{:en}Five Entities in Dubai Healthcare City{:}{:ar}5 مؤسسات في مدينة دبي الطبية{:} Launch a Collaborative Month-Long Campaign to Intensify Awareness on Kidney Health

{:en}

  • The ‘Think Kidney’ campaign launched to commemorate World Kidney Day will focus on transplantation, organ donation, and improving kidney health through virtual sessions and outreach initiatives.
  • The initiative, a collaboration between the public and private sector, will look to draw attention to encouraging preventive behavior and encourage discussion on the role of local and national health authorities in managing Chronic Kidney Disease (CKD) with a special focus on organ donation and transplantation efforts.

In observation of World Kidney Day, Dubai Healthcare City (DHCC), Mohammed Bin Rashid University of Medicine and Health Sciences (MBRU), Al Jalila Children’s Specialty Hospital (AJCH), Mediclinic City Hospital and Al Jalila Foundation (AJF) are launching a month-long awareness campaign around kidney disease, organ donation, and transplantation.

As part of the ‘Think Kidney’ campaign, there will be three virtual sessions amongst other initiatives that will put the spotlight on kidney health, Chronic Kidney Disease (CKD), transplantation, organ donation, contributing to support transplant programs, and patient experiences. The first session will be held in English on March 14 and will have Pritvik Sinhadc, Dubai’s first-ever recipient of pediatric kidney transplant from a live donor, his father Bhaskar who donated his kidney to his son, Dr. Waldo Concepcion, Head of Al Jalila Children’s Organ Transplant Center, and Dr. Farhad Janahi, Consultant Urologist & Transplant Surgeon at Mediclinic City Hospital and Assistant Professor of Surgery at MBRU, led the team that operated on Pritvik.

The second session on March 16 will be conducted in Arabic and will feature Dr. Ali Al Obaidli, Chair of the National Transplant Committee, Hind Al Muhairi, a beneficiary of the kidney donation and transplantation program, and her brother Ali Al Muhairi, whose kidney Hind has received.  The third will be the World Kidney Day Paeds x symposium series.

An approximate 4,500 patients are reported to be suffering from kidney failure in the UAE and initiatives like ‘Think Kidney’ are crucial in providing more information to patients, promote organ donation, and explain the significant improvements in quality of life after organ transplantation.5 مؤسسات في مدينة دبي الطبية

Jamal Abdulsalam, CEO, DHCA, said “Since 2015, we in Dubai Healthcare City have built expertise and capacity in kidney transplant. Through our enabling ecosystem and strategic partnerships, we were able to create a hub for organ transplant in DHCC with our three key players, Al Jalila Children’s, MBRU and Mediclinic City Hospital creating a unified front for organ transplantation in Dubai. In this context, our recently launched ‘Think Kidney’ Campaign will raise awareness on kidney health, transplantation and organ donation as well as highlight DHCC’s contribution in increasing access to quality care for people suffering from kidney diseases in Dubai and the UAE.”

World Kidney Day held on March 11th annually aims to raise awareness around the importance of kidney health and the contribution of these organs to the overall health of an individual along with shedding light on the frequency and impact of kidney diseases and attendant health problems across the globe.

Dr Abdulkareem Sultan Al Olama, CEO, Al Jalila Foundation, said “World Kidney Day is a global initiative that aims to raise awareness on the importance of our kidneys to our overall health. In the UAE chronic kidney disease is particularly prevalent partly due to high instances of associated illnesses like obesity, diabetes and cardiovascular disease. At Al Jalila Foundation our top priority is to transform lives through medical innovation and with the support of our donors we invest in research and provide life-saving treatment to those suffering from kidney disease. Through our A’awen program we offer patients the opportunity to undergo the latest medical procedures at world-class medical institutions, offering them renewed health and hope for the future.”

Dr. Abdulla Al Khayat, CEO of Al Jalila Children’s, said “This initiative, which aims to raise awareness on kidney diseases, transplantation and donation will support Al Jalila Children’s effort in providing organ transplantation services for our young patients through our recently launched Organ transplant Center.  In line with the national efforts to advance organ transplantation programs, the center provides the full spectrum of care to children suffering from organ failure including disease management, transplantation evaluation, organ transplant and post transplantation care.”

As part of MBRU’s mission to advance health in the region and provide innovative medical solutions to the community, the University runs the successful MBRU Organ Transplant Program, established in June 2016, that has developed a comprehensive framework for organ transplantation in Dubai through various public and private partnerships, to meet the growing demand in the UAE. Over the years, MBRU has further refined the Organ Transplant Program through signing a tripartite MOU with Mediclinic Middle East and Al Jalila Children’s to act as one-front in supporting organ donation and transplantation efforts in the UAE, organizing the first UAE Organ Transplant Summit, and the inaugural UAE Organ Donation Forum. Until date the program has had 20 successful organ transplantation surgeries from living and deceased donors.

