{:en}District 2020: Curating a Global Innovation Ecosystem{:}{:ar}”دستركت 2020″ تعقد شراكات جديدة لتحفيز بيئة الابتكار والمشاريع الناشئة{:} as the Future of Expo 2020 Dubai

{:en}

The future of Expo 2020 will support the growth of the UAE’s innovation economy by curating a global innovation-driven business ecosystem that embraces technology and a human-centric focus, and brings together UAE, regional and global players

Dubai, United Arab Emirates, 24 February 2021 – District 2020, as the human-centric smart city evolving from Expo 2020 Dubai, has announced a number of key partnerships that will contribute to the curation of its innovation ecosystem and its start-up community, coinciding with the annual UAE Innovation week known as UAE Innovates 2021.  During the nation-wide event, District 2020 is marking its contribution to driving innovation in the UAE and to supporting the UAE’s aim to be the most innovative and future-ready nation in the world.

District 2020 is bringing together global entities comprising of Fortune 500 companies, SMEs, Startups, Academic Institutes, Labs, Accelerators & VCs to actively curate the business ecosystem that will focus on spurring innovation.  As a human-centred smart community, it is supported by the latest 5G connectivity, and advanced technologies such as IoT, an urban lab, and an environment designed to meet the needs of the businesses and people who will live, work and play there. It will facilitate collaboration and enable businesses large and small to test and pilot ideas and solutions that will positively advance their industries.

In addition to major global tenants including German giant Siemens, Shanghai-based Terminus Technologies, and DP World, District 2020 has announced new local and international alliances with start-up enabling entities from the UAE and from across international markets, including the USA, UK, Namibia, Slovenia, Malaysia, and Botswana. These latest partners will feed District 2020’s global entrepreneur programme, Scale2Dubai, with a pipeline of eligible international start-ups and small businesses creating a network of local, regional and international start-ups at the heart of the innovation ecosystem.{:en}District 2020: Curating a Global Innovation Ecosystem{:}{:ar}”دستركت 2020″ تعقد شراكات جديدة لتحفيز بيئة الابتكار والمشاريع الناشئة{:}

District 2020’s Scale2Dubai programme has been designed to give high-potential start-ups and small businesses the on-ground support to establish themselves in the UAE within District 2020, as a launchpad from which to access Middle East, Africa and South Asia (MEASA) and global markets. Scale2Dubai is an equity-free programme & its benefits include two years of free working space, a two-year visa, business set-up support, access to special rates from service providers, access to social and networking events, and more.

Through its human-centred approach and infrastructure design, District 2020 is carefully curating an ecosystem that will prioritise the needs of these businesses and the future workforce in a rapidly evolving global landscape and post-pandemic world. By inheriting from Expo 2020 Dubai one of the most well-connected sites with advanced connectivity and ICT infrastructure, District 2020 will integrate innovative applications of the latest smart technologies — such as IoT — to address challenges, and improve services enabling the community to function both smarter and more sustainably.  This will be supported by District 2020’s urban lab, an open data platform and test bed for entities to test their solutions to urban challenges in a live urban environment.

District 2020’s unique human-centric physical environment – which re-purposes 80% of the Expo 2020 event infrastructure and iconic structures – has also been designed to fuel the collaboration and the spaces that will enable innovation to thrive. As a fully integrated and human-scale community with pedestrianised neighbourhoods that combine flexible offices, modern residences, parks, retail, leisure, F&B and events, it will foster connection, a sense of community and balance. It will cater to the needs of the future workplace and different sized innovation-driven businesses who are increasingly seeking flexibility and prioritizing health and wellness. Ultimately, District 2020 is curating a progressive environment that aims to enable diverse businesses and people to connect, innovate and flourish.

Tala Al Ansari, Director, Innovation Ecosystem & Scale2Dubai Programme, District 2020, said:

“We are designing an innovation ecosystem and community that will enable businesses at District 2020 to realise their potential. We understand how challenging it is for most businesses to scale in new markets. By studying the challenges faced by start-ups and small businesses, we designed the Scale2Dubai programme to specifically address their needs and support them in their journey. Through our engagement with Scale2Dubai partners who possess vast entrepreneur networks, we are building a global innovation ecosystem and attracting businesses who will become valuable contributors to the growth of the UAE start-up ecosystem and innovation economy”.

