{:en}KPMG Survey: Saudi Female Business Leaders Poised for Growth{:}{:ar}القيادات النسائية في السعودية مستعدات لتحقيق النمو{:}

{:en}

  • International Women’s Day
  • Survey covered 675 female leaders from 52 countries
  • 47% of Saudi female leaders do not expect Covid-19 to slow down progress on diversity and inclusion
  • 92% of global and 80% of Saudi female leaders say we are still a long way from gender diverse boards and management teams

 KPMG’s Female Leaders Outlook 2020 is being published in Saudi Arabia for the first time. The survey, conducted in 2020, covers 675 female leaders from 52 countries, including 25 from Saudi Arabia.

The initial results of the survey were released in October 2020 at the Women 20 Summit (W20) — the official G20 engagement group on women which took place in Saudi Arabia. The W20 communique that was produced in Saudi Arabia had two main focuses: gender-centric measures to speed up the economic recovery and measures for the long-term economic empowerment of women. The KPMG report delves into corporate gender equality and inclusive leadership – also underpinned by the W20 communique.

The report takes additional insights from interviews with senior female executives in the Kingdom holding leadership roles in banking, family business and other sectors.

Kholoud Mousa, Partner & Head of Inclusion and Diversity, KPMG in Saudi Arabia commented: “The Female Leaders Outlook survey offers compelling insights into how women in leadership positions view the competitive business landscape today. Our research shows that female leaders generally are very well positioned with strong emotional intelligence, excellent communication skills and a focus on sustainable growth and living.”

“COVID-19 is an accelerator for digitalization and has ignited change in many areas; therefore, it could be seen as a catalyst for gender diversity, especially in the mid- to long-term,” she stated.{:en}KPMG Survey: Saudi Female Business Leaders Poised for Growth{:}{:ar}القيادات النسائية في السعودية مستعدات لتحقيق النمو{:}

Indeed, 47% of Saudi female leaders do not expect Covid-19 to slow down progress on diversity and inclusion though one third are still not sure about the pandemic’s impact on progress.

In the survey, female leaders cited several key steps that can be taken to turn Covid-19 crisis into opportunity for women. Using remote work as a way to bring more women into the work force was a key area of opportunity, and 23% of Saudi female leaders (double the global figure) saw quotas for female leadership as a factor for future success.

Looking broadly at the economy, the KPMG survey found 66% of female leaders in Saudi Arabia and more than half (58%) of global respondents remain confident or very confident about their companies’ growth prospects over the next three years.

A significant majority of global female leaders (79%) and female leaders in Saudi Arabia (81%) stated that their company’s digital transformation projects have been accelerated during the Covid-19 crisis.

“New technology and innovation will be the driver for growth. Hence, it is a good time for female leaders to become involved and shape the future”, Mousa noted.

Notably, 73% of the respondents believe that females are likely to be their successor in the Kingdom, versus 53% internationally. This fact indicates a positive future for gender equality in the Saudi workforce and will go a long way in fending off some of the headwinds gender equality is facing as a result of the Covid-19 crisis.

“Looking ahead, the survey shows that Saudi female leaders have clearly defined objectives for their companies and are keenly aware of the present and future challenges.” Mousa concluded.

{:}{:ar}استطلاع شمل 52 دولة من بينها السعودية

كي بي إم جي: القيادات النسائية في السعودية مستعدات لتحقيق النمو

نشرت شركة كي بي إم جي السعودية المتخصصة بالمراجعة والضرائب والاستشارات، تقريراً حول “رؤى القيادات النسائية لعام “2020 والذي جرى لأول مرة في السعودية، حيث شمل التقرير، استطلاعاً لآراء 675 من القيادات النسائية في مجال الأعمال من 52 دولة ، بما في ذلك 25 من القيادات النسائية في السعودية.

ويركز تقرير كي بي إم جي على المساواة بين الجنسين في الشركات وفي المراكز القيادية؛ وهذا ما تمَّ تأييده من خلال بيان مجموعة العشرين G20. حيث نشرت النتائج الأولية للتقرير في ختام أعمال قمة “مجموعة تواصل المرأة العشرين W20 ” في أكتوبر 2020، وهي إحدى المجموعات المشاركة ضمن أعمال مجموعة العشرين، والتي استضافتها المملكة العربية السعودية في الدورة السابقة لعام 2020، حيث ركز بيان المجموعة على محورين رئيسيين: هما التدابير التي تركز على التنوع الاجتماعي لتسريع الانتعاش الاقتصادي، والتمكين الاقتصادي للمرأة على المدى الطويل.

