{:en}Bodour Al Qasimi, first Arab woman to be appointed{:}{:ar}الدولي للناشرين ينُصب بدور القاسمي (أول إمرأة عربية) رئيسة للاتحاد{:} president of the International Publishers Association

{:en}

First Arab woman and second, globally, to helm the prestigious organisation

Sheikha Bodour bint Sultan Al Qasimi has become the first woman in the Arab world to be appointed President of the International Publishers Association (IPA) since the founding of the organisation in 1896. The announcement was made yesterday at the IPA General Assembly Congress (GAC) held virtually via Zoom platform.

With her appointment as IPA President, Sheikha Bodour becomes the second woman globally to occupy the position after Ana Maria Cabanellas of Argentina who had served as Vice President and President of the Association from 2004–8. She will be assuming the position officially in January 2021.

For the past two years, Sheikha Bodour Al Qasimi has been serving as the Vice President of IPA following her election to the position at the 2018 IPA General Assembly.الدولي للناشرين ينُصب بدور القاسمي (أول إمرأة عربية) رئيسة للاتحاد

The appointment of Sheikha Bodour Al Qasimi to one of the most significant and influential positions in the book industry, marks the culmination of her years-long efforts in developing the publishing industry and boosting the prospects of publishers in the UAE, across the GCC, and in the wider Arab region. Her relentless efforts in launching several regional and international initiatives has enabled the regional and global publishing sectors enhance the quality of their output and service delivery, and turned the spotlight on the need to offer emerging markets with the tools and resources they need to realise their full potential.

Sheikha Bodour’s appointment marks a milestone in the global achievements recorded by the UAE and is an international recognition of Sharjah’s strong cultural and intellectual legacy.

Throughout her career, Sheikha Bodour Al Qasimi’s numerous professional achievements have had a remarkable impact on UAE’s cultural offerings. The IPA President-elect founded the Emirates Publishers Association (EPA) in 2009 which gained full membership of IPA in 2012.

Sheikha Bodour’s continuous efforts in boosting Sharjah’s onward journey of cultural development by enhancing its publishing landscape played a vital role in the selection of Sharjah as the UNESCO World Book Capital 2019, whose Advisory Committee she headed.

Sheikha Bodour Al Qasimi has made impressive strides in supporting children’s and young adults’ rights to access highly innovative content that meet their aspirations and spark their creativity to improve their future. She founded the Kalimat Group (KG) in 2007, which is today the regional frontrunner in the field of Arabic children’s publishing. Under the umbrella of the Kalimat Foundation for Children’s Empowerment, she launched several initiatives to fulfil the goal of providing books to refugees and children affected by conflicts and wars worldwide. She is also the Founder and Patron of the UAE Board on Books for Young People (UAEBBY), UAE’s national section of the International Board on Books for Young People (IBBY).

Sheikha Bodour Al Qasimi has taken forward her vision of supporting the book industry at the international level with the founding of ‘PublisHer’, a platform that seeks to build a global women-led community of publishers, as well as enhance diversity and inclusion in the international publishing sector. She spearheaded the efforts to organise the IPA Regional Conferences in Lagos, Nairobi and Amman.

The International Publishers Association (IPA) is one of the world’s most prestigious federations of national and regional publishers’ associations. Through its members, IPA represents thousands of individual publishers worldwide. Founded in 1896 in Paris, IPA is based in Geneva, Switzerland, with members comprising of more than 83 organisations from 69 countries around the world.

{:}{:ar}بعد أن تم انتخابها نائباً للرئيس في العام 2018

لأول مرة منذ تأسيسه في العام 1896، أعلن الاتحاد الدولي للناشرين عن تولي سيدة عربية مهام رئاسته، حيث نصّب الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيساً للاتحاد بدءاً من دورة أعماله المقبلة للعام 2021، لتكون أول امرأة عربية وإماراتية تتولى هذا المنصب في تاريخ الاتحاد، وثاني امرأة على مستوى العالم، بعد الأرجنتينية آنا ماريا كابانيلاس التي تولت رئاسة الاتحاد خلال عامي 2004 – 2008.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للناشرين الذي عقد عبر منصة زووم بمشاركة مجموعة من أعضاء الاتحاد، وشغلت الشيخة بدور خلال العاميين الماضيين منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين بعد أن تم انتخاب الشيخة بدور القاسمي في اجتماعات الجمعية العمومية للعام 2018 نائباً لرئيس الاتحاد خلال معرض فرانكفورت الدولي للكتابالدولي للناشرين ينُصب بدور القاسمي (أول إمرأة عربية) رئيسة للاتحاد

وشكل اختيار الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي لهذا المنصب الدولي الرفيع والذي يعد من أكثر المناصب تأثيراً في قطاع صناعة الكتب والمعرفة، سابقة عربية وعالمية تجسد جهود الشيخة بدور القاسمي في دعم صناعة النشر والناشرين على المستويين المحلي والعالمي، وذلك من خلال سلسلة المبادرات الدولية التي قادت فيها جهوداً نوعية خدمة لقطاع النشر في مختلف بلدان العالم، كما يعد بمثابة تكريم دولي لمسيرة إمارة الشارقة الثقافية بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

وخلال مسيرتها، حققت الشيخة بدور القاسمي العديد من المنجزات ذات الأثر الكبير في مسيرة المعرفة الإماراتية، حيث أسست جمعية الناشرين الإماراتيين في العام ٢٠٠٩، التي نالت بفضل جهودها، العضوية الكاملة في الاتحاد الدولي للناشرين في العام 2012،

ولعبت الشيخة بدور دوراً بارزاً في تتويج الشارقة بلقب “العاصمة العالمية للكتاب 2019″، لتسجل الشارقة بذلك لقب أول مدينة خليجية تنال هذا اللقب، والثالثة في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط، حيث ترأست الشيخة بدور القاسمي اللجنة الاستشارية ومكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب.

وخطت الشيخة بدور القاسمي خطوات واسعة في دعم حق الأطفال واليافعين في الحصول على منتج معرفي وإبداعي بجدوة عالية، ينهض بمستقبلهم ويلبي تطلعاتهم، إذ أطلقت عدداً من الحملات تحت مظلة مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال، بهدف توفير الكتب للاجئين والأطفال المتضررين من النزاعات والحروب حول العالم، وأسست مجموعة “كلمات”، المعنيّة بنشر كتب الأطفال واليافعين باللغة العربية، إضافة إلى تأسيسها للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني لـ “المجلس الدولي لكتب اليافعين”.

وأكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي على رؤيتها في دعم صناعة الكتاب على المستوى الدولي، عبر تأسيسها لمؤسسة “ببلش هير” (PublisHer) المنصة الرامية إلى بناء مجتمع داعم وعالمي من الناشرات، وتعزيز التنوع، وتكافؤ الفرص في قطاع النشر العالمي، كما قادت جهود تنظيم المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين في لاغوس، ونايروبي، وعمّان.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي للناشرين يعتبر من أعرق المنظمات المهنية الدولية بالعالم والتي تضم الاتحادات الوطنية والإقليمية للناشرين وتمثل من خلال أعضائها مصالح الآلاف منهم حول العالم. تأسس الاتحاد في العام 1896 في باريس، ويقع مقره الرئيسي في جنيف، سويسرا، ويضم في عضويته أكثر من 83 منظمة وجمعية للناشرين من نحو 69 بلدًا حول العالم.{:}