{:en}Technology to transform MENA leisure attractions industry{:}{:ar}تقنية لتحويل صناعة مناطق الجذب الترفيهية{:} with US$350 billion investment as LEA Conference takes off

{:en}

Middle East North Africa Leisure Attractions Council (MENALAC) says the region’s leisure tourism sector is showing signs of recovery as it organises the LEA Conference and Annual Awards Ceremony on Tuesday 10th November 2020

  1. International arrivals reached 110.5 million in the Middle East and North Africa (MENA) region, generating US$121.5 billion tourism revenues in 2018, according to the United Nations World Tourism Organization (UNWTO)
  1. Tourism receipts reached US$21.39 billion from 21.28 million visitors in the UAE in 2018, UNWTO said;
  1. The Middle East has seen the development of leisure entertainment and attractions projects with confirmed investment of more than $350 billion dollars in the theme parks and attractions sector, according to reports;
  1. PricewaterhouseCoopers forecasts that the leisure and entertainment industry in the UAE has a market potential that will reach 45 million visitors by 2021.

The Middle East’s Leisure Entertainment and Amusement Industry that is undergoing digital transformation will be the fastest in the world to recover from the COVID-19 pandemic early next year, according to Middle East and North Africa Leisure Attractions Council, the leisure and entertainment industry council representing the Middle East’s dynamic leisure attractions sector, which organizes the 4th Leisure Entertainment and Amusement Conference and 3rd edition of the Awards on Tuesday, November 10, 2020.

With the support of all their valued Sponsors, MENALAC had made the decision to go ahead with these events as the Middle East is seeing plans for massive developments across the leisure entertainment and attractions industry with forecasted investment of more than $350 billion dollars in the theme parks and attractions, according to reports.

The sponsors for this year’s events are all highly respected operators and suppliers to the industry, their support for these events is indicative of the positive feelings being shared in regard to the expected recovery of the Leisure & Attractions industry across the MENA region.

Al Hokair Group, one of the founding members of MENALAC is also their esteemed Diamond Sponsor for the MENALAC Awards 2020. Al Hokair Entertainment is one of the largest operators in Saudi Arabia’s family entertainment industry with 64 entertainment centres around the Kingdom in addition to operations across the Middle East.

As Gold sponsors, MENALAC Awards has some big players involved, these include Cheer Amusement, a highly renowned indoor playground equipment manufacturer and Abdullah Al Othaim Leisure and Tourism Co. a popular name, creating benchmark Family Entertainment Destinations across many cities in Saudi Arabia and the Middle East.

Play Enterprises a highly respected Family Entertainment Centre operator based in Kuwait supports both the events as the Tittle Sponsor of the MENALAC Conference and Silver Sponsor for the Awards Ceremony.  There is also Bob Space Racers as a Silver sponsor for the Awards Ceremony, with over four decades of experience providing games and management services for the arcade, park, and trailer industries throughout the world.تقنية لتحويل صناعة مناطق الجذب الترفيهية

Embed, the Technology partner of MENALAC Conference and Awards, is a worldwide leader of cashless business management solutions with Mobile Wallet, Kiosks, Card Readers, Game Cards, POS Systems.

Rosa Tahmaseb, Secretary General of MENALAC, says “MENALAC will bring together top industry experts and stakeholders at the Virtual Leisure Entertainment and Amusement (LEA) Conference and Awards Ceremony to talk about the key issues, challenges and trends in the industry as well as hold panel discussions aimed at highlighting the industry’s achievement and future growth.

Thanking the government and sponsors for their support, she continues, “I would like to thank the government authorities who have supported the reopening of the industry across the MENA region while ensuring a strong focus remains on providing safe environments for guest to visit.  I would also like to thank our esteemed sponsors for supporting the Virtual LEA Conference and Awards Ceremony at such a crucial time.”

So how is technology expected to transform the Leisure and Attractions industry across the MENA.  With a clear indication that the socio-economic fundamentals of the Middle East where a high proportion of the population are young remains extraordinarily strong, it is expected that this highly tech-savvy young generation will be the drivers of adopting technology across the industry moving forward.

