{:en}GMIS2021 TO BE HOSTED AT EXPO DUBAI{:}{:ar}إكسبو دبي يستضيف الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع{:} Under the patronage of the UAE’s VICE PResident an Prime Minister

{:en}

  • UAE to once again host the Global Manufacturing and Industrialisation Summit
  • The fourth edition of the Summit will be held at Expo Dubai on November 22 & 23
  • Manufacturing exhibition will be held in parallel from November 22-27
  • GMIS Co-chairs, the UAE Ministry of Industry and Advanced Technology and UNIDO, held a virtual meeting to align on key priorities of collaboration
  • Under the theme, ‘Rewiring Societies: Repurposing Digitalisation for Prosperity’, #GMIS2021 will connect leaders from the global manufacturing community to accelerate digitalisation and connectivity across the industry

Under the patronage of His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the United Arab Emirates, and Ruler of Dubai, the Global Manufacturing and Industrialisation Summit (#GMIS2021) will host its fourth edition on November 22 & 23 alongside EXPO  Dubai. This will be the second time the UAE hosts the Summit, after holding the inaugural edition in Abu Dhabi in 2017.

Co-chaired by the United Arab Emirates Ministry of Industry and Advanced Technology and the United Nations Industrial Development Organization (UNIDO), the Global Manufacturing and Industrialisation Summit (GMIS) brings together leaders from the global manufacturing and technology communities to discuss, debate, and shape the future of manufacturing. The Summit aims to place manufacturing at the heart of economic regeneration and government policymaking, and utilise technology as a tool for global cooperation and collaboration. Hosting #GMIS2021 at Expo Dubai will position industrialisation at the centre of the global dialogue, reinforcing the sector’s important role in driving economic growth and global prosperity.{:en}GMIS2021 TO BE HOSTED AT EXPO DUBAI{:}{:ar}إكسبو دبي يستضيف الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع{:}

Inspired by EXPO 2020’s theme of ‘Connecting Minds, Creating the Future’, the #GMIS2021 theme ‘Rewiring Societies: Repurposing Digitalisation for Prosperity’ will explore how the fourth industrial revolution can be utilised to enhance productivity across the manufacturing ecosystem and create shared value for organisations and society. As the world recovers from the unprecedented disruptions caused by COVID-19, the emphasis on digitalisation of industries, and the need to create an ecosystem that can seamlessly connect and operate across platforms and geographies, has become critical for survival.

His Excellency Dr. Sultan Al-Jaber, UAE Minister of Industry and Advanced Technology, said: “We are pleased to host the fourth edition of the Global Manufacturing and Industrialisation Summit in the UAE, especially at Expo Dubai, as this step comes in line with the UAE leadership’s vision to strengthen international cooperation and support initiatives that drive industrial progress. We are confident that hosting the Summit alongside Expo Dubai will give impetus to this important event that promotes cross-border collaboration to shape the future of industries and contribute to global economic growth. Furthermore, it highlights the distinguished position of the UAE and the pioneering role the country plays in supporting initiatives that serve the interests of humanity.”

His Excellency Dr. Sultan Al-Jaber added: “Under the theme ‘Rewiring Societies: Repurposing Digitalisation for Prosperity’, the Global Manufacturing and Industrialisation Summit will convene leaders and industry experts to discuss and debate the best ways to prepare for the post-Covid-19 recovery and determine the role of the industrial sector to accelerate this recovery. The Fourth Industrial Revolution has contributed to the rapid development of the industrial sector in a short period of time. It is essential to discuss the role of technology in shaping the future of industries and how to take advantage of the opportunities and solutions it presents to address various challenges.”

His Excellency Dr. Sultan Al-Jaber stressed the importance of cooperation between the various parties concerned with the growth and progress of the industrial sector, including government agencies responsible for legislation and laws regulating the industrial sector, industrial companies, technologists, and investors, in order to participate in the global dialogue aimed at improving the role of the industrial sector and enhancing its contribution to achieving sustainable development and economic prosperity, in both developed and developing countries.

Kicking-off preparations for #GMIS2021, His Excellency Dr. Sultan Al-Jaber, UAE Minister of Industry and Advanced Technology, and LI Yong, Director General of the United Nations Industrial Development Organization (UNIDO), held a virtual meeting to align on the key strategic priorities for the fourth edition of the Summit.

