{:en}the Tomorrow Rising fund by the Schneider Electric Foundation{:}{:ar}”صندوق الغد الصاعد” من شنايدر إلكتريك يدعم عملية تعافي الشركات{:}

{:en}

Following emergency pandemic response,

  • Schneider Electric Foundation launched the Tomorrow Rising Fund to help vulnerable communities respond, recover and become more resilient in the wake of Covid-19
  • Schneider Electric’s people and partners across +60 countries have joined in by fundraising and volunteering to contribute to 65 projects which benefit +800,000 people
  • Following the initial emergency response, the fund continues to support education and professional training to secure the best future for young people and their communities

Dubai, United Arab Emirates, June 30, 2020 – Two months after launching the Tomorrow Rising fund to support Covid-19 emergency relief in April 2020, Schneider Electric’s Foundation moves forward to support recovery and resiliency through education and training programs.

The Tomorrow Rising Fund was launched to support emergency and longer-term reconstruction related to Covid-19 in all the countries where Schneider Electric operates. The Schneider Electric Foundation appealed to its leaders and employees to get involved and all their donations have been matched by the Group. Other external stakeholders and partners have also contributed.

Response, Recovery and Resilience as key priorities

The Fund underlines Schneider Electric’s sustainability commitments by upholding the United Nations Sustainable Development Goals (SDGs) to fight poverty, and promote good health and well-being, clean water and sanitation, decent work and economic growth and quality education.

The Tomorrow Rising Fund focuses on three priorities:

  • Response: crisis support for the immediate needs of low-income people in difficulty living close to Schneider Electric sites;
  • Recovery: funding of education and vocational skills projects to rebuild pandemic-impacted communities, as part of the Group’s commitment to train 1 million disadvantaged people by 2025;
  • Resilience: connecting Schneider Electric employees and charitable partners through its ambitious global VolunteerIn program.

Since the launch, the fundraising campaign has mobilized employees, customers and partners across more than 60 countries by supporting 65 projects which benefit +800,000 people.

“We’re experiencing unprecedented challenging times, affecting billions of people and many of the world’s disadvantaged young people and teenagers will be more likely to drop out of school due to today’s economic crisis,” explains Gilles Vermot Desroches, Schneider Electric’s Foundation General Delegate and Sustainable Development, Senior Vice-President. “Beyond our initial response, the Tomorrow Rising fund will now provide training and skills to help communities dealing with the consequences of the pandemic.”

Local responses to a global crisis

In Lebanon, Tomorrow Rising and Beit El Baraka provided emergency food relief and donations to maintain technical training during the pandemic with the Graines d’Espérance program and Institut Européen de Coopération et de Développement.

In Mexico, through collaboration with United Way (Fondo Unido Mexico), the fund supports local communities and hospitals with food, hygiene products and protective equipment.

In South Africa, the Embark Foundation distributed food to children and the elderly to ensure they received a decent meal even under lockdown.

In Spain, Fundación Ayuda en Acción works to alleviate child poverty and the fund helped +2,000 families with food and IT supplies for remote learning during strict lockdown.

In the USA, Schneider Electric and its employees have gifted over $230,000 to support our partners Feeding America, Direct Relief and the American Red Cross.  These donations will contribute to providing over 880,000 meals, keeping 13,000 frontline healthcare workers safe and getting two blood mobiles on the roads to collect life-saving blood for those who need it.

In Vietnam, Tomorrow Rising is supporting Energies Sans Frontières to provide electrical training and tools for low-income young people to qualify as electricians and earn a steady income.

Learn more about the Tomorrow Rising projects in each country here.

The importance of educational programs to promote equal opportunities

From now on, all Tomorrow Rising funds raised will benefit international energy training projects to develop vocational skills which empower local communities. Since 2019, the Foundation has been supporting educational programs so young people can improve energy access in developing economies. To promote equal opportunities for professional development and social mobility, the Schneider Electric Foundation has built long-standing relationships with locally-run NGOs and training organizations which help young men and women gain experience and qualifications to enter the workforce. To date, Schneider Electric’s employees have clocked up 2,100 hours of voluntary service, sharing their technical expertise and other useful skills in 80 online training sessions to help communities across Brazil, France, Poland, India, Vietnam, Cambodia, Russia and Kazakhstan.

The Tomorrow Rising fundraising and social media campaign will continue to showcase the educational work of Schneider Electric Foundation delegates and their local partners. As well as celebrating World Skills Day on July 15 and International Youth Day on August 12, regular live events on the projects and people benefitting from the fund will be shared via Facebook and Twitter.

To make donations to the Tomorrow Rising fund and show support at this most critical time, visit the Tomorrow Rising website.

About Schneider Electric Foundation

The Schneider Electric Foundation (under the aegis of the Fondation de France) uses social innovation and community engagement to invest in education, reduce the energy gap, and increase sustainability awareness. The Foundation marked its 20th anniversary in 2018. In a world where social and environmental challenges are more widespread and more urgent than ever, the Schneider Electric Foundation supports innovative and forward-looking initiatives to give as many people as possible the energy they need to succeed. It is this pioneering spirit that the Schneider Electric Foundation is seeking to advance. We see our role as a catalyst for technological, social, and entrepreneurial innovation, helping to close the energy gap and striving for a more equitable energy transition around the world.

