{:en}A vision of the Internet of Senses in the 2030 future workplace{:}{:ar}رؤية خاصة تستعرض تقنية إنترنت الحواس في أماكن العمل المستقبلية{:} by Ericsson

{:en}

The Ericsson IndustryLab report, The Dematerialized Office explores the white-collar employee perspective on a potential future reality where digital technology by 2030 could interact with our senses of sight, sound, taste, smell and touch.

The pandemic as a digital tipping point

Welcome to the future workplace. But what does that workplace look like?

We surveyed over 8,400 white collar workers who are early adopters of AR, VR or virtual assistants from 16 countries, representing around 133 million people, about their expectations of the future workspace. They anticipate:

  • A digital workstation that transforms with each task
  • A virtual cake from a colleague that you can even taste
  • Interactive digital meetings with people rather than being passively stuck behind a screen all day
  • But also, future business that takes place digitally, where you can visit virtual stores and warehouses

This year’s pandemic has changed the mindset of many companies and their employees. In our report we present a vision of the internet of senses in the 2030 workplace and explore the challenges and opportunities that this could present.

Key findings from the report

01. Employees want an internet of senses for work

Imagine a fully immersive office experience, where all sensory experiences are digitally interactive. By 2030, the dematerialized office may be a reality. And for those working from home, the full-sense digital home office will also get a boost. In fact, half of respondents want a digital workstation allowing full-sense presence at work from anywhere. Today, companies direct their funds into maintaining physical office space, but in the future, respondents hope this will be geared towards improving their home office environment.A vision of the Internet of Senses in the 2030 future workplace

02. The pandemic has become a digital tipping point

The Covid-19 pandemic has changed the mindset of many companies and their employees. After months of working on their computers at home, constantly engaged in video meetings in their sometimes chaotic home environments, nearly 6 in 10 foresee a permanent increase in online meetings. They are also realizing that while connectivity is more important than ever before, digital meetings need to evolve before they become as effective as the real thing. There is simply a need for tools that better support remote interaction

03. The sustainable dematerialized office

Dematerialization of the office will be driven by efficiency gains and sales, but the environment is also expected to benefit. With virtual offices for example, there would be no need to commute, or for companies to keep physical office spaces running. As many as 77 percent indicate that an internet of senses for business use would make companies more sustainable.

04. Virtual interaction with clients and colleagues

How about a team building trip to Pompeii? What if Vesuvius suddenly erupted and engulfed you in lava, there would be a lot to talk about around the virtual water cooler later. Team building becomes more important when there are fewer physical meetings, but virtual interaction has other benefits for companies too. 50 percent are saying that digital temperature will be used to more immersively engage customers by 2030. Providing immersive full-sense sales environments, such as a virtual shopping mall or warehouse will enable customers to digitally try before they buy.

05. A taste of the future

Not a fan of the food in the canteen? Respondents think internet of senses technology will also be used inside companies and could help with this. 73 percent of senior managers believe that food in the company canteen can be digitally enhanced to taste like anything by 2030, opening up for optimization of both cost and perceived quality.

06. Security and privacy are key barriers

Privacy is increasingly set to become a critical challenge filled with paradoxes over the next decade. While many employees see the benefits of enhanced technology there is also a lot of fear. As digital interaction moves beyond sound and vision to incorporate all our senses, and potentially also enables functionality such as thought control of devices, the avenues for fraud, manipulation and identity theft will grow exponentially. While 66 percent think that by 2030, technology will enable them to sense when a colleague is upset, that also means their employer will know when they themselves are upset. The challenge will be in finding a balance that allows for fast adoption of digital technology in the workplace, while also respecting the integrity of employees.

{:}{:ar}المكتب الرقمي، رؤية خاصة تستعرض تقنية إنترنت الحواس في أماكن العمل المستقبلية عام 2030 من إريكسون

يسلط مختبر القطاعات من إريكسون الضوء على فكرة المكتب الرقمي، من وجهة نظر الموظفين ذوي الياقات البيضاء، حول واقع مستقبلي محتمل، من المتوقع أن تتفاعل في إطاره التكنولوجيا الرقمية بحلول عام 2030 مع حواسنا البصرية والصوتية والذوقية والشمية واللمسية.

الوباء كنقطة محورية في مسيرة التحول الرقمي

مرحبا بكم في بيئة العمل المستقبلية، ولكن ما هي ملامح هذه البيئة؟

قمنا باستطلاع آراء أكثر من 8400 شخص من العاملين ذوي الياقات البيضاء، الذين تبنوا الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي أو المساعدين الافتراضيين مبكراً من 16 دولة، يمثلون حوالي 133 مليون شخص، حول توقعاتهم الخاصة ببيئة العمل المستقبلية. وجاءت توقعاتهم على الشكل التالي:

  • محطة عمل رقمية تتبدل مع تبدل المهام
  • تذوق كعكة يقدمها لهم أحد الزملاء افتراضياً
  • اجتماعات رقمية تفاعلية مع الآخرين
  • لكن أيضاً، إنجاز الأعمال المستقبلية رقمياً، عبر زيارة المتاجر والمستودعات الافتراضية

لقد غيرت الجائحة عقلية العديد من الشركات وموظفيها. ونقدم في هذا التقرير رؤيتنا لإنترنت الحواس في مكان العمل 2030، حيث نستكشف التحديات والفرص التي يمكن أن يقدمها لنا.

