{:en}Dubai Culture reevaluates the visitor experience of its culture and heritage assets{:}{:ar}”دبي للثقافة” ترسم ملامح استراتيجية تطوير تجربة الزائر{:}

{:en}

Dubai – United Arab Emirates: June 26, 2019: In a bid to evaluate its readiness for the upcoming Dubai Expo 2020, leadership of Dubai Culture & Arts Authority (Dubai Culture) recently conducted field visits to all its keyHeritage and culturesites across Dubai. Her Excellency HalaBadri, Director General of Dubai Culture, along with heads of departments met with the staffat each location and assessed the progress of work being done in order to improve visitors’ journey and experience in readiness for the key global event.

These visits were a part of Dubai Culture’s continuous efforts to support enabling the goals ofDubai Plan 2021, aimed atmakingDubai a city of happy, creative, and empowered people, and facilitating the creation of a cohesive and inclusive society under a visionary leadership.

Inspired by the theme of Dubai Expo 2020 ‘Connecting Minds, Creating the Future’ Dubai Culture is preparing a strategic plan to promote the cultural, intellectual, and traditional sites to welcome the visitors and participants of the exhibition, with an aim to boost the cultural tourism and creative economy of the Emirate.

Commentingonthevisits,HerExcellencyHalaBadrisaid,
“Dubai Culture’s strategic plan will cater to all individuals of the society and will strive to position Dubai as a city for everyone – a city that has an international appeal and welcomes people of all ethnicities, cultures, and nationalities, who work together in harmony to contribute in the success of the Emirate. It is our responsibility to reinforce the foundational values of tolerance, promote cultural expression of the community, and further bolster the thriving creative landscape of Dubai, by bringing everyone together.”

She added, “The site visits by Dubai Culture leadership were conducted to evaluate where we stand in terms of our preparedness for Dubai Expo 2020 and our compliance with the objectives of Dubai Plan 2021. As the Expo 2020 is expected to attract a huge number of visitors, we will put in best efforts to showcase the elements of the cultural heritage of Dubai, in line with the vision of our wise leaders. Dubai Culture’s strategy aims to highlight the traditional treasures and shed a spotlight on the Emirate’s rich history through innovative concepts and creativity.”

The visit included Al Fahidi Historical Neighbourhood – which preserves and presents the past of the Emirate, Dubai Museum – which is home to elements of cultural heritage, Naif Museum – whichshowcases UAE’s history and heritage, and the Museum of the Poet Al Oqaili – a site known for its distinct architectural design, Al Shandagha Museum, along with Dubai Public Library, Al Safa Art & Design Library, Al Mankhool Public Library, Al Ras Public Library, and Umm Suqeim Public Library. The team also visited tenants at Al Fahidi including Alserkal Avenue and XVA gallery. The visit concluded at Al Ahmadiya School which is considered a one of the most important educational institutes of the Emirate.

During these visits Dubai Culture leadership looked into parameters that would improve visitors’ experience andgauged the readiness of these sites to host the Dubai Expo 2020 and fulfil the need to position Dubai as one of the best cities of the world.

{:}{:ar} [دبي – الإمارات العربية المتحدة، 26يونيو 2019] – أجرى أعضاء الإدارة العليالهيئة الثقافة والفنون في دبي مجموعة من الزيارات الميدانيةلأبرز المواقع التاريخية والمنصات الثقافية والتراثية المندرجة تحت إدارات قطاع الثقافة والتراث في الهيئة.كما التقتهالة بدري مدير عام “دبي للثقافة”برفقة رؤساء القطاعات والإدارات بموظفي المواقع، واطَّلعوا على سير العمل، وأثمرتاللقاءاتباقةٍ من الأهداف الاستراتيجية المتعلقة باستعدادات الهيئة للحدث العالمي الأبرز “إكسبو 2020″، والارتقاء بمستوى تجربة الزائر توافقاً معخطة دبي 2021، ما عكسسعي “دبي للثقافة” الجاد نحو تفعيل محاور هذه الخطة الطموحة، التي تهدف لجعل دبي موطناً لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخر والسعادة، يعيشون في مجتمع متلاحم ومتماسك، في ظل حكومة رائدة ومتميزة، تَعبُر إلى المستقبل بفكرٍ خلاق يقوم على التجديد والتطوير واستشراف الغد.