LI Yong, Director General of UNIDO, said: “UNIDO is pleased to receive the support and be in a strong partnership with the United Arab Emirates in our endeavour to promote inclusive and sustainable industrial development. This GMIS partnership with Dubai EXPO enables us to reach a global audience of policymakers, private sector companies, research partners and civil society organizations.

“The future of manufacturing must be inclusive, one that leaves no one behind.  A future that creates feasible mechanisms, allowing women, young people, SMEs and developing countries to claim a fair stake in the era of the Fourth Industrial Revolution. GMIS 2021 will be a catalyst for transformative ideas and actions.”

Activities at the fourth edition of the Global Manufacturing and Industrialisation Summit (#GMIS2021) will be held at EXPO Dubai Exhibition Centre for an entire week from November 22-27, starting with discussions at the Summit on November 22 & 23 that will take place across several formats, including keynote addresses, panel discussions, fireside chats, and interviews with some of the industry’s most prominent leaders, followed by working groups, interactive workshops, youth sessions, and activities related to the Global Manufacturing and Industrialisation Summit legacy initiatives, such as the Mohammed bin Rashid Initiative for Global Prosperity. Throughout the week, #GMIS2021 will also run the UAE’s first technology-driven manufacturing exhibition where the latest innovations and solutions in the field of technology and industry will be showcased.

The #GMIS2021 agenda will dive into how the adoption of core technologies like Artificial Intelligence, Internet of Things, Cloud Computing, and the fifth generation of wireless network technology (5G) are central to transforming the future of manufacturing, and will explore the many possibilities that unfold with the seamless integration of machines and humans as well as the benefits of enhanced mobility across people, processes, and the industrial value chain and how this can contribute to a digitally inclusive, interconnected, and sustainable future.

The Global Manufacturing and Industrialisation Summit was previously held in the UAE (#GMIS2017), Russia (#GMIS2019), and Germany (#GMIS2020 – virtually), and brought together Heads of State, Ministers, and Chairs and CEOs of some of the world’s largest organisations. #GMIS2021 will once again offer a voice and venue for leaders to share their experiences and knowledge while highlighting opportunities for investments in technology, innovation, and industrialisation.

About GMIS:

The Global Manufacturing and Industrialisation Summit (GMIS) was established in 2015 to build bridges between manufacturers, governments and NGOs, technologists, and investors in harnessing the Fourth Industrial Revolution’s (4IR) transformation of manufacturing to enable the regeneration of the global economy. A joint initiative by the United Arab Emirates and the United Nations Industrial Development Organization (UNIDO), GMIS is a global platform that presents stakeholders with an opportunity to shape the future of the manufacturing sector and contribute towards global good by advancing some of the United Nations Sustainable Development Goals.

The first two editions of the Global Manufacturing and Industrialisation Summit, GMIS2017 and GMIS2019, were held in Abu Dhabi, United Arab Emirates in March 2017, and Yekaterinburg, Russia in July 2019, respectively, with each edition welcoming over 3,000 high-level delegates from over 40 countries.

GMIS 2020, the third edition of the Global Manufacturing and Industrialisation Summit, was held virtually in September 2020 under the theme – Glocalisation: Towards Sustainable and Inclusive Global Value Chains, and convened over 10,000 attendees and close to 100 thought-provoking leaders from governments, businesses, and civil society.

{:}{:ar}تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

تقام في نوفمبر 2021 تحت عنوان “الارتقاء بالمجتمعات: توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار”

القمة مبادرة مشتركة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)

  • تنظم القمة العالمية للصناعة والتصنيع أول معرض صناعي قائم على التكنولوجيا في الإمارات يستعرض أحدث الابتكارات والحلول في مجال التكنولوجيا والصناعة
  • توفر القمة الصناعية منصة مثالية لخبراء القطاع الصناعي لتبادل خبراتهم.. كما تسلط الضوء على فرص الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار والتصنيع
  • القمة الصناعية تضم جلسات نقاشية وتفاعلية واستعراض مبادرات من بينها مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي
  • أجندة القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 تناقش الدور الذي يلعبه تبني التقنيات الرقمية في دعم وتطوير القطاع الصناعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي ستقام في إكسبو 2020 دبي، في 22 – 27 نوفمبر 2021،حيث ستجمع القمة العالمية، كمبادرة مشتركة بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، قادة القطاع الصناعي والتكنولوجي في العالم لمناقشة وصياغة مستقبل القطاع الصناعي، وتعزيز التعاون العالمي وتوظيف السياسات الحكومية بما يساهم في تطوير القطاع، إلى جانب تسليط الضوء على أهمية القطاع الصناعي والتكنولوجي في دعم النمو الاقتصادي وتحقيق الازدهار العالمي. كما تشهد القمة التي تستمر فعالياتها على مدى أسبوع تنظيم أول معرض صناعي قائم على التكنولوجيا في الإمارات، مستعرضاً أحدث الابتكارات والحلول في مجال التكنولوجيا والصناعة.{:en}GMIS2021 TO BE HOSTED AT EXPO DUBAI{:}{:ar}إكسبو دبي يستضيف الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع{:}

