{:en}launch Taa Marbouta to tackle female mentorship shortage in PR{:}{:ar}اطلاق برنامج “تاء مربوطة” لمعالجة أزمة الإرشاد النسائي{:}

{:en}

  • Her Excellency, Dr. Nawal Al-Hosany appeared as the launch’s Guests of Honour.
  • The free-for-all mentorship programme seeks to help young women break the professional barriers that hold them back.
  • The programme is backed by an impressive partner ecosystem, including Google, GEMS Education, Volkswagen, Twitter, Arab International Women’s Forum, She Is Arab, and more.
  • Creative and communications were brought to life by founding partner Memac Ogilvy.
  • The programme is calling for mentees from the PR industry and mentors from PR and related industries to apply.

PRCA MENA, Global Women in PR MENA co-launch Taa Marbouta to tackle female mentorship shortage in PR

In a bid to tackle the career progression challenges faced by women in the PR sector, PRCA MENA and Global Women in PR MENA have co-launched Taa Marbouta — a unique, women-to-women mentorship programme and campaign.

The programme, which is free for all aspiring PR women, has been designed to not only support young women to succeed in the industry, but also change the narrative on mentorship as a predominantly male-dominated undertaking to an equally female-oriented role.

Young women in PR and related fields are encouraged to apply via the Taa Marbouta page, hosted on the PRCA MENA website. The programme is also calling for senior women in PR and related industries to apply as mentors through the same avenue.

The cause has been brought to life with the unveiling of the programme’s unique logo, which was adapted from the Arabic letter taa marbouta, which is used to transform masculine words to feminine ones.

The programme was launched during a live virtual event, which featured its class of impressive Original Inductees — the name given to the founding women mentors — who have all committed to the cause free of charge. These include senior female figures from Dubai Media Office, Google, Twitter, GEMS Education, Volkswagen, The COO Network, She Is Arab, Arab International Women’s Forum, and Memac Ogilvy — the programme’s founding partner and communications agency. The mentors will offer a range of important services beyond a typical mentoring programme to support today’s unique challenges faced by women. These include mental and emotional support — helping to deal with working from home and being less visible in the workplace; capability and skills building to combat new industry challenges; guidance on how to articulate more loudly and clearly in a male-dominated setting; and more.{:en}launch Taa Marbouta to tackle female mentorship shortage in PR{:}{:ar}اطلاق برنامج “تاء مربوطة” لمعالجة أزمة الإرشاد النسائي{:}

The event also included an address from its Guest of Honour, Her Execellency Dr. Nawal Al-Hosany, the UAE’s Permanent Representative to IRENA, who said in a video message: “This programme is crucial and could really spark a turning point. Currently, there are still far too few women in boardrooms and senior management roles… rectifying this requires a collective effort.”

Bridging the senior gender gap

Even now, when women make up two thirds of the workforce in the public relations industry, more than half of all senior positions and management roles are taken up by men. This has led to a distinct lack of mentor-mentee relationships between women, drastically reducing the number of support avenues and opportunities for progression available to them. More than two-thirds of women claim that increased senior female mentorship is the most important thing to help young women progress further in the PR industry, according to Global Women in PR’s annual survey.

Taa Marbouta has its roots in the history of the word ‘mentor’ itself, being inherently masculine in both practice and language. The programme therefore takes its name from the letter used to denote feminine words in the Arabic language — symbolic of the change Taa Marbouta aims to effect on the narrative that mentorship is a male-dominated undertaking.

Tackling a universal issue

“We are incredibly excited to see our vision taking shape and are encouraged by the amount of support we have already received,” said Rachel Dunn, Global Women in PR MENA Board Member. “The truth is that this isn’t an industry or even a region-specific problem — it’s a universal and historical one — which is why seeing so many people come together to support the cause is so inspiring. In a way, that’s what Taa Marbouta is all about: bringing people together and bridging the divide.”

More than 12 mentors from globally renowned companies have been inducted into the programme so far, with the first group being hand-picked for their philosophies, commitment to the industry, and leadership qualities, as well as their dedication to supporting young female professionals in ways senior men cannot.

“Mentor bias is everywhere. In every industry, in every boardroom, and even in language,” commented Hayley Clements, General Manager, PRCA MENA. “We want to reset the narrative entirely and where better to start than with bright, young talent? Placing them alongside some of the most brilliant and inspiring women in our region will provide an opportunity for professionals at large to reassess modern mentorship, transform their definitions of success, and create new career opportunities with the backing of other women.”

