{:en}How Hyundai Motorsport combines performance and sustainability{:}{:ar}هيونداي “موتور سبورت” تدمج قوة الأداء ومفاهيم الاستدامة {:} with electric racing

{:en}

  Hyundai is using motorsport as a testing ground for new technologies·      New Veloster N ETCR and i20 N Rally2 racing models are based on road-going Hyundai cars to illustrate technology transfer for the digital age·      By building an all-electric race car like the Veloster N ETCR, Hyundai proves that high-performance EVs are possible

Dubai, 25 February 2021 – Hyundai Motorsport will soon participate in the inaugural all-electric touring car championship PURE ETCR, which will commence later this year. PURE ETCR will set the benchmark for electric racing around the world and accelerate the transition to emissions-free mobility. Hyundai’s involvement marks the latest step in the company’s quest to make motorsport greener.

Hyundai Motorsport will compete in PURE ETCR with its new all-electric high-performance touring car, the Veloster N ETCR. It heralds an exciting new era for Hyundai, which will see electric racing become one of the pillars of the company.

Alongside its electrification strategy, Hyundai has also used its leadership in fuel cell technology to develop its hydrogen generator. This generator will be able to charge electric cars through converting green hydrogen into charging power.

For Hyundai, motorsport is a field in which the company can experiment with new technologies, which can then inform the development of its production cars. Knowledge transfer between Hyundai Motorsport and the Hyundai N brand has proved fruitful so far, with success in both the WRC and TCR championships as well as well-received road cars like the all-new i20 N.

“Hyundai is undertaking huge efforts to develop sustainable mobility for a better world, and motorsport is not exempt from this goal. That’s why we are very excited to have the opportunity to build on our WRC and TCR success as part of the upcoming PURE ETCR,” says Andrea Adamo, Hyundai Motorsport Team Principal. “With our holistic approach, we are able to significantly reduce emissions in motorsport while ensuring the spectacular sport we know and love remains fun, for drivers and fans alike.”

WRC and TCR: Hyundai’s motorsport heritage

Motorsport is an extension of Hyundai’s “performance” pillar. Despite being a fresh player in this field, the company has already made a mark. The Hyundai Motorsport team formed in 2012, overseeing the establishment of its Alzenau facility and the development of its first rally car, the i20 WRC. Hyundai Motorsport entered the FIA World Rally Championship for the first time in 2014. After five successful seasons laying the foundations for success, the team won the World Rally Championship for the first time in 2019. This feat was successfully repeated last year, as Hyundai strengthened its reputation in global motorsport.

After a successful foray into WRC, Hyundai Motorsport entered the world of circuit racing in 2018 with the i30 N TCR. Gabriele Tarquini took the car to the top of the inaugural WTCR standings in 2018. A year later, Norbert Michelisz powered the i30 N TCR to its second consecutive championship.

Technology transfer between Hyundai Motorsport and Hyundai N

Hyundai Motorsport competes in the WRC with the i20 Coupe WRC, which is based on a highly-modified version of the Hyundai i20. In the WTCR, the team races with the i30 N TCR. This dedicated touring car is based on the company’s first high-performance production model, the i30 N. Both cars demonstrate how Hyundai’s road-going models serve as an optimal basis for Hyundai Motorsport’s competitive racing cars.

The i20 Coupe WRC is equipped with a 1.6-litre turbocharged engine with direct injection, which is connected to a six-speed sequential transmission. It offers four-wheel drive and provides a maximum output of 380 PS, with 450 Nm of torque. As a further sign of the company’s commitment to sustainability in its performance models, Hyundai Motorsport is currently developing a mild hybrid powertrain for the i20 WRC. This is scheduled to launch in 2022, and it is set to be the world’s first rally car with such technology.

The i30 N TCR is powered by a two-litre turbocharged 4-cylinder inline engine, which is connected to a six-speed sequential gearbox. It features front-wheel drive and is fitted with a 100-litre fuel tank. It provides a maximum output of 350 PS with 450 Nm of torque.

As well as competing in WRC and TCR with models based on road-going cars, Hyundai uses motorsport as a testing ground for new technologies. This approach has a direct impact on the company’s future N production models through knowledge transfer. For example, the company’s latest racetrack-capable hot hatch, the all-new i20 N, is directly influenced by the i20 WRC car. The all-new i20 N carries the same weight as the minimum required in WRC and bears a rallying-inspired roof spoiler for enhanced aerodynamics.