Sameer Sortur, Managing Director, The Founder Institute – UAE, commented: “Our collaboration with District 2020 is a smart move for our organisation and the global tech start-ups we support. The Founder Institute and District 2020 share an appreciation for the challenges facing growing businesses, but also the massive, industry-changing potential waiting to be unlocked when these challenges are overcome. We look forward to recommending our most exciting global founders and start-ups to District 2020, where Scale2Dubai will provide them with the necessary support to flourish in a new market – Dubai, the UAE, and the MEASA region.”

And Dr Racious Moatshe, Chief Executive Officer of Botswana’s Local Enterprise Authority said: “This strategic partnership with District 2020’s Scale2Dubai programme fully supports our mandate, which is the development of an innovative, competitive and sustainable SMME (small, micro and medium enterprise) sector in Botswana. We are grateful to this initiative, as it offers capacity development and market access opportunities to accelerate enterprise growth. LEA will ensure the successful implementation of this programme through the provision of targeted interventions and support for Botswana SMMEs to produce products and services for the Dubai market. We look forward to this impactful collaboration as it has the potential to change the SMME sector landscape and propel economic growth and diversification.”

The Scale2Dubai programme is currently accepting expressions of interest from local, regional and international start-ups through the District 2020 website: www.district2020.ae/scale2dubai. The application and short-listing process for Scale2Dubai will open in September 2021, with successful applicants announced during the six months of Expo 2020 Dubai. Those chosen to be part of the programme will be able to move into their workspaces at District 2020 shortly after Expo 2020 closes, when District 2020 opens by October 2022.

The application and short-listing process for Scale2Dubai will follow in September 2021, with successful applicants announced during Expo 2020 Dubai. Those chosen to be part of the programme will be able to move into their workspaces at District 2020 shortly after Expo 2020 Dubai closes and District 2020 opens by October 2022.

Having successfully established partnerships with influential local and regional entities such as Dubai SME, and the Mohammed Bin Rashid Innovation Fund since its launch, Scale2Dubai has been open to collaborating with other chambers, SME authorities, ministries, accelerators and incubators of varying scale. Interested parties can contact District 2020 through Scale2Dubaipartner@district2020.ae.

About District 2020

District 2020 will evolve from Expo 2020 as a human-centric smart city and mixed-use community with a mandate to support the UAE’s innovation-driven economy. When Expo 2020 comes to an end in March 2022, District 2020 will repurpose 80% of the site’s-built environment to create an innovation ecosystem and a smart urban environment underpinned by technology, which aims to support the future of working and living.

District 2020 will contribute to the UAE’s vision for sustainable economic development by curating an innovation ecosystem that encourages cross-industry collaboration between high growth sectors enabled by advanced technologies, such as internet of things, artificial intelligence, big data, and blockchain.

Located in a central growth corridor in Dubai South, District 2020 will attract Fortune 500 companies, budding young enterprises, families, and individuals, to live and work in a community that promotes balance and well-being and is designed to provide a harmonious combination of convenience, connection and community.

District 2020 is integrated community, with purpose-built smart infrastructure that combines contemporary office spaces and residences, education and cultural facilities, entertainment venues, and a range of iconic attractions. Through its physical and digital infrastructure, District 2020 will be a place for people and businesses to Connect. Create. Innovate.

