{:en}EEG hosts Aluminium Recycling Campaign,{:}{:ar}مجموعة عمل الإمارات للبيئة تنظم حملة إعادة تدوير الألمنيوم{:}  Get ready to deposit on 7th of November.

{:en}

Residents urged to join 24th edition of “The Can Collection Drive”

26 October, Dubai, United Arab Emirates: Emirates Environmental Group (EEG) invites all members of the society to participate in the 24th cycle of the annual “Can Collection Drive”. EEG, the first ISO 14001 certified NGO in the world continues to take actions to enhance environmental sustainability of the country.

The EEG Chairpersion said: “We urge all members of the society  and encourage them to participate, as individuals, corporations, academic institutions, and the society at large and to deposit Aluminium Cans for recycling on the 7th of November. There are several designated deposit sites in Dubai; Zabeel Park, Al Barsha Pond Park, and the Almamzar Park in addition to the EEG office”.

She added  that the group’s keenness to take the highest levels of security, safety and prevention, and its commitment to precautionary measures to limit the spread of the Corona virus, has decided to open sites in Dubai only this year, noting that the campaign to collect Aluminum Cans that began in 1997 has become today the hallmark of environmental proaction in the United Arab Emirates.

This is the first action oriented campaing on the national level that has succeeded in uniting people from all sectors in an attempt to educate the masses regarding the ease of recycling Aluminium Cans and the tremendous  environmental, social and economic benefits that follow.{:en}EEG hosts Aluminium Recycling Campaign,{:}{:ar}مجموعة عمل الإمارات للبيئة تنظم حملة إعادة تدوير الألمنيوم{:}

Since the inception of the Can Collection Campaign, EEG has collected 338,387 kg of Aluminium Cans for recycling. This has resulted in the mitigation of 5,079 metric tonnes of CO2 e, saving of 77,012 Million British Thermal Units of energy and saving of 8,214 m3 of landfill space. “ It is important to ensure that we do not take a step back from the progress made towards environmental sustainability. The disasters that occured this year, from the huge forest fires to the pandemic has enunciated and reminded us on how fragile the ecosystem is and the importance of preserving the same”said Habiba Al Mar’ashi, chairperson of EEG.

Interested members of the society and entities can register via https://forms.gle/LGpzMChmSkgF4Kj48  and join EEG’s recycling movement to protect, help, and make UAE more sustainable. The residents of other emirates can still be part of this campaign. EEG will send vehicles on Thursday, 5th of November to collect Aluminium Cans from the participants in the other emirates.

EEG has set the collection target of 20,000 kg of Aluminium Cans for the year 2020. Till date, EEG has collected 42% of the target. EEG calls on everyone and urges all sectors of the society to be more active in their sustainability goals and continue to deposit Aluminium Cans at EEG office till the end of the year to help achieve the target.

EEG is grateful to Emirates Global Aluminium (EGA) for coming on board as a Co-sponsor of this campaign. EEG also expresses its appreciation to Dubai municipality for supporting this campaign since inception and to Dubai Tourism and the different Media Houses such as Gulf News and the Almurad Group (Channel 4 Radio Network) who have come on board to help spread the message of environmentalism amongst members of the society and encourage participation.

EEG is delighted to have logistical support from a number of its committed corporate members such as Lucky Recycling, Abela & Co, McDonald’s UAE and Tristar Group.

For more details, please contact eeg@emirates.net.ae and wastemanagement@eeg.ae and visit www.eeg-uae.org.  Do your part and contribute to the goals of achieving a circular economy and attain national and global environmental sustainability. The first and the easiest way to achieve this is by recycling Aluminium.

Emirates Environmental Group (EEG): EEG is a professional working group established in 1991 and is licensed under the umbrella of Dubai Chamber, it is devoted to protecting the environment through the means of education, action programmes and community involvement. The organisation is open to all nationalities. The EEG is actively encouraged and supported by concerned local and federal government agencies. It is the first environmental NGO in the world to be ISO 14001 certified and the only organisation of its kind in the UAE with accredited status to the United Nations Convention to Combat Desertification (UNCCD) and the United Nations Environment Programme (UNEP). EEG is a member of the UN Global Compact (UNGC) and the International Union for Conservation of Nature (IUCN)

{:}{:ar}ضمن الدورة الرابعة والعشرين

 7 نوفمبر المقبل

دعت مجموعة عمل الإمارات للبيئة جميع أفراد المجتمع للمشاركة في الدورة السنوية الـ24 لحملة جمع علب الألمنيوم يوم 7 نوفمبر المقبل.

و أكدت السيدة حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة أن الأخيرة ماضية في اتخاذ إجراءات لتعزيز الاستدامة البيئية للأمة.