Hyundai Motorsport Customer Racing recently unveiled the i20 N Rally2, an all-new rally car intended for privateer teams and drivers. In another example of how Hyundai Motorsport and Hyundai N work together to enhance their performance offerings, the i20 N Rally2 car is based on the strong foundation of the all-new i20 N’s chassis. The i20 N Rally2 builds on the dynamic look of the road car – part of Hyundai’s new ‘Sensuous Sportiness’ identity – and includes several design elements inspired by the world of motorsport.

The Veloster N ETCR – Hyundai’s first all-electric high-performance vehicle

Ahead of the PURE ETCR championship, Hyundai Motorsport’s engineers designed and built the company’s first all-electric high-performance vehicle, the Veloster N ETCR, at its headquarters in Alzenau, Germany. Like the i30 N TCR and i20 N Rally2, it is based on a highly-modified version of another Hyundai N car, the North American Veloster N model.

Testing on the Veloster N ETCR began with a prototype design in September 2019, which the team continued to develop throughout 2020. It is a zero-emission, rear-wheel drive touring car with mid-mounted motors and designed specifically for ETCR regulations. Equipped with a 798-volt battery pack from Williams Advanced Engineering located in the floor of the car and a double-wishbone rear suspension, the chassis is radically different from any previous Hyundai Motorsport project. It boasts a peak power output of 500 kW (equivalent to 680 PS) and a continuous power of 300 kW. The Veloster N ETCR’s engine consists of four motors – two per wheel – which are connected to a single gear ratio gearbox.

The hydrogen-powered Hyundai Generator

PURE ETCR presents Hyundai with the opportunity to push its electrification systems to the limit under the most extreme conditions. However, while high-performance is a key tenet for the company, it is also committed to making the competition, as well as the future of motorsport and performance cars more generally, as environmentally-friendly as possible. For Hyundai, this does not stop with the zero-emission drivetrain. Rather, the whole ecosystem has to be sustainable, from power generation to fuel transport.

Hyundai will be offering its new hydrogen generator as a recharging system for electric vehicles. The Hyundai Generator is the newest feature of emission-free electric charging and consists of two fuel cell stacks. First, the generator is filled up using tanks of compressed hydrogen. Inside the fuel cell stack, the hydrogen is exposed to oxygen. The ensuing chemical reaction generates energy. This energy is used to charge the batteries of the electric touring vehicles. This way, participants can be sure that the electricity used to charge the cars also comes from emissions-free, sustainable sources.

The Hyundai Generator allows two EVs to charge simultaneously. As well as featuring a high-speed charging capability, it also offers significantly reduced noise levels compared to a diesel generator. Beyond e-racing, Hyundai is also confident its hydrogen-powered generator has a range of different potential use cases, such as festivals, construction sites and crisis situations.

How electric racing combines sustainability and performance

Electric racing represents the perfect opportunity for Hyundai to combine both environmental sustainability and motorsport, bringing together the brand’s “progress” and “performance” pillars. In the future, electric racing is set to become one of the core pillars of Hyundai Motorsport. ETCR showcases how future-oriented technologies and cleaner racing can be combined.

Electrified motorsport is also a way for Hyundai to reach out to new target groups. By developing an emissions-free touring car like the Veloster N ETCR, the company is demonstrating the feasibility of high-performance EVs. These models can be eco-friendly, while at the same time being fun to drive.

About Hyundai Motor Company

Established in 1967, Hyundai Motor Company offers a range of world-class vehicles and mobility services in more than 200 countries. Hyundai Motor sold more than 4.4 million vehicles globally in 2019, and currently employs some 120,000 personnel worldwide. The company is enhancing its product lineup with vehicles designed to help usher in a more sustainable future, while offering innovative solutions to real-world mobility challenges. Through the process Hyundai aims to facilitate ‘Progress for Humanity’ with smart mobility solutions that vitalize connections between people and provide quality time to its customers

{:}{:ar}

  • في سباقات السيارات الكهربائية
  •  تختبر هيونداي أحدث تقنياتها المتطورة لتطوير سيارات صديقة للبيئة في رياضة سباق السيارات.
  •  تعتمد الطرازات الجديدة للسباق مثل فيلوستر N ETCR وأ ي 20- N “رالي2” على جهود هيونداي لنقل تكنولوجيا السيارات للعصر الرقمي
  •  أثبتت هيونداي- من خلال تقديم سيارة سباق كهربائية بالكامل مثل فيلوستر N ETCR- إمكانية تطوير سيارات كهربائية عالية الأداء.