  • 80% of the Expo 2020 Dubai site will be re-purposed, retaining its iconic structures including Al Wasl Plaza, the Sustainability Pavilion (which will become a Children and Science Centre), Dubai Exhibition Centre (DEC), and three main neighbourhoods, in addition to the cutting-edge digital and physical infrastructure
  • District 2020 will retain more than 260,000 sqm of GFA of LEED-certified structures from Expo 2020 Dubai. These will be transitioned into residential, commercial, and cultural neighbourhoods
  • Located within Dubai South, near Al Maktoum International Airport, District 2020 is ideally connected and easily accessible from all of the UAE’s air and seaports
  • District 2020 will be home to Expo 2020’s Official Premier Partners: Siemens, which will establish its global logistics HQ and its newly spun-off Siemens Energy; DP World will repurpose its DP World Flow Pavilion into its global hub to ensure trade through education and innovation; and Terminus Technologies, which will establish its Middle East headquarters for AIoT and a Research and Development Centre.
  • It will be a holistic community with several neighbourhoods made up of multi-use residential, commercial, and green open spaces, world-class social and cultural attractions, education facilities along with a varied hospitality, retail and F&B offering
  • A connected and tech-enabled urban community, District 2020 will have advanced digital connectivity through its adoption of 5G technology, IoT and other smart systems and technologies
  • District 2020 will be ready for occupancy by October 2022 following a six- to nine-month-period of re-purposing and phased transition from Expo 2020
  • The development will grow over phases, and at full capacity will be home to 145,000 residents and workers

For more information, please visit www.district2020.ae. Stay connected through LinkedIn, Instagram or YouTube for more on District 2020 developments.

About Scale2Dubai’s six new partners:

The Founder Institute is an American business incubator, entrepreneur training and start-up launch programme founded in California in 2009. It maintains chapters in over 180 cities and more than 65 different nations across the globe.

The British Centres for Business is a business-to-business professional services company established with the mandate to provide operational support and market entry services to UK companies in the Middle East. The BCB is a certified incubator within the Dubai SME accredited network.  In the last 5 years the BCB has supported over 400 UK companies setting up and doing business in the UAE, generating more than AED 400m in new business.

Namibia’s Ministry of Industrialisation and Trade is a division of the Namibian government that works to create and sustain a conducive business environment through value addition, enterprise development, market access and investment promotion to benefit all Namibian enterprises.

The Slovene Fund (SEF) is a Slovenian public financial fund, providing financial support to Slovenian small, micro, and medium-sized enterprises (SMMEs). It aims to provide favourable guarantee, credit and equity lines for the growth and development of SMMEs and start-up lines for new enterprises.

The Local Enterprise Authority is a Botswana-based Government institution established to promote entrepreneurship and SMME development by providing business development and support services to accelerate business growth. LEA offers targeted capacity development interventions that include business advisory and business plans development, technical and business management training, coaching and mentoring services, business incubation, market access facilitation, technology and Innovation support.

Malaysia Global Innovation & Creativity Centre (MaGIC) discovers and empowers technology startups and social innovators through creativity, innovation and technology adoption, and develops a vibrant and sustainable entrepreneurship ecosystem in Malaysia. Since its inception in 2014, MaGIC has provided its community of start-ups, investors and ecosystem players with capacity building programmes, market & funding opportunities and regulatory assistance that impacted more than 100,000 aspiring and seasoned entrepreneurs with an overall value creation of RM1.9 billion. As an agency under the Ministry of Science, Technology and Innovation (MOSTI), MaGIC facilitates, navigates and enables the ecosystem with the mission of strengthening Malaysia’s position as an emerging innovation nation.

MAGNiTT founded by Philip Bahoshy, is the largest online community for startups across the MENA region. Based out of Dubai, UAE, MAGNiTT connects entrepreneurs directly with ecosystem stakeholders including funders, mentors, support services, and talent. Transparency is core to the MAGNiTT offering. MAGNiTT creates monthly research reports for subscribers to track industry trends and access insights on the MENA startup ecosystem.

{:}{:ar}مستقبل إكسبو 2020 دبي يدعم نمو اقتصاد الابتكار في دولة الإمارات عبر تكريس بيئة أعمال عالمية قائمة على الابتكار تتبنى أحدث الحلول التقنية، وتركز على الإنسان، وتجمع تحت مظلتها الشركات الإماراتية والإقليمية والعالمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 فبراير 2021 – أعلنت “دستركت 2020″، المدينة الذكية التي تتمحور حول الإنسان، عن توقيعها العديد من اتفاقيات الشراكة الرئيسية التي تساهم في تحفيز بيئة الابتكار والمشاريع الناشئة لديها، وذلك بالتزامن مع أسبوع الابتكار السنوي في دولة الإمارات “الإمارات تبتكر 2021″، والذي يقام على مدى أسبوع كامل في أنحاء الدولة. وتُسلّط “دستركت 2020” الضوء خلال هذا الحدث على مساهمتها في دفع عجلة الابتكار في دولة الإمارات ودعم مساعي الدولة لتصبح الأكثر ابتكاراً واستعداداً للمستقبل في العالم.

