{:en}Seatrade Maritime Middle East Virtual 2020 will reinforce{:}{:ar}سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2020 يشهد إقبالاً كبيرًا{:} the leading status of the maritime industry in the region

{:en}

With 120 exhibitors and a national pavilion from China

The event that will utilise the power of technology to provide an immersive digital experience is set to witness exceptional participation from local and international players

Dubai, United Arab Emirates, 12 of December 2020: Stressing on the importance of modern technology and digitalization in the industry, Seatrade Maritime Middle East Virtual 2020 (SMMEV), is set to open from December 14-16, 2020. The three-day event will provide a unique platform to generate business leads and gain industry insights, helping the industry recover from the COVID-19 crisis and promoting growth.

The event will open with a video message from Kitack Lim, Secretary General of the International Maritime Organization (IMO). The line-up of panellists includes notable names from the industry around the globe. Kitack Lim’s address will be followed by a keynote from Abdulla Bin Damithan, Chief Commercial Officer, DP World UAE Region, after which the first session of the event titled ‘The Road to Recovery’ will be held. Throughout the event, speakers will discuss topics ranging from solutions to tackle the global pandemic, market outlook, reduction of emission, decarbonisation of shipping, digitalization in the shipping industry, the need to build a resilient supply chain and people sustainability.سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2020 يشهد إقبالاً كبيرًا

H.E. Eng. Hessa Al Malik, Advisor to the Minister for Maritime Transport Affairs, The UAE Ministry of Energy and Infrastructure said: “The industry today is going through a massive shift due to the disruption caused by the global pandemic. We are heading towards a new era with the adoption of digitalization and smart transformation. To shed light on the developments and the challenges the industry is facing, it is imperative to unite the leaders and professionals from the industry. The efforts that the team at SMMEV have taken to make this event a reality is commendable. Over the years, Seatrade continues to support the industry and promote to its development is a major way.”

The announcement of the winners of the Seatrade Marine Awards Middle East, Indian Subcontinent and Africa Awards 2020, will also take place on day one of the event. Chris Hayman, Chairman, Seatrade, said: “This year is special as we are celebrating the 17th anniversary of these Seatrade Maritime Awards.. Our awards honour the achievements of organisations and personalities who have done outstanding work in the industry. This year has been challenging, but despite this, the industry has showcased resilience and several industry players have continued their stellar work. The awards prove that the industry in the region continues to rise to the challenges it faces with tenacity and ambition.”

Exhibitors from around the world

The virtual platform will offer a space for participants to network, build relationships, make new connections and experience seamless, AI-powered matchmaking. During the three days of the event, attendees and exhibitors will be able to log in to the online event platform, using the meeting and matchmaking features. They will be able to showcase their brand, upload media and highlight products to create an engaging touchpoint for prospects. Attendees will find exhibiters through the supplier listings and event guide. They can also request meetings with those who match buyer demographics.

Chris Morley, Event Director, Seatrade Maritime said, “When we decided to go ahead with the launch of the virtual version, we never expected such a huge volume of participation. The virtual exhibition will have 120 exhibitors, including a special pavilion from Jiangsu, China’s leading shipbuilding province. A 30-strong exhibitor pavilion representing sectors including ship, marine and port equipment, engine and propulsion, technology, ship designers and builders, as well as safety and security will be a part of SMMEV. Considering the potential of the market in the Middle East region, we are confident that the virtual version of the event will help businesses gain valuable leads.”

Hoping to make the most of the virtual platform, Li. Xiaodon, Director of International Trade Promotion Center of Jiangsu Province, said: “We are pleased to continue this tradition of promoting the interaction and cooperation between Chinese and foreign companies. Jiangsu hopes to strengthen cooperation with enterprises from all around the world.”

A wealth of knowledge

The new platform provides access to a variety of content including enlightening discussions and sessions via live broadcast or on-demand content. Dr. Captain Ahmed Yousef, Associate Dean of the College of Maritime Transport and Technology at the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport in Sharjah Branch, said: “During live events, we often find it difficult to attend all sessions because of tight schedules. But virtual versions are great as they give you access to content whenever suits your schedule at work or at home. At SMMEV, attendees can browse through the virtual exhibition and get acquainted with the latest products and services presented by the exhibitors from around the world. This platform is ideal to gain insights about the industry. Hence, we will ensure that all our students participate and utilise this exceptional opportunity to learn about the operations in the industry. It will also help them to connect with the right people, and build relationships with decision-makers and influential people in the maritime industry.”

The Seatrade Maritime Awards Middle East, Indian Subcontinent & Africa 2020 will also take place on day one of SMMEV 2020. The exhibition and networking opportunities continue until December 16. The in-person event of Seatrade Maritime Middle East is expected to take place in 2021 at the Expo 2020 site. The hybrid event will allow for virtual interactions, allowing global businesses to work in the Middle East.