الثورة الصناعية في خدمة الإنسانية

وهذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها دولة لإمارات القمة العالمية للصناعة والتصنيع، بعد انعقاد دورتها الأولى في أبوظبي عام 2017. وستقام النسخة الرابعة من القمة تحت عنوان “الارتقاء بالمجتمعات: توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار”، والمستوحى من شعار إكسبو2020 دبي: “تواصل العقول وصنع المستقبل”. وستسلط القمة الضوء على الدور الذي تلعبه تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تعزيز إنتاجية القطاع الصناعي، وبالتالي المساهمة في تعزيز كفاءة الشركات والنهوض بالمجتمعات وخدمة الإنسانية.

ومع تواصل الجهود العالمية للتعافي من فيروس كورونا المستجد (جائحة كوفيد-19)، باتت الحاجة إلى رقمنة القطاع الصناعي وبناء منظومة متقدمة قادرة على العمل بكفاءة عبر مختلف المنصات وفي كافة المناطق الجغرافية أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى، لضمان استدامة الأعمال والنشاطات البشرية.

وفي إطار التحضيرات لعقد القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 في دبي، عقد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات، اجتماعاً افتراضياً مع لي يونغ، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، لتحديد الأولويات الاستراتيجية للدورة الرابعة من القمة.

وقال معالي الدكتور سلطان الجابر بهذه المناسبة: “تسرنا استضافة الدورة الرابعة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع في دولة الإمارات، وتحديداً في إكسبو دبي، حيث تتماشى هذه الخطوة مع رؤية القيادة الرشيدة بتعزيز التعاون الدولي ودعم مبادرات الحوار الهادف لتحقيق التقدم في مختلف القطاعات”، مؤكداً بالقول: “كلنا ثقة بأن استضافة القمة في إكسبو دبي ستعطي زخماً إضافياً لهذا الحدث المهم الذي يعزز التعاون الدولي في مجال دعم تطور القطاع الصناعي وزيادة مساهمته في نمو الاقتصاد العالمي، إضافة إلى ترسيخ المكانة المميزة لدولة الإمارات ودورها الرائد في دعم المبادرات الإيجابية التي تسهم في خدمة الإنسانية”.

وأضاف معاليه: “توفر الدورة المقبلة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع منصة عالمية تتيح للقادة والمعنيين بالقطاع الصناعي الحوار والتباحث حول أفضل السبل للاستعداد لمرحلة التعافي لما بعد كوفيد-19 وتحديد الدور الذي يمكن للقطاع الصناعي المساهمة به لتسريع هذا التعافي، خاصة وأن عنوان القمة يركز على توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار”، موضحاً بأن “تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ساهمت في تطوير القطاع الصناعي بشكل سريع خلال فترة وجيزة، وسيكون من المفيد بحث دورها المستقبلي وكيفية الاستفادة من الفرص والحلول التي توفرها من أجل التصدي لمختلف التحديات”.

وشدد معاليه على أهمية التعاون بين مختلف الأطراف المعنية بنمو وتقدم القطاع الصناعي، بمن فيهم الجهات الحكومية المسؤولة عن التشريعات والقوانين المنظمة للقطاع، والشركات الصناعية، والتقنيين، والمستثمرين، وذلك من أجل المشاركة في الحوار الهادف إلى الارتقاء بدور القطاع الصناعي وتعزيز مساهمته في تحقيق التنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي، سواء في الدول المتقدمة أو النامية.

بناء قطاع صناعي عالمي مستدام

من جانبه، قال لي يونغ، المدير العام لمنظمة (اليونيدو): “ستمكننا شراكة القمة العالمية للصناعة والتصنيع مع معرض إكسبو 2020 دبي من الوصول إلى جمهور عالمي من صناع القرار وقادة القطاع الصناعي ورؤساء الشركات وكبار الخبراء وشركاء الأبحاث”، مشيراً إلى أن “هذه الشراكة ستساهم في توطيد العلاقات التي تتمتع بها اليونيدو مع دولة الإمارات العربية المتحدة وستدعم مساعينا في تعزيز التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة.”