Digital and contactless technology is expected to play a dominating role in transforming the $80.58 billion (Dh295.72 billion) leisure attractions industry in the Middle East and North Africa (MENA) region as the sector recovers from COVID-19. The region’s theme parks are currently getting busier with a growing number of visitors, following the gradual re-opening of most of the parks and especially with the change in the weather.

The Middle East and North Africa Leisure Attractions Council (MENALAC) expects the industry to transform itself to become future-ready with technology adoption, as personalization, safety, security, and wearable gadgets dominate the future trends in the industry.

Mishal Al Hokair, Deputy CEO of Al Hokair Group, says, “Entertainment is always trendy and developing all the time. Therefore, I do recommend studying the market well before you choose which type of entertainment you will go with. All the fields in entertainment are attractive especially sport, e-sport, and family entertainment centers.

“Training and development in all aspects is crucial and the owner should always educate him/herself. Don’t forget to plan for a good budget on IT and online products.”

Middle East theme park and attraction operators are heavily investing in technology to create fully immersive and connected guest experiences they cannot get anywhere else. The various experience upgrades that the industry in the Middle East are investing in include the deployment in digital ticketing, cloud-base solutions, digital payment, augmented and virtual reality and experiential attractions.

The Middle East’s Leisure and Attractions industry will increasingly deploy Artificial Intelligence, Virtual Reality (VR) technologies – including VR-based rides.

Sheikha Monira Al Sabah, CEO of Play Enterprises and Co-Founder of Trampo Extreme, says, “The modern-day family entertainment industry incorporates with it a sizeable factor of technology now more than ever. Whether it is arcade games, virtual reality games and rides, augmented reality games, touch screen or even laser tag style games among others.

“With technology developing at a more rapid pace today, we have to keep up with these developments to ensure our customers have these modern-day experiences. People do not have to be well traveled anymore to know what the latest trends are in the US, UK or Asia as they can see them from a click of a mobile phone and browse for this information online. Therefore, we must always assume that our customers will know what is the latest the industry has to offer and provide it to them in a timely fashion. You do not want to be viewed as outdated.”

International visitor impact in the Middle East was estimated at US$102 billion (Dh375 billion) in 2019, of which 79 percent is in the leisure industry, according to the World Travel and Tourism Council (WTTC).

Jean Habre, CEO of Abdullah Al Othaim Leisure and Tourism Co., says, “Lots of digitization and technology will come into operations, such as iTeller, digitized entry and forms, RFID wristbands, E-tickets for redemption, etc. We are going to see more contactless procedures in place including e-commerce, self-service payment and redemption kiosks will have more impetus.

“Since customers are more safety and hygiene centric, the operators have to ensure follow the revised Standard Operating Procedures (SOPs). Customers will look for more value as spending power has changed; so operators will have to be innovative in providing extra value through hospitality or food and beverage partners.”

Global accounting firm PricewaterhouseCooper (PwC) forecasts that the leisure and entertainment industry in the UAE has a market potential that will reach 45 million visitors by 2021. Of the Middle East’s diverse verticals in tourism, one that stands out for its immense potential is that of theme parks. As per pre-COVID-19 estimates, the Dubai theme parks industry could generate about $5 billion (Dh18.3 billion) as annual revenue by 2020.

Dave Sandstorm, Vice President, International Sales at Bob’s Space Racers, says, “Touch free entertainment, more cashless payment options, social distance entertainment and cleaning solutions will dominate the trends within the industry. We had a great prosperous industry before the pandemic hit us.  Be patient it will be back stronger than ever!”

Renee Welsh, CEO of Embed for the EMEA region, says, “Endless research studies confirm that a new type of customer is emerging from the pandemic. They are more conscious of hygiene and safety than ever before, so they are only going to businesses with clear safety policies, like check-in (for tracking and tracing purposes), temperature checks at the door, mandatory mask-wearing, implementation of safety measures (like protective gear for staff), social distancing measures, hand sanitization stations in the venue, capacity management, and contactless payment solutions.

