{:en}EMIRATI ARTIST ASHWAQ ABDULLA PAINTS 454{:}{:ar}حياة المرأة الإماراتية بعين الفنّانة أشواق عبد الله{:} THE HISTORIC LIVES OF EMIRATI WOMEN SHOWCASED IN FIRST DIGITAL EXHIBITION 

{:en}

Inauguration of ‘Al Mabrouka’ first of its kind virtual exhibition to demonstrate 10 paintings highlighting the role and lifestyle of Emirati Women across the years

With the COVID-19 pandemic causing unprecedented disruptions across all industries, acclaimed Emirati artist and designer Ashwaq Abdulla inaugurated today the first of its kind digital art exhibition ‘Al Mabrouka’ across the region. The virtual exhibition showcases paintings resembling the historic lives and culture of Emirati women.

‘Al Mabrouka’, a name given to the elderly women in society due to their wisdom, and generosity, was attributed as a name of the digital exhibition that will feature 10 of Ashwaq’s art celebrating the success of Emirati women across the years.

The digital exhibition illustrates the historic lives of Emirati women via an animated fusion of watercolor pastel paintings. Emirati women always had a major contribution in the society where their role is demonstrated across various fields including education, agriculture, textiles among others. The digital exhibition will showcase Ashwaq’s artwork representing the Emirati women history and lifestyle displaying their traditional clothes, adornments, and jewelry.حياة المرأة الإماراتية بعين الفنّانة أشواق عبد الله

Commenting on her new digital exhibition, Abddulla said: “My dream has always been to bring my artwork to life through movement. In this exhibition, I was finally able to integrate my love for paintings with modern day technology and artificial intelligence.”

Abddulla’s new exhibition will combine culture, art and science together enabling spectators to touch the meaning behind each of the 10 exhibited paintings. The exhibition will have a touch of a distinctive piece of music composed by UAE music director and composer Muhammad Al-Ahmad.

“My goal is to make aesthetes to dive deep into the painting and understand the role of the Emirati woman and the impact she had on our society throughout the generations and still. The beauty of digital exhibition is that it has no limits, similar to art.  ‘Al Mabrouka’ can be seen from anywhere and anytime around thew world.

In cooperation with renowned Emarati composer Muhammad Al Ahmad, the exhibition will have an additional UAE flavor that will help art fanatics around the world understand and enjoy the digital exhibition” added Abdulla.

The digital display will allow art enthusiasts around the world to roam and enjoy the paintings and immerse in the color spaces.  Attending ‘Al Mabrouka’ is a unique experience distinct from the traditional exhibitions as the digital aspect enables attendees to live and contemplate the colors and shapes in the paintings.

The 10 paintings exhibited at ‘Al Mabrouka’ shed the spotlight on different aspects in the Emirati women lifestyle in the past years. The art covers Emirati women’s culture in traditional clothes and jewelry, struggle, responsibility, patience, love of life, giving, and the professions they worked. The digital exhibition also includes a painting of the late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan (may God have mercy upon him), the founding father of the United Arab Emirates , who was ahead of his time on women’s rights and women empowerment in the society.

About Ashwaq Abdulla:

With a strong track record that includes hundreds of art pieces and numerous participations in leading art exhibitions, Emirati artist and designer Ashwaq Abdulla is a seasoned professional artist and designer based out of Abu Dhabi, United Arab Emirates. She employs the traditional watercolor and acrylics, trophy design and sculpture design.

Abdulla who sees art as a visual message to reach her audience considers aesthetic component essential in her work. Her art sheds the lights on issues related to society, heritage, UAE environment among other topics.

Most recently, Abdulla has inaugurated the first of its kind digital art exhibition ‘Al Mabrouka’ across the region.  Backdropped with the music tunes of renowned Emarati composer Muhammad Al Ahmad, the virtual exhibition showcases paintings resembling the historic lives and culture of elderly Emirati women.

The stunning and creative paintings, sculptures and abstracts of the talented Emirati artist has put her name on the maps locally and globally. In 2016, she was the first Emirati to do a mural in the UAE at the open-air museum in Dubai. Her talent also shined on international stages as she was the first to design the official trophy of the Mubadala Silicon Valley Classic in California, USA, the world’s longest-running women’s-only professional tennis tournament.

Abdulla’s work was also portrayed in 5-star hotels. In 2019, Ashwaq combined her love of art and nature as she brought Abu Dhabi’s nature and its magnificent elements to life on a canvas with more than 300 breathtaking paintings hanged in each and every room of Abu Dhabi’s Saadiyat Rotana Resort & Villas. Moreover, she has more than 10 artworks in Abu Dhabi’s Four Seasons Hotel including painting and sculptures.

