{:en}Study Shows Walnuts May have Anti-inflammatory Effects that Reduce Risk of Heart Disease{:}{:ar}تظهر الدراسة أن الجوز قد يكون له تأثيرات مضادة للالتهابات تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب{:}

{:en}

FOLSOM, Calif., (AETOSWire)– Findings from a randomized controlled trial recently published in the Journal of the American College of Cardiology, indicate that people in their 60s and 70s who regularly consume walnuts may have reduced inflammation, a factor associated with a lower risk of heart disease, compared to those who do not eat walnuts. The research was part of the Walnuts and Healthy Aging (WAHA) study – the largest and longest trial to date exploring the benefits of daily walnut consumption.

Study Shows Walnuts May have Anti-inflammatory Effects that Reduce Risk of Heart Disease

In the study, conducted by Dr. Emilio Ros from the Hospital Clinic of Barcelona, in partnership with Loma Linda University, more than 600 healthy older adults consumed 30 to 60 grams of walnuts per day as part of their typical diet or followed their standard diet (without walnuts) for two years. Those who consumed walnuts had a significant reduction in inflammation, measured by the concentration of known inflammatory markers in the blood, which were reduced by up to 11.5%. Of the 10 well-known inflammatory markers that were measured in the study, six were significantly reduced on the walnut diet, including interleukin-1β, a potent pro-inflammatory cytokine which pharmacologic inactivation has been strongly associated with reduced rates of coronary heart disease. The study’s conclusion is that the anti-inflammatory effects of walnuts provide a mechanistic explanation for cardiovascular disease reduction beyond cholesterol lowering.

“Acute inflammation is a physiological process due to activation of the immune system by injury such as trauma or infection, and is an important defense of the body”, says Dr. Emilio Ros, a lead researcher in the study. “Short-term inflammation helps us heal wounds and fight infections, but inflammation that persists overtime (chronic), caused by factors such as poor diet, obesity, stress and high blood pressure, is damaging instead of healing, particularly when it comes to cardiovascular health. The findings of this study suggest walnuts are one food that may lessen chronic inflammation, which could help to reduce the risk for heart disease – a condition we become more susceptible to as we age.”

While existing scientific evidence establishes walnuts as a heart-healthy3 food, researchers continue to investigate the “how” and “why” behind walnuts’ cardiovascular benefits. According to Dr. Ros, “Walnuts have an optimal mix of essential nutrients like the omega-3 alpha-linolenic acid, or ALA (2.5g/oz), and other highly bioactive components like polyphenols4, that likely play a role in their anti-inflammatory effect and other health benefits.”

*Source: AETOSWire

{:}{:ar}مدينة فولسوم، كاليفورنيا، (“ايتوس واير”) – تشير النتائج المستخلصة من تجربة عشوائية موجهة نُشرت مؤخرًا في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب إلى أن الأشخاص بعمر الستينيات والسبعينيات ممن يتناولون الجوز بانتظام قد تقل لديهم نسب الالتهاب، وهو مؤشر مرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، مقارنة بأولئك الذين لا يتناولون الجوز. كان البحث جزءاً من دراسة بعنوان الجوز والشيخوخة الصحية (WAHA) – والتي تعد بمثابة أكبر وأطول تجربة حتى الآن لاستكشاف فوائد التناول اليومي للجوز.

Study Shows Walnuts May have Anti-inflammatory Effects that Reduce Risk of Heart Disease

وفقاً الدراسة التي أجراها الدكتور إميليو روس من مستشفى عيادة برشلونة، بالشراكة مع جامعة لوما ليندا؛ قام أكثر من 600 شخص من كبار السن الأصحاء بتناول من 30 إلى 60 جراماً من الجوز يومياً كجزء من نظامهم الغذائي النموذجي أو نظامهم الغذائي المعتاد المتبع (دون تناول الجوز) لمدة عامين. وتبين من النتائج انخفاض كبير في الإلتهاب لمن قاموا بتناول الجوز، والذي تم قياسه من خلال تركيز علامات الالتهاب المعروفة في الدم، والتي انخفضت بنسبة تصل إلى 11.5 ٪. تم تقليل ستة مؤشرات بشكل ملحوظ في النظام الغذائي الذي يعتمد على الجوز، من بين مؤشرات الالتهاب العشر المعروفة التي تم قياسها في الدراسة، بما في ذلك إنترلوكين -1β، وهو سيتوكين قوي محفز للالتهابات والذي ارتبط تثبيطه الدوائي بقلة معدلات الإصابة بأمراض القلب التاجية بشكل كبير. خلصت الدراسة إلى أن التأثيرات المضادة للالتهابات للجوز تقدم تفسيراً ميكانيكياً لتقليل أمراض القلب والأوعية الدموية علاوة على خفض الكوليسترول.

يقول الدكتور إميليو روس، الباحث الرئيسي في الدراسة: “إن الالتهاب الحاد هو عملية فسيولوجية ناتجة عن تنشيط الجهاز المناعي عن طريق الإصابة كما هو الحال عند حدوث الصدمات أو العدوى، وهو دفاع مهم عن الجسم”. ويضيف: “يساعدنا الالتهاب قصير المدى على التئام الجروح ومكافحة العدوى، لكن الالتهاب الذي يستمر مع الوقت (المزمن) والناجم عن عوامل مثل سوء التغذية والسمنة والتوتر وارتفاع ضغط الدم، يكون سبباً في إحداث الضرر بدلاً من الشفاء، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية. تشير نتائج هذه الدراسة إلى أن الجوز هو أحد الأطعمة التي قد تقلل من الالتهابات المزمنة، وهو ما قد يساعد في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب ــ وهي الإصابة التي أصبحنا أكثر عُرضة لها مع تقدم العمر”.

بينما تؤكد الأدلة العلمية القائمة على أن الجوز يُعد غذاءً صحياً للقلب؛ يواصل الباحثون التحقيق في “الكيفية” و “السبب” وراء فوائد الجوز للقلب والأوعية الدموية. وبحسب الدكتور روس: “يحتوي الجوز على مزيج مثالي من العناصر الغذائية الأساسية مثل حمض أوميغا 3 ألفا لينولينيك، أو ALA (2.5 جم / أوقية) ومكونات أخرى عالية النشاط بيولوجياً مثل البوليفينول 4، والتي من المحتمل أن تلعب دوراً في تأثيرها كمضادات للالتهابات وغيرها من الفوائد الصحية الأخرى.

المراجع:

كوفان إم، راجارام إس، سالا فيلا إيه وآخرون. آثار النظام الغذائي المكمّل بتناول الجوز لمدة عامين على مؤشرات الالتهاب الحيوية . [تم النشر على الإنترنت قبل الطباعة في 2 تشرين الثاني 2020]. J Am Coll Cardiol. 2020 تشرين الثاني 76 (19) 2282-2284.

 

المصدر: “ايتوس واير”{:}