{:en}Enriching the maritime industry and fostering its growth{:}{:ar}بريك بلك الشرق الأوسط2021  يعزز الوعي بأهمية التعليم الملاحي في المنطقة{:}

{:en}

Breakbulk Middle East 2021 unites leading universities in the region

Their Education Day endeavour enlightens students about career opportunities in the industry and contributes to the “Imagine the Future of the UAE 2071” initiative that aims to inspire university students to develop ideas, shaping the future of the country and society

UAE – Dubai – 3rd of January 2021: As part of its vision to support the breakbulk and project cargo industry, Breakbulk Middle East (BBME), the GCC’s leading breakbulk and project cargo event has tied up with leading players in the education sector for its sixth edition. Their primary goal is to enhance the professional competencies of students and the youth, who hope to be a part of the industry that is one of the most important pillars for a sustainable economy.

Held under the patronage of The UAE Ministry of Energy and Infrastructure, the two-day event that is scheduled to take place from February 9 to 10, 2021, aims to promote the growth of the industry by educating young aspiring professionals about the industry. Through the Education Day initiative, BBME brings together students from key universities and academies in the region and prominent leaders from the local, regional and international industry under one roof.  Raising awareness about the career opportunities available in the industry is one of the main aims of the event that sheds light on the operations of the ever-evolving industry and provides insights on its business operations. The platform is an ideal destination for students looking to explore opportunities in the field and learn from distinguished namesبريك بلك الشرق الأوسط2021  يعزز الوعي بأهمية التعليم الملاحي في المنطقة

Collaborating with industry leaders

The breakbulk and project cargo sector play an essential role in the Middle East region. Countries like the UAE, Saudi Arabia and Kuwait among others are front-runners in this sector that represents a complex market, encompassing commodities as varied as steel and forest products, to heavy-lift shipments for wind turbines and equipment for construction work. The UAE, in fact, occupies the top-most position in many international maritime indicators, as it is the first in the Arab world and the fourth globally in the port quality index by Mordor Intelligence, a global market research and consulting firm. According to the Federal Competitiveness and Statistics Authority, in 2018, the total output for the logistics services sector reached AED219 billion. The sector is expected to see an increase of 8 per cent by 2021, Therefore, motivating students to contribute to the growth of the industry with enterprising ideas is fundamental to building a sustainable economy for future generations.

For the 2021 edition, Breakbulk Middle East has partnered with several universities in the region including the College of International Transport and Logistics at the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport headquartered in Alexandria, the Academy’s branch in Sharjah, UAE, Higher Colleges of Technology in Abu Dhabi, Abu Dhabi Maritime Academy, Middlesex University Dubai and Jordan Academy for Maritime Studies.

Dr. Ahmed Youssef, Associate Dean of the College of Maritime Transport and Technology at the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport, Sharjah Branch said: “We are confident that our partnership with BBME will help us in our grand mission. It will allow us to employ our capabilities to foster growth in all our branches, especially in our headquarters in Alexandria, aiding us to build partnerships with influential names in the industry, in order to conduct economic and marine studies and help in the development of their projects. The importance of this role increases in light of the major challenges facing the industry in the wake of the COVID-19 pandemic. Scientific research and academic studies have become increasingly important to find the best practices and solutions to maintain the sector’s sustainability and enhance its digital transformation.”

Capt. Saud Zanbarkji, Marine Specialist & Lecturer at the Higher Colleges of Technology in Abu Dhabi said: “The Education Day initiative at BBME represents an ideal opportunity for us to introduce our students, in the various disciplines we offer, to the ample opportunities in the industry. Our college is a reservoir of talent and we trust that our young cadres can contribute to the booming economy of the UAE in a major way. Hence, making them aware of what’s in store is our top priority.”

“Although we at Middlesex University Dubai do not offer programmes in the fields of shipping and maritime, we recognise the significance of these sectors and are glad that our students will get the chance to learn about the employment opportunities that the maritime industry can provide. Financial, administrative, marketing, and many other fields are among the specialisations that we offer, and these streams too are essential in the breakbulk and project cargo industry. By participating in Education Day, our students will learn about the opportunities in these specialised sectors and how they can be integrated within the industry,” asserted Dr. Cedwyn Fernandes, Pro Vice-Chancellor and Director, Middlesex University Dubai.

Prof. Mustafa Massad, President, Jordan Academy for Maritime Studies, said: “The maritime sector is the driving force for economies around the world. Hence, all countries in the region must consider ways in which we can enhance the industry. In this regard, supporting academic institutions should be a priority as they provide the industry with qualified national cadres. To ensure the consistent growth of the industry and secure the future of generations to come, we must utilise the capabilities of local talent. We offer our full support to BBME’s Education Day initiative as it is helping us accomplish this strategic goal.”

