{:en}Bodour Al Qasimi meets members of the Arab and Egyptian{:}{:ar}بدور القاسمي تلتقي اتحاد الناشرين العرب والمصريين{:} publishing associations as part of global meetings series  

{:en}

Sheikha Bodour bint Sultan Al Qasimi, President of the International Publishers Association (IPA), has stressed that IPA is focusing on establishing effective commnication with publishers associations worldwide, in order to discuss the developmental challenges facing businesses in the pandemic-induced economic climate, and help them design agile business models to ensure their growth and sustainability.

To this end, the IPA President said, “We plan to conduct a series of meetings with publishers worldwide. The first one was with the Arab Publishers Association (APA) and the Egyptian Publishers Association (EPA), in view of the unique opportunities that lie before the region’s book industry owing to the high percentage of youth in the Arab world, which is among the highest globally. The region’s youth are actively seeking knowledge; highy receptive to new and creative content. This offers a unique incentive to publishers in our region.”

These remarks from Sheikha Bodour Al Qasimi – the first-ever Arab woman and second woman in IPA’s leadership history to be elected President – came during a meeting with the APA and EPA in Cairo, Egypt.Bodour Al Qasimi meets members of the Arab and Egyptian

The meeting was held in the presence of Mohammed Rashad, President of the APA, Said Abdo President of the EPA, and several officials and members of both associations.

This meeting marked Sheikha Bodour’s first official engagement since she was conferred her new position at IPA. At the meeting, she stressed that challenges and opportunities in the Arab publishing landscape will remain key points on IPA agenda for the next couple of years. Sheikha Bodour Al Qasimi emphasised to the meeting’s participants and the region’s publishers in general, that IPA would stand firmly behind them and offer them the support needed. She affirmed that there would be a continuous exchange of ideas and experiences between IPA and its regional association members in the Arab world, to ensure that the former keeps abreast of the latest industry developments in the region, and identify effective mechanisms to assist the exporting of Arabic content to international markets.

Shedding light on the roles of specialised committees at IPA, Sheikha Bodour encouraged publishers to play a more active role in IPA and its committees.

She reiterated to the meeting’s participants that IPA’s key role was to safeguard publishers’ rights, and unify their vision and efforts to nurture a supportive and peer-driven environment for the publishing community worldwide. Sheikha Bodour Al Qasimi went on to explain that IPA’s mandate is to create and sustain conditions ideal for the advancement of the publishing industry, and that the Association’s key focus was on copyright and freedom to publish.

On the impact of COVID-19 on the publishing sector, Sheikha Bodour opined: “The pandemic has offered the regional industry an opportunity to reevaluate current business models and replace them with more agile ones, with a strong focus on pushing the agenda of digital publishing.”

Sheikha Bodour Al Qasimi also heard from member publishers of EPA, as they spoke about their efforts in advancing Egypt’s book industry through various initiatives including the launch of a digital platform which hosts publishers’ data and facilitates major business functions including logistics and marketing.

She went on to highlight the prominent legislations issued by IPA to help and support its members, in addition to discussing their recovery plans for the post-pandemic period, in which IPA prepared a report about the publishing industry’s experience during the pandemic. This report entitled From Response to Recovery, was formulated after conducting interviews with 33 members of IPA from diverse backgrounds.

For his part, Mohammed Rashad noted that Sheikha Bodour’s visit as the President of IPA acknowledged Egypt’s status on the Arab and global publishing map. He lauded Sharjah’s efforts under the directives of His Highness Sheikh Dr. Sultan bin Muhammad Al Qasimi, Supreme Council Member and Ruler of Sharjah, in nurturing and advancing the region’s book industry. He also stressed that that the Sharjah International Book Fair 2020 and various initiatives by the Sharjah Ruler last year were key in mitigating the impact of COVID-19 on the Arab publishing sector.

Rashad conveyed requests by Arabic publishers keen on participating in workshops that would educate them about the latest industry developments, advance their knowledge and skillsets, and strengthen their presence in international markets.

{:}{:ar}في أولى اجتماع تعقده منذ توليها رئاسة الاتحاد

بدور القاسمي تلتقي اتحاد الناشرين العرب والمصريين ضمن سلسلة اجتماعات مع اتحادات النشر حول العالم

  بحثت مع اتحاد الناشرين العرب والناشرين المصرين الفرص المتاحة للنهوض بسوق الكتاب عربياً

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس الاتحاد الدولي للناشرين أن الاتحاد يولي أهمية كبيرة للتواصل الفعّال والمفتوح مع اتحادات وجمعيات الناشرين حول العالم لبحث مستجدات وتحديات قطاع النشر وتحديد نماذج العمل الجديدة التي تنسجم مع التطورات التي شهدتها المرحلة السابقة.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: “وضعنا خطة لعقد سلسلة من الاجتماعات والحوارات المعمقة مع الناشرين حول العالم وكانت البداية مع اتحاد الناشرين العرب واتحاد الناشرين المصريين فقطاع النشر العربي يحظى بفرص واعدة لأن نسبة الشباب العرب تعد من بين أعلى النِّسَب في العالم، وهذه الفئة متعطشة للمعرفة وتتطلع لكل ما هو جديد ومبدع وهذا يشكل حافزاً وإلهاماً للناشرين “.