النتائج الرئيسية للتقرير

  • الموظفون يودون اعتماد إنترنت الحواس في مكان العمل

تخيل تجربة مكتبية غامرة على نحو متكامل، حيث تتفاعل جميع التجارب الحسية رقمياً. بحلول عام 2030، قد يصبح المكتب الرقمي حقيقة واقعة، وبالنسبة لأولئك الذين يعملون من المنزل، فإن المكتب المنزلي الرقمي متكامل الحواس، يكتسب اهتماماً واسع النطاق. في الواقع، صرح نصف المجيبين عن رغبتهم في الحصول على منصة عمل رقمية، تمكنهم من العمل عن بعد بشكل حسي من أي مكان. وبينما تستثمر الشركات أموالها حالياً، لتطوير المساحات المكتبية التقليدية، يأمل المشاركون في الاستطلاع أن تتوجه الشركات، لتوجيه استثماراتها من أجل تحسين مكاتبهم المنزلية.

  • الوباء كنقطة محورية في مسيرة التحول الرقمي

غيّرت جائحة كوفيد-19 عقلية العديد من الشركات وموظفيها. فبعد شهور من العمل على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم في المنزل، والمشاركة في اجتماعات الفيديو من بيئاتهم المنزلية الفوضوية أحيانًا، يتوقع حوالي 6 من كل 10 مجيبين ارتفاع مستمر في اعتماد الاجتماعات الافتراضية. واعتبر المشاركون أن تزايد أهمية الاتصال، يتطلب الحاجة لتطوير الاجتماعات الرقمية قبل أن تكتسب ذات الأهمية التي تكتسبها الاجتماعات التقليدية حالياً، حيث تزداد الحاجة للحصول على الأدوات التي تدعم التفاعل عن بعد بشكل أفضل.A vision of the Internet of Senses in the 2030 future workplace

  • المكتب الرقمي المستدام

من المتوقع أن يؤدي اعتماد المكاتب الرقمية إلى تعزيز المبيعات وتحسين الكفاءة، ومن المؤكد أن اعتماد هذا النوع من المكاتب سيؤدي إلى الحد من التلوث البيئي. يؤدي التوسع في منهجية اعتماد المكاتب الافتراضية على سبيل المثال، إلى الحد من الحاجة للتنقل أو تشغيل المساحات المكتبية التقليدية. ويشير حوالي 77% من المشاركين إلى أن اعتماد إنترنت الحواس في الأعمال التجارية سيعزز استدامة الشركات.

  • التفاعل الافتراضي مع العملاء والزملاء

ماذا لو قرر فريق العمل تنظيم رحلة إلى بومبي؟ ولكن ماذا لو ثار بركان فيزوف فجأة وأغرقهم في الحمم البركانية؟ سيكون هناك الكثير لنتحدث عنه حول مبرد المياه الافتراضي لاحقاً. من المعروف أن تعزيز التعاون بين أفراد فريق العمل، يحتاج للمشاركة في عدد من الاجتماعات الفعلية، لكن التفاعل الافتراضي له فوائد إيجابية متعددة للشركات أيضًا. يقول 50% من المشاركين أن درجة الحرارة الرقمية ستُستخدم لتعزيز التفاعل مع العملاء على نحو أكثر شمولاً بحلول عام 2030. وسيتيح توفير بيئات مبيعات شاملة وغامرة، مثل مركز تسوق افتراضي أو مستودع، للعملاء إمكانية تجربة المنتجات رقمياً قبل شرائها.

  • تجارب تذوق تستشرف المستقبل

لست من محبي تناول الطعام في الكافيتيريا؟ يعتقد المجيبون أن تقنية إنترنت الحواس ستُستخدم أيضًا داخل الشركات ويمكن أن تساعد في تعزيز تجارب الموظفين، حيث يرى 73% من كبار المديرين أن الطعام في كافيتيريا الشركة يمكن تحسينه رقميًا لتذوق أي شيء بحلول عام 2030، ما يتيح خفض النفقات والارتقاء بمستوى الجودة المتوقعة.

  • الأمن والخصوصية من العوائق الرئيسية

سيشكل اختراق الخصوصية بشكل متزايد تحد مليء بالمفارقات على مدار العقد المقبل. بينما يقدر العديد من الموظفين فوائد التكنولوجيا المحسنة، إلا أن التخوف ما زال سيد الموقف. ونظرًا لأن التفاعل الرقمي يتجاوز عوامل الصوت والرؤية لدمج جميع حواسنا، مع احتمال تمكين وظائف مبتكرة مثل التحكم في عمل الأجهزة، فإن سبل الاحتيال والتلاعب وسرقة الهوية ستتزايد على نحو كبير. وفي وقت يعتقد 66% من المشاركين، أنه بحلول عام 2030، ستمكنهم التكنولوجيا من الشعور بالوضع النفسي لزملائهم، فهذا يعني أيضًا أن المدراء سيستطيعون التعرف على حالتهم النفسية. ويتمثل التحدي هنا، في إيجاد توازن يسمح بالاعتماد السريع للتكنولوجيا الرقمية في مكان العمل، مع احترام خصوصية الموظفين أيضًا.{:}