Reinforcing the maritime sector

Launched in 2020, The Education Day initiative witnessed the participation of a large number of key leaders from the industry who doled out career advice and spoke about their learnings in the industry. Students and participants got the chance to interact and gain valuable knowledge from these influential names.

Ben Blamire, Event Director, Breakbulk Middle East explained: “The breakbulk and project cargo sector and the maritime industry, in general, is chronically suffering from a lack of competent professionals. Due to the pandemic, there is now an increasing demand for highly skilled individuals who are equipped with industry knowledge and are technologically savvy, especially when it comes to automation and other digitally-enabled solutions.”

Blamire added: “The launch of Education Day was a great success in 2020, so, we were certain that we had to bring it back for our sixth edition. With this move, we are working towards achieving the goals of the “Imagine the Future of the UAE 2071” initiative by H. H. Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice-President and Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai. We take pride in the fact that we have, year after year, found partner institutes who believe in our mission and are working towards the common goal of strengthening the industry. We are confident that this year, with the outstanding line up of events and speakers that we have onboard, the participants will experience an event like no other.”

Leslie Meredith, Marketing Director, Breakbulk Events & Media said: “We realised early on in BBME that it was imperative to have initiatives that have a lasting impact on the industry. Education Day is definitely one such endeavour that occupies a distinctive position, gaining considerable support due to its ability to mould the minds of students. Through the event, they get an insider’s view of the industry and a chance to interact with experts. It is a golden opportunity for them to get acquainted with the needs of the industry. The fact that we are helping to build the industry by enabling young people and giving wings to their dreams is thrilling.”

Through its pioneering initiatives, BBME hopes to open up new avenues for the younger generation, supporting them to contribute to the development of the industry, locally, regionally and globally.

About Breakbulk Events & Media, a division of Hyve Group (formally ITE Group)

Breakbulk events are held in four locations around the world and are the leading industry-specific exhibition in each region. Due to strong gatekeeping systems with companies in the Middle East, Breakbulk Middle East is one of the only ways to make direct connections with logistics and procurement decision makers, assured by its deepening ties with local government. More than an exhibition, Breakbulk Middle East offers a full two-day conference, covering the hot topics project cargo specialists need to know to seize regional opportunities and construct effective project plans. Led by the key players in the region, the conference also offers face-to-face opportunities to discuss these topics in greater depth. With strong support from regional cargo owners, Breakbulk Middle East is the place for logistics, transport and other service providers to connect with those that hold new business contracts.

{:}{:ar}من خلال تخصيص يوم كامل للتعليم ضمن فعاليات المؤتمر، يجمع الحدث أهم الجامعات والأكاديميات في المنطقة لتوعية الطلاب بالفرص المهنية البحرية، والوظائف الداعمة له في قطاع الشحن والخدمات اللوجستية، من أجل المساهمة في مبادرة «تخيّل مستقبل دولة الإمارات 2071»، لإشراك طلاب الجامعات في وضع الأفكار والمقترحات لتصميم مستقبل دولتهم ومجتمعهم

الإمارات العربية المتحدة – دبي – 3 يناير 2020: ضمن رؤيته لدعم الاقتصاد البحري بشكل عام، يركز مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط 2021»، الذي يقام تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية، وبدعم من موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، الميناء المضيف للحدث، على أهمية الشراكة بين القطاع الأكاديمي وجميع الجهات المعنية بالصناعة البحرية، لاسيما على صعيد توفير الكفاءات المهنية والخريجين الذين يزداد عليهم الطلب بشكل كبير، لاسيما في دول المنطقة، التي بدأت تنظر إلى الاقتصاد الملاحي بمزيد من الاهتمام، باعتباره أحد أهم دعائم الاقتصاد المستقبلي المستدام.

ويساهم الحدث، الذي يستمر من 9 إلى 10 فبراير 2021، لمدة يومين، بتوعية الطلاب حول صناعة الشحن البحري والمشاريع اللوجستية؛ حيث ستجمعهم مبادرة “يوم التعليم” في بريك بلك الشرق الأوسط مع أبرز قادة صناعة الشحن البحري والمشاريع اللوجستية محليًا وعالميًا، إلى جانب المؤسسات التعليمية الرائدة في المنطقة، لرفع الوعي بالفرص الوظيفية المتاحة في هذه الصناعة. كما سيسلط الحدث الضوء أيضًا على سير العمليات في الصناعة البحرية المتطورة، ويقدم رؤى حول العمليات التجارية فيها. ليتمكن الطلاب الذين يتطلعون إلى استكشاف الفرص من التعلم من الأسماء الرائدة من خلال النصائح المهنية التي سيقدمونهابريك بلك الشرق الأوسط2021  يعزز الوعي بأهمية التعليم الملاحي في المنطقة

الشراكة مع الصناعة

عقدت بريك بلك الشرق الأوسط 2021 شراكات مع العديد من الجامعات الرائدة، بما في ذلك كلية النقل الدولي واللوجستيات في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في المقر الرئيس في الإسكندرية، وفرع الأكاديمية في الشارقة، وكليات التقنية العليا في أبوظبي، وأكاديمية أبوظبي البحرية، والأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية، وجامعة ميدل سيكس.