يشتمل تقرير كي بي إم جي عدداً من الرؤى الإضافية المستمدة من المقابلات التي أجريت مع الرئيسات التنفيذيات في السعودية اللواتي يشغلن مناصب قيادية في القطاع الخاص و البنوك  والشركات العائلية وغيرها من القطاعات الأخرى.

وتعليقاً على التقرير، قالت خلود موسى الشريك في كي بي إم جي ورئيس قسم الشمول والتنوع: “يقدم التقرير استطلاع لرؤية القيادات النسائية في المناصب العليا لمشهد الأعمال التنافسي اليوم، كما يُظهر أنَّ القيادات النسائية عمومًا متمكنات و مؤهلات و يتميزن بذكاء عاطفي قوي ومهارات تواصل ممتازة وتركيز على النمو المستدام “.

وأضافت خلود: “لقد أصبحت جائحة كوفيد-19 بمثابة محفز للتحول الرقمي، كما أدّت إلى إحداث التغيير في العديد من المجالات؛ لذلك يمكن اعتبارها محفراً للتنوع بين الجنسين، خاصة على المدى المتوسط إلى المدى الطويل”.

حسب نتائج التقرير، نجد أن: 47 في المائة من القيادات النسائية في السعودية لا يتوقعن أن تبطّئ جائحة كوفيد-19 من وتيرة التقدم في التنوع والشمول في حين أنَّ ثلثهن ما زلن غير متأكدات من تأثير هذه الجائحة على هذا التقدم.

ومن الجدير بالذكر، أن القيادات النسائية قد ذكرن في الاستطلاع العديد من الإجراءات الرئيسة التي يمكن اتخاذها لتحويل أزمة كوفيد-19 إلى فرصة للنساء، فقد كان تطبيق العمل عن بُعد وسيلة لجذب المزيد من النساء إلى سوق العمل ومدخلًا رئيسًا لمثل تلك الفرص، ورأت 23 في المائة من القيادات النسائية في السعودية (ضعف النسبة العالمية) أنَّ تحديد نصاب أو نسبة لتوظيف النساء في المراكز القيادية هي عامل رئيس لنجاح أي منظمة في المستقبل.{:en}KPMG Survey: Saudi Female Business Leaders Poised for Growth{:}{:ar}القيادات النسائية في السعودية مستعدات لتحقيق النمو{:}

وبالنظر إلى الاقتصاد بشكل عام، وجد تقرير كي بي إم جي أنَّ (66 في المائة) من القيادات النسائية في السعودية وأن (58 في المائة) من المشاركات في الاستطلاع من جميع أنحاء العالم لا يزلن على ثقة كبيرة من فرص نمو الشركات التي يقدنها خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقد صرحت الغالبية العظمى (79 في المائة) من القيادات النسائية حول العالم  و(81 في المائة ) من القيادات النسائية في السعودية أنّ مشاريع التحول الرقمي للشركات التي يقدنها قد تمَّ تسريعها بشكل كبير خلال جائحة كوفيد -19.

وأضافت خلود: “إنَّ التكنولوجيا الجديدة والابتكار سيكونان بمثابة محرك للنمو؛ ولذلك فقد حان الوقت للقيادات النسائية للمشاركة والمساهمة في تشكيل مستقبل الأعمال”.

ويشار إلى أنَّ 73 في المائة من المشاركات في الاستطلاع: يعتقدن أنَّه من المرجح أن تكون خليفاتهن في النجاح من القيادات النسائية في السعودية، مقابل 53 في المائة على الصعيد الدولي، حيث تشير هذه الرؤية إلى مستقبل إيجابي للمساواة بين الجنسين في القوى العاملة السعودية، وستقطع شوطًا طويلاً في التغلّب على التحديات التي تواجه تقدم جهود المساواة بين الجنسين نتيجة لجائحة كوفيد-19.

واختتمت خلود حديثها قائلة: “بالنظر إلى المستقبل، يُظهر التقرير أنَّ القيادات النسائية في السعودية لديهن أهداف محددة بوضوح للشركات التي يقدنها ويدركن تمامًا التحديات الحالية والمستقبلية على حدٍ سواء”.{:}