تجمع “دستركت 2020” تحت مظلتها نخبة من المؤسسات العالمية، ومن بينها العديد من الشركات المدرجة على قائمة “فورتشن 500” لأكبر 500 شركة في العالم، بالإضافة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة والمؤسسات الأكاديمية والمختبرات ومسرّعات الأعمال ورؤوس الأموال الاستثمارية، وذلك لتحفيز بيئة الأعمال القائمة على الابتكار. وبصفتها مجتمعا ذكيا يتمحور حول الإنسان، تم دعم “دستركت 2020” بشبكة اتصالات الجيل الخامس والعديد من التقنيات المتقدمة، مثل إنترنت الأشياء، بالإضافة إلى مختبر حضري وبيئة مصممة لتلبية احتياجات الشركات والناس الذين سيعيشون ويعملون فيها. وستسهّل “دستركت 2020” التعاون وتمكّن الشركات الكبيرة والصغيرة من اختبار وتجربة الأفكار والحلول التي من شأنها التأثير إيجاباً على تطور قطاعاتها.{:en}District 2020: Curating a Global Innovation Ecosystem{:}{:ar}”دستركت 2020″ تعقد شراكات جديدة لتحفيز بيئة الابتكار والمشاريع الناشئة{:}

وبالإضافة إلى كبار المستأجرين العالميين لديها – مثل شركة سيمنس الألمانية العملاقة، وترمينوس تكنولوجيز التي تتخذ من شنغهاي مقراً، وموانئ دبي العالمية – أعلنت “دستركت 2020” عن تحالفات محلية ودولية جديدة مع الهيئات والمؤسسات الداعمة للمشاريع الناشئة من دولة الإمارات والأسواق الدولية، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وناميبيا وسلوفينيا وماليزيا والولايات المتحدة وبوتسوانا. وسيرفد الشركاءُ الجدد برنامجَ الانطلاق من دبي “سكيل 2 دبي” بمحفظة متنوعة من المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة الدولية، لإنشاء شبكة من المشاريع الناشئة المحلية والإقليمية والعالمية في قلب منظومة الابتكار.

يهدف برنامج “سكيل 2 دبي” إلى دعم المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة ذات القدرات العالية لتأسيس أعمالها في دولة الإمارات ضمن “دستركت 2020″، والانطلاق منها إلى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والأسواق العالمية الأخرى. و”سكيل 2 دبي” هو برنامج دعم خالٍ من تملك الأسهم، وتشمل فوائده مساحة عمل مجانية لمدة عامين في “دستركت 2020″، وتأشيرة لمدة عامين، ودعم تأسيس الأعمال، والحصول على أسعار خاصة من مزودي الخدمات، والوصول إلى الفعاليات الاجتماعية وغيرها من فعاليات التواصل.

وتضم قائمة الشراكات الدولية الجديدة التعاون بين “سكيل 2 دبي”  وحاضنة الأعمال الأمريكية “معهد المؤسسين”، والمراكز البريطانية للأعمال، ووزارة الصناعة والتجارة في ناميبيا، والصندوق السلوفيني للشركات، والمركز الماليزي العالمي للابتكار والإبداع، وهيئة الشركات المحلية في بوتسوانا، بالإضافة إلى شركة “ماغنيت” التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً. وتؤكد هذه الشراكات التزام “دستركت 2020” باستقطاب ودعم المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة في المنطقة وجميع أنحاء العالم، وتأتي في أعقاب اتفاقيات الشراكة التي عقدتها “دستركت 2020” مع مؤسسات محلية رئيسية مثل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وصندوق محمد بن راشد للابتكار.

