{:en}Dubai Customs organizes 12 initiatives to celebrate Month of Reading{:}{:ar}12 فعالية تُنظمها جمارك دبي احتفالاً بشهر القراءة{:}

{:en}

Dubai – 01 March 2021: Celebrating the Month of Reading, Dubai Customs organized 12 events and initiatives under the theme ‘Al Furdah Reads”, which target employees, clients and society at large with the aim of spreading the love of reading.  Every year, March is observed as the month of Reading in the UAE; it is marked by a rich and diverse calendar of engaging activities and sustainable initiatives that motivate the community to read. The aim is to transform reading into a daily habit for everyone and equip, with knowledge, a future generation capable of driving the perpetual growth journey of the UAE.

“We launched a number of diverse initiatives to celebrate the Month of Reading and to encourage our employees, clients and the society at large to read more,” said Khalil Saqer bin Gharib, Director of Corporate Communication Department. “The government has chosen “My Family Reads” for this year’s Reading Month to make every home in the UAE a place for fathers to read to their children. Parents play a vital role in encouraging children to enjoy reading.”

Director of Communication Department said the Department dedicated some of the initiatives to Dubai Customs employees, and these include “Reading Corner”, “Poetry Contest”, and “Reading and tolerance Workshop”, along with different workshops and lectures in coordination with government departments including Mohammed Bin Rashid Al Maktoum Knowledge Foundation and The Dubai Culture & Arts Authority.”

{:}{:ar}دبي – 1 مارس 2021: انطلاقاً من دعم جمارك دبي للمبادرات الوطنية، وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الذي حدد شهر مارس من كل عام شهراً للقراءة، تنظم الدائرة 12 فعالية ومباردة ثقافية ومعرفية تحت شعار “الفرضة تقرأ ” وتستهدف جمارك دبي من فعالياتها في هذا الشهر الموظفين والعملاء والمجتمع بهدف تعزيز ثقافة القراءة والمعرفة لدى الجميع.

ويُعد شهر القراءة الوطني أحد أهم المبادرات التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة، للتأكيد على أهمية القراءة كقيمة حضارية في المجتمع، حيث تم إطلاق الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 – 2026  على اعتبار أن القراءة مفتاحاً للتطور والتنمية، كما تم إنشاء الصندوق الوطني لدعم القراءة، للتأكيد على أن الإمارات أرض المواهب وحاضنة للعلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين.

وقال خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي: حرصت الدائرة على التفاعل الإيجابي لمواكبة شهر القراءة من خلال طرح مبادرات ثقافية متنوعة على مدار الشهر ، للإسهام في زيادة المحتوى المعرفي والتطوير الذاتي ليس للموظفين فحسب وإنما لأسرهم وأفرد المجتمع كذلك، حيث أن شعار الدولة هذا العام في شهر القراءة هو أسرتي تقرأ، كما تتميز المبادرات بالتنوع التي سيتم توجيهها للفئات المستهدفة داخلياً وخارجياً، لدعم القراءة كونها كنز من كنوز الحياة التي تؤدي إلى تطوير الشخص لذاته وتساهم في إحداث التغير الفعلي في نفسه ومحيط مجتمعه.

ولفت مدير إدارة الاتصال المؤسسي: إلى أن الدائرة تحرص على تنفيذ مبادرات متنوعة منها ما خُصص للموظفين مثل “في إدارتي ركن للقراءة، موضوع بحثي موجه للموظفين وأسر هم ،وأيضاً مسابقة الشعر ،و محاضرة بعنوان ( المنصات الرقمية العربية وصناعة المعرفة ) بالتعاون  مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة، لقاء مع كاتب،  ورشة افتراضية “القراءة والتسامح” بالتعاون مع هيئة دبي  للثقافة والفنون، وورش عامة وتقديم معلومات عن جمارك دبي “، هذا بالإضافة إلى المبادرات الموجهة للمجتمع والعملاء ومنها مسابقة مجتمعية  “شو تعرف عن الفرضة “من خلال طرح أسئلة عن جمارك دبي في وسائل التواصل الاجتماعي لجميع أفراد المجتمع ، وأيضاً مبادرة موجهة لعملاء الدائرة وعرض لقصص نجاحهم، مشيراً إلى سعى جمارك دبي الدائم إلى تكثيف مبادرتها وفعاليتها التي تشجع على القراءة من خلال التنسيق والمتابعة مع مختلف المؤسسات والجهات الحكومية لإطلاق مبادرات متميزة تُسهم في بناء المجتمع والمساهمة في مسيرة التنمية بالدولة .{:}