“In fact, the pandemic has forced the world to enter the ‘Low-touch Economy’. Every individual on the planet is more conscious about hygiene than ever before. Around 82 percent of people view contactless and low-touch as the safest way to pay, which is why you’ve seen a dramatic spike in Mobile Payments using the Mobile Wallet.

“Consumers have peace of mind and feel more secure keeping their mobile phones clean and hands sanitized than trusting a surface area that has been cleaned by a business with high foot traffic. Mobile usage, including payments, is an immutable force around the globe. Low-touch and contact-free payments and game-play are a safety measure that enables businesses to mitigate health risks related to COVID-19.”

Rosa Tahmaseb, Secretary General of MENALAC, added, “In addition to these trends, new international amusement parks and brands are expected to open in the region within the next few years and this will clearly help in the recovery of both regional and international tourism. Moving forward we envisage that whilst long haul holidays will remain on the to do list for some families, many will be spending their free time seeking holiday destinations closer to home.  For the MENA region with a high population of young teens and young adults their expectations for high quality attractions and entertainment with a strong emphasis on technology will help shape the future of how technology will be a key player in the transformation of the Leisure & Attractions industry across the MENA region.”

MENALAC is the key representative organization for the entire leisure entertainment and amusement industry in the Middle East and North Africa (MENA) region. With over 470 operations and 200 brands from over 22 countries in the MENA region in addition to Pakistan and Afghanistan, MENALAC offers great benefits to the industry as a platform for stakeholders to interact and stay informed.

About MENALAC

Middle East and North Africa Leisure and Attractions Council (MENALAC) is a not-for-profit platform representing the Leisure, Entertainment and Attractions industry in the Middle East and North Africa.

With over 470 operations and 150 brands from 22 countries in the Middle East North Africa (MENA) region including Pakistan and Afghanistan, MENALAC offers great benefit to the industry as a platform for stakeholders to interact and stay informed.

It has been set up under the aegis of the Dubai Chamber of Commerce and Industry (DCCI) and the Dubai Association Centre in 2016 when leading companies within the region’s entertainment industry, including Theme Parks, Visitor Attractions, Water Parks and Family Entertainment Centres companies joined forces to form a council to support the growth and development of the industry.

The Council was established as a platform to promote a safe operations, regional development, professional growth and commercial success of the amusement industry and to be an indispensable resource for the Council’s members and an international authority for the attraction industry.

The Annual MENALAC Awards, the biggest awards in the leisure attractions industry in the Middle East, celebrates the industry achievements, reward excellence and outstanding performance in various facets of the leisure and entertainment industry.

MENALAC also organises several conferences and events throughout the year to provide continuing education and training in amusement facility operations, facilitates networking opportunities to its members and support the Leisure and Entertainment industry.

{:}{:ar} في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باستثمارات قيمتها 350 مليار دولار أمريكي مع انطلاق مؤتمر الترفيه والجذب السياحي

يقول مجلس الترفيه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينالاك) إن قطاع السياحة الترفيهية في المنطقة يُظهر مؤشرات انتعاش حيث ينظم مؤتمر الترفيه والجذب السياحي وحفل توزيع الجوائز السنوي يوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020

العناوين الإخبارية الرئيسة

  1. بلغ عدد الوافدين الدوليين 110,5 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما أدى إلى توليد 121,5 مليار دولار أمريكي من عائدات السياحة في عام 2018، وفقًا لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة .
  2. بلغت إيرادات السياحة 21,39 مليار دولار أمريكي من 21,28 مليون زائر في الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2018، بحسب منظمة السياحة العالمية؛
  3. شهدت منطقة الشرق الأوسط تطورًا في مجال الاستمتاع الترفيهي ومشاريع الجذب السياحي باستثمارات مؤكدة تجاوزت 350 مليار دولار في قطاع المنتزهات الترفيهية والمعالم السياحية، وفًقا للتقارير.
  4. تتوقع شركة “برايس ووترهاوس كوبرز” أن قطاع الترفيه والتسلية في دولة الإمارات العربية المتحدة يتمتع بإمكانات تسويقية ستصل إلى 45 مليون زائر بحلول عام 2021.

