{:en}The Big Heart Foundation pledges AED 1.15 million{:}{:ar}”القلب الكبير” تقدم 1.15 مليون درهم لدعم مشروعين في قطاعي الصحة والتعليم بمصر{:}  to support healthcare and education initiatives in Egypt  

{:en}

Two humanitarian projects are being executed in partnership with non-profit entities based in Egypt

Mariam Al Hamadi: TBHF seeks to empower beneficiaries and engage with communities to target efforts and resources to better address the needs of children

The Big Heart Foundation (TBHF), a Sharjah-based global humanitarian organisation dedicated to helping people in need worldwide, is funding two humanitarian projects in Egypt in a bid to create more opportunities in education and to support the healthcare services of a charitable children’s hospital.

Under the directives of Her Highness Sheikha Jawaher bint Mohammed Al Qasimi, wife of His Highness the Ruler of Sharjah, Chairperson of The Big Heart Foundation (TBHF), the global humanitarian organisation has allocated total funding that exceeds AED 1.15 million to support Al Nas Charitable Hospital in addition to providing educational opportunities for non-enrolled primary-level students in the villages of Luxor in Upper Egypt.

AED 1,044,000 to enhance children’s healthcare services  

Keeping in line with TBHF’s mission to safeguard the rights and improve the lives of vulnerable children and families worldwide, the entity’s funding of AED 1,044,000 will serve to substantially ramp up the services offered by the 600-bed capacity Al Nas Hospital.

The generous donation will fund the addition of a new fleet of well-equipped ambulances to augment Al Nas Hospital’s services and significantly add to the functionality of its healthcare system. Ambulance services form the primary response to medical and trauma related emergencies around the clock and are essential for a healthcare provider to deal with life-and-death situations.

TBHF’s funding will also enable the streamlining of the services offered by the hospital through the purchase of two additional buses to meet the transportation needs of its staff members. This will enable efficient back-office functioning of the hospital and will reflect in the quality of services provided to patients. It will also enable the purchase of a zero-emission electric golf cart to assist patients unable to walk the 350-metre distance from the gates to the outpatient centre.

Considered one of the largest and most prominent medical centres in the MENA region, the hospital managed by the non-profit Al Joud Foundation is located in the densely populated neighborhood of Shubra Al-Kheimah. It delivers its services free of charge to all patients in accordance with best practices and latest global standards with the assistance of highly qualified professionals. It is a model for partnership between state institutions, civil society, and the private sector to serve citizens and achieve the goal of sustainable development.

Al Nas Hospital has the potential to develop into a regional hub in the treatment of cardiopathic children, receiving patients and training doctors from other African countries, and TBHF’s funding will provide the much-needed initial momentum.

Community Education project drives equal learning opportunities 

To respond to the challenge of improving education in Egypt where a rising population and lack of resources are driving inequities, TBHF seeks to empower and support individuals and communities by enhancing their access to learning opportunities with the ‘Supporting Community Education’ project, which is the proposed solution for being the processes that unites the efforts of parents and government authorities in Egypt to improve the economic, social and cultural conditions.

The allocation of AED 114, 699 targeting 150 pupils, aged between 6 -14 years old, and 20 facilitators will enhance the learning outcomes of non-enrolled children or dropouts from primary education through both curricular and extra-curricular activities. Apart from providing school uniforms for 150 pupils, the funding will cover costs of inclusion of activities such as drama, reading, drawing, arts, and handmade projects in the classroom.

TBHF funding will also encompass recruitment and capacity building workshop for 20 facilitators to aid in greater community involvement and support for Community Education in Luxor in Upper Egypt.

The one-year project, initiated by Misr El Kheir Foundation in September this year, will conclude in 2021.

Mariam Al Hammadi: TBHF is committed to promoting better health and well-being  

Mariam Al Hammadi, Director of TBHF, said: “TBHF’s support for two projects in the healthcare and education sectors in Egypt is aligned with our recognition of the importance of these vital sectors in the development of low-income communities and enhancing the quality of life for their members, while also supporting the economy through competent human capital to raise its competitiveness and sustainability.”

Al Hammadi added that TBHF is committed to its strategy that focuses on long-term sustainable projects that have a direct impact on communities and play a pivotal role in laying the foundation for a bright future and noted that TBHF will continue to develop its strategy to become more responsive to communities’ needs and contribute to achieving the Sustainable Development Goals.

{:}{:ar}مريم الحمادي: القلب الكبير مستمرة في استراتيجيتها التي تركز على المشاريع المستدامة

قدمت مؤسسة القلب الكبير، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، 1.15 مليون درهم، لدعم مشروعين في قطاعي الصحة والتعليم بجمهورية مصر العربية، منها مليون و44 ألف درهم لتطوير خدمات الرعاية الطبية التي يوفرها مستشفى الناس الخيري في القاهرة، و114,699 درهماً لتوفير فرص تعليمية لأطفال متسربين في مرحلة التعليم الأساسي بمحافظة الأقصر بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

ويأتي إطلاق “القلب الكبير” لهذين المشروعين تنفيذاً لتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير الرامية إلى دعم جهود المجتمعات ومساعيها نحو الارتقاء بأنظمة الرعاية الصحية والتعليم ومساعدة العائلات ذات الدخل المحدود لتحسين ظروفهم الحياتية.

