{:en}AdColony reveals Apple’s iOS 14 Consumer Privacy Updates{:}{:ar}آبل Apple تكشف عن تحديثات خصوصية المستهلك لنظام iOS 14{:}

{:en}

Apple has already rolled out its device ID sharing permission framework and will be enforcing support of it in Spring 2021.

When accessing an app on an Apple device (including iPhones, iPads, Apple TVs, even Apple computers), users will need to opt-in to the sharing of their data via a simple prompt on an app-by-app basis (similar to website cookie disclaimers). If a user chooses not to opt-in, they cannot be tracked.  It all started with cookies! Decades before the IDFA, there was the cookie. For many years, online advertising networks relied on cookies to track consumer behavior including sites visited, actions taken, and searches. These small text files allowed servers to identify users and deliver targeted ads based on their online behavior. Third-party cookies, those created by domains other than the one the user is visiting at the time, have been mainly used for tracking and advertising purposes.

While third-party cookies have been effective on computers, it is a bit trickier when it comes to mobile devices. Most people spend the majority of their time in apps rather than browsers which makes it hard to track users across platforms even though they are using the same mobile device. Browsers like Safari and most recently, Chrome, have done away with third-party cookies from their platforms. Additionally, third-party cookies tend to have short life spans from one to thirty days on average. Because of the limitations of cookies, alternative methods of tracking have been utilized for mobile devices including device IDs like the Google Advertising ID (AAID) and Apple’s defunct UDID, the previous iteration of the IDFA.{:en}AdColony reveals Apple’s iOS 14 Consumer Privacy Updates{:}{:ar}آبل Apple تكشف عن تحديثات خصوصية المستهلك لنظام iOS 14{:}

The cookie-less world made things harder on the advertisers’ side, whereas compliant first-party data became more and more important. In-app environments allow advertisers to target audiences based on their behavior and the chance of customized messaging and creatives, with which brands can reach their consumers directly.

As reaching potential consumers with user-friendly ad formats gets more important than ever, brands are looking for new channels to integrate. Mobile gaming and rewarded advertising have been the answer for many years. The increase in time spent with in-game advertising during the pandemic period is a consequence of the expectations of consumers and the sensitivity of advertisers.

“Brands and agencies should be preparing to deal with a more varied targeting mix of app audience-based and contextual targeting,” said Warrick Billingham, AdColony’s EMEA & LATAM General Manager, “Marketers that plan and adapt to this new landscape will have the advantage and come out on top. Mobile games have the power to reach more consumers in more places, and understanding the right mobile environments is key to success in the IDFA-less, and browser cookie-less world.”

Before IDFA, advertisers were able to track actions on iPhones using a permanent device identifier called the UDID. The UDID (Unique Device Identifier) is a feature of iOS devices that is fetched from Apple servers when a user tries to activate the device using iCloud or the Setup app. Like the cookie, advertisers relied on the UDID to track user data and behavior. Then, we have the IDFA! The Identifier for Advertisers is a random device identifier assigned by Apple to a user’s device that advertisers use to track data and deliver customized advertising. In 2012, the UDID was replaced by the IDFA to curb persistent tracking, with Google following suit the next year by releasing an advertising ID for Android to replace its unique Android ID.  The IDFA helped advertisers optimize ad campaigns, target relevant consumers, and stop serving ads to people who are not interested. Tracking is also an essential asset of the IDFA because it can identify whether specific users click an ad for payment and attribution purposes.

iOS 14: The end of IDFA?

Device IDs are no longer automatically sent in the bid stream. App developers must first ask a user with a prompt (below). If a user taps “Allow,” everything will continue as it would today.

If a user taps “Ask App Not to Track,” the app (and any ad networks, mediation partners, MMPs, or advertisers) cannot see an IDFA. Additionally, any attempts to use other data to track or “fingerprint” that user’s device will be seen as a violation of Apple’s Developer Terms of Service and risk having that app and any SDKs involved banned from the App Store.

The Impact for Advertisers

The changes to opt-in could reduce the scalability of device-ID targeting tactics on Apple devices.

Fortunately, AdColony will be able to meet advertiser KPIs on iOS using contextual targeting algorithms, enriched by opted-in devices. Android scalability remains unchanged. Brand outcome measurements such as brand lift, foot traffic, etc. will continue to function with opted-in devices and users.

Mobile Games & The Power of Context
In MENA region shooter games are mobile gamers’ favorite game genre with 52,2% followed by action/adventure with 50,3% and sports games with 43,2%. When we take a closer look at their online activities, 100% of mobile gamers in MENA visited or used a social network the previous month. 99,3% have visited a search engine, 98,4% used a messaging app. When we take a closer look at their second screen activities, 39,7% of the users are playing mobile games in the MENA region while watching tv.

