{:en} Social Enterprise Thankyou Launches a Bold Initiative{:}{:ar}مؤسسة Thankyou الاجتماعية تسعى للحصول على شراكة P&G وUnilever{:}  to Help End Extreme Poverty by Seeking Partnership with Competitors P&G and Unilever,

{:en}

Two of the World’s Largest Consumer Goods Companies

The Australian consumer products company is asking for people around the globe to join its movement to flip consumerism and change the world

Please click here for high res images and here to view the campaign video

An Australian based social enterprise, Thankyou has extended a partnership invitation to P&G and Unilever – two of the world’s largest and most influential consumer goods companies – to make and distribute Thankyou products globally, the UAE included to help end extreme poverty. To convince these companies to take this bold move, Thankyou is asking people around the world to get involved and show the collective power of the many who believe in this change, through its campaign aptly named “No Small Plan.”{:en} Social Enterprise Thankyou Launches a Bold Initiative{:}{:ar}مؤسسة Thankyou الاجتماعية تسعى للحصول على شراكة P&G وUnilever{:}

Thankyou offers consumer products, such as hand sanitizer and other personal care products, for the sole purpose of ending extreme poverty. After the costs involved in getting great products to consumers are taken care of, every cent left helps fund life-changing projects. Thankyou was created to close the gap between the 736 million people living in extreme poverty around the world and the $63 trillion spent on consumer products each year.

‘With $63 trillion spent on consumer goods each year while 736 million people are stuck in extreme poverty, we believe that business, as usual, is broken,” said Daniel Flynn, who founded Thankyou in 2008 along with Justine Flynn and Jarryd Burns. “But we also believe that we, together with people and a partnership with one of the two biggest consumer goods companies in the world, can change this by funneling the dollars spent on consumer goods towards ending extreme poverty.”

To date, Thankyou has partnered with over 14 organizations and given $17 million to its impact partners who are serving the world’s poor, helping over 857,000 people in need in 22 countries, including Australia.

Currently, Thankyou only sells its products in Australia and New Zealand, but with COVID-19 increasing, both global poverty numbers and demand for personal care products such as hand sanitizers are rising. This is why Thankyou now seeks the help of two of the world’s largest consumer entities to make and distribute its products on a global scale.

If either P&G or Unilever chooses to accept Thankyou’s invitation, together they could change the course of history and route millions of consumer dollars to ending extreme poverty.

To encourage P&G and Unilever to say, “I’m in” and work with Thankyou to flip the system, Thankyou believes they need to see the collective impact of voices around the world rallying around one movement in the name of ending extreme poverty. To join Thankyou and show support, people can utilize their social media channels and follow these steps:

  • Post a photo or share the campaign social title with the caption, “I’m in, are you?”
  • Tag @proctergamble and @unilever
  • Hashtag #thankyoutotheworld
  • Share Thankyou’s video to help this spread even further

Thankyou has set virtual meetings with both P&G and Unilever to take place at the end of the campaign. On November 5, Thankyou will announce which company is “in” on one of the largest digital billboards in the world, in New York City’s Times Square.

Thankyou’s launch campaign is titled “No Small Plan” because changing the course of history by redirecting millions of consumer dollars towards ending extreme poverty in this lifetime is, indeed, no small plan.

About Thankyou

Thankyou was founded in 2008 by a group of university students, and, in only 12 years, the Australian-based social enterprise has grown into a movement of millions of people taking small steps to create an impact. Thankyou’s highly engaged community successfully petitioned the two largest supermarkets in Australia to stock Thankyou products. Additionally, Thankyou’s supporters helped to reach a $1.2 million fundraising target to fund the organization’s future growth into new categories and launch into New Zealand by rallying around “Chapter One,” Thankyou’s pay-what-you-want book.

To date, Thankyou has raised over $17 million for its impact partners serving the world’s poorest populations. In the first 11 years, Thankyou’s impact partners helped over 857,000 people across 22 countries with access to basic human needs. Their partners, which span over 14 organizations, work with local leaders and communities to address water, health, sanitation, economic development, maternal and child health issues in low-income communities. The sectors that Thankyou’s impact partners work across differ from partner to partner, but they all focus on tackling extreme poverty (people living on less than $1.90 a day).

{:}{:ar}في حملتها الفريدة

التي أطلقتها للمساعدة في إنهاء الفقر المدقع من العالم

تناشد المؤسسة الأسترالية الجميع في كل أنحاء العالم الانضمام إلى حملتها لتغيير النزعة الاستهلاكية وإحداث التغيير العالمي

قامت مؤسسة Thankyou الاجتماعية الأسترالية بتوجيه دعوة شراكة إلى شركتي P&G وUnilever، اللذان يعدان من أكبر شركات السلع الاستهلاكية في العالم وأكثرها نفوذًا، للمساعدة في القضاء على الفقر المدقع عالميًا. تسعى Thankyou للحصول على مساعدة P&G وUnilever في تصنيع وتوزيع منتجاتها على دول العالم بما فيها دولة الإمارات. لإقناع الشركتين باتخاذ هذه الخطوة الجريئة، تطلب مؤسسة Thankyou مشاركة كل من يؤمن بأهمية هذه الحملة من جميع أنحاء العالم وإظهار قوة التعاون الجماعي من خلال هذه الحملة التي تحمل اسم “No Small Plan” أو “ليست خطة صغيرة”.{:en} Social Enterprise Thankyou Launches a Bold Initiative{:}{:ar}مؤسسة Thankyou الاجتماعية تسعى للحصول على شراكة P&G وUnilever{:}

تقدم Thankyou منتجات استهلاكية، مثل معقمات اليدين ومنتجات العناية الشخصية الأخرى، لغرض وحيد هو إنهاء مشكلة الفقر المدقع في العالم. بعد الاهتمام بتكاليف صناعة المنتجات الرائعة التي تقدمها المؤسسة للمستهلك، يساهم كل سنت متبقي في تمويل المشاريع التي تغير حياة الآخرين للأفضل. تم إنشاء Thankyou بالأساس لسد الفجوة بين 736 مليون شخص يعيشون في فقر مدقع حول العالم والمبالغ التي يتم إنفاقها على المنتجات الاستهلاكية كل عام والتي بلغت 63 تريليون دولار.