ستكون صناعة الترفيه والتسلية في الشرق الأوسط، التي تشهد تحولًاً رقميًا، هي الأسرع في العالم للتعافي من جائحة كوفيد- 19 خلال مطلع العام القادم، وفقًا لمجلس الترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، مجلس صناعة الترفيه الذي يمثل قطاع الجذب السياحي الديناميكي في الشرق الأوسط، والذي ينظم المؤتمر الرابع للترفيه والجذب السياحي والنسخة الثالثة من حفل توزيع الجوائز السنوي يوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020.

وبدعم من كافة رعاتها الكرام، اتخذت “مينالاك” قرارًا بالمضي قدمًا في تنظيم هذه الأحداث، حيث يشهد الشرق الأوسط خططًا للتطورات الضخمة في مجال الاستمتاع الترفيهي وصناعة الجذب السياحي باستثمارات متوقعة بقيمة أكثر من 350 مليار دولار في المتنزهات الترفيهية والجذب السياحي، وفقًا للتقارير.

رعاة أحداث هذا العام هم جميعهم من المشغّلين والموردين المرموقين لهذه الصناعة، ويعطي دعمهم لهذه الأحداث دلالات على المشاعر الإيجابية التي تتمّ مشاركتها فيما يتعلق بالتعافي المتوقع لصناعة الترفيه والتسلية في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

مجموعة الحكير ، أحد الأعضاء المؤسسين لمجلس “مينالاك”، هي أيضًا الراعي الماسي الموقر لجوائز “مينالاك 2020”. الحكير للترفيه هي واحدة من أكبر المشغلين في صناعة الترفيه العائلي في المملكة العربية السعودية مع 64 مركزًا ترفيهيًا في كافة أنحاء المملكة بالإضافة إلى عمليات في كافة أرجاء الشرق الأوسط.

بصفتهم رعاة ذهبيين ، تضمّ جوائز “مينالاك” بعض اللاعبين الكبار ، ومنهم شير أميوسمنت، الشركة المصنعة لمعدات الملاعب الداخلية المشهورة للغاية، وشركة عبد الله العثيم للترفيه والسياحة ذات الاسم الشائع، الأمر الذي يخلق وجهات ترفيه عائلية نموذجية في العديد من المدن داخل المملكة العربية السعودية وعلى مستوى الشرق الأوسط.

تدعم بلاي إنتربرايزز ، مشغّل مركز الترفيه العائلي، الذي يحظى بتقدير كبير ومقره الكويت، كلا الحدثين بصفته الراعي الفضي لمؤتمر “مينالاك” والراعي الفضي لحفل توزيع الجوائز. هناك أيضًا بوب سبيس ريثرز كراعِ فضي لحفل توزيع الجوائز، والتي تتمتع بأكثر من أربعة عقود من الخبرة في مجال تقديم الألعاب وخدمات الإدارة لصناعات الممرات والمنتزهات والمقطورات في كافة أرجاء العالم.تقنية لتحويل صناعة مناطق الجذب الترفيهية

إمبيد، الشريك التقني لمؤتمر وجوائز “مينالاك”، هي شركة عالمية رائدة في مجال حلول إدارة الأعمال غير النقدية مع محفظة الهاتف الجوال، والأكشاك، وقارئات البطاقات، وبطاقات الألعاب، وأنظمة نقاط البيع.

تقول روزا طهماسب ، الأمين العام لمجلس “مينالاك”: “ستجمع “مينالاك” كبار خبراء الصناعة وأصحاب المصلحة في مؤتمر وحفل توزيع الجوائز في مجال الترفيه والتسلية للتحدث عن القضايا والتحديات والاتجاهات الرئيسة في الصناعة بالإضافة إلى عقد حلقات النقاش تهدف إلى تسليط الضوء على إنجازات الصناعة واستشراف آفاق النمو المستقبلي.