AdColony has more than a decade of experience building optimization algorithms, and for the first time, we have applied our expertise to build a cutting-edge contextual targeting algorithm. We leverage addressable devices to optimize our contextual targeting and are developing ways to leverage even more rich, diverse signals about what, how, and when your prime audiences engage with our in-app inventory.

Privacy is now an Apple product. Apple believes more consumers will buy their products if they have more control of their data. Positioning themselves as privacy-centric is a “selling point” for Apple’s platform versus Google or Amazon. First announced in June 2020, this initiative is now slated for Spring 2021.

About AdColony

AdColony is one of the largest mobile advertising platforms in the world with a reach of more than 1.5 billion users globally. With a mission to elevate the state of mobile advertising by focusing on the highest quality consumer experiences that deliver outcomes for brands and publishers on today’s most popular apps, AdColony is trusted by Fortune 500 brands and over 85% of the world’s top-grossing mobile publishers. Known for its exclusive Instant-Play™ HD video technology, display, and rich media formats, our global performance advertising business, programmatic marketplace, and our extensive ad SDK footprint in the top apps worldwide, AdColony is passionate about helping brands connect with consumers at scale on the most important screen in their lives. A fully-owned subsidiary of Otello Corporation, AdColony is a global organization with over 20 offices worldwide.

{:}{:ar}أطلقت شركة آبل  Appleإطار إذن مشاركة معرّف الجهاز الخاص بها وستقوم بفرض الدعم له في ربيع 2021.

عند الوصول إلى تطبيق على جهاز (آبل Apple بما في ذلك أجهزة iPhone و iPad و Apple TV وحتى أجهزة كمبيوتر آبل Apple)، سيحتاج المستخدمون إلى الاشتراك في مشاركة بياناتهم عبر مطالبة بسيطة على التطبيق بواسطة – أساس التطبيق (على غرار إخلاء مسؤولية ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالموقع الإلكتروني). فإذا اختار المستخدم عدم الاشتراك، فلا يمكن تتبعه. والواقع أن كل شيء بدأ مع ملفّات تعريف الارتباط الذي كان موجوداً قبل عقود من “المعرّف للمعلنين” (IDFA) ، ولسنوات عديدة ، اعتمدت شبكات الإعلان عبر الإنترنت على ملفّات تعريف الارتباط لتتبّع سلوك المستهلك، بما في ذلك المواقع التي تمّت زيارتها، والإجراءات المتّخذة، وعمليات البحث. وسمحت هذه الملفّات النصية الصغيرة للخوادم بتحديد المستخدمين وتقديم إعلانات مستهدِفة بناءً على سلوكهم عبر الإنترنت. كما تمّ استخدام ملفّات تعريف ارتباط الطرف الثالث، تلك التي تمّ إنشاؤها بواسطة مجالات أخرى غير التي يزورها المستخدم في ذلك الوقت، لأغراض التتّبع والإعلان بشكل أساسي.

وعلى الرغم من فعالية ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية على أجهزة الكمبيوتر، إلا أنها كانت أصعب قليلاً بالنسبة إلى الأجهزة المحمولة. إذ يمضي معظم الأشخاص غالبية وقتهم في التطبيقات بدلاً من المتصفّحات، ما يجعل تتبع المستخدمين عبر الأنظمة الأساسية أكثر صعوبة على الرغم من استخدامهم نفس الجهاز المحمول. وقد أزالت المتصفّحات مثل سفاري Safari وكروم Chrome حديثاً ملفّات تعريف ارتباط الطرف الثالث من أنظمتها الأساسية. علاوة على أن ملفّات تعريف الارتباط للجهات الخارجية لها فترات حياة قصيرة يتراوح معدّلها من يوم إلى ثلاثين يوماً.. ونظراً لقيود ملفات تعريف الارتباط، تمّ استخدام طرق بديلة للتتبّع للأجهزة المحمولة، بما في ذلك معرّفات الأجهزة، مثل معرّف إعلانات جوجل Google (AAID)، و(UDID) من آبل  Apple(الذي تمّ إيقافه)، وهو التكرار السابق لـمعرّف المعلنين (IDFA).{:en}AdColony reveals Apple’s iOS 14 Consumer Privacy Updates{:}{:ar}آبل Apple تكشف عن تحديثات خصوصية المستهلك لنظام iOS 14{:}

وقد جعل العالم الخالي من ملفّات تعريف الارتباط الأمور أكثر صعوبة من جانب المعلنين، بينما أصبحت بيانات الطرف الأول المتوافقة أكثر أهمية. حيث تسمح البيئات داخل التطبيق للمعلنين باستهداف الجماهير بناءً على سلوكهم وفرصة الرسائل المخصصة والتصميمات التي يمكن للعلامات التجارية من خلالها الوصول إلى المستهلكين مباشرةً.