قام دانييل فلين بتأسيس شركة Thankyou عام 2008 جنبًا إلى جنب مع جوستين فلين وجاريد بيرنز، وقد صرح قائلاً:  “يقوم العالم بإنفاق 63 تريليون دولار على السلع الاستهلاكية كل عام بينما يعيش 736 مليون شخص في فقر مدقع لذلك نعتقد أن ما يحدث ليس عدلاً، ولكننا نعتقد أيضًا أننا نستطيع تغيير ما يحدث بالاشتراك مع الناس وإحدى أكبر شركات السلع الاستهلاكية في العالم من خلال توجيه الدولارات التي تُنفق على السلع الاستهلاكية نحو إنهاء الفقر المدقع”.

وقد تمكنت Thankyou حتى الآن من إبرام شراكة مع أكثر من 14 منظمة، كما قدمت 17 مليون دولار لشركائها المؤثرين الذين يعملون على مساعدة فقراء العالم وقد قاموا بمساعدة أكثر من 857,000 شخص محتاج في 22 دولة، من ضمنها أستراليا.

تتوفر حاليًا  منتجات شركة Thankyou في أستراليا ونيوزيلندا فقط. ولكن مع تفاقم أزمة فيروس كورونا (COVID-19)، ارتفعت نسبة الفقر العالمي كما ازداد الطلب على منتجات العناية الشخصية مثل معقمات اليدين. لهذا السبب، تسعى Thankyou الآن للحصول على مساعدة اثنتين من كبرى شركات المنتجات الاستهلاكية في العالم لتقوم بصناعة وتوزيع منتجاتها على نطاق عالمي.

إذا قبلت شركة P&G أو Unilever دعوة Thankyou، سيتمكنان معًا من تغيير مسار التاريخ وتوجيه ملايين الدولارات لإنهاء مشكلة الفقر المدقع.

لتشجيع P&G وUnilever على الاشتراك في الحملة والعمل مع Thankyou لإحداث التغيير، تؤمن Thankyou أن الخطوة الأولى هي ضرورة اللجوء للتأثير القوي الذي تحدثه أصوات الداعمين لهذه القضية من جميع أنحاء العالم والالتفاف حول حملة واحدة كبيرة تسعى لإنهاء الفقر المدقع. للانضمام إلى Thankyou وإظهار الدعم، يستطيع كل شخص الآن  استخدام حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي واتباع الخطوات التالية:

وقد قامت Thankyou بتنسيق اجتماعات عن بعد مع كل من P&G وUnilever في نهاية الحملة، وستُعلن Thankyou يوم 5 نوفمبر اسم الشركة التي قررت المشاركة في الحملة التي ستظهر على إحدى أكبر اللوحات الإعلانية الرقمية في العالم الموجودة في تايمز سكوير بمدينة نيويورك.

تحمل الحملة اسم “ليست خطة صغيرة” لأن محاولة إحداث مثل هذا التغيير الذي تدعو إليه الحملة وتوجيه ملايين الدولارات للمساعدة على إنهاء الفقر المدقع ليس في الواقع بالخطة الصغيرة.

نبذة عن Thankyou:

تأسست مؤسسة Thankyou عام 2008 على يد مجموعة من الطلاب الجامعيين. وخلال 12 عامًا فقط، نمت المؤسسة الاجتماعية الأسترالية لتصبح حركة تتكون من ملايين الأشخاص الذين يتخذون خطوات صغيرة لإحداث تغيير كبير. وقد نجح مجتمع Thankyou المتفاعل في تقديم التماس لأكبر متجرين سوبر ماركت في أستراليا لكي يقوموا بتوفير منتجات Thankyou لديهم. بالإضافة إلى ذلك، ساعد داعمي Thankyou المؤسسة في جمع 1.2 مليون دولار أمريكي لتمويل انطلاقاتها نحو فرص نمو جديدة مثل إطلاق منتجاتها في نيوزيلندا من خلال دعم إحدى الحملات التي تحمل اسم “Chapter One” أو “الفصل الأول” وإصدار كتاب بالاسم نفسه.

حتى الآن، جمعت Thankyou أكثر من 17 مليون دولار لشركائها المؤثرين الذين يعملون على مساعدة فقراء العالم، وقد قاموا بتوفير الاحتياجات الإنسانية الأساسية لأكثر من 857,000 شخص محتاج في 22 دولة، من ضمنها أستراليا، على مدار 11 عامًا. يبلغ عدد شركاء Thankyou أكثر من 14 منظمة تعمل مع القادة والمجتمعات المحلية لمعالجة قضايا المياه والصحة والصرف الصحي والتنمية الاقتصادية وصحة الأم والطفل في المجتمعات منخفضة الدخل. تختلف القطاعات التي يعمل بها شركاء Thankyou المؤثرين لكنها جميعها تهدف إلى التطرق لمشكلة الفقر المدقع (الأشخاص الذين يعيشون على أقل من 1.90 دولار أمريكي في اليوم) والعمل على حلها.{:}