وحرصًا منها على تقديم الشكر للحكومة والجهات الراعية على دعمهم؛ أضافت “روزا”: أود أن أشكر السلطات الحكومية التي دعمت إعادة فتح الصناعة في كافة أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع ضمان استمرار التركيز القوي على توفير بيئات آمنة للضيوف لزيارتها. كما أودّ أن أشكر الرعاة الموقرين لدعمهم مؤتمر الترفيه والجذب السياحي الافتراضي وحفل توزيع الجوائز في مثل هذا الوقت الحساس”.

ومن هنا يبرز السؤال.. كيف يُتوقع من التقنية أن تغيّر صناعة الترفيه والرحلات في كافة أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع وجود إشارة واضحة على أن المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية للشرق الأوسط، حيث النسبة العالية من السكان تخصّ الشباب؛ لا تزال قوية بشكل غير عادي، ومن المتوقع أن يكون هذا الجيل الشاب الذي يتمتع بدرجة عالية من الذكاء التقني هو المحرك لتبني التقنية في كافة أرجاء الصناعة للمضي قدمًا.

من المتوقع أن تلعب التقنية الرقمية وغير التلامسية دورًا مهيمنًا في تحويل 80,58 مليار دولار (295,72 مليار درهم إماراتي) لصالح صناعة الترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  مع تعافي القطاع من كوفيد -12 أصبحت المنتزهات الترفيهية في المنطقة حاليًا أكثر ازدحامًا مع التزايد في عدد الزوار، بعد استئناف الافتتاح التدريجي لمعظم المتنزهات وخاصة مع تغير الطقس.

يتوقع مجلس الترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “مينالاك” أن تتحول الصناعة لتصبح جاهزة للمستقبل من خلال تبني التقنية، حيث يهيمن التخصّص والسلامة والأمن والأجهزة القابلة للارتداء على الاتجاهات المستقبلية في الصناعة.

ويقول مشعل الحكير ، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الحكير: الترفيه دائمًا ما يكون عصريًا ومتطورًا طوال الوقت. لذلك؛ أوصي بدراسة السوق جيدًا قبل اختيار نوع الترفيه الذي ستتوجه إليه. كافة مجالات الترفيه جذابة وخاصة الرياضة والرياضات الإلكترونية ومراكز الترفيه العائلي.

“التدريب والتطوير في كافة الجوانب أمر شديد الأهمية، ويجب على المالك دومًا تثقيف نفسه. ولا تنس التخطيط لميزانية جيدة لتقنية المعلومات والمنتجات عبر الإنترنت”.

يستثمر مشغّلو المنتزهات الترفيهية والمعالم السياحية في الشرق الأوسط بشكل كبير في التقنية لخلق تجارب ثرية ومستمرة للضيوف لا يمكنهم الحصول عليها في أي مكان آخر. تشمل تطورات التجربة المختلفة التي تستثمر الصناعة فيها داخل الشرق الأوسط، نشر التذاكر الرقمية، والحلول السحابية الأساسية، والدفع الرقمي، والواقع المعزز والافتراضي، وعوامل الجذب التجريبية.

ستنشر صناعة الترفيه والجذب السياحي في الشرق الأوسط بشكل متزايد تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي – بما في ذلك الألعاب القائمة على الواقع الافتراضي.

تقول الشيخة منيرة الصباح ، الرئيس التنفيذي لشركة بلاي إنتربرايز والشريك المؤسس لشركة ترامبو إكستريم: “تضمّ صناعة الترفيه العائلي الحديثة معها عاملًا كبيرًا للتقنية الآن أكثر من أي وقت مضى. سواء كانت ألعاب أركيد أو ألعاب الواقع الافتراضي وألعاب الركوب أو ألعاب الواقع المعزز أو شاشة اللمس أو حتى ألعاب نمط الليزر وغيرها.

“مع التطور التقني بوتيرة أسرع اليوم، بات علينا مواكبة هذه التطورات لضمان حصول عملائنا على هذه التجارب الحديثة. لا يتوجب على الناس السفر بعد الآن لمعرفة أحدث الاتجاهات في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة أو آسيا، حيث أصبح يمكنهم رؤيتها بنقرة واحدة على الهاتف الجوال وتصفح هذه المعلومات عبر الإنترنت. لذلك، يجب أن نفترض دائمًا أن عملائنا سيعرفون ما هو أحدث ما تقدمه الصناعة ويتم تقديمه لهم في الوقت المناسب. وبالتأكيد أنت لا تريد أن يُنظر إليك على أنك لا تلحق بالركب”.