ومن خلال نهجها المتمحور حول  الإنسان وتصميم البنية التحتية، ترعى “دستركت 2020” منظومة تركز بالدرجة الأولى على تلبية احتياجات الشركات ودعم القوى العاملة المستقبلية في عالم يشهد تطورات متسارعة لا سيما بعد الجائحة. ومع امتلاكها واحداً من أكثر المواقع اتصالاً مع بنية تحتية متطورة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ستعمل “دستركت 2020” بعد ختام فعاليات إكسبو 2020 دبي على دمج التطبيقات المبتكرة لأحدث التقنيات الذكية مثل إنترنت الأشياء، لمواجهة التحديات وتحسين الخدمات التي تمكّن المجتمع من أن يصبح أكثر ذكاءً واستدامة. وسيكون ذلك بدعمٍ من المختبر الحضري في “دستركت 2020″، والذي يشكل منصة بيانات مفتوحة وبيئة اختبار تجرّب فيها المؤسسات حلولها للتحديات الحضرية ضمن بيئة حضرية حية.

كما تم تصميم البيئة المادية الفريدة التي تتمحور حول الإنسان في “دستركت 2020” – والتي تعيد استخدام 80% من البنية التحتية والمعالم المعمارية المتميزة المخصصة لفعاليات إكسبو 2020 دبي – بهدف تعزيز آليات التعاون والمساحات التي تدعم الابتكار وتضمن تحقيق الازدهار. وتملك “دستركت 2020” القدرة على تعزيز سبل التواصل واختبار حياة اجتماعية متوازنة بمعنى الكلمة، بوصفها مجتمعاً متكاملاً يهدف إلى إثراء حياة قاطنيه عبر الجمع بين المكاتب المرنة الاستخدام والوحدات السكنية الحديثة والحدائق ومرافق التجزئة والترفيه والمأكولات والمشروبات والفعاليات. وستلبي هذه الوجهة المتميزة الاحتياجات المستقبلية لبيئة العمل والشركات القائمة على الابتكار، والتي تسعى بشكل متزايد إلى تعزيز المرونة والتركيز على مفهوم الصحة والسلامة. وفي المجمل، فإن “دستركت 2020” توفر بيئة عصرية تهدف إلى تمكين شريحة متنوعة من الشركات والأفراد من التواصل والابتكار وتحقيق الازدهار.

وبهذه المناسبة؛ قالت تاله الأنصاري، مدير منظومة الابتكار وبرنامج “سكيل 2 دبي” في “دستركت 2020”: “نصمم منظومة ابتكارٍ ومجتمعاً من شأنهما تمكين الشركات في دستركت 2020 من توظيف قدراتها، وندرك مدى صعوبة التوسّع ودخول أسواقٍ جديدة بالنسبة لمعظم الشركات. وقد صممنا برنامج سكيل 2 دبي خصيصاً لتلبية احتياجات المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة ودعمها في رحلتها، في ضوء دراسة الصعوبات التي تواجهها تلك الشركات”.

أضافت الأنصاري: “عبر تعاوننا مع شركاء سكيل 2 دبي الذين يملكون شبكات واسعة من رواد الأعمال، نبني منظومة ابتكار عالمية ونستقطب الشركات التي ستقدم إسهامات قيّمة في نمو منظومة المشاريع الناشئة واقتصاد الابتكار في الإمارات العربية المتحدة.”

بدوره قال سمير سورتور، العضو المنتدب لحاضنة الأعمال “معهد المؤسسين” في دولة الإمارات العربية المتحدة: “لا شك أن تعاوننا مع دستركت 2020 هو خطوة ذكية لمؤسستنا وشركات التقنية العالمية الناشئة التي ندعمها. ولعل القاسم المشترك بين معهد المؤسسين ودستركت 2020 هو تقدير التحديات التي تواجه الشركات الناشئة، وكذلك الإمكانات الهائلة لتغيير القطاع، والتي هناك حاجة ملحّة لاستكشافها عند التغلب على هذه التحديات. ونتطلع إلى توصية أبرز مؤسسينا وشركاتنا الناشئة العالميين من أجل التعاون مع دستركت 2020، حيث سيزودهم البرنامج العالمي لرواد الأعمال (سكيل 2 دبي) بالدعم اللازم لتحقيق الازدهار في سوق جديدة  – في دبي ودولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا”.

