيم السحور الرمضاني النسائي الأول بمبادرة من اللجنة النسائية في جمارك دبي كأول تجمع لموظفات الدوائر الحكومية في إمارة دبيلبث روح الود والتواصل والتفاعل الايجابي بين الموظفات كأسرة واحدة في شهر رمضان المبارك.

شمل برنامج الفعاليات لملتقى السحور الرمضاني النسائي الأول للدائرة أداء صلاتي العشاء والتراويح، وإقامة محاضرة انقسمت إلى جزئيين الأولىكانت بعنوان “مقومات البيت الإماراتي السعيد من الناحية الدينية” قدمها فضيلة الشيخ عبد الرحمن عبد الله الملا أخصائي رئيسي وعظ وإرشاد بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، تناول فيها عدداً من المحاور أهمها “حسن الاختيار، أسس البيت السعيد، صلاح الأبناء، التنازل والتضحية، المودة والرحمة وأخيراًالمسؤوليات وتوزيع الأدوار بين أفراد الأسرة”

فيما شهد الجزء الثاني من المحاضرة “مقومات البيت الإماراتي السعيد من الناحية الأسرية” قدمها عبد العزيز محمد الحمادي مدير إدارة التلاحم الأسري هيئة تنمية المجتمع، والحديث عن الكفاءة والتوافق في الأسرة من خلال الاعتدال والتوازن مع التواصل الأسري والحوار مع الأبناء، وكيفية التعامل مع المشكلات الأسرية مع عرض نماذج من القصص الأسرية من واقع العمل،كما تم شملت الفقرات الترفيهية إقامة المسابقات المتنوعة الموجهة لموظفات الدوائر الحكومية، من خلال ألعاب ومسابقات مختلفة منها لغز البحث عن الكنز، وفقرة أعرف من هي الشخصية وستكون من خلال معلومات عن شخصيات مشهورة بالإضافة إلى لعبة المُدن وعدد من الألعاب المختلفة.

وقالتمريم خليفة الشامسي رئيسة اللجنة النسائية في جمارك دبي: يعدملتقىالسحور الرمضاني النسائي الأول تجربة مميزة لتغيير أجواء العمل في هذا الشهر الفضيل، مشيرةً إلى القيم والمعاني السامية التي يتميز بها شهر رمضان المبارك حيث تنفيذ مبادرات إنسانية وخيرية تهدف إلى التكاتف والتراحم بين كافة فئات المجتمع، وقد ضربت الإمارات أروع الأمثلة في عمل الخير وتنفيذه من خلال مبادرات داخل وخارج الدولة.

وأشارت إلى دور جمارك دبي في زيادة الوعي والإدراك العام بقيم المسؤولية المجتمعيةوبمفهومها، وأهمية الشراكة التنموية المستدامة والعمل المشترك مع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة لإسعاد المجتمع الداخلي والخارجي من خلال نشر روح الإيجابية، والمشاركة فيها، مشيراً إلى أهمية تعزيز دور المرأة في تنفيذ الخطط والبرامج والمبادرات المجتمعية، ومساهمتها في زيادة الوعي المجتمعي.

وتقدمت بالشكر والتقدير لموظفات الدوائر الحكومية لتلبيتهم دعوة السحور الرمضاني، وحضورهن لهذه الأمسية الطيبة.

هذا وصاحب السحور الرمضاني النسائي مساهمة الحضور بجمع تبرعات نقدية لكسوة العيد للأيتام من خلال مبادرة “حصالة الأيتام” والتي تذهب ريعها إلى جمعية الهلال الأحمر الإماراتي فرع دبي، كما تم أيضا إطلاق حملة التبرع بالملابس المستعملة الصالحة للاستعمال وذلك من خلال توفير صناديقتابعة لهيئة الأعمال الخيرية في دبي، حيث سيتم وضع الصناديق في مقر جمارك دبي الرئيسي ودعوة الموظفين للمساهمة في الحملة.{:}