دبي، 25 فبراير 2021: يشارك فريق هيونداي “موتور سبورت” قريبًا في البطولة الافتتاحية لسباق السيارات الكهربائية بالكامل PURE ETCR، والتي ستنطلق في وقت لاحق هذا العام، ويتوقع أن تضع هذه البطولة معيارًا جديدا لسباق السيارات الكهربائية حول العالم وتشجع على تسريع الانتقال إلى التنقل الخالي من الانبعاثات، وتشارك هيونداي في البطولة لجعل رياضة السيارات صديقة للبيئة.

ينافس فريق هيونداي “موتور سبورت” في بطولة PURE ETCR بسيارة فيلوستر N ETCR الجديدة والكهربائية بالكامل والتي تتميز بالأداء العالي. ويبشر انتاج فيلوستر N ETCR بعصر جديد ومثير لشركة هيونداي تقام فيه السباقات معتمدة على السيارات الكهربائية لتصبح أحد ركائز عمل الشركة.

وإلى جانب استراتيجيتها لتطوير السيارات الكهربائية، استخدمت هيونداي أيضًا ريادتها في تكنولوجيا خلايا الوقود لتطوير مولد الهيدروجين الخاص بها، وسيتمكن هذا المولد من شحن السيارات الكهربائية من خلال تحويل الهيدروجين الأخضر (الخالي من الكربون) إلى طاقة شحن.

وتعد رياضة السيارات لهيونداي مجالًا يمكن للشركة من خلاله تجربة التقنيات الجديدة التي تطورها، وفي هذا السياق أثمر التعاون بين فريق هيونداي “موتور سبورت” وخط العلامة التجارية هيونداي N بتصاميمه القوية الرياضية، سيما مع النجاح الكبير لمركبات هيونداي في كل من بطولة العالم للراليات WRC وبطولة TCR بالإضافة إلى أسطول سياراتها الأخرى التي لاقت استحسانًا كبيرًا مثل أي 20- N.

وحول جهود هيونداي لتطوير مركبات صديقة للبيئة أشار أندريا أدامو مدير فريق هيونداي “موتور سبورت” قائلا: “تبذل هيونداي جهودًا ضخمة لتطوير التنقل المستدام من أجل عالم أفضل، ومن المجالات التي تجتهد فيها هيونداي لتحقيق هذا الهدف مجال رياضة السيارات، ولذا نتحمس جدا للمشاركة في PURE ETCR القادم لنظهر روعة سياراتنا المتطورة صديقة البيئة ولنبني على نجاحنا السابق الكبير في بطولات WRC وTCR، وبذلك سنتمكن من تقليل الانبعاثات بشكل كبير في رياضة السيارات مع ضمان بقاء هذه الرياضة الرائعة المحبوبة ممتعة للسائقين والمشجعين على حد سواء”.

هيونداي موتور سبورت: خبرة متميزة في WRC وTCR

دخلت هيونداي مؤخرا لمجال رياضة سباق السيارات، وسرعان ما أصبح هذا المجال أحد ركائز عمل هيونداي فاستطاعت الشركة ترك بصمتها بالفعل فيها، ولتدعيم وجود الشركة في هذه الرياضة؛ تم تشكيل فريق هيونداي “موتور سبورت” في عام 2012 في Alzenau بألمانيا، وقام الفريق بتطوير أول سيارة رالي هي أي 20 WRC.

ثم دخلت هيونداي موتور سبورت بطولة FIA World Rally للمرة الأولى في عام 2014، وبعد خمسة مواسم ناجحة فاز الفريق ببطولة الرالي العالمية- World Rally للمرة الأولى في عام 2019. وتكرر هذا الإنجاز العام الماضي أيضا لتعزز بذلك هيونداي سمعتها في رياضة السيارات العالمية.

ثم دخلت هيونداي موتور سبورت عالم سباقات الحلبة في عام 2018 باستخدام سيارتها المتميزة أي 30- N TCR، بعد نجاحها في بطولة العالم للراليات، وقام سائق الفورمولا الشهير غابرييلي تاركويني بقيادة السيارة وتصدر سباق WTCR الافتتاحي في عام 2018. وبعد مرور عام؛ قام السائق نوربرت ميشيليز الشهير بقيادة أي 30 N TCR في البطولة الثانية على التوالي.

التعاون بين فريقموتور سبورتوخط هيونداي N: نجاح مشترك وتبادل التقنيات

تتنافس هيونداي موتور سبورت في بطولة WRC بسيارة أي20- Coupe WRC، والتي تعتمد على نسخة معدلة من طراز أي 20. فيما يتسابق طراز أي 30- N TCR في بطولة WTCR، وتعتمد هذه السيارة المخصصة للرحلات السياحية على أول نموذج إنتاج عالي الأداء للشركة، وهو أي 30- N. تُظهر كلتا السيارتين كيف تعمل طرازات هيونداي المخصصة للطرق كأساس مثالي لسيارات السباق التنافسية لفريق هيونداي موتور سبورت.