Matthew Dronsfield, Hospital Director at Mediclinic City Hospital, said “The renal transplant program has achieved outstanding patient outcomes since its launch in 2016. The deceased donor program has resulted in a welcome increase in the number of renal transplants being performed and this has been enhanced through the development of the living donor program in 2020. The success of the renal transplant program has been made possible through the incredible work performed by a multidisciplinary team and through collaboration between the public and private sectors in order to provide patients access to the latest treatments and follow up care. This year the Think Kidney campaign will build on the achievements so far and highlight the importance of kidney health by raising awareness so that more patients can benefit from the expertise available in Dubai.”

Dr. Amer Al Zarooni, Deputy Vice Chancellor of Administration & Professional Services at MBRU said that the University is deeply committed to advancing health through comprehensive public-private partnerships and implementing quality community engagement programs that better outcomes for patients and improve the quality of life in the community. “Our goal is to advance health in the UAE and beyond. Our core values of connectivity, giving, and excellence is reflected in this collaborative ‘Think Kidney’ campaign. Our goal is to amplify the discussion around kidney health, organ transplantation, and organ donation in the UAE and bring international best practices in the field to the UAE in order for communities to live healthier lives,” he said.

{:}{:ar} تتعاون لإطلاق حملة مشتركة خلال شهر مارس لتعزيز التوعية بصحّة الكلى

حملة “صحتك بكليتك” تتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بأمراض الكلى وتتمحور حول زراعة الكلى والتبرّع بالأعضاء وتحسين صحّة الكلى من خلال جلسات افتراضية ومبادرات توعويّة

الحملة تجمع مؤسسات القطاعين العام والخاص لتشجيع السلوك الوقائي وتعزيز الحوار حول دور الهيئات الصحيّة المحلية والوطنية في التعامل مع أمراض الكلى المزمنة

تزامنا مع اليوم العالمي للكلى الذي يصادف 11 مارس، أعلنت كل من مدينة دبي الطبية، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، وميديكلينيك  مستشفى المدينة، ومؤسسة الجليلة عن إطلاق حملة تمتدّ لشهرٍ كامل للتوعية بأمراض الكلى والتبرّع بالأعضاء وزراعة الأعضاء. وتعكس هذه الحملة الجهود المشتركة بين القطاعين الخاص والحكومي للنهوض بقطاع الرعاية الصحية في الإمارة.

وبهذه المناسبة قال السيد جمال عبد السلام، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية:” لقد قمنا منذ عام 2015، ببناء الخبرات والإمكانات اللازمة لزراعة الكلى في مدينة دبي الطبية، وكان ذلك من خلال منظومة العمل التمكينية لدينا جنباً إلى جنب مع شراكاتنا الاستراتيجية، اللتان كانتا لهما الفضل في إنشاء وجهة لزراعة الأعضاء في مدينة دبي الطبية عبر شركائنا الاستراتيجين الثلاثة مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وميديكلينيك مستشفى المدينة، الأمر الذي وفر واجهة موحدة لزراعة الأعضاء في دبي. وفي هذا السياق، ستعمل حملة “صحتك بكليتك” التي أطلقناها مؤخراً على زيادة الوعي بشأن صحة الكلى وزرع الأعضاء والتبرع بها، مما سيسلط الضوء بشكل أكبر، على إسهام مدينة دبي الطبية في زيادة الوصول إلى الرعاية الصحية عالية الجودة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى في دبي والإمارات العربية المتحدة “.

وفي إطار الحملة، سيتم تنظيم 3 جلسات افتراضية، بالإضافة إلى مبادراتٍ أخرى ستسلّط الضوء على صحّة الكلى وأمراض الكلى المزمنة وزرع الكلى وإجراءات التبرّع بها وتجارب المرضى. وستُعقد الجلسة الأولى في 14 مارس باللغة الإنجليزية بحضور بريتفيك سيناديسي، أول طفل يخضع لعملية زراعة كلية من متبرع حيّ في دبي، ووالده باسكر سينها الذي تبرع بكليته لابنه، والدكتور والدو كونسيبسيون، مدير مركز زراعة الأعضاء في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال والدكتور فرهاد جناحي، جراح زراعة الكلى واستشاري المسالك في ميديكلينيك مستشفى المدينة وأستاذ مساعد في علم الجراحة في الجامعة، الذين قادوا الفريق الطبي لإجراء العملية.5 مؤسسات في مدينة دبي الطبية

وستُعقد الجلسة الثانية في 16 مارس باللغة العربية، حيث ستضم الدكتور علي العبيدلي، رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، وهند المهيري، المستفيدة من برنامج التبرّع بالكلى وزراعتها، وشقيقها علي المهيري، الذي تبرّع بكليته لها، ويدير الجلسة الإعلامي محمد سالم سيف، وستعقد الجلسة من خلال سلسلة محاضرات في اليوم العالمي للكلى.