و قالت: “نرحب بالأفراد و الشركات و المؤسسات الأكاديمية و المجتمع لإيداع علب الألمنيوم الخاصة بهم يوم 7 نوفمبر المقبل لإعادة تدويرها، عبر العديد من مواقع الإيداع المخصصة في دبي و المتمثلة في حديقة زعبيل و حديقة بحيرة البرشاء و حديقة الممزر فضلاً عن مكتب المجموعة الرئيس”

و اضافت أن المجموعة و حرصاً منها على اتخاذ أعلى درجات الأمن و السلامة و الوقاية و إلتزاماً منها بالإجراءات الإحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فإنها إرتأت فتح المواقع في دبي فقط هذا العام، مشيرة إلى أن حملة جمع علب الألمنيوم التي بدأت في عام 1997، أصبحت اليوم بمثابة السمة المميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

و قالت إن الحملة تعتبر أولى الحملات الموجهة نحو العمل على المستوى الوطني و التي وحدت الناس من جميع القطاعات في محاولة لتثقيف الجماهير بشأن سهولة إعادة تدوير علب الألمنيوم و الفوائد البيئية الهائلة التي تتبعها.{:en}EEG hosts Aluminium Recycling Campaign,{:}{:ar}مجموعة عمل الإمارات للبيئة تنظم حملة إعادة تدوير الألمنيوم{:}

و أوضحت السيدة المرعشي إن المجموعة تمكنت منذ إطلاق الحملة من جمع  338,387 كجم من علب الألمنيوم لإعادة تدويرها، ما ساهم في التخفيف من 5,079 طن متري من ثاني أكسيد الكربون، و توفير 77,012 مليون وحدة حرارية بريطانية من الطاقة و توفير 8,214  متر مكعب من مساحة مكب النفايات.

و أكدت أنه من المهم التأكد من أننا لا نتراجع عن التقدم المحرز نحو الاستدامة البيئية، مشددة على أن الكوارث التي حدثت هذا العام، من حرائق الغابات الضخمة إلى الوباء تذكرنا بمدى هشاشة النظام البيئي و أهمية الحفاظ عليه.

و قالت إنه يمكن للأفراد و الكيانات المهتمين التسجيل عبر https://forms.gle/LGpzMChmSkgF4Kj48 و الانضمام إلى حركة إعادة التدوير الخاصة بالمجموعة للحماية و المساعدة و جعل دولة الإمارات أكثر استدامة.

و أضافت أنه لا يزال بإمكان كافة أفراد المجتمع من كافة الامارات المشاركة في هذه الحملة، حيث ستقوم المجموعة بإرسال مركباتها يوم الخميس 5 نوفمبر لجمع علب الألمنيوم من المشاركين في الإمارات الأخرى.

و أضافت السيدة المرعشي أن المجموعة حددت هدف جمع 20,000 كجم من علب الألمنيوم لعام 2020 ، حيث تمكنت حتى الآن من تحقيق 42% من هدفها، داعية الجميع ليكونوا أكثر نشاطاً في تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بهم و مواصلة إيداع علب الألمنيوم في مكتب المجموعة حتى نهاية العام للمساعدة في تحقيق هدفها.

و تقدمت السيدة المرعشي بخالص آيات الإمتنان لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم  لانضمامها كراع مشارك لهذه الحملة، كما تقدمت بالشكر لبلدية دبي على دعمها لهذه الحملة منذ نشأتها و الشكر موصول لسياحة دبي و للمؤسسات الاعلامية التي انضمت لهذه الحملة للمساهمة في نشر الرسالة و تشجيع المشاركة الفعالة منها جريدة جلف نيوز و مجموعة المراد (شبكة راديو قناة الرابعة)  و غيرها من المؤسسات التي انضمت للحملة لتوفير الدعم اللوجستي منها شركة لاكي لإعادة التدوير و شركة أبيلا و شركاه و شركة ماكدونالدز و شركة ترايستار.

مجموعة عمل الإمارات للبيئة هي مجموعة عمل مهنية،  تأسست في عام 1991 و هي مكرسة لحماية البيئة من خلال وسائل التعليم  و برامج العمل  و مشاركة المجتمع.  يتم تشجيع  و دعم المجموعة  بنشاط  من قبل الهيئات الحكومية المحلية و الاتحادية  المعنية.  و هي أول منظمة  بيئية  غير حكومية  في العالم الحاصلة على شهادة  ISO 14001  و الوحيدة من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة ذات الوضع  المعتمد  لاتفاقية  الأمم  المتحدة  لمكافحة  التصحر (UNCCD) و برنامج الأمم المتحدة  للبيئة (UNEP) هي أيضاً عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC) و الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة  (IUCN){:}