نظراً لأن الوصول إلى المستهلكين المحتملين بواسطة أشكال إعلانات سهلة الاستخدام أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى، تبحث العلامات التجارية عن قنوات جديدة للتكامل. إذ كانت الألعاب المحمولة والإعلانات مقابل مكافأة هي الحلّ لسنوات عديدة. والزيادة في الوقت الذي يقضيه الإعلان داخل اللعبة خلال فترة الجائحة هي نتيجة لتوقعات المستهلكين وحساسية المعلنين.

في هذا الصدد، قال واريك بيلينجهام، مدير عام آدكولوني AdColony لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية، ” العلامات التجارية والوكالات الي تستعدّ للتعامل مع توليفة استهداف أكثر تنوّعاً من التطبيقات المستندة إلى الجمهور والاستهداف السياقي ستكون في القمّة. حيث تتمتع ألعاب الجوّال بالقدرة على الوصول إلى المزيد من المستهلكين في أماكن أكثر ، وفهم بيئات الهاتف المحمول المناسبة هو مفتاح النجاح في عالم خالٍ من المعرّفات للمعلنين (IDFA)، وعالم المتصفّح الذي لا يحتوي على ملفّات تعريف الارتباط.”

قبل المعرّف للمعلنين (IDFA)، كان المعلنون قادرين على تتبّع الإجراءات على أجهزة “آيفون” iPhone باستخدام معرّف جهاز دائم يسمّى معرّف الجهاز الفريد (UDID) وهو ميزة لأجهزة iOS يتم جلبها من خوادم “آبل” Apple عندما يحاول المستخدم تنشيط الجهاز باستخدام iCloud أو تطبيق الإعداد. وعلى غرار ملفّ تعريف الارتباط، اعتمد المعلنون على (UDID)  لتتبع بيانات المستخدم وسلوكه. ثم لدينا المعرّف للمعلنين (IDFA)، وهو معرّف جهاز عشوائي تعيّنه “آبل” Apple لجهاز المستخدم الذي يستعمله المعلنون لتتبّع البيانات وتقديم إعلانات مخصّصة. وفي عام 2012، تمّ استبدال (UDID) بالمعرّف للمعلنين (IDFA)، وذلك للحدّ من التتبّع المستمرّ، وحذت “جوجل” Google حذوها في العام التالي من خلال إصدار معرّف إعلان لنظام “أندرويد” Android ليحلّ محلّ معرّف “أندرويد” Android الفريد الخاص به. وساعد المعرّف للمعلنين (IDFA) المعلنين على تحسين الحملات الإعلانية، واستهداف المستهلكين ذوي الصلة، ووقف عرض الإعلانات للأشخاص غير المهتمّين. كما يعدّ التتبّع أحد الأصول الأساسية للمعرّف للمعلنين (IDFA)، لأنه يمكنه تحديد ما إذا كان مستخدمون معيّنون ينقرون على إعلان لأغراض الدفع والإحالة.

هلiOS 14  هو نهاية المعرّف للمعلنين IDFA؟

لم يعد يتمّ إرسال معرّفات الأجهزة تلقائياً في تدفق العروض. بل أصبح على مطوّري التطبيقات أن يطلبوا أولاً من المستخدم موجِّهاً (أدناه). قإذا نقر المستخدم على “سماح”، فسيبقى كلّ شيء كما هي الحال اليوم.

إذا نقر المستخدم على “طلب عدم تتبّع التطبيق”، فلن يتمكن التطبيق (وأي شبكات إعلانية أو شركاء توسط أو MMP أو معلنون) من رؤية المعرّف للمعلنينIDFA . كما أن أي محاولات لاستخدام بيانات أخرى لتتبع أو “وصم” جهاز المستخدم هذا سوف يُنظر إليها على أنها انتهاك لشروط خدمة مطوّري “آبل” Apple ويخاطر بامتلاك هذا التطبيق وأي حزم SDK متضمنة الحظر من متجر التطبيقات  App Store.

التأثير بالنسبة إلى المعلنين

يمكن للتغييرات على التمكين أن تقلّل من قابلية التوسع في تكتيكات استهداف معرّف الجهاز على أجهزة “آبل” Apple.