وقال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة:” اليوم العالمي للكلى هو مبادرة عالمية تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكليتين لصحتنا الجسدية العامة. في الإمارات العربية المتحدة، تنتشر أمراض الكلى المزمنة بشكل خاص لأسباب عدة منها ارتفاع حالات الأمراض المصاحبة مثل السمنة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. تتمثل أولويتنا القصوى في مؤسسة الجليلة في الارتقاء بحياة الناس من خلال الابتكارات الطبية، وبدعم من الجهات المانحة، نستثمر في الأبحاث ونوفر العلاج الذي ينقذ حياة أولئك الذين يعانون من أمراض الكلى. ومن خلال برنامج “عاون” نقدم للمرضى فرصة الخضوع لأحدث العلاجات في مؤسسات طبية ذات مستوى عالمي، مما يوفر لهم الصحة المتجددة والأمل للمستقبل”.

وتشير الأرقام إلى وجود أكثر من 4500 مريض يعانون من الفشل الكلوي في دولة الإمارات وهذا ما يجعل من المبادرات المماثلة لمبادرة “صحتك بكليتك” حاجةً أساسية لتوفير معلوماتٍ أكثر للمرضى والتوعية بالتبرّع بالأعضاء وتسليط الضوء على التحسنات الكبيرة على حياة المرضى التي تحصل بعد زرع الأعضاء.

من جانبه، قال الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال:” ستعزز هذه المبادرة من جهود مستشفى الجليلة فيما يتعلق بتقديم خدمات زراعة الأعضاء للأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يحرص المستشفى من خلال مركز زراعة الأعضاء الذي أطلقناه في شهر نوفمبر الماضي على إدارة متكاملة للرعاية السريرية الخاصة بالكلى، ويقدم نهجاً متعدد التخصصات يعنى بكافة جوانب زراعة أعضاء الأطفال، إلى جانب التعريف بأمراض الكلى والوقاية منها وعلاجها تحت سقف واحد وهو ما يتماشى مع استراتيجية دبي الصحية 2021″.

وفي إطار جهودها لتطوير قطاع الرعاية الصحية في المنطقة وتوفير حلول طبيّة مبتكرة للمجتمع، تدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية برنامج زراعة الأعضاء الذي أطلقته عام 2016، والذي شكّل إطار عمل شامل لزراعة الأعضاء في دبي من خلال الشراكة مع كل من ميديكلينيك الشرق الأوسط، ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، بهدف تلبية الاحتياجات المتنامية في الدولة. وقامت الجامعة بتطوير البرنامج على مرّ الأعوام من خلال إبرام اتفاقية التعاون مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال وميديكلينيك الشرق الأوسط للعمل كفريق واحد في برنامج الزراعة وكذلك من خلال الاستبيان الوطني حول التبرّع بالأعضاء وزراعتها، وتنظيم قمة الإمارات الأولى لزراعة الأعضاء، ومنتدى الإمارات الأول للتبرع بالأعضاء.

هذا وأوضح الدكتور عامر محمد الزرعوني نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الإدارية والخدمات المهنية، أنّ الجامعة تلتزم بتطوير الرعاية الصحية من خلال تعاونها مع القطاعين العام والخاص والخروج بحلول مبتكرة لتحسين جودة الحياة في المجتمع. وقال: “نهدف في الجامعة إلى النهوض بالصحة في الدولة وخارجها. وتنعكس قيمنا الأساسية المتمثلة في التواصل والعطاء والتميز من خلال حملة”صحتك بكليتك”، حيث يتمحور هدفنا بتعزيز الحوار حول صحّة الكلى وزرع الأعضاء والتبرّع بالأعضاء في دولة الإمارات، مع توفير أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال لمنح المجتمعات حياةً أكثر صحّة”.

ويهدف اليوم العالمي للكلى الذي يقام في 11 مارس من كل عام إلى زيادة الوعي حول أهمية صحّة الكلى ودورها في صحّة الجسم عموماً، وتسليط الضوء على تأثير أمراض الكلى وما يصاحبها من مشاكل صحيّة في مختلف أنحاء العالم.

 كما قال ماثيو درونسفيلد، مدير ميديكلينيك مستشفى المدينة:” لقد حقق برنامج زراعة الكلى نتائج رائعة للمرضى منذ إطلاقه في عام 2016. وقد نتج عن إطلاق برنامج المتبرع المتوفى زيادة في عدد عمليات زراعة الكلى، وقد تم تعزيز ذلك من خلال تطوير برنامج المتبرع الحي في عام 2020. لقد أصبح نجاح برنامج زراعة الكلى ممكناً من خلال العمل المذهل الذي قام به فريقنا متعدد التخصصات، ومن خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص من أجل إتاحة الفرصة للمرضى الوصول إلى أحدث العلاجات والرعاية الصحية عالية الجودة. وهذا العام ستستند حملة “صحتك بكليتك” إلى الإنجازات التي تحققت حتى الآن، وستسلط الضوء على أهمية صحة الكلى، من خلال زيادة الوعي بها حتى يتمكن المرضى من الاستفادة من الخبرات المتوفرة هنا في دبي”.{:}