{:en}ISALEX19 Exercise Kicks-off in Abu Dhabi{:}{:ar}انطلاق فعاليات التمرين الأول للتحالف الأمني الدولي (ISALEX19) في أبوظبي{:}

{:en}

Abu Dhabi, United Arab Emirates, 01 July 2019—(AETOSWire): The International Security Alliance’s First Joint Exercise (ISALEX19) hosted by the UAE Ministry of Interior (MoI) kicked-off yesterday (Sunday). The exercise witnessed the participation of 50 representatives from law enforcement agencies from the International Security Alliance (ISA) countries including members of tactical teams; swift intervention units; and media, communications, civil defense and Explosive Ordnance Disposal (EOD) teams.

Described as a realistic experience that is one of its kind in the world, the ISLAEX19 is based on unexpected scenarios where the teams of the ISA countries will operate according to different security theories and strategies in order to test the readiness of the international teams in facing security threats. The exercise also aims to assess the tools, strategies and procedures developed by the ISA countries since the paunch of the Alliance in 2017.

The first day exercises began with a sudden TV announcement of a security threat in a virtual country. As per the set scenario, participants received reports about a group targeting this virtual country with several attacks. Participants from specialized teams were deployed to chambers dedicated to the training field as per their specialties including security analysis and tactics, risk management and operations, amidst simulated attacks and threats.

Specialized task forces communicated the information and news compiled about the attacks to field commanders to enable the proper decision-making. Response to the threats was carried out based on the security scenarios that have been adopted during the International Security Alliance’s workshops, which provided proper training to ensure a joint participatory actions to achieve the desired goals and promote prompt response and preparedness to such security events.

Teams worked in perfect harmony in the Operations Room set up for this exercise, to come up with the most appropriate security practices to respond to the security threat according to plans.

On a different note, teams taking part in the Joint Exercise (ISALEX19) visited Wahat Al Karama, Abu Dhabi’s national and cultural landmark designed to commemorate the sacrifices and heroic deeds of UAE martyrs to defend their homeland and protect its achievements. They also visited Sheikh Zayed Grand Mosque, SZGM, in Abu Dhabi.

Source: AETOSWire

{:}{:ar}أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،01 يوليو2019:( “ايتوس واير”)- أنطلق أمس “الأحد” التمرين الأول للتحالف الأمني الدولي 2019 (ISALEX19) والذي تستضيفه وزارة الداخلية بدولة الامارات العربية المتحدة وبمشاركة 50 ممثل عن جهات إنفاذ القانون من الدول التي تُشكل التحالف الأمني الدولي بما فيها ممثلين عن فرق تكتيكية، ووحدات التدخل السريع والإعلام والاتصالات والدفاع المدني والتخلص من المتفجرات (EOD).

ويعد التمرين تجربة واقعية فريدة من نوعها في العالم حيث يعتمد على سيناريوهات مفاجئة بتواجد فرق من دول التحالف تعمل وفق نظريات واستراتيجيات أمنية مختلفة وذلك لاختبار جاهزية الفرق الدولية للعمل بشكل مشترك خلال وجود تحديات أمنية وكذلك تقييم الأدوات والاستراتيجيات والإجراءات التي تم تطويرها من قبل دول التحالف الأمني الدولي بشكل مشترك منذ انطلاق التحالف عام 2017.

وقد بدأ التمرين  في يومه الأول  ببث أخبار متلفزة  بشكل مفاجئ عن وجود  تهديد أمني في بلد افتراضي ، حيث تلقى المشاركون رسالة  عن مجموعة تستهدف هذا البلد الافتراضي بعدد من الهجمات الاجرامية وفق السيناريو الافتراضي المعد، حيث بدأ المشاركون من الفرق المتخصصة والذين توزعوا على غرف خاصة بأرض التمرين خصصت كل منها لفريق ، بحسب مجاله منها فرق التحليل والتكتيك الأمني وإدارة المخاطر والعمليات وسط تهديدات وهجمات أشبه بالحقيقة.

وتتوالى سلسلة من الرسائل للفرق المتخصصة ،  ومنها اخبار  عبر كافة وسائل الإعلام عن   هجمات بدأت ،  بتواجد غرفة التحكم والسيطرة الميدانية المكونة من القادة الميدانيون الذين يعتمدون على المعلومات المجمعة بعد تحليلها لاتخاذ القرارات الصحيحة وتتم الاستجابة وفق الفرضيات والسيناريوهات الأمنية التي تم اعتمادها ضمن ورش فرق التحالف الأمني التي عملت على ضمان عمل تشاركي لتحقيق الغايات المنشودة وتعزيز سرعة الاستجابة والجاهزية والتأهب لمثل هذه الاحداث الأمنية.

وتعمل الفرق في تناغم في غرف العمليات المعدة والأجهزة  خصيصاً للتمرين،  لإيجاد أفضل الممارسات الأمنية للتعامل مع هذا الحدث وفق الخطط، وبصورة منسجمة  وتم تنفيذ المطلوب  في اليوم الأول   وفق رؤية أمنية قائمة على الاستعداد والتعامل الصحيح مع الحدث.

يشار إلى إن التحالف الأمني الدولي الذي انطلق في أبوظبي 2017 يعد مجموعة عمل دولية لمواجهة الجريمة المنظمة العابرة للحدود والقارات وجرائم التطرف من خلال مشاريع تعاونية وعبر تبادل الخبرات في الممارسات المطبقة في هذه الدول، ويضم حالياً تسع دول هي الإمارات العربية المتحدة، الجمهورية الفرنسية، والجمهورية الإيطالية ومملكة البحرين والمملكة المغربية ومملكة إسبانيا وجمهورية السنغال، وجمهورية سنغافورة وجمهورية سلوفاكيا.

الوفود المشاركة في تمرين التحالف الأمني الدولي تزور واحة الكرامة ومسجد الشيخ زايد

وكانت الوفود المشاركة في التمرين الأول للتحالف الأمني الدولي 2019 (ISALEX19) اليوم قد زارت موقع واحة الكرامة بأبوظبي يوم أمس “الاحد”، ضمن الأنشطة والفعاليات التي يقومون بها في العاصمة.

واطلعت الوفود أثناء جولة ميدانية تعريفية على أهم المعالم الوطنية والحضارية في الواحة، التي تروي قصص وتضحيات أبطال الإمارات، وتجسد رؤية قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها لـتخليد أسماء الذين ضحوا بأرواحهم أثناء تأدية واجبهم الوطني ليبقى علم الإمارات عالياً خفاقاً داخل الدولة وفي المحافل الدولية.

كما زار عدد من المشاركين مساء اليوم “الاثنين ”  جامع الشيخ زايد الكبير وقام الوفد الزائر بجولة في الجامع وقاعاته الرئيسية، حيث استمع لشرح من أحد المرشدين الثقافيين  حول الجامع وتاريخ تأسيسه بمبادرة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” عام 1996، وكذلك الأساليب المعمارية التي استخدمت في بنائه، فضلاً عن الزخارف الإسلامية المرسومة والمنقوشة على جدرانه ، وأبدى الزوار اعجابهم بهذا الصرح المعماري الكبير الذي يجسد بتصميمه الهندسي البديع جماليات العمارة الإسلامية وخصوصيتها في أبوظبي، مشيرين  إلى أن الجامع يؤكد عظمة الحضارة الإسلامية وروعتها.

 

المصدر: “ايتوس واير”

 {:}