Patou Nuytemans, Outgoing Chief Executive, Memac Ogilvy, said, “I firmly believe in women championing women. Our challenges and perspectives are unique, and we therefore need to support each other in ways others can’t. Sometimes this gets forgotten, but programmes like this remind us of how critical it is to breaking the professional barriers that hold women back. I am proud of our involvement in this programme and I hope it can be a moment of change in the PR industry as well as the wider marketing and communications industry.”

{:}{:ar}بمناسبة يوم المرأة العالمي

“جمعية العلاقات العامة والاتصالات” و”نساء عالميات في العلاقات العامة” تطلقان برنامج “تاء مربوطة” لمعالجة أزمة الإرشاد النسائي في مجال العلاقات العامة

  • سعادة الدكتورة نوال الحوسني ضيفة شرف على إطلاق البرنامج
  • برنامج الإرشاد المجاني يسعى لمساعدة النساء الشابات على إزالة العوائق المهنية التي تؤخرهن
  • البرنامج مدعوم بعدد من الشركاء المميزين، بما فيهم “غوغل” و”جيمس للتعليم” و”فولكس واجن” و”تويتر” و”المنتدى العربي الدولي للمرأة” و”هي عربية”
  • التواصل الإبداعي من تنفيذ شركة “ميماك أوجلفي”، الشريك المؤسس للبرنامج
  • البرنامج يدعو الباحثات عن الإرشاد والقادرات على تقديمه في مجال العلاقات العامة إلى التسجيل

أطلقت جمعية العلاقات العامة والاتصالات (PRCA) ومؤسسة “نساء عالميات في العلاقات العامة” (GWPR) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا برنامج وحملة الإرشاد النسائية “تاء مربوطة”، وذلك لمعالجة صعوبات التقدم المهني التي تواجهها النساء في مجال العلاقات العامة.

وتم تصميم البرنامج المجاني لكل النساء الطموحات في العلاقات العامة ليقدم الدعم اللازم لتحقيق النساء الشابات للنجاح في قطاع العلاقات العامة، ولتغيير الآراء السائدة عن الإرشاد كمجال يحتكره الرجال بالدرجة الأولى، إلى دورٍ ذو مساهمة نسائية بنفس الدرجة.

وبإمكان النساء الشابات العاملات في مجال العلاقات العامة أو المجالات المرتبطة بها التقديم عبر صفحة “تاء مربوطة”، على الموقع “جمعية العلاقات العامة والاتصالات” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما يدعو البرنامج النساء ذوات المناصب العليا في هذا المجال للتقدّم وتسجيل أنفسهن كمرشدات من خلال نفس الصفحة.

تم إطلاق البرنامج عبر الكشف عن شعاره الفريد المعتمد على حرف التاء المربوطة، والمستخدم كثيراً في اللغة العربية لتحويل الكلمات المذكرة إلى مؤنثة.

وبدأ البرنامج بفعالية افتراضية مباشرة، شهدت مشاركة “المحاربات الأوائل” – الاسم الذي يطلق على المرشدات الأوائل في البرنامج – والتزمن جميعاً بدعم هذه القضية بدون أجر في المقابل، ومن بين هؤلاء أسماء نسائية مرموقة من مكتب دبي الإعلامي و”غوغل” و”تويتر” و”جيمس للتعليم” و”فولكس واجن” و”شبكة مدراء العمليات” (COO Network) و”هي عربية” و”المنتدى العربي الدولي للمرأة”، وشركة “ميماك أوجلفي” – الشريك المؤسس للبرنامج والمسؤولة عن مهام التواصل. وستوفر المرشدات عدداً من الخدمات المهمة التي تتجاوز برامج الإرشاد الاعتيادية، وذلك لتسهيل معالجة  المصاعب التي تواجه النساء اليوم، وتتضمن هذه الخدمات الدعم النفسي والعاطفي لمساعدتهن على التعامل مع وضعية العمل من المنزل، وما يرافقها من تراجع ظهورهن في بيئة العمل، والدعم في بناء القدرات والمهارات لمواجهة التحدياتت الجديدة في قطاع العلاقات العامة، وتقديم الإرشادات لكيفية البروز بشكل أكبر وأوضح في مجالات يهمين عليه الرجال، وغيرها من الجوانب.{:en}launch Taa Marbouta to tackle female mentorship shortage in PR{:}{:ar}اطلاق برنامج “تاء مربوطة” لمعالجة أزمة الإرشاد النسائي{:}

وتضمنت فعالية الإطلاق كلمة من قبل ضيفة الشرف، سعادة الدكتورة نوال الحوسني، الممثل الدائم لدولة الإمارات العربية في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، والتي قالت في رسالة مصورة: “هذا البرنامج مهم جداً وباستطاعته أن يشكل نقطة تحول، في الوقت الحالي ما زال عدد النساء قليلاً في مجالس الإدارات والمناصب الإدارية العليا، ومعالجة هذه المسألة تتطلب جهداً جماعياً”.