من جانبه، قال ريشس موتشيه، الرئيس التنفيذي لهيئة الشركات المحلية في بوتسوانا: “هذه الشراكة الاستراتيجية مع برنامج سكيل 2 دبي في دستركت 2020 تدعم بالشكل الأمثل رسالتنا الهادفة لبناء قطاع مبتكر وتنافسي ومستدام للشركات الصغيرة والمتوسطة في بوتسوانا. ونحن ممتنون لهذه المبادرة التي تتيح تنمية القدرات وفرص الوصول إلى الأسواق لتسريع نمو المؤسسات. وستضمن هيئة الشركات المحلية التنفيذ الناجح لهذا البرنامج من خلال اتخاذ إجراءات مدروسة ودعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في بوتسوانا لتوفير منتجات وخدمات ملائمة لسوق دبي. ونتطلع قدماً إلى استكمال هذه الخطوة التعاونية البنّاءة والقادرة على إحداث نقلة نوعية في مشهد قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ودفع مسيرة التنويع والنمو الاقتصادي”.

بدأ برنامج “سكيل 2 دبي” تلقي طلبات الشركات الناشئة المحلية والإقليمية والعالمية الراغبة في تسجيل اهتمامها عبر موقع “دستركت 2020” الإلكتروني: www.district2020.ae/scale2dubai، وسيجري تقديم الطلبات واختيار القائمة القصيرة للانضمام إلى برنامج “سكيل 2 دبي” اعتباراً من سبتمبر 2021، حيث سيتم إعلان أسماء المقبولين خلال الأشهر الستة التي سيقام خلالها إكسبو 2020 دبي. وسيكون باستطاعة من يقع عليهم الاختيار ليكونوا جزءاً من البرنامج الانتقال إلى مساحات عملهم في “دستركت 2020″، بعد فترة قصيرة من إسدال الستار على فعاليات إكسبو 2020 دبي عندما تفتح “دستركت 2020” أبوابها بحلول أكتوبر 2022.

تنتهي عملية تقديم الطلبات واختيار القائمة القصيرة لبرنامج “سكيل 2 دبي” في سبتمبر 2021، ثم سيتم إعلان الناجحين خلال “إكسبو 2020 دبي”. وسيكون باستطاعة من يقع عليهم الاختيار ليكونوا جزءاً من البرنامج، الانتقال إلى مساحات عملهم في “دستركت 2020″، بعد فترة قصيرة من انتهاء “إكسبو 2020 دبي” وفتح “دستركت 2020” لأبوابها في أكتوبر 2022.

وبعد نجاحه في تأسيس شراكات مع مؤسسات محلية وإقليمية مهمة مثل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة (Dubai SME)، وصندوق محمد بن راشد للابتكار (MBRIF) منذ انطلاقه؛ أظهر برنامج “سكيل 2 دبي” انفتاحاً على التعاون مع غيرها من غرف تجارة وصناعة، وجهات مختصة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ووزارات، ومسرّعات وحاضنات أعمال من مختلف المجالات. ويمكن للمهتمين التواصل مع “دستركت 2020” عبر البريد الإلكتروني: Scale2Dubaipartner@district2020.ae

نبذة عن دستركت 2020

ستتطور “دستركت 2020” من “إكسبو 2020″، لتصبح مدينة ذكية محورها الإنسان ومجمّعاً متعدد الاستخدامات، مع السعي لدعم اقتصاد الإمارات القائم على الابتكار. وبعد انتهاء “إكسبو 2020” في مارس 2022، ستعيد “دستركت 2020” توظيف 80% من بنية الموقع لإنشاء منظومة ابتكار وبيئة حضرية ذكية معززة بالتكنولوجيا، تسعى لدعم مستقبل العمل والسكن.

وستساهم “دستركت 2020” في رؤية الإمارات بالتنمية الاقتصادية المستدامة، من خلال إنشاء منظومة للابتكار تشجع على التعاون بين القطاعات المختلفة، وبين القطاعات مرتفعة النمو وتعزيزها بالتكنولوجيا المتطورة، مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والبلوك تشين.