وقال الدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا لدى الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في فرع الشارقة: “نعتبر شركاتنا مع مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط في يوم التعليم نقطة انطلاق لتوظيف القدرات الهائلة التي نمتلكها في كافة فروعنا في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، لاسيما في المقر الرئيس في الإسكندرية، وغيره من الفروع، لبناء شراكات مع الصناعة البحرية والشركات التي تحتاج إلى إجراء الدراسات الاقتصادية والبحرية لتطوير مشاريعها، وتزداد أهمية هذا الدور في ظل التحديات الكبرى التي تواجهها الصناعة على إثر جائحة كوفيد-19، والتي أحدثت تقلبات وتغيرات كبرى في الصناعة البحرية، تستدعي القيام بالأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية للوصول إلى أفضل الممارسات والحلول للمحافظة على استدامة القطاع وتعزيز تحوله الرقمي.”

وتحتل دولة الإمارات العربي المتحدة مرتبة الصدارة في العديد من المؤشرات الملاحية الدولية، فهي الأولى عربيًا والرابعة عالميًا في مؤشر جودة الموانئ، ووفقًا للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بلغ الناتج الإجمالي عام 2018 لقطاع الخدمات اللوجستية 219 مليار درهم إماراتي، ومن المتوقع أن يساهم القطاع بنسبة 8٪ في اقتصاد الإمارات بحلول عام 2021، ويعتبر الاقتصاد البحري جزءًا رئيسًا في هذه الخدمات، من أجل ذلك تتضمن الخطة الاستراتيجية لدولة الإمارات تركيزًا كبيرًا على القطاع البحري؛ لذا، فإن تحفيز الطلاب على المساهمة في صياغة وتصميم الأفكار والتصورات المستقبلية في القطاع البحري ضمن استراتيجية 2071، يعد أمرًا أساسًا لبناء اقتصاد مستدام للأجيال القادمة.

من جهته قال سعود زنبركج، أخصائي الملاحة والمحاضر في كليات التقنية العليا في أبوظبي: “تمثل مشاركتنا في يوم التعليم في مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط فرصة مثالية لنا لتعريف طلابنا في كافة التخصصات المتنوعة التي ندرسها بفرصهم المتاحة في الاقتصاد البحري، وتمثل كلياتنا خزانًا رئيسًا للكوادر المواطنة الشابة التي سنحرص على توعيتها بأهمية دخول قطاع المهن البحرية، واستلام زمام المبادرة في هذا المجال الذي يمثل أولوية لأمن الإمارات الاقتصادي والمائي.”

وأضاف الدكتور سيدوين فرنانديز، نائب المستشار ومدير جامعة ميدلسكس دبي، بقوله: “على الرغم من أننا في جامعة ميدلسكس لا نقدم تخصصات في مجال الشحن البحري والملاحة، إلا أننا معنيون بشكل كبير بمشاركة طلابنا وخريجينا المؤهلين تأهيلًا عاليًا في الوظائف الرديفة للقطاع البحري، والذي يحتاج إلى خبراء في التخصصات المالية والإدارية والتسويقية، ومجالات أخرى عديدة تعد من ضمن التخصصات الموجودة لدينا، ونعتبر أن مشاركتنا في يوم التعليم ضمن مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط فرصة هامة بالنسبة لطلابنا كي يتعرفوا على الفرص الموجودة في القطاعات الاقتصادية المتخصصة والصناعات النوعية التي تمثل دعائم لاقتصاد المستقبل في دولة الإمارات في مرحلة ما بعد النفط.”

كما أفاد الدكتور مصطفى مساد، رئيس الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية: “يحتل القطاع البحري أهمية كبرى لدول المنطقة، وتضع كافة الحكومات في أولويتها دعم قطاع التعليم البحري لرفد هذه الصناعة بالكوادر الوطنية المؤهلة وفي كافة التخصصات الملاحية والعلمية الأخرى، فلا يمكن لنا أن نضمن استدامة اقتصادنا وتحقيق التنمية والازدهار لأجيالنا القادمة، من دون أن يقود أبناؤها هذا القطاع الحيوي ويتمكنوا من تشغيل كافة عملياته الحيوية بالكامل، لهذا السبب ندعم مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط في مبادرة يوم التعليم لأنه يخدم الرؤية الاستراتيجية لجميع الدول المشاركة  في هذا الصدد.”