وتم تجهيز سيارة أي 20- Coupe WRC بمحرك توربيني سعة 1.6 لتر مع حقن مباشر، يتصل بناقل حركة تسلسلي بست سرعات، مع دفع رباعي ويوفر قوة قصوى تبلغ 380 حصانًا، و450 Nm عزم دوران، ويعمل فريق موتور سبورت حاليًا على تطوير مجموعة نقل حركة هجينة معتدلة لطراز أي20-WRC، كدليل إضافي على التزام الشركة بالاستدامة في نماذج الأداء الخاصة بها، ومن المقرر إطلاقها في عام 2022، ومن المقرر أن تكون أول سيارة رالي في العالم بمثل هذه التكنولوجيا المتقدمة.

ويتم تشغيل طراز أي 30- N TCR بمحرك داخلي رباعي الأسطوانات مزود بشاحن توربيني بسعة 2 لتر متصل بعلبة تروس متتابعة بست سرعات، ويتميز هذا الطراز بالدفع بالعجلات الأمامية، كما أنه مزود بخزان وقود سعة 100 لتر، يوفر قوة قصوى تبلغ 350 حصانًا مع عزم دوران يبلغ 450 Nm.

تختبر هيونداي أحدث تقنياتها المتطورة لتطوير سيارات صديقة للبيئة في رياضة سباق السيارات، بحيث يؤثر هذا النهج له على نحو مباشر على نماذج إنتاج N المستقبلية للشركة، من خلال تبادل المعارف والابتكارات التقنية، على سبيل المثال، جاء تصميم أحدث سيارة هاتشباك قادرة على السير في حلبات السباق وهي أي 20-N الجديدة كليًا، متأثرا بشكل مباشر بسيارة أي 20- WRC. حيث يحمل محرك أي 20-N الجديد كليًا نفس وزن الحد الأدنى المطلوب في سباق WRC ويحمل جناح سقف مستوحى من الرالي لتعزيز الديناميكا الهوائية.

وكشف قسم العملاء في هيونداي “موتور سبورت” مؤخرًا عن سيارة أي 20- N رالي2 وهي سيارة رالي جديدة تمامًا مخصصة للفرق والسائقين، ليكون هذا الكشف مثالا آخر عن التعاون الوثيق ين فريق “موتور سبورت” وخط هيونداي N لتطوير الأداء. وتستند سيارة أ ي 20- N “رالي2” على الأساس القوي لشاسيه أي20- Nالجديد كليًا. وفي المقابل يعتمد شكل أ ي 20- N “رالي2” على المظهر الديناميكي لسيارة الطرق باختلافها، ويتبنى فلسفة التصميم الجديدة لهيونداي “الرياضية الحسية” ويتضمن العديد من عناصر التصميم المستوحاة من عالم رياضة السيارات كذلك.

فيلوسترN ETCR أول سيارة كهربائية تماما عالية الأداء

قام مهندسو هيونداي “موتور سبورت” بتصميم وبناء أول سيارة كهربائية بالكامل عالية الأداء للشركة، قبل بطولة PURE ETCR، هي فيلوستر- N ETCR، تم التصميم في المقر الرئيسي لموتور سبورت في بلدة Alzenau، وهي تعتمد على نسخة معدلة للغاية من طراز هيونداي فيلوستر N، تماما مثل طرازي أي 30- N TCR، وأي 20- N Rally2.

وقد بدأت الاختبارات لإنتاج طراز فيلوستر- N ETCR بتصميم نموذج أولي في سبتمبر 2019، وواصل الفريق عمليات التطوير طوال عام 2020. لتخرج كسيارة خالية من الانبعاثات بنظام دفع خلفي للعجلات، ومحركات مثبتة في المنتصف ومصممة خصيصًا طبقا للوائح ETCR. كما تأتي مزود بحزمة بطارية بقوة 798 فولت من شركة “ويليام أدفانست إنجنيرج”، وتتميز البطارية المثبتة في أرضية السيارة، بنظام تعليق خلفي مزدوج، ويختلف الهيكل بشكل جذري عن أي مشروع سابق لفريق هيونداي “موتور سبورت”، حيث تتميز بقدرة قصوى تبلغ 500 كيلو واط (أي ما يعادل 680 حصانًا)، وقوة مستمرة تبلغ 300 كيلو واط. ويتكون محرك فيلوستر- N ETCR من أربعة محركات – اثنان لكل عجلة – متصلة بصندوق تروس أحادي.