About Seatrade Maritime Middle East

Seatrade Maritime Middle East is the Middle East’s largest maritime trade event and conference. The event witnesses the region’s largest gathering of ship owners and connects them with thousands of proactive industry professionals from both the local and international maritime markets. The highly anticipated event returns to Dubai every two years and provides an unparalleled arena for those looking to do business across the prosperous Middle East market. It provides a gateway for local businesses to meet with key international stakeholders. Now in its tenth edition, the event caters to all maritime businesses with a vested interest in the Middle East market.

{:}{:ar}من ضمنهم 30 عارضًا من مقاطعة جيانغسو الصينية

 في نسخته الافتراضية الأولى من الشركات وقادة الصناعة

استقطب الحدث مشاركة غير مسبوقة من كبار قيادات القطاع البحري محليًا ودوليًا، في تجمع يؤكد تقبل الصناعة البحرية للتحول الرقمي.

دبي – الإمارات العربية المتحدة – 12 ديسمبر 2020: مثبتًا قدرة الصناعة البحرية على تبني وسائل التكنولوجيا الحديثة والانتقال نحو الرقمنة، ينطلق يوم الإثنين الموافق 14 ديسمبر مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2020 بنسخته الافتراضية الأولى، ويستمر حتى 16 ديسمبر، بمشاركة نخبة من كبار الخبراء وصناع القرار في الصناعة البحرية محليًا وعالميًا، ليشكل منصة فريدة من نوعها، تفتح آفاقًا جديدة أمام الشركات والمؤسسات العاملة في هذا المجال، لتعزيز شبكة العلاقات التجارية والوصول إلى المزيد من الفرص الاستثمارية التي تساعد الاقتصاد على التعافي والانطلاق نحو تحقيق المزيد من النمو في المستقبل.

وسيلقى كيتاك ليم، الأمين العام للمنظمة البحرية الدولية، الكلمة الافتتاحية عبر رسالة بالفيديو، تأكيدًا على أهمية هذا الحدث، وللتعبير عن دعم التحول الرقمي في الصناعة على أعلى مستوياتها، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية منطقة الشرق الأوسط في المشهد البحري الاقتصادي كمركز بحري ذي أهمية عالمية، تليها كلمة من عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي للشؤون التجارية بموانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، بعدها ستُعقد الجلسة الحوارية الأولى من الحدث بعنوان “الطريق نحو التعافي”؛ حيث سيناقش المشاركون في تلك الجلسة وباقي الجلسات الحوارية على مدار الأيام الثلاثة، موضوعات تتنوع بين الحلول لمعالجة آثار الوباء العالمي، وتوقعات السوق، والحد من الانبعاثات، وتقليل بصمة الكربون من صناعة الشحن البحري، إضافة إلى التحول نحو الرقمنة في صناعة الشحن، والحاجة إلى بناء سلسلة توريد مرنة ومستدامة تخدم المجتمعات والأفراد.سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2020 يشهد إقبالاً كبيرًا

من جهتها قالت سعادة المهندسة حصة آل مالك، مستشار الوزير لشؤون النقل البحري بوزارة الطاقة والبنية التحتية: “لم يعد هناك مجال للشك في أن الصناعة البحرية تتجه نحو مرحلة جديدة من الرقمنة والتحول الذكي، فهذا الإقبال اللافت من كبار القادة وصناع القرار للمشاركة في الحدث، وتبادل الآراء والمناقشات حول مستقبل الصناعة في هذه المرحلة الحساسة من مسيرتها، دليل واضح على أن المستقبل سيكون لتبني أدوات التكنولوجيا الرقمية، وهنا تجدر الإشادة بمنظمي مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري 2020، الذين تحملوا المخاطرة بالقيام بهذه الخطوة الجديدة، ونشعر بالسعادة لنجاحها، ونتطلع إلى أن نكون في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط حاضنة مثالية لهذه المبادرات المبتكرة والرقمية.”

وسيشهد اليوم الأول من الحدث الإعلان عن الفائزين بجوائز سيتريد البحرية في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وإفريقيا 2020، في النسخة الافتراضية الأولى من نوعها من هذا الحدث، حيث صرح كريس هليمان، رئيس مجلس إدارة سيتريد، قائلًا: “تعد هذه الذكرى السنوية السابعة عشرة الخاصة بجوائز سيتريد البحرية في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا – التي تقام لأول مرة افتراضيًا تمامًا وتتيح لنا مشاركة هذه المناسبة المميزة التواصل مع جميع اللاعبين الكبار والمؤثرين في الصناعة البحرية على مستوى العالم، وعلى الرغم من أن جوائزنا هذا العام يتم الإعلان عنها افتراضيًا، لكن يبقى جوهرها هو الاحتفاء بإنجازات القطاع البحري في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا، والمرونة الكبيرة التي لمسناها في مواصلة الأعمال وتحقيق النمو في العديد من الحالات، في هذه المرحلة غير المسبوقة.”