جاء ذلك خلال اجتماع الشيخة بدور القاسمي، أول امرأة عربية وثاني امرأة على مستوى العالم، تتولى رئاسة الاتحاد الدولي للناشرين مع أعضاء اتحاد الناشرين العرب، وأعضاء اتحاد الناشرين المصريين، في العاصمة المصرية القاهرة. حضره كل من محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، وسعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين، وعددٌ من المسؤولين والناشرين الأعضاء في الاتحاد.Bodour Al Qasimi meets members of the Arab and Egyptian

ويعد اجتماع الشيخة بدور القاسمي مع اتحاد الناشرين العرب، أول نشاط تقوم به منذ توليها رئاسة الاتحاد الدولي للناشرين، في خطوة أكدت فيها أن قضايا الناشر العربي تعد واحدة من القضايا الجوهرية التي وضعها الاتحاد لدورة أعماله الجديدة، إذ وجهت الشيخة بدور رسالة للناشرين العرب، أعلنت فيها أن الاتحاد الدولي للناشرين حريص على التفاعل معهم والاستمرار في تبادل الأفكار والرؤى للوقوف على عوامل نمو قطاع النشر في الأسواق العربية  وتحديد كيفية الوصول بالكتاب العربي إلى الأسواق العالمية.

وتناولت الشيخة بدور القاسمي أمام المشاركين في الاجتماع مهام اللجان المتخصصة في الاتحاد الدولي للناشرين وبينت كيفية انضمام الناشرين إليها ومشاركتهم في تحقيق أهدافها، مؤكدةً أن الاتحاد تأسس للدفاع عن الناشرين وتوحيد كلمتهم ورؤيتهم وتنسيق جهودهم لكي يقوموا بدورهم في بيئة حاضنة وداعمة في كل أنحاء العالم.

وأوضحت الشيخة بدور القاسمي أن الاتحاد يعمل على تهيئة العوامل التي من شأنها تحفيز ودعم الإبداع في قطاع النشر وفي مقدمتها حماية حقوق الملكية الفكرية وترسيخ مفهوم حرية النشر.

وحول كيفية تعامل الناشرين مع تداعيات جائحة كورونا على قطاع النشر بشكل عام، قالت الشيخة بدور القاسمي: “الجائحة فرصة لإعادة النظر في أنماط العمل في عالم النشر وابتكار أنماط جديدة مغايرة، وسنعمل معاً من أجل دعم قطاع النشر الإلكتروني في الأسواق العربية”.

واستعرضت رئيس الاتحاد الدولي للناشرين أهم القوانين والتشريعات التي يصدّرها الاتحاد الدولي للناشرين، وأبرز الأعمال التي يقوم بها والدور المنوط به باعتباره مظلّة النشر حول العالم، كما تطرقت للحديث عن الخطط التي وضعها الاتحاد لفترة ما بعد الجائحة، والتي تم التوافق عليها بعد عقد 33 مقابلة مع الأعضاء حول العالم استعرض خلالها الآراء والرؤى التي تستشرف مستقبل ما بعد الوباء.

واستمعت الشيخة بدور القاسمي خلال الاجتماع لمداخلات عدد من المسؤولين والناشرين الأعضاء في  اتحاد الناشرين المصريين، حيث تناولوا جهود الاتحاد في النهوض بواقع صناعة الكتاب في مصر، وتوقف أعضاء الاتحاد عند تجربة المنصة التي أطلقوها لتشمل بيانات الناشرين وتسهل عليهم أعمالهم اللوجستية والتنظيمية والتسويقية، كما بينوا أثر هذه المبادرات على فتح مجالات جديدة للعاملين في صناعة المعرفة، وتوفير فرص يمكن من خلالها دعم تجربة الابتكار والتجديد في طباعة ونشر وتسويق الكتاب العربي.

من جانبه اعتبر محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، أن الزيارة الأولى التي قامت بها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي بصفتها الرسمية كرئيس للاتحاد الدولي للناشرين، هي بمثابة التقدير والاحترام لمكانة مصر على خارطة النشر العربي والعالمي.

وثمّن محمد رشاد الجهود الكبير التي تبذلها الشارقة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في رعاية واحتضان الكتّاب وصنّاعه، مشيراً إلى أن إقامة معرض الشارقة الدولي للكتاب وما ترافق معه من مبادرات سخية وجّه بها صاحب السمو حاكم الشارقة كانت بمثابة المتنفّس لقطاع النشر الذي يعاني من ظروف صعبة فاقمها انتشار فايروس كورونا المستجد.

ونقل محمد رشاد رغبات الناشرين العرب بتنظيم دورات وورش عمل تدريبية لمواكبة مستجدات قطاع النشر وآلياته والارتقاء بمهارات ومعارف الناشر العربي وتعزيز حضوره في الأسواق العالمية.{:}