تعزيز خدمات الرعاية الصحية

وأوضحت “القلب الكبير” أن الدعم المادي الذي خصصته المؤسسة لمستشفى الناس يتضمن سيارة إسعاف مجهزة بكامل المستلزمات الطبية، وذلك انطلاقاً من إدراكها لأهمية الخدمات الإسعافية لمقدم الرعاية الصحية والتي تشكل استجابة أولية وفورية لحالات الطوارئ الطبية على مدار الساعة.

وذكرت المؤسسة أن الدعم يشمل أيضاً شراء عربة نقل كهربائية عديمة الانبعاثات تساعد المرضى غير القادرين على المشي لمسافة 350 متراً من بوابة المستشفى إلى مركز العيادات الخارجية، إضافة إلى شراء حافلتين إضافيتين لتلبية احتياجات النقل لجميع موظفي المستشفى.

ويعد المستشفى، الذي يُعنى بعلاج الأطفال بطاقة استيعابية تبلغ 600 سرير، واحداً من أكبر المستشفيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتديره مؤسسة جاد الخيرية، ويقع في منطقة شبرا الخيمة ذات الكثافة السكانية العالية، حيث يوفر الخدمات لجميع المرضى مجاناً، وفق أفضل الممارسات العالمية التي يقدمها الأطباء ذوي الخبرة والكوادر الطبية المتخصصة.

ويمتلك المستشفى القدرات والمؤهلات اللازمة لتحويله إلى مركز طبي إقليمي متخصص بعلاج الأطفال المصابين بأمراض القلب، وتدريب الأطباء من الدول الأفريقية واستقبال الأطفال المرضى منها، إذ يمثل الدعم الذي قدمته المؤسسة للمستشفى خطوة نحو هذا التوجه.

دعم التعليم المجتمعي

وأشارت المؤسسة إلى أنها خصصت 114,699 درهماً لتعزيز قدرات مشروع “دعم التعليم المجتمعي” الذي أطلقته مؤسسة مصر الخير في سبتمبر الماضي ويستمر عاماً كاملاً، والذي يهدف إلى توفير فرص تعليمية للأطفال واليافعين، ومحاربة ظاهرة التسرب المدرسي من مرحلة التعليم الأساسي في قرى محافظة الأقصر جنوب الصّعيد.

وتستهدف مساهمة “القلب الكبير” في إطار هذا المشروع دعم  150 طالباً وطالبة من الفئة العمرية بين 6 و14 عاماً عبر توفير الزي المدرسي وتغطية تكاليف الأنشطة التعليمية والفنية والترفيهية، إلى جانب تمويل ورشة عمل لتطوير قدرات 20 ميسرة وميسر بما يعزز من مخرجات مشروع التعليم المجتمعي.

الارتقاء بالقطاعات الحيوية

وقالت مريم الحمادي، مدير مؤسسة القلب الكبير: “يجسد دعم مؤسسة القلب الكبير لمشروعين في قطاعي الصحة والتعليم بمصر، رؤيتها حول أهمية دور القطاعات الحيوية في المجتمعات وفي مقدمتها أنظمة الرعاية الطبية والتعليم، بتحقيق التنمية الشاملة والارتقاء بمستوى جودة حياة التجمعات قليلة الدخل ودعم النشاط الاقتصادي بشكل عام ورفده بالمواهب البشرية اللازمة لتعزيز تنافسيته واستدامته”.

وأوضحت الحمادي أن القلب الكبير مستمرة في استراتيجيتها التي تركز على المشاريع المستدامة لما لها من أثر مباشر على المجتمعات ودور كبير في التأسيس لمستقبل مستقر ومزدهر، وأشارت إلى أن السنوات المقبلة ستشهد تطوراً في هذه الاستراتيجية بما يستجيب للتحديات التي أفرزتها المرحلة ويدفع باتجاه تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية الثالثة التي يسعى إليها العالم أجمع”.

مؤسسة القلب الكبير:

يشار إلى أن مؤسسة القلب الكبير تأسست في العام 2015، بعد سلسلة من المبادرات والحملات الخيرية والإنسانية التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، منذ عام 2008، لمضاعفة الجهود الرامية لمساعدة اللاجئين والمحتاجين في جميع أنحاء العالم، ومنذ انطلاقها، شكلت المؤسسة قيمة مضافة لباقة المشاريع والفعاليات الخيرية والإنسانية التي تنفذها دولة الإمارت على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وتواصل المؤسسة توفير المساعدات الطارئة لأكثر من 20 دولة حول العالم، فضلاً عن دعم المشاريع المستدامة ذات المدى الطويل في مجال الرعاية الصحية، والتعليم، وغيرها من القطاعات الرئيسة.{:}