قدر تأثير الزوار الدوليين في الشرق الأوسط بنحو 102 مليار دولار أمريكي (375 مليار درهم إماراتي) خلال عام 2019 ، منها 79 بالمائة في صناعة الترفيه، وفقًا لمجلس السفر والسياحة العالمي.

يقول جان هابري، الرئيس التنفيذي لشركة عبد الله العثيم للترفيه والسياحة: “سيتم إدخال الكثير من التقنية الرقمية في العمليات ، مثل أي تيلر ، وإدخال رقمي ونماذج، وأساور تحديد الهوية اللاسلكية ، والتذاكر الإلكترونية للاسترداد، إلخ. سوف نشاهد المزيد من الإجراءات غير التلامسية المعمول بها، بما في ذلك التجارة الإلكترونية والدفع الذاتي وأكشاك الاسترداد، سيكون لها المزيد من الزخم.

“نظرًا لأن العملاء يركزون بشكل أكبر على السلامة والنظافة؛ يجب على المشغلين ضمان اتباع إجراءات التشغيل القياسية المعدّلة. وسيبحث العملاء عن المزيد من القيمة مع تغير القدرة الشرائية؛ لذلك يتوجب على المشغلين أن يتمتع بالابتكار لدى تقديم قيمة إضافية من خلال الضيافة أو شركاء الأطعمة والمشروبات”.

تتوقع شركة المحاسبة العالمية برايس ووترهاوس كوبر  أن قطاع الترفيه والتسلية في دولة الإمارات العربية المتحدة ستكون لديه إمكانات تسويقية تصل إلى 45 مليون زائر بحلول عام 2021. من بين قطاعات السياحة المتنوعة في الشرق الأوسط، أحد المجالات التي تتميز بإمكانياتها الهائلة هي المنتزهات الترفيهية. وفقًا لتقديرات ما قبل كوفيد- 19؛ يمكن أن تدر صناعة المنتزهات الترفيهية في دبي حوالي خمسة مليارات دولار (18,3 مليار درهم إماراتي) كإيرادات سنوية بحلول عام 2020.

يقول ديف ساندستورم، نائب الرئيس للمبيعات الدولية في شركة بوب سبيس ريثرز، “إن الترفيه غير التلامسي، والمزيد من خيارات الدفع غير النقدية، والترفيه الاجتماعي “عن بعد”، وحلول التنظيف، ستهيمن على الاتجاهات في هذه الصناعة. كانت لدينا صناعة مزدهرة قبل أن يصيبنا الوباء. علينا التحلي بالصبر، لأنها ستعود أقوى من أي وقت مضى!”.

يقول رينيه ويلش، الرئيس التنفيذي لشركة إمبيد في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، “تؤكد الدراسات البحثية وعددها لا يمكن حصره أن نوعًا جديدًا من العملاء سيظهر عقب مرحلة الوباء. إنهم أكثر وعيًا بالنظافة والسلامة من أي وقت مضى، لذلك فهم يذهبون فقط إلى الجهات التي تتبنى سياسات سلامة واضحة، مثل تسجيل الوصول (لأغراض التتبع والتعقب)، وفحص درجة الحرارة عند الباب، وإلزامية ارتداء القناع، وتنفيذ تدابير السلامة (مثل معدات الحماية للموظفين)، وإجراءات التباعد الاجتماعي، ومحطات تعقيم اليد في المكان، وإدارة الحشود، وحلول الدفع غير التلامسية.

“في الواقع، لقد أجبر الوباء العالم على دخول” اقتصاد تقليل التلامس”. أصبح كل فرد على هذا الكوكب أكثر وعيًا بالنظافة من أي وقت مضى. يرى حوالي 82 في المائة من الأشخاص أن عدم التلامس وتقليل التلامس هو الطريقة الأكثر أمانًا للدفع، وهذا هو السبب في أنك رأيت ارتفاعًا كبيرًا في مدفوعات الهاتف الجوال باستخدام محفظة الهاتف الجوال.

