{:en}Being overweight and a fast food diet features on top,{:}{:ar}البدانة وتناول الوجبات السريعة من أبرز عوامل الخطر{:}

{:en}

 in COVID-19 risk profiling study by RAK Hospital

17% people found to be at high risk and 82% at medium risk of getting infected with the virus

14thFebruary 2021, Ras Al Khaimah, UAE: A recent COVID-19 risk profiling study conducted by Arabian Wellness, RAK Hospital’s Lifestyle and Wellness Division has found that about 17% people among those studied are at high-risk and 82% at medium-risk of getting the disease due to various health conditions making them more vulnerable.

The study which was conducted to assess an individuals’ risk of contracting  COVID-19 covered 3,277 people in Ras Al Khaimah.

The WHO and numerous research studies have identified several risk factors that make an individual more susceptible to contacting Covid 19. These include age over 50 years, having co-morbidities, living in crowded conditions, etc. With regards to the contributing risk factors in the population studied, being overweight came on top at 62%, followed by a fast food  diet (51%), smoking (45%), being over 50 years( 40%) and cardiac ailments ( 33%) respectively.

Lack of physical activity (26%) and diabetes (23%) were other factors contributing to the increased risk.

“People with high risk factors are more likely to need hospitalization, hence as a strategy to combat COVID-19, it becomes imperative to gather this vital information. We counseled all 3,277 participants after assessment, in order to provide the high-risk individuals with a better prevention approach. We have also been  educating the community with proper medical guidance by giving talks about taking precautions, hence reducing their risk for severe illness”, commented Dr Raza Siddiqui, Executive Director, RAK Hospital.

High Risk individuals are persons with reduced immunity, which makes them vulnerable to the Covid 19 infection. While high risk persons have a higher susceptibility; COVID-19 can affect anyone, and can cause symptoms ranging from mild to very severe in  adults of any age.  Certain underlying medical conditions including, Cardiac ailments, High Blood Pressure, Diabetes, Respiratory problems, compromised immunity, etc, result in increased risk of severe illness leading to hospitalization, admission to the ICU, intubation and even death.

“Our idea is to help all individuals, especially high risk individuals, to take proactive measures in order to reduce the chances of getting the infection”, said Prof Adrian Kennedy, Chief Wellness Officer, Arabian Wellness and Lifestyle Management.

{:}{:ar} للإصابة بكوفيد-19 بحسب دراسة قام بها مستشفى رأس الخيمة

%17 من المشاركين كانوا من ذوي الخطورة العالية و82% من ذوي الخطورة المتوسطة للإصابة بالمرض

14 فبراير 2021، رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة: كشف مستشفى رأس الخيمة في دراسة جديدة لتقييم مخاطر الإصابة بكوفيد-19 أجراها قسم الصحة العربية ونمط الحياة، أن خطر الإصابة بالمرض كان مرتفعاً عند 17% من المشاركين في الدراسة، بينما كان متوسطاً عند 82% منهم، بسبب العديد من الحالات الصحية التي تضعفهم وتجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

وشملت هذه الدراسة 3,277 شخصاّ في مستشفى رأس الخيمة، بهدف تقييم خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ.

وحددت منظمة الصحة العالمية والكثير من الدراسات البحثية عدة عوامل خطر تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19، بما فيها تقدم السن بعد 50 عاماً والأمراض المصاحبة والعيش في بيئة مزدحمة، وغيرها من العوامل. ومن بين عوامل الخطر في مجتمع الدراسة، احتلت البدانة المرتبة الأولى بنسبة 62%، تلاها تناول الوجبات السريعة بنسبة 51% والتدخين بنسبة 45% والتقدم في السن بعد 50 عاماً بنسبة 40% وأمراض القلب بنسبة 33%،

وكانت قلة النشاط البدني بنسبة 26% إلى جانب داء السكري بنسبة 23% من بين العوامل الأخرى المساهمة في رفع خطر الإصابة.

وتعليقاً على الموضوع، قال الدكتور رضا صديقي، المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة: “تزيد عوامل الخطورة المرتفعة من احتمال حاجة المرضى لتلقي العلاج في المستشفى، لذا من الضروري جمع هذه المعلومات الهامة لمساعدتنا في وضع استراتيجية ناجحة للتصدي لكوفيد-19. وقد قدمنا المشورة الطبية لجميع المشاركين في الدراسة والبالغ عددهم 3,277 شخص، بعد تقييم حالاتهم الصحية، من أجل تزويد الأشخاص ذوي الخطورة العالية بخطة وقائية أفضل. كما نعمل على رفع مستوى وعي المجتمع بنشر الإرشادات الطبية الصحيحة عبر عقد ندوات حول اتخاذ التدابير الوقائية، لتقليل خطر الإصابة الشديدة بالمرض”.

ويُعدّ ضعف المناعة السمة الأساسية لدى الأفراد من ذوي الخطورة العالية، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19، وبالرغم من كونهم أكثر عرضة لذلك، إلا أن هذا المرض يمكن أن يصيب أي شخص ويسبب أعراضاً تتراوح من الخفيفة إلى الشديدة جداً عند البالغين في أي سنّ.  وتؤدي بعض الحالات المرضية الكامنة، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري إضافة إلى الأمراض التنفسية وضعف المناعة إلى ارتفاع خطر الإصابة الشديدة بالمرض، والتي تؤدي بدورها إلى ضرورة دخول المستشفى وتحديداً وحدة العناية المركزة والحاجة إلى التنبيب وربما الوفاة في النهاية.

ومن جانبه، قال البروفيسور أدريان كينيدي، مدير قسم الصحة العربية ونمط الحياة: “هدفنا هو مساعدة كل الناس، خاصة الأفراد ذوي الخطورة العالية، على اتخاذ تدابير وقائية من شأنها تقليل احتمال إصابتهم بالعدوى”.{:}