Ever optimistic, the Schneider Electric Foundation’s aim is to help build a fairer, lower-carbon society to give future generations the keys to transform our world offering:

  • Education: Ambitious vocational training programs in the electricity sector for underprivileged communities, providing access to energy in emerging countries
  • Social innovation: Impactful projects supporting low-income families, combating household energy poverty in Europe
  • Awareness: Future-thinking and inclusive initiatives, raising awareness about the challenges of climate change

About Schneider Electric

At Schneider, we believe access to energy and digital is a basic human right. We empower all to make the most of their energy and resources, ensuring Life Is On everywhere, for everyone, at every moment.

We provide energy and automation digital solutions for efficiency and sustainability. We combine world-leading energy technologies, real-time automation, software and services into integrated solutions for Homes, Buildings, Data Centers, Infrastructure and Industries.

We are committed to unleash the infinite possibilities of an open, global, innovative community that is passionate about our Meaningful Purpose, Inclusive and Empowered values.

{:}{:ar}بعد دعمه الاستجابة العاجلة وأنشطة الإغاثة في ظل تفشي جائحةكوفيد-19″

“صندوق الغد الصاعد” من شنايدر إلكتريك يدعم عملية تعافي الشركات ومستوى مرونتها

  • أطلقت شنايدر إلكتريك “صندوق الغد الصاعد”لمساعدة المجتمعات الضعيفة على الاستجابة والتعافي لتصبح أكثر مرونة في أعقاب أزمة كوفيد – 19.
  • انضم أفراد وشركاء شنايدر إلكتريك عبر أكثر من 60 دولة من خلال جمع التبرعات والتطوع للمساهمة في 65 مشروعاً يستفيد منها أكثر من 800000 شخص
  • بعد الاستجابة الأولية لحالات الطوارئ، يواصل الصندوق دعم التعليم والتدريب المهني لضمان مستقبل أفضل للشباب ومجتمعاتهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 يونيو 2020 – بعد شهرين من إطلاقصندوق الغد المتصاعدلدعم الاستجابة الطارئة في ظل تفشي جائحة فيروس كوفيد – 19 في أبريل 2020، تمضي شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحوّل الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، إلى الأمام لدعم عملية تعافي الشركات وتعزيز مستوى مرونتها من خلال برامج التعليم والتدريب المهني.

وكانت شنايدر إلكتريك قد أطلقتصندوق الغد الصاعدلدعم الاستجابة العاجلة وأنشطة إعادة البناء على المدى الطويل المتعلقة بتداعيات تفشي فيروس كوفيد – 19 في جميع البلدان التي تعمل فيها. وناشدت شنايدر إلكتريك قادتها وموظفيها المشاركة في المبادرة وتمت مطابقة جميع تبرعاتهم من قبل المجموعة. كما ساهم أصحاب المصلحة والشركاء الخارجيون الآخرون في دعم هذه المبادرة.

الاستجابة والتعافي والمرونة كأولويات رئيسة

يؤكد الصندوق على التزامات شنايدر إلكتريك للاستدامة من خلال التمسك بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs) لمكافحة الفقر وتعزيز الصحة وجودة الحياة وتوفير المياه النقية وخدمات الصرف الصحي وفرص عمل مناسبة ودعم النمو الاقتصادي والتعليم الجيد.

ويركزصندوق الغد الصاعدعلى ثلاث أولويات رئيسة:

  • الاستجابة: تقديم الدعم أثناء الأزمات للاحتياجات العاجلة لذوي الدخل المنخفض الذي يواجهون صعوبات في حياتهم ويعيشون بالقرب من مواقع شنايدر إلكتريك؛
  • التعافي: تمويل مشاريع التعليم والمهارات المهنية لإعادة بناء المجتمعات المتأثرة بالأوبئة، كجزء من التزام المجموعة بتدريب مليون من الأشخاص المحرومين بحلول عام 2025؛
  • المرونة: ربط موظفي شنايدر إلكتريك والشركاء الخيريين من خلال برنامجها العالمي للتطوع.

وتمكنت حملة جمع التبرعات منذ إطلاقها من حشد الموظفين والعملاء والشركاء عبر أكثر من 60 دولة من خلال دعم 65 مشروعاً يستفيد منها أكثر من 800000 شخص.

وقال جيل فيرموت ديسروش، نائب أول للرئيس للتنمية المستدامة في شنايدر إلكتريك: “نمر اليوم بأوقات عصيبة لم يسبق لها مثيل، مما يؤثر على مليارات الأشخاص حول العالم، ويجعل العديد من الشباب والمراهقين أكثر عرضة لفقدان فرص التعليم بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية. وبالإضافة إلى استجابتنا الأولية والعاجلة في ظل تفشي فيروس كوفيد – 19، سيوفرصندوق الغد الصاعدالتدريب والمهارات اللازمة لمساعدة المجتمعات التي تتعامل مع التداعيات التي فرضها الوباء.”