تقليل الفجوة بين الجنسين في المناصب العليا

في الوقت الحالي، وعلى الرغم من كون ثلثي العاملين في العلاقات العامة من النساء، فإن الرجال يشغلون أكثر من نصف المناصب العليا والإدارية، ما أدّى إلى شح في علاقات الإرشاد بين النساء، وقلل بشكل كبير من عدد مصادر وفرص الدعم المتوفرة للنساء في سعيهن لتحقيق التقدم المهني. وتقول أكثر من ثلثي النساء أن زيادة الإرشاد المقدم من نساءٍ في مناصب عليا هو أهم ما يجب فعله لمساعدة النساء الشابات على التقدّم في قطاع العلاقات العامة، وذلك وفقاً للاستبيان السنوي لمؤسسة “نساء عالميات في العلاقات العامة” (GWPR).

وبرامج “تاء مربوطة” يرمز باسمه إلى التغيير الذي يسعى لتحقيقه، لناحية تغيير الآراء الخاصة بكون المرشدين يكونون من الرجال عادةً، و”تأنيث” عملية الإرشاد.

معالجة مشكلة عالمية

تقول ريتشل دان، عضو مجلس إدار “نساء عالميات في العلاقات العامة” (GWPR) الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نحن متحمسون جداً لنشاهد كيفية تجسّد رؤيتنا، وما يشجعنا هو حجم الدعم الذي تلقيناه حتى الآن. الحقيقة هي أن هذه المشكلة ليست خاصة بمجال العلاقات العامة أو هذه المنطقة، إنما هي مشكلة عالمية وتاريخية، ولهذا نجد أن الأشخاص العديدين الذين يجتمعون لدعم هذه القضية يشكلون مصدر إلهام كبير، وبشكل أو بآخر هذه هي غاية برنامج “تاء مربوطة”: جمع البشر وتخفيف الفارق بين الجنسين”.

وقد انضمت إلى البرنامج أكثر من 12 مرشدة من شركات معروفة عالمياً، وتم اختيار أول مجموعة بناءً على أفكارهن ومدى التزامهن بقطاع العلاقات العامة وميزاتهن القيادية، إلى جانب تفانيهن في دعم الموظفات الشابات بشكل لا يمكن تحقيقه من قبل الرجال ذوي المناصب العليا.

وتقول هايلي كليمينتس، مدير عام “جمعية العلاقات العامة والاتصالات” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “التحيّز في تقديم الإرشاد حاضر في كل مكان، وفي كل قطاع أعمال وكل مجلس إدارة. ونحن نريد أن نغير هذه الآراء، وليست هناك نقطة نبدأ منها أفضل من المواهب الشابة المتألقة. من خلال جمع هؤلاء النساء الشابات مع النساء الأكثر تألقاً وإلهاماً في المنطقة، سنتيح لجميع العاملات في العلاقات العامة إعادة تقييم آليات الإرشاد الحديثة، وتغيير تعريفهن للنجاح، واغتنام فرص مهنية جديدة بدعمٍ من النساء الأخريات”.

ومن جانبها تقول باتو نويتمنز، الرئيسة التنفيذية المغادرة لشركة “ميماك أوجلفي”: “أؤمن بشدة بقدرة النساء على دعم النساء. تحدياتنا ونظرتنا للأمور فريدة من نوعها، ولذلك نحن بحاجة لدعم بعضنا البعض بطرق لا يستطيع الآخرين تحقيقها. في بعض الأحيان ننسى ذلك الأمر، ولكن البرامج المماثلة لهذا البرنامج تذكرنا بضرورة كسر الحواجز المهنية التي تعيق تقدم النساء، وأنا فخورة بمشاركتنا في هذا البرنامج، وآمل أن تكون نقطة تغيير في قطاع العلاقات العامة، وقطاع التسويق والاتصالات الأوسع”.{:}