{:en}Dubai Culture its public libraries contain array of diverse content{:}{:ar}”دبي للثقافة” تؤكد على احتضان مكتباتها العامة{:} and programme of activities and events

{:en}

During a virtual workshop on the experience of reading in public libraries, held during National Reading Month

Dubai Culture affirms its public libraries contain array of diverse, rich content and programme of activities and events

  • Discussing the role of public libraries in promoting reading and
  • Presenting rich platforms to discover, nurture and hone literary and artistic talents.
  • Emphasising the keenness of Dubai Public Libraries’ team to prepare rich cultural and knowledge content for the public.

Dubai Culture and Arts Authority (Dubai Culture) participated in a virtual workshop organised by Abu Dhabi Public Libraries on 15 March that highlighted the role of public libraries in promoting reading and consolidating a culture of learning and research. The Authority emphasised the extensive, rich content in Dubai’s public libraries and the activities that contribute to encouraging reading among society, revealing literary and artistic talents, nurturing them, and providing a platform to introduce writers from among citizens and residents.

During the workshop, Eiman Al Hammadi, Acting Manager of the Libraries Affairs Section at Dubai Culture, discussed the Authority’s strategic roadmap, which aims to support talents in the emirate and enable the participation of society members to create an economic system that would stimulate the creative economy, placing Dubai on the global cultural map and preserving its tangible and intangible cultural heritage, thus achieving the Authority’s vision of strengthening Dubai’s position as a global centre for culture, an incubator for creativity, and a thriving hub for talent.

Al Hammadi referred to the rich cultural and knowledgeable content that the Dubai Public Libraries’ team works to provide to the public, providing an overview of the social media content on the @dubaipubliclibraries Instagram account, which contributes to enriching the knowledge of community members through short summaries of the books in those libraries; famous quotes from the most prominent authors and thinkers; the ‘Know the Author’ section, which sheds light on Emirati and Arab writers and their literary works; interactive posts that seek to spread knowledge about global public libraries; and through children story readings that highlight Emirati and Arab writers.

Al Hammadi also introduced attendees to the branches of Dubai Public Libraries, which include Al Ras, Al Mankhool, Al Tawar, Umm Suqeim, Al Safa Art and Design Library, Hor Al Anz, Al Rashidiya, and Hatta. She focused on the Al Safa Art and Design Library, which specialises in architecture, design and art.{:en}Dubai Culture its public libraries contain array of diverse content{:}{:ar}”دبي للثقافة” تؤكد على احتضان مكتباتها العامة{:}

She also highlighted the School of Life initiative launched in January 2021 at the Hatta Public Library by Her Highness Sheikha Latifa bint Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Chairperson of Dubai Culture, to support the cultural and creative community in this region as well as provide opportunities for entrepreneurs to develop their ideas and creativity. This initiative aims to transform the main public libraries in Dubai into integrated cultural centres.

In addition, Al Hammadi provided an overview of the programmes and events hosted by Dubai Public Libraries to disperse cultural awareness in the Emirati community, discovering, motivating and refining talents through initiatives, such as The Reading Box, which was launched by Dubai Culture in 2016 to help transform reading into a way of life for all society members, especially the younger generations, and the Creative Writing initiative that was launched in 2019 to encourage and develop written talents.

Al Hammadi also highlighted the summer, winter and spring camps organised by the libraries in cooperation with specialists and highly qualified people. These camps provide training courses for school students and fun and useful activities, such as storytelling, various artistic workshops, and interactive competitions, among others. She also highlighted the libraries’ experience in participating in the Sharjah and Abu Dhabi book fairs for what they present in events, workshops, and signing ceremonies for new publications.

{:}{:ar}في ندوة حول تجربة القراءة في المكتبات العامة أقيمت ضمن فعاليات شهر القراءة

“دبي للثقافة” تؤكد على احتضان مكتباتها العامة لمحتوى ثري وفعاليات هادفة

  • مناقشة دور المكتبات العامة في الترويج للقراءة وترسيخها أسلوب حياة يومي
  • منصات غنية لاكتشاف المواهب الأدبية والفنية ورعايتها وصقلها
  • فريق مكتبات دبي العامة يحرص على إعداد محتوى ثقافي ومعرفي غني للجمهور

شاركت هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” في ندوة افتراضية نظمتها مكتبات أبوظبي العامة في 15 مارس 2021 تناولت تجربة المكتبات العامة في الترويج للقراءة على الصعيدين الإماراتي والعربي، ودور تلك المكتبات في ترسيخ ثقافة التعلم والبحث، مسلِّطةً الضوء على ما تضمُّه مكتبات دبي العامة من محتوى ثقافي ومعرفي ثري، وما تحتضنه من فعاليات تسهم في تعزيز عادة القراءة بين شتى شرائح المجتمع واكتشاف المواهب الأدبية والفنية ورعايتها، وإتاحة منصة للتعريف بالأدباء والكتّاب الإماراتيين والمقيمين.