وأضاف: “هدفنا هو بناء قطاع صناعي عالمي مستدام يوظف أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ويوفر فرصاً متساوية للنساء والشباب والشركات الصغيرة والمتوسطة والدول النامية. وستشكل الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 منصة مثالية لطرح الأفكار الريادية واتخاذ القرارات الهامة.”

أول معرض صناعي قائم على التكنولوجيا

وستقام الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع في مركز معارض إكسبو 2020 دبي، وستستمر لمدة أسبوع في الفترة ما بين 22 و27 نوفمبر 2021، حيث يشهد اليومان الأول والثاني، 22 و23 نوفمبر، العديد من النشاطات، بما ذلك جلسات النقاش والكلمات الرئيسية والجلسات التفاعلية والمقابلات مع مجموعة من أبرز القيادات والشخصيات العالمية، يتبعها عقد مجموعات عمل وورش وجلسات نقاش داعمة للشباب ونشاطات خاصة بمبادرات القمة العالمية للصناعة والتصنيع، مثل مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي.

وعلى مدار أسبوع القمة، تنظم القمة العالمية للصناعة والتصنيع أول معرض صناعي قائم على التكنولوجيا في الإمارات، والذي سيستعرض أحدث الابتكارات والحلول في مجال التكنولوجيا والصناعة.

وستناقش أجندة القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2021 الدور الذي يلعبه تبني التقنيات الرقمية مثل الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية وشبكات الجيل الخامس في دعم وتطوير القطاع الصناعي، إضافة إلى استكشاف الفرص المحتملة للتكامل بين الآلات والكوادر البشرية وتعزيز مهارات الأفراد وتطوير العمليات وسلاسل القيمة الصناعية ودورها في تحقيق مستقبل رقمي شامل ومستدام.

هذا وكانت الدورة الأولى من القمة العالمية للصناعة والتصنيع قد أقيمت في أبوظبي في العام 2017، فيما عقدت الدورة الثانية في روسيا في العام 2019، وعقدت الدورة الثالثة في ألمانيا في العام 2020 (دورة افتراضية) بمشاركة عدد من رؤساء الدول والوزراء والرؤساء والمدراء التنفيذيين لأكبر الشركات العالمية.

وستوفر الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع منصة مثالية لخبراء القطاع الصناعي لتبادل خبراتهم ومعارفهم، كما ستسلط الضوء على فرص الاستثمار في التكنولوجيا والابتكار والتصنيع.

حول القمة العالمية للصناعة والتصنيع:

تأسست القمة العالمية للصناعة والتصنيع في العام 2015 لبناء الجسور بين الشركات الصناعية والحكومات والمنظمات غير الحكومية، وشركات التقنية، والمستثمرين لتسخير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في إعادة صياغة مستقبل القطاع الصناعي وتمكينه من لعب دوره في بناء الازدهار الاقتصادي العالمي. وتوفر القمة العالمية للصناعة والتصنيع، المبادرة المشتركة بين الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، للقطاع الصناعي فرصة المساهمة في تحقيق الخير العالمي. وتوفر القمة العالمية للصناعة والتصنيع، باعتبارها أول مبادرة عالمية متعددة القطاعات، منصة للقادة للمشاركة في صياغة مستقبل قطاع الصناعة العالمي وتسليط الضوء على الحاجة إلى الاستثمار في بناء القدرات وتعزيز الابتكار وتنمية المهارات على نطاق عالمي.

ونظمت النسختان الأولى والثانية من القمة العالمية للصناعة والتصنيع في كل من أبوظبي، في مارس 2017، ومدينة ايكاتيرنبيرغ الروسية في يوليو 2019، وجمعت كل منهما أكثر من 3000 من قادة الحكومات والشركات والمجتمع المدني من أكثر من 40 دولة.

وعقدت الدورة الثالثة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020 عبر الانترنت تحت عنوان “العولمة المحلية: نحو سلاسل قيمة عالمية أكثر استدامة وشمولية”، وتضمنت سلسلة من الحوارات الافتراضية التي انطلقت في يونيو 2020، فيما عقد مؤتمر القمة الافتراضي في شهر سبتمبر 2020. وشهدت الدورة الثالثة من القمة حضور أكثر من 10,000 شخص وحوالي 100 متحدث من كبار الخبراء في القطاع الصناعي.{:}