Her latest work included designing the official trophy for the 12th edition of the Mubadala World Tennis Championship that was held in December 2019 in Abu Dhabi. The trophy represented the Volcano Fountain, one of Abu Dhabi’s iconic landmarks and was presented to Rafael Nadal.

Abdulla’s passion for art shined at the age of 7 when she won a local art competition where her dream has always been to showcase the Emirati culture and society and reflect her country’s heritage through art.

Abdulla studied interior design and graphic art at the city’s Higher Colleges of Technology.

{:}{:ar}معرض فني رقمي ولوحات تحاكي أصالة المرأة الإماراتية وتراثها

  • المعرض الفني الرقمي بعنوان “المبروكة” متواجد على قناة يوتيوب: https://youtu.be/OFxpfEeIWQA
  • الرجاء النقر هنا لتحميل الفيديو الخاص بمعرض الفني الرقمي بعنوان “المبروكة”: https://we.tl/t-owSemUh8R4

لطالما حلمت الفنّانة التشكيلية الإماراتية أشواق عبدالله بتحريك أعمالها الفنية التي تكرّس لها كل موهبتها وإبداعها. وها قد حقّقت حلمها هذا وبثّت الحياة في فنّها من خلال أحدث معارضها الفنية، معرض “المبروكة” الرقمي.

فخلال أشهر الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي بسبب انتشار فيروس الكورونا، استغلّت عبدالله الوقت لتجهّز لوحات رغبةً منها في تنظيم معرض فني خاص بها. غير أنّها شعرت بضرورة الابتعاد عن المعارض الفنية الاعتيادية وتقديم أسلوب جديد يتفاعل الناس في خلاله مع الأعمال الفنية ويستمتعون بها ويحسّون بها لعيش اللحظة بالكامل.

من هنا ومن حبّها للفيديوهات والصور المتحرّكة، جاءت فكرة إطلاق معرض فني رقمي هو الأوّل من نوعه في المنطقة. واختارت الفنّانة له عنوان “المبروكة”، وهو اسم يطلق على النساء الكبيرات في السنّ لما يقدّمنه من بركة وحكمة وعطاء. وقد وقع اختيارها على هذا الاسم تحديدًا لأنّ معرضها المميّز هذا يركّز على المرأة الإماراتية وأصالتها وتاريخها.حياة المرأة الإماراتية بعين الفنّانة أشواق عبد الله

بالنسبة إلى عبدالله، يُعتبر تاريخ المرأة الإماراتية غنيًا بالفعل كما وجديرًا بالتقدير، فإسهاماتها متعدّدة في مختلف المجالات. إلى جانب رعاية الأسرة، كان للمرأة الإماراتية دور في تحريك النشاط الاقتصادي في مجتمعها من خلال الحرف والأنشطة المتنوّعة التي تشارك فيها في مختلف البيئات الصحراوية والبحرية والجبلية. وقد عرفت المرأة الإماراتية تحديات وصعوبات كثيرة طوال حياتها، منذ السنوات الماضية وحتّى اليوم، وهذا تماماً ما مكّن عبدالله من ترجمة مسيرتها إلى ألوان وأشكال والهامات ملؤها الاختلاف والتنوّع.

وفي تفاصيل أكثر عن معرض “المبروكة”، لا بدّ من القول إنّه استخدم تقنية نظام التفاعل البصري لمختلف اللوحات الفنية مع عزف مقطوعة موسيقية تحمل توقيع ملحن الوطن محمد الأحمد. وينعكس هذا العمل الفني عن بعد من خلال 10 لوحات مرسومة باليد استخدمت فيها عبدالله الألوان المائية والباستيل فيما تناول موضوعات متعدّدة أبرزها انتظار المرأة للبحّارة وكفاحها خلال غيابهم والحرف اليدوية كالتلي والخوص وزينة المرأة الإماراتية كالذهب الإماراتي بالإضافة إلى العروس الإماراتية وغيرها من الموضوعات التي تسلّط الضوء على الحياة والعطاء. وقد أدخلت الفنّانة إلى لوحاتها تفاصيل كثيرة تعكس الأمل والتفاؤل وحب الحياة كالورود مثلًا ونباتات دوار الشمس.