“يشعر المستهلكون براحة البال ويشعرون بمزيد من الأمان مع الحفاظ على هواتفهم الجوالة نظيفة وتعقيم اليدين بدلاً من الوثوق في الأسطح التي تم تنظيفها بواسطة شركة ذات معدل حركة كثيف. استخدام الهاتف الجوال، بما في ذلك في المدفوعات، أصبح ضرورة ملحّة في كافة أرجاء العالم. تعتبر عمليات الدفع التي تتم دون اتصال أو تلامس وتشغيل الألعاب، إجراء آمنًا يمكّن الشركات من التخفيف من المخاطر الصحية المتعلقة بـكوفيد- 19”.

وأضافت روزا طهماسب، الأمينة العامة لـ”مينالاك”: “بالإضافة إلى هذه الاتجاهات؛ من المتوقع افتتاح مدن ترفيهية وعلامات تجارية دولية جديدة في المنطقة خلال السنوات القليلة المقبلة، وسيساعد ذلك بوضوح في انتعاش السياحة الإقليمية والدولية. ومن الآن فصاعدًا، نتصور أنه في حين ستظل العطلات الطويلة على قائمة المهام لبعض العائلات؛ سيقضي الكثيرون وقت فراغهم في البحث عن وجهات العطلات القريبة من المنزل. بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تضم عددًا كبيرًا من الشباب المراهقين والشباب، فإن توقعاتهم لمناطق الجذب والترفيه عالية الجودة مع التركيز القوي على التقنية سيساعد في تشكيل ملامح المستقبل الذي يحدّد كيف ستكون التقنية لاعبًا رئيسًا في تحوّل صناعة الترفيه والجذب السياحي عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ”

“مينالاك” هي المنظمة التمثيلية الرئيسة لكامل صناعة الترفيه والتسلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن خلال أكثر من 470 عملية و 200 علامة تجارية تنتمي لأكثر من 22 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى باكستان وأفغانستان؛ تقدم “مينالاك” فوائد كبيرة للصناعة كمنصة لأصحاب المصلحة للتفاعل والبقاء على اطلاع.

نبذة عن “مينالاك”

مجلس الترفيه والجذب السياحي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينالاك) هو عبارة عن منصة غير ربحية تمثل صناعة الترفيه والتسلية والجذب السياحي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من خلال أكثر من 470 عملية و 200 علامة تجارية تنتمي لأكثر من 22 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى باكستان وأفغانستان؛ تقدم “مينالاك” فوائد كبيرة للصناعة كمنصة لأصحاب المصلحة للتفاعل والبقاء على اطلاع.

تأسس المجلس تحت رعاية غرفة تجارة وصناعة دبي ومركز جمعية دبي في عام 2016 عندما انضمت شركات رائدة في صناعة الترفيه في المنطقة، بما في ذلك المنتزهات الترفيهية، ومناطق الجذب السياحي، والمتنزهات المائية، ومراكز الترفيه العائلية، في تحالف لتشكيل مجلس لدعم نمو وتطور الصناعة.

تم إنشاء المجلس كمنصة لتعزيز العمليات الآمنة، والتنمية الإقليمية، والنمو المهني والنجاح التجاري لصناعة الترفيه، وحتى يكون مورداً لا غنى عنه لأعضاء المجلس وسلطة دولية لصناعة الجذب.

جوائز “مينالاك” السنوية، وهي أكبر الجوائز في صناعة الترفيه في الشرق الأوسط، تحتفل بإنجازات الصناعة، وتكافئ المتميزين وذوي الأداء المتميز في مختلف جوانب صناعة الترفيه والتسلية.

كما تنظم “مينالاك” العديد من المؤتمرات والفعاليات على مدار العام؛ بهدف توفير التعليم والتدريب المستمر في عمليات مرافق الترفيه، وتسهيل فرص التواصل لأعضائها ودعم صناعة الترفيه والتسلية.{:}