بفضل موقعها في قلب منطقة سريعة النمو، وفي قلب منطقة دبي الجنوب، ستجذب “دستركت 2020” كبرى الشركات العالمية، والشركات الصغيرة الواعدة، والعائلات، والأفراد، ليسكنوا ويعملوا في مجمّع يدعم التوازن والعافية، مصمم لتوفير مزيج متناغم من الراحة والاتصالات والحياة الاجتماعية.

“دستركت 2020” مجتمع متكامل، مع بنية تحتية ذكية مبنية لتحقق فوائد مختلفة، وتجمع بين المساحات المكتبة والسكنية المعاصرة، والمنشآت التعليمية والثقافية، ومرافق الترفيه، ومجموعة من مواقع الجذب الأيقونية. ومن خلال بنيتها التحتية الفيزيائية والرقمية المميزة، ستكون “دستركت 2020” مكاناً يتيح للأفراد والشركات أن تتواصل وتبدع وتبتكر.

  • سيعاد استخدام 80% من موقع إكسبو 2020 مع الحفاظ على المنشآت الأيقونية بما فيها “ساحة الوصل” و”جناح الاستدامة” (الذي سيتحول إلى مركز الأطفال والعلوم”)، ومركز دبي للمعارض، وثلاث مناطق رئيسية، إضافة إلى البنية التحتية الرقمية والمادية المتطورة.
  • وستحتفظ “دستركت 2020” بمساحة طابقية تتجاوز 260,000 متر مربع حاصلة على شهادة “ليد” (LEED) للأبنية من “إكسبو 2020 دبي”، وسيتم تحويها إلى أحياء سكنية وتجارية وثقافية.
  • بفضل موقعها في دبي الجنوب، بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي، فإنه يمكن الوصول بسهولة  إلى منطقة “دستركت 2020” من مختلف مطارات الإمارات وموانئها.
  • ستكون “دستركت 2020” مقرّاً للمؤسسات الشريكة كشريك رسمي أول لإكسبو 2020، حيث ستؤسس شركة “سيمينس” (Siemens) مقرها اللوجستي العالمي ومقر شركتها الفرعية الناشئة “سيمينس للطاقة” (Siemens Energy)، كما ستعيد “موانئ دبي العالمية” توظيف جناح “قوى التدفق” لتحوله إلى مقرها العالمي من أجل ضمان سير أعمالها بدعم من التعليم والابتكار، وستؤس شركة “ترمينوس تكنولوجيز” (Terminus Technologies) مقرها الخاص بالذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء لمنطقة الشرق الأوسط ومركزاً للأبحاث والتطوير.
  • ستكون مجتمعاً شاملاً مع المساحات الخضراء المفتوحة للاستخدامات السكنية والتجارية، ومواقع الجذب الاجتماعية والثقافية، والمنشآت التعليمية، إلى جانب العديد من مرافق الضيافة ومتاجر التجزئة والمأكولات والمشروبات.
  • ستكون “دستركت 2020” مجمّعاً حضرياً معززاً بالتكنولوجيا، وستحتوي على الاتصالات الرقمية المتطورة من خلال تبنيها تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس (5G) وإنترنت الأشياء، وغيرها من الأنظمة والتقنيات الذكية.
  • ستكون “دستركت 2020” جاهزة للسكن في أكتوبر 2022 بعد فترة تبلغ 6 إلى 9 أشهر من إعادة توظيفها وتحويلها على مراحل مما كانت عليه في إكسبو 2020 دبي.
  • سينمو المجمّع على مراحل، حتى يصل لسعته القصوى البالغة 145,000 من السكان والموظفين.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.district2020.ae، وابقوا على تواصل معنا عبر لينكد إن أو إنستغرام أو يوتيوب لمعرفة المزيد من المستجدات عن “دستركت 2020”.