أمّا بالنسبة إلى نظام التفاعل البصري الذي يرافق معرض “المبروكة”، فتقول عبدالله إنّها عملت على تحريك اللوحات فيشعر الناس بها. وتماماً كما في العروض الحية التفاعلية، يتيح هذا المعرض الانغماس في عالم اللوحات والتجوّل بينها كما لو دخلنا اللوحات بالفعل والتمسنا بأيدينا ما تقدّمه، وذلك مع الاستمتاع بالفضاءات اللونية والتأمّل بالأشكال. والتجربة المميّزة هذه تأسر الحواس بكل ما للكلمة من معنى، مع إمتاع العيون والآذان والحدس الداخلي.

وتشير عبدالله إلى أنّ تنظيم المعرض بالأسلوب الجديد والفريد هذا يتيح لها تصوير أعمالها الفنية ونشر فنّها على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الموقع الإلكتروني الخاص بها. ومع عدم إمكانية بيع اللوحات في الوقت الحالي، تؤكّد الفنّانة أنّ المرحلة القادمة ستشهد على عرض لوحاتها الأصلية لتتيح للجمهور من محبّي الفنون والإبداع فرصة اقتنائها بين مفضّلاتهم.

ولا بدّ من القول إنّ معرض “المبروكة” يتّسم من دون شكّ بالتميّز والفرادة، إذ يجمع التكنولوجيا والفنّ ويقدّم فيديو تفاعلي يمتدّ على دقيقتين لينقل المشاهد في رحلة لم يسبق له أن اختبرها.

لمحة عن الفنّانة أشواق عبدالله:

أشواق عبدالله هي فنّانة تشكيلية ومصمّمة إماراتية رافقها حبّها للفنّ وإبداع موهبتها منذ الصغر، وتحديدًا منذ السابعة من عمرها حين فازت بمسابقة فنية محلية. فبعد مئات اللوحات الفنية التي تحمل توقيعها وعدد كبير من المشاركات في معارض فنية رائدة، نجحت عبدالله في حجز مكانة خاصّة لها في عالم الفنّ الذي توجّه من خلاله رسائل بصرية تبلغ قلوب الجمهور وحواسهم في آن. أمّا أكثر ما يميّزها عن سواها، فهو جمعها بين حبّ الفن التشكيلي من جهة وفنّ تحريك الصور والفيديوهات من جهة ثانية، ما جعلها تحرّك لوحاتها منذ انطلاقتها بطريقة مبسّطة وسلسة تلامس الروح مباشرةً.

وفي أعمالها التي تستخدم فيها ألوان وأساليب وأشكال مختلفة، تركّز عبدالله تماماً على عنصر الجمالية وتختار باستمرار تسليط الضوء على عدد من الموضوعات المرتبطة بالمجتمع والتراث والبيئة الإماراتية وغيرها.

ومؤخرًا، أزاحت عبدالله الستار عن أحدث معارضها الفنية وهو معرض “المبروكة” الرقمي الأوّل من نوعه في المنطقة. فالمعرض هذا يتيح فرصة الاستمتاع بتجربة حسّية فريدة بفضل تكنولوجيا نظام التفاعل البصري التي ترافقها ألحان من توقيع ملحن الوطن محمد الأحمد، وذلك عند إمتاع النظر بـ10 لوحات فنية تتمحور حول المرأة الإماراتية.

ولا بدّ من القول إنّ اسم أشواق عبدالله يلمع منذ سنوات طويلة على الساحة الفنية في الإمارات، بخاصّة أنّها كانت أوّل موهبة إماراتية ترسم لوحة جدارية في متحف في الهواء الطلق في دبي في العام 2016. وقد وصلت موهبتها أيضاً إلى الساحة العالمية، وقد كانت أوّل من يصمّم كأس بطولة سيليكون فالي كلاسيك أي أطول بطولة تنس للنساء في العالم تُنظّم في كاليفورنيا في الولايات المتّحدة الأميركية. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنّ أشهر الفنادق تعرض أعمال عبدالله، ونذكر منها على سبيل المثال فندق فور سيزونز في أبو ظبي الذي يضمّ أكثر من 10 أعمال فنية تشمل رسومات ومنحوتات أيضًا كما ومنتجع وفيلات سعديات روتانا مع أكثر من 300 لوحة موزّعة على الغرف جميعها.

وعبدالله التي حلمت دائمًا بأن تكون سفيرة لموطنها تبرز تراثه ومجتمعه وثقافته، تمثّل الإمارات حاليًا خير تمثيل بفضل إنجازاتها وأحدثها تصميم الكأس الرسمي لبطولة مبادلة العالمية للتنس في أبوظبي في ديسمبر 2019. وقد صمّمت الكأس حينها على شكل نافورة البركان، أحد أبرز المعالم في أبوظبي، وتسلّمه رافاييل نادال.{:}