مولد يعمل بالهيدروجين

مثلت بطولة PURE ETCR مناسبة لتقوم هيونداي بدفع أنظمة الكهرباء الخاصة بها إلى أقصى حد للعمل في ظل أقسى الظروف، خاصة أن تقديم مركبات تتميز بالأداء العالي يعتبر أحد المبادئ الرئيسية للشركة، لذا حملت هيونداي على عاتقها أيضا مهمة جعل المنافسات وسباقات السيارات عالية الأداء وصديقة للبيئة قدر الإمكان. ولا يتوقف هذا الأمر عند إنتاج مجموعة القيادة عديمة الانبعاثات، فقد ذهبت هيونداي لأبعد من ذلك بمحاولتها أن يكون النظام بأكمله مستدامًا، من توليد الطاقة إلى نقل الوقود.

وستقدم هيونداي مولد الهيدروجين الجديد كنظام لإعادة شحن السيارات الكهربائية ليكون أحدث ميزة للشحن الكهربائي الخالي من الانبعاثات التي تقدمها الشركة، ويتكون المولد من مجموعتين من خلايا الوقود. أولاً، يتم ملء المولد باستخدام خزانات الهيدروجين المضغوط، وداخل مجموعة خلايا الوقود، يتعرض الهيدروجين للأكسجين، ويؤدي التفاعل الكيميائي الناتج عن ذلك لتوليد الطاقة، وتُستخدم هذه الطاقة لشحن بطاريات السيارات الكهربائية، وبهذه الطريقة؛ يمكن للمشاركين في السباقات والراليات التأكد من أن الكهرباء المستخدمة لشحن السيارات تأتي أيضًا من مصادر مستدامة وخالية من الانبعاثات.

ويتيح مولد هيونداي شحن مركبتين كهربائيتين في وقت واحد. بالإضافة إلى ميزة إمكانية الشحن عالي السرعة، فإنه يوفر أيضًا مستويات منخفضة جدا من الضوضاء مقارنة بمولد الديزل، وبالإضافة إلى سباقات السيارات الكهربائية، فإن هيونداي واثقة أيضًا من أن مولدها الذي يعمل بالهيدروجين يمكن استخدامه في العديد من التطبيقات المحتملة، مثل المهرجانات ومواقع البناء ومواجهة حالات الأزمات والكوارث.

سباقات السيارات الكهربائية بين قوة الأداء والاستدامة

تجمع سيارات هيونداي المشاركة في السباقات الكهربائية بين الاستدامة البيئية ورياضة السيارات، بتعبير آخر استطاعت هيونداي الجمع بين ركيزتي “التقدم” و “الأداء” لعلامتها التجارية في المحافل الرياضية، وفي المستقبل ستصبح سباقات السيارات الكهربائية  ركيزة أساسية لهيونداي “موتور سبورت”، وستكون تلك السباقات فرصة لهيونداي للوصول إلى مجموعات مستهدفة جديدة من العملاء، ومن خلال تطوير سيارة استخدام يومي خالية من الانبعاثات مثل فيلوستر- N ETC، تثبت الشركة جدوى السيارات الكهربائية عالية الأداء التي بمقدورها أن تكون صديقة للبيئة، وفي نفس الوقت تكون ممتعة في القيادة.

نبذة عن هيونداي موتور

تأسست شركة هيونداي موتور في العام 1967، وهي ملتزمة بأن تصبح شريكاً مدى الحياة في مجال السيارات وأكثر، مع وصول مجموعة سياراتها المميزة وخدمات وحلول التنقل الخاصة بها لأكثر من 200 دولة حول العالم. وقد باعت الشركة 4,4 مليون مركبة على الصعيد العالمي في العام 2019. وتستمر هيونداي موتور بتعزيز مجموعة منتجاتها عبر تصميم مركباتها وتصنيعها وفقاً لخصائص الأسواق المحلية، وذلك عبر فريق موظّفين يزيد تعداده عن 120 آلاف موظف حول العالم. وهي تسعى لتمتين موقعها الريادي في مجال التقنية النظيفة، وتقديم حلول ذكية ومستدامة للمستقبل من خلال العمل بمبدأ “التقدم من أجل الإنسانية” لتعزيز قدرات تواصل المجتمعات وتوفير تجربة ووقت ممتاز لعملائها حول العالم.{:}