لمحة عن شركاء “سكيل 2 دبي” السبعة الجدد:

“معهد المؤسسين” (The Founder Institute) حاضنة أعمال أمريكية وبرنامج لتدريب رواد الأعمال وإطلاق الشركات الناشئة، تأسس في ولاية كاليفورنيا عام 2009. لدى المعهد فروعاً في أكثر من 180 مدينة في 65 بلداً مختلفاً حول العالم.

“المراكز البريطانية للأعمال” (The British Centres for Business) شركات خدمات احترافية ما بين الشركات، تأسست بهدف توفير الدعم التشغيلي وخدمات دخول الأسواق الجديدة لشركات المملكة المتحدة في الشرق الأوسط. وتعد “المراكز البريطانية للأعمال” حاضنة أعمال مرخصة ضمن شبكة “مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة”، وفي الأعوام الخمس الماضية، دعمت هذه المؤسسة أكثر من 400 شركة من المملكة المتحدة على تأسيس نفسها وممارسة أعمالها في الإمارات العربية المتحدة، ما نتج عنه أعمال جديدة بقيمة أكثر من 400 مليون درهم إماراتي.

وزارة الصناعة والتجارة في نامبيا جزء من الحكومة النامبية، وتعمل على إنشاء واستدامة بيئة خصبة للأعمال من خلال إضافة القيمة الاقتصادية، وتطوير الشركات، وتأمين الوصول للأسواق ودعم الاستثمارات المفيدة للشركات النامبية.

الصندوق السلوفيني للشركات (The Slovene Enterprises Fund) صندوق مالي حكومي سلوفيني، يوفر الدعم المالي للشركات السلوفينية الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة (SMMEs)، ويسعى لتسهيل الوصول إلى الضمانات والأرصدة الائتمانية والأسهم اللازمة لتنمية وتطوير أعمال هذا الشركات والشركات الناشئة.

هيئة الشركات المحلية هي مؤسسة حكومية في بوتسوانا، تأسست لتدعم ريادة الأعمال وتطوير الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة، من خلال توفير خدمات تطوير ودعم الأعمال، وتسريع نمو هذه الشركات. توفر هيئة الشركات المحلية تدخلات مدروسة لتطوير القدرات، وتتضمن الإرشاد المهني وتطوير خطط الأعمال، والتدريب على الإدارة التقنية والتجارية، وخدمات التدريب والإرشاد، وحضانة الأعمال، وتسهيل دخول الأسواق الجديدة، ودعم الابتكار.

المركز الماليزي العالمي للابتكار والإبداع (MaGIC) يقوم باستكشاف وتمكين الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا والمبتكرين في الميدان الاجتماعي من خلال تبني الإبداع والابتكار والتكنولوجيا، كما يطور منظومة حيوية ومستدامة لريادة الأعمال في ماليزيا. ومنذ انطلاقه في عام 2014، قدم المركز لمجتمعه من الشركات الناشئة والمستثمرين ورواد الأعمال، برامج لبناء القدرات، وفرص التمويل ودخول السوق، فضلاً عن المساعدة في الجوانب التنظيمية. واستفاد من خدمات المركز أكثر من 100 ألف من رواد الأعمال الطموحين والمتمرسين، مما أثمر عن قيمة إجمالية بلغت 1,9 مليار رينغيت ماليزي. وبصفته وكالة تابعة لوزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار، يعمل المركز الماليزي العالمي للابتكار والإبداع على تسهيل وتوجيه وتمكين منظومة ريادة الأعمال بهدف ترسيخ مكانة ماليزيا كدولة ناشئة في عالم الابتكار.

شركة “ماغنيت” تأسستْ على يد فيليب باهوشي، وهي أكبر منصة رقمية للشركات الناشئة ورواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تتخذ الشركة من دبي في الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، وتعمل على ربط رواد الأعمال مباشرةً مع أصحاب المصلحة في منظومة ريادة الأعمال، بما في ذلك الممولين والمرشدين وخدمات الدعم والمواهب. وتمثل الشفافية جوهر أعمال “ماغنيت”، وهي ترفد مشتركيها بتقارير بحثية شهرية تتبع توجهات القطاع وتقدم رؤية متبصرة حول منظومة الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.{:}