كما تهتم “دبي للثقافة” بتفعيل شعار “إكسبو 2020” (تواصل العقول وصنع المستقبل)، حيث تستعد لوضع خطة استراتيجية تنطلق منها للترويج للمواقع والمنصات الثقافية والفكرية والتراثية في دبي بين زوار “إكسبو 2020″، ما يعزز مفهوم السياحة الثقافية، ويساهم في تفعيل قناة لاقتصاد إبداعي قوامه الثقافة والفن والتراث.

وأكدت هالة بدري مدير عام “دبي للثقافة” أن الخطة الاستراتيجية التي تعمل عليها الهيئة تستهدف كافة أفراد المجتمع، لافتةً إلى أن دبي مدينة الجميع، وأفرادها جزءاً فاعلاً في رسم مستقبلها، وقالت: “دبي مدينة عالمية تحتضن مختلف الثقافات والجنسيات، ويساهم أفراد مجتمعها يومياً في كتابة قصة نجاحها بما أضافوه من إنجازات، وما قدموه من إسهامات وعطاءات كلٌّ في مجال عمله وتخصصه، وما عززوه من قِيَم نبيلة كالتسامح والتكاتف، وما غرسوه في أرضها من إبداعاتٍ نَمَتْ فكان الحصاد يانعاً، متمثلاً في مشهد حضاري يجمع المواطنين والمقيمين والسياح تحت مظلة التناغم والانسجام”.

وأشارت هالة بدري إلى أن سلسلة الزيارات الميدانية الدورية التي تنظمها “دبي للثقافة” لقيادتها العليا تشكل ركيزة هامة تستند إليها القيادة العليا لجس نبض الجمهور ولرسم الأهداف والخطط التطويرية حيث تقوم الهيئة بمواكبة خطة دبي 2021، والاستفادة من رؤاها في تنفيذ سلسلة من المبادرات والمشاريع استعداداً لاستضافة دبي لـ”إكسبو 2020″، وقالت:” سنكون على قدر المسؤولية والثقة التي توليها لنا حكومتنا الرشيدة، وسنساهم في إبراز المشهد الثقافي في دبي بأفضل صورة، من خلال العمل والاجتهاد والمثابرة لملاقاة تطلعات قيادتنا الحكيمة واجبنا هو إبراز الوجه الحضاري لدولتنا، وتعزيز مفاهيم الابتكار والإبداع والتميز. لتحقيق ذلك، يتحتم أن نكون جميعاً سفراء للتسامح من أجل خلق مجتمع آمن، متطلعين إلى المساهمة الفاعلة في إثراء تجربة أفراد مجتمع دبي وزوارها”.

وتضمنت الزيارات الميدانية جولةً في حي الفهيدي التاريخي، النافذة السياحية على ماضي دبي العريق، ومتحف دبي الذي يُجسّد تراث المدينة الثقافي، ومتحف الشندغة، فأفبيببإضافةً إلى جولات واسعة في أبرز الحاضنات الثقافية والفِكرية، كمكتبة الصفا للفنون والتصميم، ومكتبة الراس، ومكتبة دبي، ومكتبة المنخول، ومكتبة أم سقيم،وازدادت ثراءً مع الجولات الميدانية في كل من متحف نايف الذي يعكس تراث الإمارات وتاريخها، ومتحف العقيلي الذي يعد تحفة معمارية أنيقة الشكل والمضمون، إلى جانب زيارة المتاحف التخصصية كمتحف المسكوكات، واكتملت بزيارة المدرسة الأحمدية، الصرح التعليمي العريق، إضافةً إلى بعض صالات عرض دبي الرائدة فنياً كـ” “السركال أفنيو” و”إكس فيه إيه غاليري”.

وتهدف هذه الزيارات إلى التأكد من استمرارية عملية تطوير تجربة الزائر، إضافة إلى جهوزية كل المرافق التابعة لقطاع الثقافة والتراث، وضمان استعدادها التام لاستقبال زائري”إكسبو 2020″ الحدث العالمي الفريد، الذي سيجمع العالم في أحضان دبي، ما يستدعي تكاتف الجهود لإظهار دبي بالمستوى الذي يليق بالإمارة وبمكانتها.{:}