ولحسن الحظ، سوف تتمكّن آدكولوني AdColony من تلبية مؤشرات الأداء الرئيسية للمعلنين على نظام iOS باستخدام خوارزميات استهداف المحتوى، معزّزة بالأجهزة التي تمّ الحصول فيها على موافقة المستخدمين. ستظلّ قابلية تطوير “أندرويد” Android دون تغيير، وستستمر قياسات نتائج العلامة التجارية، مثل تأثير العلامة التجارية وحركة المستخدمين، وما إلى ذلك، في العمل مع الأجهزة والمستخدمين المشتركين.

ألعاب الجوّال وقوّة السياقتعتبر ألعاب الرماية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من الألعاب المفضّلة للاعبين على الأجهزة المحمولة بنسبة 52.2٪ تليها ألعاب الحركة / المغامرة بنسبة 50.3٪ والألعاب الرياضية بنسبة 43.2٪. وعندما نلقي نظرة فاحصة على أنشطتهم عبر الإنترنت، نجد أن نسبة 100٪ من لاعبي ألعاب الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قاموا بزيارة أو استخدام شبكة اجتماعية في الشهر السابق. كما زار 99.3٪ محرّك بحث، واستخدم 98.4٪ تطبيق مراسلة. وعندما نلقي نظرة فاحصة على أنشطة الشاشة الثانية، نجد أن 39.7٪ من المستخدمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يلعبون ألعاب الهاتف المحمول أثناء مشاهدة التلفزيون.

تتمتع آدكولوني AdColony بأكثر من عقد من الخبرة في بناء خوارزميات التحسين، وللمرّة الأولى، طبّقنا خبرتنا لبناء خوارزمية استهداف سياقيّة متطوّرة مستفيدين من الأجهزة القابلة للتوجيه لتحسين استهداف المحتوى لدينا وتطوير طرق للاستفادة من الإشارات الأكثر ثراءً وتنوّعاً حول لماذا وكيف ومتى يتفاعل جمهورك الرئيسي مع مخزوننا داخل التطبيق.

فالخصوصية هي الآن أحد منتجات “آبل Apple. إذ تؤمن “آبل”Apple  أن مزيداً من المستهلكين سيشترون منتجاتهم إذا كانت لديهم سيطرة أكبر على بياناتهم. فإن ترسيخ مكانتها من خلال التركيز على الخصوصية لهُوَ “نقطة بيع” لمنصة “آبل” Apple مقابل “جوجل” Google أو “أمازون”  Amazon. تمّ الإعلان عن هذه المبادرة لأوّل مرة في يونيو 2020 ، ومن المقرّر الآن طرحها في ربيع 2021.

حول آدكولوني   AdColony

تعدّ AdColony واحدة من أكبر منصات الإعلان على الأجهزة المحمولة في العالم حيث يصل عدد مستخدميها إلى أكثر من 1.5 مليار مستخدم على مستوى العالم. ضمن مهمتها الرامية إلى رفع مستوى إعلانات الهواتف المحمولة من خلال التركيز على تجارب المستهلكين عالية الجودة التي تقدم نتائج للعلامات التجارية والناشرين على التطبيقات الأكثر شعبية اليوم ، أصبحت آدكولوني AdColony موثوقة من قبل علامات ضمن Fortune 500 وأكثر من 85٪ من أفضل ناشري الهواتف المحمولة في العالم. نحن معروفون بتكنولوجيا الفيديو ™ Instant-Play الحصرية وتنسيقات الوسائط الغنية الخاصة بنا، وأعمالنا التجارية ذات الأداء العالمي والسوق البرنامجي، وبصمة الإعلان SDK الواسعة في أفضل التطبيقات في جميع أنحاء العالم ، ونحن متحمسون لمساعدة العلامات التجارية على التواصل مع المستهلكين على نطاق واسع على الشاشة الأكثر أهمية في حياتهم.

من خلال الخبرة العالمية والمحلية و 32 مكتباً حول العالم، تختصّ آدكولوني AdColony على تقديم حلول فريدة مخصّصة من خلال مساعدة الشركات على تخصيص مبادرات التسويق عبر الهاتف المحمول. تثق علامة الشركات المصنّفة على لوائح Fortune 500 التجارية وأكثر من 85٪ من أكبر ناشري الهواتف المحمولة في العالم بآد كولوني AdColony لرواية قصة علامتهم التجارية – مع الثقة بأن العملاء المستهدفين سيشاهدونها ويسمعونها.{:}