واستعرضت إيمان الحمادي، رئيسة قسم شؤون المكتبات بالإنابة في دبي للثقافة، خلال الورشة المحاور الرئيسية لخارطة طريق استراتيجية “دبي للثقافة” التي تهدف إلى دعم المواهب في الإمارة وتمكين المشاركة الفاعلة من أفراد المجتمع، وخلق منظومة اقتصادية محفزة للإبداع بما يساهم في الاقتصاد الإبداعي، ووضع دبي على الخارطة الثقافية العالمية، وصون التراث الثقافي المادي وغير المادي، وصولاً إلى تحقيق رؤيتها في تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنةً للإبداع، ملتقىً للمواهب.

وأشارت الحمادي إلى المحتوى الثقافي والمعرفي الثري الذي يعمل فريق مكتبات دبي العامة على توفيره للجمهور، مقدِّمةً نبذة عن محتوى التواصل الاجتماعي على حساب إنستغرام المكتبات  الذي يسهم في إثراء معارف أفراد المجتمع عن طريق الملخصات القصيرة للكتب الموجودة في تلك المكتبات، والمقولات الشهيرة لأبرز الكتاب والمفكرين، وفقرة “تعرف على المؤلف” التي تلقي الضوء على الكتاب الإماراتيين والعرب وأعمالهم الأدبية، فضلاً عن الفقرات التفاعلية الهادفة إلى نشر العلم والمعرفة في المجال الثقافي الأدبي وحول المكتبات العامة من مختلف دول العالم. إلى جانب قراءات القصص التي تسلط الضوء على كتاب إماراتيين وعرب من خلال قصص هادفة للأطفال.{:en}Dubai Culture its public libraries contain array of diverse content{:}{:ar}”دبي للثقافة” تؤكد على احتضان مكتباتها العامة{:}

كما عرّفت الحمادي الحضور إلى فروع مكتبات دبي العامة التي تشمل الراس والمنخول والطوار وأم سقيم، والصفا للفنون والتصميم، وهور العنز، والراشدية، وحتا، مسلطةً الضوء بشكل خاص على “مكتبة الصفا للفنون والتصميم” المتخصصة بالعمارة والهندسة والتصاميم والفنون بمجالاتها المتنوعة، والتي أعيد إطلاقها في عام 2019 بطابع عصري جديد، لتضم مساحات داخلية وخارجية لإقامة مختلف الفعاليات والورش.

وتطرقت أيضاً إلى مبادرة “مدارس الحياة” التي أطلقتها سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة “دبي للثقافة” في يناير 2021 أول فرع من فروعها في منطقة حتّا بهدف دعم المجتمع الثقافي والإبداعي في هذه المنطقة، وإتاحة الفرص أمام رواد الأعمال لترجمة أفكارهم وإبداعاتهم إلى إنجازات وأعمال ناجحة. وتهدف هذه المبادرة إلى تحويل المكتبات العامة الرئيسية في دبي إلى مراكز ثقافية متكاملة.

إضافة إلى ذلك، قدّمت الحمادي لمحةً عن البرامج والفعاليات التي تحتضنها مكتبات دبي العامة بهدف نشر الوعي الثقافي في المجتمع الإماراتي واكتشاف المواهب وتحفيزها وصقلها، والمساهمة في رفع نسبة الإنتاج في المحتوى المعرفي المتميز؛ مثل “صندوق القراءة” الذي أطلقته “دبي للثقافة” في العام 2016 سعياً نحو تحويل القراءة إلى أسلوب حياة لجميع أفراد المجتمع، وخاصة الأجيال الناشئة، ومبادرة “الكتابة الإبداعية” التي أطلقتها عام 2019 لتشجيع المواهب الكتابية وتطويرها.

كما نوّهت الحمادي إلى مخيمات الصيف والشتاء والربيع التي تنظمها المكتبات وتوفر من خلالها دورات تدريبية لطلاب المدارس بالتعاون مع متخصصين وذوي كفاءة عالية في طرح برامج الطفولة، وأنشطة مفعمة بالمرح والفائدة مثل سرد القصص والورش الفنية المتنوعة، والمسابقات التفاعلية، وغيرها الكثير من الأنشطة المميزة. ثم أشارت إلى تجربة المكتبات المتعلقة بالمشاركة في معرضي الشارقة وأبوظبي للكتاب، وما تضمه من فعاليات وورش، وحفلات توقيع لإصدارات الكتب الجديدة.{:}