صناعة القادة

حول مبادرة يوم التعليم أوضح بن بلامير، مدير الفعاليات في بريك بلك الشرق الأوسط: “لقد أطلقنا يوم التعليم للمرة الأولى كمبادرة مجتمعية نوعية في العام الماضي، وشكلت تفاعل الطلاب والمشاركين الذين ضموا عددًا كبيرًا من القيادات والرموز البحرية مفاجأة لنا، ولمسنا مدى أهمية التركيز على هذا الجانب في فعاليتنا، لأن قطاع شحن البضائع السائبة بشكل عام وقطاع الشحن البحري يعاني بشكل مزمن من نقص الكفاءات النوعية وندرة الكوادر البشرية الشابة، لاسيما في هذه المنطقة، ومع الطلب المتزايد على كفاءات بحرية قادرة على التعامل مع التقنيات الجديدة التي بدأت تنتشر في القطاع البحري، لاسيما أنظمة الأتمتة والتحكم عن بعد، والتحول الرقمي الذي تصاعد الاهتمام به بشكل كبير بسبب الجائحة.”

وأضاف بلامير: “من أجل ذلك أطلقنا النسخة الثانية من يوم التعليم في دورتنا الحالية لعام 2021، وكي نساعد في تكريس مساهمة طلاب القطاع البحري في مبادرة «تخيّل مستقبل دولة الإمارات 2071»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن رائد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ونظرًا لما حققناه من نجاح بدأت النسخ الأخرى من مؤتمرنا في الأقاليم العالمية الأخرى بدراسة تجربتنا والعمل على الاستفادة منها لتطبيقها بعد استعادة النشاط الطبيعي بانحسار آثار الجائحة الذي من المتوقع أن يبدأ في العام 2021، ونحن فخورون بزيادة عدد الجامعات المشاركة وانضمام الفرع الرئيس للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وجامعة ميدل سكس المرموقة، لفعاليتنا، ونعد المشاركين من الطلاب والشركات بأن لا تقل فعاليات هذا اليوم في مستوى التشويق والإثارة عما قدمناه في العام الماضي.”

من جهتها قالت ليزلي ميريديث، مديرة التسويق في بريك بلك للفعاليات والإعلام: “أدركنا في مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط مبكرًا أننا لن نستمر في التطور والنجاح إذا حصرنا أجندتنا على الأمور التجارية، وأهملنا الجانب المجتمعي من اعتباراتنا، من أجل ذلك، عززنا فعاليتنا بجرعة كبيرة من المبادرات النافعة التي يدوم أثرها حتى بعد انقضاء الفعالية وانتهاء الاجتماعات الجلسات الحوارية، ومن بين العديد من المبادرات التي أطلقناها يحتل يوم التعليم خصوصية مميزة، بسبب الأثر الكبير الذي يتركه على الطلاب، والذي عبر لنا العديد منهم عن تغير منظوره للقطاع البحري بشكل كامل على إثر مشاركته في الحدث، والتواصل مع الخبراء من قادة الصناعة، والتعرف عن قرب على الفرص والتخصصات التي تحتاج إليها الصناعة في المستقبل، وهذا بالنسبة لنا هو أثمن ما يمكن أن نحصل عليه، عبر بناء الإنسان، وتمكين الشباب من الطموح والحلم بمستقبل أفضل.”

وعبر المبادرات الرائدة، يأمل القائمون على مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط، بفتح المجال أمام مرحلة جديدة من التطور في الصناعة، بمساعدة جيل من المواهب الشابة التي ستعمل بلا كلل لصالح الدولة والمنطقة.

نبذة عن معارض بريك بلك التابعة لمجموعة هايف (آي.تي.إي سابقاً) 

تعقد معارض بريك بلك في أربعة أماكن مختلفة حول العالم وهي إحدى المعرض الرائدة المتخصصة في كل منطقة. كما يعد معرض بريك بلك الشرق الأوسط أحد المنصات التفاعلية الفريدة المختصة في قطاع اللوجستيات الذي يجمع رواد القطاع العام والخاص معاً. كما يقدم معرض بريك بلك الشرق الأوسط مؤتمراً ينعقد لمدة يومين يناقش الموضوعات الرئيسة والتي يجب على المتخصصين في قطاع نقل البضائع السائبة معرفتها لاغتنام الفرص وبناء خطط لمشاريع فعالة. كما يقدم المؤتمر بقيادة أبرز اللاعبين في المنطقة، فرصاً لمناقشة هذه المواضيع وجهاً لوجه وبعمق. وبدعم فعال من رواد الصناعة الإقليميين، فإن بريك بلك الشرق الأوسط هو المكان الأنسب لضمان تواصل فعال بين شركات الخدمات اللوجستية والنقل ووكلاء الشحن وملاك السفن.{:}