استجابات محلية لأزمة عالمية

في لبنان: قدم “صندوق الغد الصاعد ومؤسسة “بيت البركة” المساعدات الإغاثية الغذائية لطارئة والتبرعات للحفاظ على برامج التدريب الفني أثناء الوباء مع برنامج “بذور الأمل” و”المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية”.

في المكسيك: يدعم الصندوق من خلال تعاونه مع مؤسسة “الطريق موّحد” (Fondo Unido Mexico) المجتمعات المحلية والمستشفيات بالأغذية ومنتجات النظافة ومعدات الحماية.

في جنوب إفريقيا: قامت مؤسسة “إمبارك” بتوزيع الطعام على الأطفال وكبار السن لضمان حصولهم على وجبات غذائية مناسبة حتى في ظل فترات الإغلاق.

في إسبانيا : تعمل مؤسسة “المساعدة في العمل” على التخفيف من حدة فقر الأطفال وساعد الصندوق أكثر من 2,000 عائلة من خلال تزويدها بالمواد الغذائية وإمدادات تكنولوجيا المعلومات للتعلم عن بُعد أثناء فترات الإغلاق الصارم.

في الولايات المتحدة الأمريكية: قدمت شنايدر إلكتريك وموظفوها أكثر من 230.000 دولار لدعم شركائنا مثل منظمات “Feeding America” و”Direct Relief” والصليب الأحمر”. وستساهم هذه التبرعات في توفير أكثر من 880.000 وجبة طعام، والحفاظ على سلامة 13000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية، وتجهيز مركزين متنقلين للتبرع بالدم على الطرق لجمع الدم وتقديمه لمن يحتاجون إليه.

في فيتنام: يدعم مشروع “الغد الصاعد” شركة “طاقات بلاد حدود” لتزويد الشباب ذوي الدخل المنخفض ببرامج التدريب إلى جانب الأدوات اللازمة لتعزيز مهاراتهم في مجال الكهرباء وتأهيلهم ليصبحوا أكثر خبرة ويتمكنوا من كسب دخل ثابت.

تعرف إلى المزيد حول مشاريع الغد الصاعد في كل بلد هنا.

أهمية البرامج التعليمية لتعزيز تكافؤ الفرص

سيتم من الآن فصاعداً توجيه جميع الأموال التي تم جمعها من خلال برنامج “الغد الصاعد” لدعم المشاريع الدولية للتدريب على الطاقة بغية تطوير المهارات المهنية التي تمكّن المجتمعات المحلية. وتدعم شنايدر إليكتريك منذ عام 2019  البرامج التعليمية بحيث يتمكن الشباب من تحسين عملية الوصول إلى الطاقة في الاقتصادات النامية. وبهدف تعزيز الفرص المتكافئة للتطوير المهني وتحسين الأوضاع الاجتماعية، أبرمت “شنايدر إلكتريك” شراكات طويلة الأمد مع المنظمات غير الحكومية المحلية ومنظمات التدريب التي تساعد الشباب والشابات على اكتساب الخبرة والمؤهلات لدخول سوق العمل وتحسين أوضاعهم الاجتماعية. وتمكن موظفو شنايدر إلكتريك حتى الآن من تسجيل ما يصل إلى 2100 ساعة من الخدمة التطوعية، وتبادلوا خبراتهم الفنية ومهارات أخرى مفيدة في 80 جلسة تدريبية عبر الإنترنت لمساعدة المجتمعات عبر البرازيل وفرنسا وبولندا والهند وفيتنام وكمبوديا وروسيا وكازاخستان.

ستستمر حملة جمع التبرعات لـ “صندوق الغد الصاعد” وحملة وسائل التواصل الاجتماعي في عرض المبادرات والأعمال التعليمية التي يقدمها مندوبو شنايدر إلكتريك وشركائهم المحليين. وبالإضافة إلى الاحتفال باليوم العالمي للمهارات في 15 يوليو، واليوم العالمي للشباب في 12 أغسطس، سيتم مشاركة الأحداث الحية المنتظمة للمشاريع والأشخاص المستفيدين من الصندوق عبر Facebook  وTwitter.

 نبذة عن شنايدر إلكتريك

في شنايدر إلكتريك، نؤمن بأن الحصول على الطاقة والوصول إلى البيانات الرقمية هو حق أساسي من حقوق الإنسان. لذلك، نمنح الجميع القدرة على إنجاز المزيد بجهد أقل، ما يضمن توفّر برنامج Life Is On أينما كان ولأي شخص كان وفي كل زمان.

نوفّر حلولاً رقمية للطاقة والأتمتة لضمان الكفاءة والاستدامة، كما نجمع ما بين تقنيات الطاقة الرائدة على مستوى العالم والأتمتة في الوقت الفعلي والبرامج والخدمات للحصول على حلول متكاملة للمنازل والمباني ومراكز البيانات والبنية التحتية والصناعات.

نحن ملتزمون بإطلاق العنان للإمكانيات اللامتناهية لمجتمع منفتح وعالمي ومبتكر حيث يكون الأفراد شغوفين بقيَمنا المتعلقة بالهدف الهام والشمولية والقوة.{:}