مشاركة عارضين من حول العالم

وقال كريس مورلي، مدير الفعاليات في سيتريد ماريتايم: “عندما قررنا المضي قدمًا بإطلاق النسخة الافتراضية من فعاليتنا وعدم الاستسلام للأزمة الكبرى التي تسببت بها جائحة كوفيد-19 في صناعة الفعاليات التجارية، لم نكن نتوقع أبدًا هذا الحجم غير المسبوق من إقبال الشركات على المشاركة؛ حيث يضم المعرض الافتراضي أكثر من 120 شركة محلية ودولية، من بينها جناح خاص من مقاطعة جيانغسو الصينية، مركز الصناعات البحرية في الصين، يضم 30 عارضًا من كبرى الشركات العاملة في قطاع بناء وتصنيع السفن، والخدمات البحرية، والتي تعتبر منطقة الشرق الأوسط سوقًا واعدة لتقديم خدماتها، وتثق بكفاءة النسخة الافتراضية من فعاليتنا للوصول إلى قاعدة كبيرة من العملاء وعقد الصفقات التجارية.”

موضحًا قدرات المنصة الجديدة للفعالية، قال مورلي: “في حين أننا لن نتمكن من الاجتماع وجهًا لوجه، إلا أن منصتنا المبتكرة توفر إمكانات كبيرة للمشاركين للتواصل وبناء العلاقات وإجراء الصفقات، والحصول على تجربة سهلة وسلسلة للوصول إلى العملاء، عبر قدرات الذكاء الاصطناعي. فخلال الأيام الثلاثة للحدث، سيتمكن المشاركون والعارضون من تسجيل الدخول إلى المنصة إلكترونيًا، واستخدام ميزات الاجتماعات الافتراضية للتعارف، والقيام بإبراز علامتهم التجارية، وتحميل المواد الترويجية والوسائط المتعددة لتسليط الضوء على المنتجات والخدمات التي يقدمونها، وإنشاء نقطة اتصال لجذب العملاء. ويستطيع الزوار استعراض قائمة الموردين المشاركين والبحث في دليل أسماء العارضين، ويمكن للعارضين أيضًا البحث عن المشاركين وطلب اجتماعات مع العملاء المحتملين لشراء خدماتهم ومنتجاتهم، وهو ما لم يكن متاحًا في النسخة التقليدية من الحدث.”

متطلعًا إلى تحقيق أقصى استفادة من المنصة الافتراضية، قال لي شياودون، مدير مركز ترويج التجارة الدولية في مقاطعة جيانغسو الصينية: “يسعدنا تعزيز التفاعل والتعاون بين الشركات الصينية والأجنبية عبر هذه المنصة المبتكرة والفريدة من نوعها، ونأمل أن نبني جسور التعاون مع الشركات من جميع أنحاء العالم عبر توظيف التكنولوجيا الرقمية.”

ثروة من المعرفة

حول المزايا التي توفرها المنصة الجديدة للحدث في الوصول إلى المناقشات وجلسات الحوار وحضورها عبر البث المباشر أو تحميلها ومشاهدتها لاحقًا، صرح الدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا لدى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة، قائلًا: “في السابق، لم نكن نتمكن من حضور كافة الجلسات الحوارية والمناقشات الهامة، وذلك لتعارض مواعيدها مع الفعاليات الرئيسة للمعرض، لكن مع النسخة الافتراضية، أصبحت هذه المعاناة جزءًا من الماضي، ويمكن للمشارك حضور كافة الجلسات والاستماع للمناقشات حسب الوقت المتاح له، في ذات الوقت الذي يتجول فيه في المعرض الافتراضي ويتعرف على أحدث المنتجات والخدمات؛ من أجل ذلك سنحرص في الأكاديمية على أن يشارك جميع طلابنا في هذه الفرصة الاستثنائية، والتي ستساعدهم على توسيع معرفتهم بالقطاع البحري والحصول على كنز ثمين من المعرفة والمعلومات، وأهم من كل ذلك بناء علاقات مع صناع القرار والمؤثرين في الصناعة البحرية.”

وستقام جوائز سيتريد البحرية للشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا 2020 في اليوم الأول من الحدث الموافق 14  ديسمبر، وسيستمر المؤتمر والمعرض حتى 16 ديسمبر، كما سيشهد العام 2021 إطلاق نسخة فعلية من الحدث، خلال فعالية إكسبو 2020، ولكنها ستكون معززة بالخصائص المدمجة للمنصة الافتراضية، لتفتح المجال أمام الوصول إلى العملاء حول العالم.

حول معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري

معرض ومؤتمر سيتريد الشرق الأوسط أكبر حدث ومؤتمر تجاري في القطاع البحري على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ويشهد أكبر تجمع لأصحاب السفن في المنطقة ويسهل تواصلهم مع آلاف المتخصصين في القطاع البحري في الأسواق المحلية والعالمية. يتم تنظيم الحدث المرتقب في دبي مرة كل عامين ويوفر منصة رائدة لمن يتطلعون إلى القيام بأعمال تجارية في سوق الشرق الأوسط المزدهر، كما يوفر فرصة للشركات المحلية للالتقاء بالمعنيين من مختلف أنحاء العالم. وفي دورته العاشرة، يلبي هذا الحدث تطلعات جميع الشركات البحرية المهتمة بسوق منطقة الشرق الأوسط.{:}